دليل المدونين المصريين: المقـــالات - ألغام في طريق المصالحة الفلسطينية!!
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    ألغام في طريق المصالحة الفلسطينية!!
    محمد السروجي
      راسل الكاتب

    بل ستجعل فرص الممارسة السياسية السلمية شبه معدومة لصالح النهج الانقلابي والحسم العسكري وهي لغة يروج لها البعض بعد العدوان الصهيوني الآثم على غزة وحالة الفرز والتصنيف التي اجتاحت الأنظمة العربية الحاكمة ، العجيب كل هذه التناقضات والمخاطر في ظل أكذوبة
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1552
    ألغام في طريق المصالحة الفلسطينية!!


    جملة من المخاطر والتهديدات تعصف بل تكاد تنسف كل الفرص المتاحة في الحوار والمصالحة بين الأخوة الفرقاء "فتح وحماس" حين بدت غيوم الممارسات و التصريحات والشروط الكئيبة تخيم على روح التفاهم والتوافق الذي استبشرناه خلال الأيام القليلة الماضية ، ممارسات وتصريحات طالما حذرنا منها فالملفات الشائكة والملتهبة  ليست بحاجة لمزيد من سكب الزيت على النار ، ممارسات وتصريحات تسير في الاتجاه المعاكس لما هو معلن خاصة من الجانب الفلسطيني فضلا عن الجانب الغربي بدأت من بعض دول الاتحاد الأوربي التي أعلنت شرطها الاستباقي بحكومة وحدة وطنية برئاسة سلام فياض ، ثم تبعها تصريح وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون " حين قالت : ستفشل المصالحة إن لم تعترف حماس بإسرائيل" ، ثم بالتزامن تصريحا خافير سولانا ومحمود عباس حين قال الأول "أموال الإعمار لن تدخل إلا أن طريق السلطة" وتبعه الثاني بلغم من العيار الثقيل حين قال : "نسير بخطوات ثابتة تجاه المصالحة الوطنية نحو حكومة وحدة وطنية او حكومة إجماع وطني حكومة تلتزم بالتزاماتنا المعروفة وهي رؤية الدولتين وهي الالتزامات الموقعة بحيث يكون كل شيء واضحاً أمام هذه الحكومة لتمارس عملها لاننا لا نريد ان نعود مرة اخرى للحصار الذي عانينا منه الكثير في الماضي". وهو بالطبع ما استدعى بل استفز حماس لتعلن على لسان أيمن طه برفض هذه التصريحات التي تهدد وتقوض مسار الحوار ، ولا أدري  هذه الخطوات والتصريحات جاءت في نسق متتالي متفق عليه؟ أم جاءت دون توافق وهيئت المناخ للسيد محمود عباس ليضع العصا في العجلة مهدداً بتوقف كل شئ ، منحازاً مرة أخرى إلى المربع المعاكس لآمال وطموحات الشعوب العربية والإسلامية ، وهل نحسن الظن بأن الوسيط المصري والداعم السعودي ليسا طرفاً في هذا الترتيب بهدف ممارسة بعض ألوان الضغط على حماس ؟ "أعتقد شخصياً حرص وجدية مصر في إنجاح الحوار والمصالحة لاعتبارات كثيرة" عموماً الأيام القليلة القادمة ستكسف الغطاء وتوضح الرؤية لكثير من الأمور، خاصة إذا وظفت مصر بعض أوراقها المتاحة وهي كثيرة للضغط على طرفي النزاع لتصل بهما إلى المصالحة المنشودة ؟ بالفعل مصر تملك الكثير من الأوراق الضاغطة على كل أطراف الصراع بما فيها الكيان الصهيوني وكل الأطراف ستلتزم وتحترم الرغبة المصرية لو تحررت إرادتها من أسر نخبة رجال المال والأعمال في مؤسسة الحكم لصالح الإرادة الوطنية والقومية المنوطة بالكبيرة مصر، لأن نتائج الخيار المعاكس كارثية وعلى الجميع  لأنها ستحول المفاوضات والاتفاقات الحالية إلى حبر قديم على ورق باهت وستؤكد فشل عملية تجميل الوجه القبيح للعلاقة بين الأخوة الفرقاء بل ستزيد الفجوة بحيث يستحيل عبورها وستؤدي لانهيار باقي الثقة بين كافة الأطراف بل والشعوب بل ستجعل فرص الممارسة السياسية السلمية شبه معدومة لصالح النهج الانقلابي والحسم العسكري وهي لغة يروج لها البعض بعد العدوان الصهيوني الآثم على غزة وحالة الفرز والتصنيف التي اجتاحت الأنظمة العربية الحاكمة ، العجيب كل هذه التناقضات والمخاطر في ظل أكذوبة ومغالطة قانونية ظن بها الجميع أن هناك سلطة وحكومة ذات سيادة ونسى البعض أو تناسى وطأة الاحتلال .


    محمد السروجي
    مدير مركز الفجر للدراسات والتنمية


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/03/02]

    إجمالي القــراءات: [92] حـتى تــاريخ [2017/11/18]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: ألغام في طريق المصالحة الفلسطينية!!
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]