دليل المدونين المصريين: المقـــالات - مبارك صهيونى بالمعنى الحرفى والموضوعى للكلمة وليس على سبيل الهجاء!
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     ديسمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    مبارك صهيونى بالمعنى الحرفى والموضوعى للكلمة وليس على سبيل الهجاء!
    مجدى أحمد حسين
      راسل الكاتب

    ماذا تنتظرون باستمرار مبارك فى الحكم الا المزيد من الكوارث .. ولصالح أعداء الأمة الحلف الصهيونى الأمريكى . المشكلة أن ريما عادت الى عادتها القديمة ، عادت النخبة المثقفة الا من رحم ربى تقول باستحالة الخلاص من حكم مبارك . ولكننى سأظل ومن معى نوقن فى كلمات
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1524
    مبارك صهيونى بالمعنى الحرفى والموضوعى للكلمة
    وليس على سبيل الهجاء!

    حسنى مبارك المستولى على حكم البلاد منذ 1981 صهيونى بالمعنى الحرفى والموضوعى والعلمى والمعلوماتى للكلمة ولا نقول ذلك على سبيل الشتيمة أو الهجاء ، أو حتى لمجرد اتهامه بالتبعية للصهيونية والكيان الصهيونى ، بل هو صهيونى لحما وعظما عن اقتناع وعن خيار اتخذه منذ سنوات بعيدة . ولقد كنت مشغولا بهذه الحقيقة منذ قرابة 8 سنوات ولكننى لم أكتب فيها لأننى كنت من ناحية أتأمل فيها مزيدا من الوقت والبحث . ومن ناحية أخرى فان أفعاله العلنية وتبعيته للصهيونية كافية لادانته بالخيانة العظمى وقد كتبت فى ذلك مرارا . ولكن حقيقة أن حاكم مصر صهيونى حتى النخاع ليست بالحقيقة الفرعية كما انها توضح حجم الخطر الذى يمثله استمراره فى الحكم فترات اضافية . ولا أكتب ذلك الان تأثرا بما قامت به قوات مبارك مع قوافل غزة أول أمس ، فلم يكن ما حدث منها مفاجئا لى بأى شكل من الأشكال . ولكن لاشك أن ماحدث أمس دفعنى للخروج عن صمتى فيما يتعلق بصهيونية مبارك.

    مبارك نشأ فى ظروف فقر مدقع كما ذكرت من قبل وهذا الوضع ترك فيه عقدا نفسية مركبة ، وهذا ليس ضروريا أن يحدث مع كل فقير يصل الى موقع الرئاسة ، وليس عيبا ولكن العيب هو هذه العقدة المركبة التى قد تصيب أحدهم . وبالتالى فان مبارك نشأ وكل مهمته فى الحياة أن ينتشل نفسه من الفقر والوضاعة الاجتماعية من وجهة نظره وأن يعب من الدنيا ما شاء له أن يعب  . وقد وصل به الحال الى أنه كان ينكر نفسه فى وحدته العسكرية عندما ياتى والده لزيارته ( كان حاجب أو محضر فى المحكمة واشتغل فى خدمة عبد العزيز فهمى باشا ) . فهو انسان بلا مبدأ وأقسم ألا يزور قريته التى تذكره بأصله الوضيع كما يتصور . لم يفكر فى كفر مصيلحة الا فى الانتخابات الرئاسية الأخيرة بناء على مشورة شركة العلاقات العامة التى تولت حملته الانتخابية ، وهو لم يزر قريته وانما نظموا له اجتماعا فى مدرسته ( الأخلاق الحميدة ) كنقطة انطلاق لحملته الانتخابية !!

    وفى الطيران أجاد لعبة النفاق والصعود بالتقرب الى رؤسائه ، والاساءة الى زملائه ومرؤسيه بالوشاية عنهم .

    زواجه من أجنبية غير مسلمة فتح له الطريق الى عقر البلاد البريطانية ، وما كان للدوائر المتنفذة فى الغرب أن تغفل عن مصاهرة مبارك لعائلة بريطانية . وكان ثابت والد سوزان مبارك يعالج فى بريطانيا ووقع فى غرام ممرضة من ويلز وتزوجها ، وكانت هى أم سوزان . ومن الطبيعى أنها ليست مسلمة ، والأكثر أهمية أنها ليست مصرية ، وظل مبارك على علاقة بأصهاره الانجليز وكان اسمه للدلع ( جورج ) .ولانعرف متى بالضبط تم تجنيد مبارك للدوائر الصهيونية ، وهناك رواية تقول أن ذلك تم فى الاتحاد السوفيتى عندما كان يتدرب هناك وأن عناصر يهودية صهيونية وصلت اليه . والتوقيت هنا غير مهم ، المهم أن زوجته ترعى الروتارى والليونز وشقيقها منير ثابت كان محافظ منطقتنا . والمعروف أنها واجهات للماسونية العالمية .

    وهنا نصل الى شرح معنى صهيونية مبارك ، فالصهيونية أوسع من اليهودية بل هناك بعض اليهود يرفضون الصهيونية ، والمشروع الصهيونى قائم على تجنيد العناصر المؤثرة فى كل المجتمعات ليس عن طريق تحويلهم لليهودية فهذا غير مطلوب دينيا وسياسيا . فمن الأفضل أن تكون مسيحيا وتخدم الصهيونية وأن تكون مسلما وتخدم الصهيونية . ولانقصد بالمسيحية مجرد المسيحية الصهيونية التى ينتمى اليها المحافظون الجدد بل وكل قادة امريكا من الحزبين التى تربط رباطا عقائديا بين المشروع الأمريكى والمشروع الصهيونى فى فلسطين . ( راجع كتابنا : أمريكا طاغوت العصر ) بل نقصد دائرة أوسع من ذلك تقوم على أساس المصلحة النفعية ومغلفة بنظريات تبدو مبدئية وتبدو صاحبة رسالة . وهذه الحلقة تقوم بها الماسونية : التى تدعى أنها مع الاخوة الانسانية بدون تفرقة بين الأديان ، ويتم من خلال محافلها تجنيد أبرز عناصر الاعلام والمال والاعلام والثقافة فى كل مجتمع لصالح مشروع الهيمنة اليهودية على العالم واسمه المعاصر : الصهيونية . والمعروف أن المراجع الدينية فى مصر وغيرها تدين محافل الروتارى والليونز باعتبارها واجهات للماسونية . كذلك فان بعض المخدوعين يشاركون فى هذه المحافل ولا يعرفون مراميها الأصلية ولكن ذلك لا ينطبق على الأعمدة الرئيسية كسوزان وأخوها الذى خرب الرياضة المصرية . كذلك فان صعود مبارك الى موقع نائب الرئيس لم يكن من قبيل الصدفة كما يتصور البعض ، بل تم دفعه بآليات معينة تعرفها القوى العظمى باختراقاتها لأنظمة الحكم الهشة (هناك رواية تقول أن الرئيس  الأمريكى شخصيا هو الذى اقترح على السادات تعيين مبارك نائبا له).

    والصهيونية بالنسبة لغير اليهودى تصبح ديانة سياسية . والمعروف أن بريطانيا هى مركز الماسونية العالمية  وتشارك فيها العائلة الملكية الانجليزية ، كما أن بريطانيا هى موطن المسيحية الصهيوينة التى أصبحت دين امريكا مع المهاجرين الأوائل . وظلت علاقة عائلة مبارك ببريطانيا وثيقة ولم يكن من قبيل الصدفة أن يذهب جمال مبارك ليعمل فى لندن ، فى أحد البنوك الأمريكية ( بنك أوف أمريكا ) حيث قام بعملياته المشبوهة فى المتاجرة بديون مصر كما ذكر والده مبارك فى حديث للمصور . وعندما بدأت فكرة اعداده للعمل السياسة والوراثة فقد تم ذلك فى بريطانيا أيضا . حيث جرى تدريبه فى حزب العمال البريطانى وتحت اشراف الوزير ماندلسون سىء السمعة من الناحية المالية والجنسية ( شاذ جنسيا وكل ذلك منشور فى الصحف البريطانية وهى تحت يدى ) وقد تم طرده من وزارة بلير مرتين بسبب فضائحه . أما افكاره الصهيونية فهى كالتالى وبنص كلماته : اسرائيل دولة أسست على مبادىء العدالة الاجتماعية والديموقراطية واحترام الشعوب الأخرى !! ولذلك فان اسرائيل قادرة على جذب تعاطف ومساندة حزب العمال البريطانى . هذا هو أستاذ جمال مبارك  والذى يتم التعامل معه باعتباره منتسبا لحزب العمال ويدعى بانتظام الى مؤتمراته العامة . ودائما ابحث عن بريطانيا ، فجمال مبارك  مشارك فى شركة فودافون . وهو على درب أبيه على اتصال دائم بيهود الولايات المتحدة  وفى أحد اللقاءات طمأنهم على الجهود المصرية لتجفيف مصادر تمويل حركة حماس ! وأشاد قادة يهود امريكا بشخصية جمال مبارك لأنه تجنب توجيه أى نقد لاسرائيل فى تعاملها مع الفلسطينيين (يديعوت أحرنوت).

    ونعود الى الأصل وهو الأب، فكل ما حباه الله من قدرات عقلية وهى ليست كبيرة كرسها للعبة البقاء فى السلطة ، وقد أدرك من وقت مبكر وربما لصلاته العضوية الملموسة أن الصهيونية هى أقصر الطرق لقلب أمريكا. وكان تفكيرنا دائما ينصب على تبعية مبارك للأمريكان . منذ سنوات لم ألتق بالأستاذ محمد حسنين هيكل ، وأذكر فى  أحد لقاءاتنا الأخيرة أننى أطلت الحديث عن تبعية مبارك للأمريكان ، فأوقفنى الأستاذ هيكل وفاجأنى بالقول : أنت مشغول بعلاقات مبارك بأمريكا وأعتقد أن علاقاته باسرائيل هى الأكثر أهمية !! ولم يفصل . ولم أهتم  لحظتها بهذه الملاحظة ، ولكننى أفهمها جيدا الآن .

    وفى شهادة خطيرة وملموسة لشيخ القضاة المستشار يحى الرفاعى : قال لى : ان مبارك خلال حديثه لكل قضاة مصر فى مؤتمر العدالة الأول وكان حديثا مغلقا ولكن وسط مئات القضاة وكان هذا فى بداية الثمانينيات أى فى أوائل حكم مبارك أنه قال لقضاة مصر : ان العلاقة مع العرب لا فائدة منها وأنه طلب مرة خلال أزمة دقيق تمويل سعودى ولكن السعودية تباطأت أو لم تستجب ، فما كان منى الا ان رفعت سماعة التليفون وطلبت من شمعون بيريز رئيس حزب العمل الاسرائيلى أن يتوسط لى لدى امريكا لشحن كمية  من الدقيق ، فتمت الاستجابة لطلبى على الفور!

    وهناك تصريحات علنية  لمبارك سمعتها بنفسى فى التلفزيون المصرى على الهواء وتم حذفها فى صحف اليوم التالى ، تصريحات خاصة بأهمية اليهود ، وأنه لايمكن  لأى أحد فى العالم  الاستغناء عنهم فهم يتحكمون فى النظام المصرفى العالمى . وهاجم الرئيس اليمنى على عبد الله صالح لأنه دعا الى تحرير القدس ، وقال من يريد أن يحرر القدس فليذهب لوحده لتحريرها وهذا ليس شأننا !! وقد علق الأستاذ عادل حسين فى وقتها على هذا الكلام فى صحيفة الشعب واصفا اياه بأنه كفر بواح .

    وفى حديث متلفز مع التلفزيون الاسرائيلى موجود على الانترنت يقول مبارك للمذيع الصهيونى : ان اليهود ناس ممتازون كلمتهم واحدة وكنا زمان نتعامل مع التاجر اليهودى بكلمة شفوى من غير ورق ولا وصلات . رغم أن سمعة اليهود فى التجارة بالذات ( زى الزفت ). وهذا التعليق الأخير من عندى !

    كما أن قصة يوسف والى من أولها الى آخرها تعكس صهيونية مبارك دون أن نبرىء والى بطبيعة الحال كمنفذ . وعلى كثرة خطب وأحاديث مبارك الا أنه لم يتحدث مرة واحدة عن كوارث الزراعة وتسببها فى السرطان والفشل الكلوى والكبدى بسبب التطبيع مع اسرائيل ، وتضامن معه وحبسنا سنتين بسبب حملتنا على يوسف والى . وهو لم يسمح للأجهزة الرقابية بالهجوم على وزارة الزراعة الا لفتح الطريق أمام ابنه جمال مبارك ، لطرد والى من موقع الأمين العام للحزب الوطنى ، حيث كان يرفض أن يحل جمال مبارك الصغير هذا محله . وعندما جاء وزير زراعة وطنى : أحمد الليثى وأوقف التطبيع مع اسرائيل ، طرده سريعا وجاء بالوزير الحالى الذى فتح الباب للتطبيع كما كان فى عهد والى . بل انتقل الى تعميم التطبيع مع اسرائيل فى الغاز والصناعة . وبحيث أقيمت بالفعل السوق الشرق أوسطية بين مصر واسرائيل والأردن من خلال مايسمى الكويز واتفاقيات الغاز المهينة التى قبض ثمنها مبارك شخصيا من خلال صديقه حسين سالم ، المطبع الأكبر مع الصهاينة . ولم يكن ما يفعله يوسف والى سرا ، ونحن ننشر فضائحه منذ أواسط الثمانينيات دون أى رد فعل من جانب مبارك، فهو لايعنيه أن يصاب نصف الشعب المصرى بالسرطان طالما أن مصادر أكله هو مؤمنة !!

    وهناك ملامح مشتركة فى التعامل مع اسرائيل بين مبارك ووالى ، فيوسف والى لم يسافر مرة واحدة لاسرائيل، وهكذا يكون العميل على رأسه بطحة . فلماذا لايسافر لاسرائيل طالما أنه يتعاون معها فى الزراعة وطالما أنه يحض كل العاملين معه فى الوزارة على السفر اليها . وهكذا يفعل مبارك حتى ظن البعض من السذج أن هذا من علامات الوطنية ، وهو سافر مرة واحدة لحضور جنازة رابين فهو واجب لايمكن التخلف عنه! ولكنه لم يقم بزيارة رسمية كاملة لاسرائيل حتى الآن، وكلما جاءه صحفى اسرائيلى يسأله : لماذا لا تسافر اسرائيل ؟ فيقول فى الوقت المناسب أو عندما تحل القضية الفلسطينية ! ولكن ما الذى يهم الصهاينة فى زيارة والى أو مبارك طالما أنهما يقومان بالواجب عن بعد؟!!

    وقد كان مبارك مبدئيا مع اسرائيل بحيث رفض فى كل اللحظات أن يقوم بأى اجراء شكلى ضدها ، وأذكر أثناء اجتياح جنين ، خرجت علينا الصحف الحكومية بالقول بوقف رحلات الطيران بين مصر واسرائيل ، وتم نفى ذلك سريعا فى اليوم التالى ، وقال النظام فى صفاقة : ان تسيير الرحلات ضرورى سياسيا حتى وان كانت بدون تحقيق أرباح ، أى حتى بدون ركاب !! بينما طالما يتخذ مبارك اجراءات عقابية تجاه ليبيا والعراق وسوريا وايران والسودان وفلسطين وغيرها من البلاد العربية والاسلامية لأوهى الأسباب!   

    وقد ذكر موشيه ساسون أول سفير اسرائيلى فى مصر فى مذكراته : أن شارون عندما كان وزيرا للزراعة زار مصر واستخدم طائرة حسنى مبارك الخاصة فى استكشاف الأراضى الزراعية المصرية . أما عند سفره نهائيا يتحدث السفير عن اللقاء الحميم مع مبارك وأنه عندما اشتكى له من البرامج الدينية فى الاذاعة والتلفزيون المصريين التى تتعرض بشكل سلبى لليهود ، قاطعه مبارك فورا وقال : أنت محق فى ذلك . سأصدر فورا امرا الى صفوت الشريف وزير الاعلام بألا يمسوا أمور اسلامية يهودية لا فى التلفزيون ولا فى الراديو ، هذا الشىء الخطير جدا على حد قولك سيتوقف . ضغط الرئيس على الزرار الموجود على المائدة الصغيرة بجوار مقعده ودخل سكرتيره الشخصى الفقى وشرح له الرئيس المطلوب باختصار وأمره بالاتصال بوزير الاعلام وابلاغه بأن يوقف فورا تلك البرامج وسجل السكرتير أمر الرئيس وخرج . وهكذا بطلب من سفير اسرائيل ألغى مبارك قرابة ثلث القرآن وأبلغ وزير الاعلام للتنفيذ فى حضور السفير حتى يطمئن تماما . لذلك لم يكن غريبا أن يتحدث السفير عن مبارك فيصفه : أذهلنى كانسان بدأ طريقه شخصية غير معروفة وتطور وأصبح زعيما مذهلا ناضجا سياسيا يتمتع بثقة بالنفس وكفاءة زعامة ! وظل يكتب عنه أنه الشخص الوحيد الذى حمى السلام مع اسرائيل وهو يلعب دورا رائعا فى ضم العرب الى مسيرة الاستسلام ، بل وحيا فى مبارك اختياره طريق التبعية للولايات المتحدة !!

    ووقف مبارك بصلابة ومبدئية ضد حزب الله والمقاومة اللبنانية وضد حماس والمقاومة الفلسطينية وضد المقاومة العراقية والأفغانية وضد ايران ولم يتزحزح أبدا وهو لم يلتق بأى رمز للمقاومة ولكن أصغر يهودى صهيونى يهب لاستقباله ويفرغ له الوقت واليوم كله ، كما فعل مع السفير موشيه ساسون . وهو يكره كل الرموز التى تكرهها أمريكا . فى المرات القليلة التى ألتقيت به على طائرة الرئاسة حيث كانت هناك محاولة من جانبه لاحتوائى كما فهمت فيما بعد ، حاولت أن استدرجه فى الحديث عن دور مصر تجاه : حصار العراق والسودان وايران ولكننى لم أسمع منه الا الشتائم فى حقهم ، وانسحبت من الحديث ، وقلت لمصطفى بكرى : لافائدة من الحديث مع هذا الرجل !!

    وعندما نأتى لدوره مع غزة, سنجد أن شارون انسحب منها على أساس أنه يسلمها الى أيد أمينة للصهيونية ، وهذا مابرهن عليه مبارك حتى بعد اختفاء شارون لأن مبارك رجل مبادىء يتعامل مع الصهيونية كرسالة وليس تعامل مع أشخاص فهو يحب رابين ووايزمان واليعازر وكل من يحكم اسرائيل . فيما يتعلق بحقوق الوطن وحقوق الشعب فان مبارك يتراجع ويتنازل بلا حساب ، أما فيما يتعلق باسرائيل فهو رجل المبادىء الذى لايتزعزع . وهو يغلق معبر رفح باحكام واصرار عجيبين . ويعتبر غزة ارض محتلة تبع اسرائيل رغم أن اسرائيل انسحبت منها ، وتركت له دور السجان على معبر رفح ، ثم تطور دوره لمحاربة الانفاق وقتل الفلسطينيين بالغازات السامة ، وبضخ المياه فى الأنفاق ، وهو الذى يملى على صبيه وزير الخارجية أن يصرح تصريحاته الصفيقة عن قطع أيدى وأرجل الفلسطينيين اذا جاءوا طلبا للغذاء أو الدواء . وهو يمكن أن يسمح للمظاهرات أن  تلعن فيه وتطالب بسقوطه ولكن لايسمح بأى تظاهرة تجاه العريش أو رفح أو عند السفارة الاسرائيلية والسفارة الامريكية . فهو مستعد أن يكون ممسحة البلاط ولكن يدافع عن اخوانه الصهاينة حتى الرمق الأخير.

    لذلك ليس من الغريب أن يشيد رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت بمبارك، مشيراً إلى أنّه يصلي يومياً من أجله.

    وقال أولمرت فى مقابلة مع صحيفة جيروزاليم بوست (عندما أفكر فيما يمكن أن تكون الأمور لو أننا نتعامل مع أشخاص غير مبارك أصلى يوميا من أجل سعادته وصحته).

    ***

    وأقول لكم لن يفتح معبر رفح الا بسقوط مبارك ، فهو لن يسمح بذلك لأن شرعية وجوده فى الحكم شرعية صهيونية امريكية وهو لايريد الا رضائهما ، ولن يوقفه عند حده الا ثورة كاملة تطيح به من قصوره ومنتجعاته .

    فاذا كنتم تريدون فتح معبر رفح فان أقصر الطرق لذلك الاطاحة بحسنى مبارك كما هو أقصر الطرق لحل كل مشكلات مصر وشعبها.

    ***

    جزء ثاني:

    تصورت اننى تخطيت مشكلات الخلاف مع بعض النخبة حول خيانة مبارك ، ثم تصورت اننى تخطيت مشكلة الخلاف حول شعار اسقاط مبارك بعد أن انضم المخالفون السابقون لهذا الشعار الى حركة كفاية وتحمسوا لها ، وعمالة حسنى مبارك للصهيونية هى فرع تفصيلى لتهمة كبرى سابقة وهى اتهامه بالخيانة العظمى ، فاذا خان المرء وطنه فلابد انه يخونه لحساب جهة ما ، ومع ذلك فقد أثار عنوان مقال سابق لى بأن مبارك صهيونى مشكلة لدى بعض النخبة المثقفة فى البلاد ، رغم انهم لم يعارضوا من قبل اتهامى له بالخيانة . فلابد أن نحدد هل مبارك يخون مصر من أجل روسيا أم الصين أم الهند أم أوروربا ؟ فالخائن يبيع وطنه ونفسه وشرفه لجهة ما ، ولا يخون الوطن مع الهواء أو الفراغ . ومن الواضح أن خيانة مبارك لمصر والعروبة والاسلام هى خدمة للحلف الصهيونى الأمريكى ، وبعد كتابة مقالى السابق هذا وهو بعنوان : ( مبارك صهيونى ليس على سبيل الهجاء بل بالمعنى الحرفى للكلمة ) أراد مبارك أن يعاوننى كعادته فى تأكيد ما أدعو اليه بالأقوال والأفعال : فقال عبارة لم يقلها من قبل فى وصف العلاقات المصرية الأمريكية حيث وصفها بالأزلية !! نعم على مدار 27 عاما من حكمه ورغم كثرة تقريظه لأمريكا لم يستخدم هذا التعبير الشائن . فقد قال مرارا ان العلاقات مع الولايات المتحدة استراتيجية وهذا وحده دليل كاف لادانته بالعمالة والخيانة والحنث بقسمه الدستورى الذى ينص على أن مصر جزء لايتجزأ من الأمة العربية ، استراتيجية تعنى أنها علاقات ثابتة لاتتغير مهما تغيرت الظروف ، وتعنى انها هدف مبدئى  فى حد ذاته ، وتعنى أنها علاقات مصيرية دونها الموت . ومع ذلك رأى هذا الخائن أن يستعمل عبارة أكثر حميمية لاتقال عادة الا بين الأشقاء فقال : ان علاقة مصر بأمريكا أزلية . أما على مستوى الفرع الصهيونى للعمالة فان مبارك واصل الاسفاف والحقارة التى لم تحدث فى كل تاريخ مصر ولا كل تاريخ الأمة العربية والاسلامية . فقد عرف تاريخنا التناحر بين الدويلات والأنظمة السياسية .أما أن يقوم نظام عربى بمحاصرة جزء من شعب عربى أعزل الى حد التجويع والاعدام بمنع الدواء عن الأبرياء المسالمين من نساء وأطفال وشيوخ ، ودون أن يكون ذلك فى اطار حرب معلنة بين دولتين ، بل هى  حرب حصار من مصر على جزء من فلسطين انسحبت منه اسرائيل وتركته أمانة فى يد مبارك.

    ما يقوم به مبارك فى حصار غزة أمر غير مسبوق فى تاريخ الأمة العربية والاسلامية وأتحدى أن يذكر لى أى مؤرخ حالة مماثلة . أنا على قدر ما قرأت فى التاريخ لم أقرأ الا واقعة واحدة مماثلة ، هى حصار كفار قريش لمحمد صلى الله عليه وسلم وصحبه من المؤمنين لمدة 3 سنوات فى شعب أبى طالب حتى تعالت أصوات الأطفال بالبكاء من الجوع ، وحتى أكل المؤمنون أوراق الشجر . وهذا ما يفعله مبارك بمليون ونصف مليون مسلم ومعهم أقلية مسيحية فى غزة لايهتم ببكاء الأطفال من الجوع ، بل قتل منهم 263 مواطنا لعدم السماح لهم بالعلاج فى الخارج . بينما حصار شعب أبى طالب لم يؤد الى مقتل أحد حسب كتب السيرة . وهذا التصرف غير مستغرب من حاكم لا يأبه أن يأكل شعبه المسرطنات وعلف البهايم طالما أن هذا يرضى الصهاينة والأمريكان فلماذا يشفق على الجيران فى غزة؟!

    وقد أتى العيد علينا كئيبا وأيدينا جميعا ملوثة بدماء الغزاويين كما لوثت من قبل بدماء العراقيين والليبيين والسودانيين والأفغان ، فنحن مسئولون عن حاكمنا الفاجر ولابد من ردعه عن هذا الفجر الذى يحملنا أوزارا لا قبل لنا بها أمام الله . لقد وصل الفجور بحكم مبارك الى أن يعلن انه سيدوس بالأقدام أحكام القضاء اذا جاءت  ضد اسرائيل!! وعلمنا أن رئيس جامعة القاهرة يبحث تنفيذ الحكم القضائى بطرد الشرطة من الجامعة لأنه لايتعلق باسرائيل . بينما قرأنا أن وزير البترول يستهزىء بحكم القضاء الخاص بعدم تصدير البترول لاسرائيل . وجدنا اشكالات غير قانونية بالعشرات ترفع أمام محاكم غير مختصة  لتعطيل غير قانونى لأحكام القضاء لا يمارسه الا البلطجية، ورأينا الشرطة تضرب أساتذة الجامعات والقضاة أمام مجلس الدولة لمنعهم من التحرك فى قافلة الى رفح رغم صدور حكم قضائى بذلك ومن مجلس الدولة الذى حدثت أمامه هذه البلطجة . لقد أصبحنا أمام عصابة حاكمة وقد لايكون فى ذلك جديد ، أما الجديد فهو الشراسة الاضافية فى حماية المصالح والمطالب الاسرائيلية . مبارك وأمنه يتسامحان مع مظاهرات تسبه هو شخصيا ، ولكن لاتسامح مع قافلة انسانية متجهة بصورة رمزية لرفح المصرية وبعدد محدود من الشخصيات العامة. لماذا هذا الاجرام المتزايد الذى لايراعى شكلا أو موضوعا ولا اخراجا ولا سمعة ، لماذا التعامل مع احتياجات ومطالب اسرائيل باعتبارها قضية حياة أو موت بالنسبة لحكم مبارك. ؟ اذا لم يكن مبارك صهيونيا فان الاحتمالات الأخرى الحصرية لتصرفاته كالتالى : انه وطنى ويرى مصلحة مصر فى صداقة اسرائيل فهل يستقيم هذا الكلام الفارغ؟ .أو انه مجرد خاضع للضغوط الخارجية الامريكية والصهيونية . هل الخضوع للضغوط يصل الى حد امداد اسرائيل بالغاز المصرى مجانا، أى بسعر أقل من التكلفة لمدة 20 سنة . واذا خضع حاكم الى هذا الحد فما هو الفرق بين هذا الخضوع الذليل والخيانة الوطنية ؟ واذا كان رئيس الجمهورية معين رسميا من قبل الكنيست فهل كان سيفعل أكثر من هذا . وعندما تكشف المستندات انه سيضع أموال هذه الصفقة فى جيبه شخصيا من خلال صديقه الأول ومدير أعماله حسين سالم الذى يصدر هذا الغاز بهذه الصفقة التى وصفتها المحكمة وليس العبد لله بانها صفقة مريبة ! وعندما يكون لدينا نص هذا العقد ويكون منشورا منذ أكثر من سنة بنصه فى الصحف السيارة ، ويكون رد الحكومة على هذه الفضيحة أن سعر بيع الغاز لاسرائيل مسألة سرية !! وهذه الصفقة ضبطت مبارك متلبسا بالخيانة الشخصية وبالدناوة والانحطاط الشخصى ، أى أنه يبيع الغاز لعدو الأمة بسعر التراب ويضع الفلوس فى جيبه والراجل فيكم يعترض . أقول عندما يضبط حاكما متلبسا هكذا فان وصفه بالصهيونى هو وصف مهذب ورقيق ولا يضيف شيئا ، بل انه وصف يدعو الى الفخار فى مختلف بلاد الغرب ، وبين حكام مصر . قد يقول قائل : الحقيقة ان مبارك يفعل هذا من أجل زنقة التوريث ولولا ذلك لما فعلها . وهذا أشبه بضبط القاتل والدماء تقطر من يديه ، فيقول أحدهم القاتل معذور لقد أراد بقتل فلان أن يزيد ثروته ويضاعفها ولولا هذا الهدف ما قتله !! اذا كان قتل مليون ونصف مليون مواطن مجرد اضطرار لتوريث الولد الصغير الحكم بالحصول على موافقة أمريكا ، لاتعد خيانة فما هو تعريف الخيانة والعمالة لديكم .ثم وعلى سبيل الجدل أين كان التوريث ساعة اجتياح جنين والضفة الغربية والعراق وافغانستان ، الخيانة عمرها طويل ولكننا كنا غافلين .

    نعم التاريخ يعرف حالات من التبعية الاجبارية تستمر لفترات محدودة بين دولة صغيرة ودولة أكبر ، ولكن يظل بامكانها – أى الدولة الصغيرة- التمتع بقدر من الحرية فى اتخاذ القرارات المهمة ضد رغبة الدولة الأكبر. ولأن هذا الموضوع طويل أكتفى بمجرد الاشارة الى موقف تركيا رغم عضويتها فى حلف الناتو من غزو العراق ، وموقف هذا المجرم الذى يدعى اننا لسنا أعضاء فى الناتو ولاتوجد قاعدة أمريكية على أرضنا المصرية . واذكر أيضا موقف دولتين فى أمريكا اللاتينية من البلاد التابعة لأمريكا : شيلى والمكسيك رفضتا التصويت فى مجلس الأمن لصالح غزو العراق.

    وأخيرا ، ما توصيفكم لحاكم سمح لاسرائيل باغراق البلاد بالمسرطنات : مبيدات وهرمونات وتقاوى وبذور مهندسة وراثيا ، على مدار ربع قرن. وعندما أزاح يوسف والى من وزارة الزراعة وجاء الليثى وزيرا وسعى لتوسيع زراعة القمح وأوقف التطبيع مع اسرائيل ، لم يتحمله مبارك الا شهور قليلة وجاء بأباظة الذى عاد لأوسع تطبيع زراعى مع اسرائيل . وعادت المبيدات المسرطنة تغرق الأسواق . هل هو من قبيل الصدفة أن مبارك لم يتحدث فى هذا الموضوع ولا مرة واحدة رغم انه أخطر ما يشغل المصريين ، وأغرق الموضوع وسائل الاعلام ، حتى لقد تحدثت فيه وسائل الاعلام الحكومية المقروءة والمسموعة والمرئية . لم يتحدث فيه حتى على سبيل التمثيل والادعاء بأنه مشغول بصحة المصريين . ولم ينبس يوما ببنت شفة عن انتشار السرطان  والفشل الكلوى وأمراض الكبد التى حققت أرقاما قياسيا . يكاد المريب يقول خذونى . اذن المجرم الأصلى هو حسنى مبارك وليس يوسف والى الا منفذا لرغباته وأوامره . ترى بماذا تصفون نفسية هذا الحاكم الذى يتعمد تسميم شعبه وابادته بصورة جماعية . ومن فعل ذلك من حتى من الحكام العملاء . ولاشك أن حاكمى الأردن والمغرب لايقلان عن مبارك وقد قاما بتطبيع زراعى مع اسرائيل أدى الى ارتفاع معدلات السرطان فى البلدين ولكن فى الأردن أكثر لأن التطبيع الزراعة أكثر . أما فى غزة فان انتشار السرطان وبائى ، والتطبيع الزراعى اجبارى ومفروض عليها بحكم الحصار المصرى ولا نقول بحكم الاحتلال لأن غزة غير محتلة ولكن محاصرة . ولاشك أن مصر أكثر البلاد العربية تطبيعا مع اسرائيل ولذلك فهى بلد السرطان والفيروس سى والفشل الكلوى . فهل بعد تمسك مبارك بذلك لمدة 27 عاما يمكن أن يكون هناك تفسير آخر لسلوكه الا عمالته للصهيونية ؟ اتحدى أن يقدم أحد أى تفسير آخر يقبله العقل.

    نشرت صحيفة الخميس فى عددها الصادر يوم 25 ديسمبر 2008 ان يوسف عبد الرحمن الذراع الأيمن ليوسف والى والذى حكم عليه ب 10 سنوات سجن بتهمة سرطنة المصريين قد هرب بيخت من  الغردقة الى اسرائيل حيث يعيش هناك . فهل نحن نعيش فى أوهام العمالة لاسرائيل لهؤلاء الصنف الحقير من البشر أم اننا نقول الحقيقة والأجر على الله تعالى. ولماذا ذهبت الشرطة لتنفيذ الحكم عليه بعد صدوره بيومين . بينما حين قبض علينا فى قضية يوسف والى كانت قوات الأمن تحاصر بيتى قبل صدور الحكم؟؟!! وكان معى رسام الكاريكاتير الوطنى عصام حنفى المتهم فى نفس القضية . وكنا ننتظر الحكم ولم نهرب!!

    وبينما كنت أكتب هذه السطور اندلعت مظاهرات فى باريس تهتف بسقوط مبارك الصهيونى!!

    ماذا تنتظرون باستمرار مبارك فى الحكم الا المزيد من الكوارث .. ولصالح أعداء الأمة الحلف الصهيونى الأمريكى . المشكلة أن ريما عادت الى عادتها القديمة ، عادت النخبة المثقفة الا من رحم ربى تقول باستحالة الخلاص من حكم مبارك . ولكننى سأظل ومن معى نوقن فى كلمات الله عز وجل:

    (فلا تحسبن الله مخلف وعده رسله إن الله عزيز ذو انتقام) إبراهيم 47

    ان الاطاحة بمبارك وحكمه الخائن ليس مستحيلا وسنظل نحرض المؤمنين عسى الله أن يكف بأس الذين كفروا والله أشد بأسا وأشد تنكيلا


    مجدي حسين

    (ملاحظة: كتب هذا المقال قبل مذابح غزة (ديسمبر 2008/يناير 2009) بالتعاون مع نظام مبارك . كتب عقب منع القافلة لرفح بالمخالفة لحكم القضاء).


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/02/14]

    إجمالي القــراءات: [106] حـتى تــاريخ [2017/12/15]
    التقييم: [55%] المشاركين: [2]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: مبارك صهيونى بالمعنى الحرفى والموضوعى للكلمة وليس على سبيل الهجاء!
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 55%
                                                               
    المشاركين: 2
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]