دليل المدونين المصريين: المقـــالات - العميل المزدوج
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     ديسمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    العميل المزدوج
    الدكتور يحيى القزاز
      راسل الكاتب

    السيادة المصرية تنتهك في البر والبحر على مرآى ومسمع من الجميع، ولا احد يحرك ساكنا، وكسر الحصار عن غزة يبدأ بتحرير مصر من نظام مبارك، وعودة سيناء للسيادة المصرية، والطريق إلى غزة يمر عبر سيناء. استمرار نظام مبارك هو استمرار للجوع والفقر والجهل، واستمرار
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1511
    العميل المزدوج


    سعيد أنا، وأعتقد أن الصديق الثائر "مجدى أحمد حسين" المقدم ظلما للمحاكمة العسكرية بتهمة التسلل إلى غزة عبر منافذ غير شرعية (أنفاق رفح المصرية) أكثر سعادة مني  باستيقاظ "نظام مبارك العميل"، وممارساته حقوق سيادة الدولة على أراضيها المصرية حتى وإن كان ضد مصلحته وسجنه.  و صفة "العميل" للنظام الحاكم ليست مبالغة ولا شتيمة، أنها توصيف لواقع ممارسات النظام  في التعامل مع الكيان الصهيوني. ولمزيد من الإنصاف نذكر أنه يتعامل مع الطرفين المتحاربين؛ الفلسطيني والصهيوني، بلغة العهر السياسي في زمن الفجور والخنوع تسمى "وساطة"، وعندما يُخرج نظام حُكم مؤقت -مهما طال أمده- شعبه من دائرة الصراع، وهو طرف أصيل في الصراع العربي الإسرائيلي، ويتحول إلى وسيط بين طرفين أحدهما عدو تقليدي والآخر أخ رسمي له، تسمى الوساطة غير النزيهة "عمالة"، فشروط الوساطة أولا العدل والحياد، وثانيها ألا يكون طرفا منسحبا من الصراع، ثالثا ألا تكون له مصالح مع طرف، وخصومة مع  الطرف الآخر، رابعا أن يكون ندا قويا للفرقاء وصاحب قرار سيادي، وقوة تمكناه من فرض الحق على الطرف الرافض للوساطة، خامسا وألا يكون دمية يحركها أحد الأطراف بالريموت كنترول لخدمة مصالحه.  

    ولإقرار الحق يمكن توصيف ما يقوم به نظام مبارك الآن وعلى الملأ  -بعد أن كشفت حرب الأسابيع الثلاثة على غزة  دوره المتواطئ ضد أهلها – بأنه يلعب دور العميل المزدوج. والعميل المزدوج يكون ولاؤه لطرف على حساب الآخر، وواقع الحال المعاش أكد أن ولاء مبارك ونظامه للكيان الصهيوني وحليفه الأمريكي، ولايعوزنا التدليل عليهما، ويكفينا ما ذكره العدو الصهيوني في صحفه الإسرائيلية والأمريكية بحقيقة انحياز النظام المصري إلى العدوان  الصهيوني والوقوف ضد الفلسطينين في غزة.

    سعداء باليقظة المفاجئة لنظام أدمن الخنوع لإسرائيل، وممارسته حقوق السيادة على أراضيه، ومحاكمة "مجدي حسين" أمام القضاء العسكري بتهمة التسلل إلى غزة،  وتوقيف القيادي بحركة حماس السيد "أيمن طه" لحيازته بضع ملايين من الدولارات لمساعدة شعبه الفلسطيني في غزة، وليس لتهريبها وإيداعها في بنوك سويسرا، كما فعل الوريث، وأعادتها بنوك سويسرا ثانية، وشتان بين الفعلين، واحد بغرض المساعدة والآخر بغرض نهب الأموال المصرية.

    الاعتداء الإسرائيلي على ركاب سفينة "الإخوة اللبنانية لكسر الحصار عن غزة" في المياه الإقليمية المصرية، بددت الأمل في استمرار يقظة النظام العميل واسترداده السيادة على الأراضي المصرية. ويجن المرء عندما يرى نظاما يمارس حقوق السيادة على مناضلين مقاومين أحرار عُزل، ولايحرك ساكنا ضد الإسرائيلين، الذين تعودوا على انتهاك السيادة المصرية، وضرب الشريط الحدودي وقتل الجنود والمدنيين وتَهَدُم 40 منزلا في رفح المصرية أثناء الحرب على غزة، وأخيرا الاعتداء على ركاب "سفينة الإخوة اللبنانية" في المياه الإقليمية المصرية.

    ثبت بالدليل القاطع أن النظام الحاكم لمصر ليس عميلا ولكنه خائنا، وعلى كل المصريين الأحرار المؤمنين بدور مصر التاريخي وحريتها وعروبتها أن يهبوا  للدفاع عن شرفها وعن حقها في السيادة على أراضيها، واستردادها من العصابة الحاكمة.

    السيادة المصرية تنتهك في البر والبحر على مرآى ومسمع من الجميع، ولا احد يحرك ساكنا، وكسر الحصار عن غزة يبدأ بتحرير مصر من نظام مبارك، وعودة سيناء للسيادة المصرية، والطريق إلى غزة يمر عبر سيناء. استمرار نظام مبارك هو استمرار للجوع والفقر والجهل، واستمرار للمذلة والخنوع والانبطاح للعدو الصهيوني.

     
    د.يحيى القزاز

    صوت الأمة 9-2-2009

    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/02/08]

    إجمالي القــراءات: [92] حـتى تــاريخ [2017/12/15]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: العميل المزدوج
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]