دليل المدونين المصريين: المقـــالات - يهود يدعمون المقاومة ( 2-3 )
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  maramehab 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     ديسمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    يهود يدعمون المقاومة ( 2-3 )
    صفاء زكي مراد
      راسل الكاتب

    إلى جانب جماعة ناطورى كارتا هناك حركة "يهود ضد الصهيونية" وهي أيضا حركة دينية مناهضة للصهيونية، ترى أن الدولة الصهيونية «إسرائيل» اتخذت الدين ستارا لتحقيق أهدافها السياسية وأنها خطر على اليهودية قبل أن تكون خطراً على دول المنطقة وعلى المقدسات بفلسطين.
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1509
    يهود يدعمون المقاومة ( 2-3 )
    ***

    في أنحاء متفرقة من العالم وفي الأرض المحتلة هناك حركات يهودية سياسية ودينية تناهض الصهيونية وتدعم المقاومة.

    بتاريخ 22 مارس 2006 وبعد فوز حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في الانتخابات التشريعية الفلسطينية قام وفد من 14 شخص من أعضاء الحركة الدينية اليهودية "ناطورى كارتا" وعلى رأسهم قائد هذه الحركة في مدينة القدس " موشيه هيرش" بزيارة المجلس التشريعي الفلسطيني برام الله ليعلنوا ولائهم للحكومة الفلسطينية الجديدة التي شكلتها حماس إثر فوزها بالأغلبية ، وقال داود صلاح أحد المتحدثين باسم الحركة : " نحن اليهود الحقيقيين جئنا اليوم إلى المجلس التشريعي لنعلن ولاءنا للنظام الجديد الذي تشكله حماس ، ولو فازت فتح في الانتخابات كنا سنعلن ولاءنا لفتح. " وأضاف " جئنا هنا لنقول أننا نعطي دعمنا الكامل للشعب الفلسطيني وأننا نعتبر أنفسنا جزءا من الشعب الفلسطيني وأننا تحت الاحتلال الصهيوني مثلنا مثل الشعب الفلسطيني. "

    إلى جانب جماعة ناطورى كارتا هناك حركة  "يهود ضد الصهيونية"  وهي أيضا حركة دينية مناهضة للصهيونية، ترى أن الدولة الصهيونية «إسرائيل» اتخذت الدين ستارا لتحقيق أهدافها السياسية وأنها خطر على اليهودية قبل أن تكون خطراً على دول المنطقة وعلى المقدسات بفلسطين.

    في مايو 2008 قبل أيام من الذكرى الستين لنكبة فلسطين قام وفد من حركة "يهود ضد الصهيونية" يضم الحاخام البريطاني اهرون كوهين من مانشستر والحاخام الأمريكي دوفد ويس والحاخام شلومي فيلدمان من نيويورك بزيارة رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي في قطر حيث عرضوا عليه أفكار حركتهم التي تعمل ضد إسرائيل وتسعى لتفكيك الدولة الصهيونية وإزالتها،

    تكلم الحاخام دوفد يتسرائيل وايس من الولايات المتحدة المتحدث باسم الحركة أشاد بحسن المعاملة والمعايشة التي وجدها اليهود من المسلمين، مؤكدا أنهم لم يضطهدوا اليهود يوما بل احترموا عاداتهم ودياناتهم.
    واعتبر وايس أن الصهيونية حركة ظالمة ومعتدية ، وأن هرتزل لم يكن متدينا وأراد نقل الحركة من الدين إلى القومية واستغل جهل اليهود وأقنعهم بأن السبيل الوحيد للتخلص من منفاهم هو انتهاك التوراة، وقال أن اليهود المتمسكين بالتوراة فجعوا بقيام الحركة الصهيونية ووقفوا ضدها وضد أحلام التوسع داخل فلسطين ومنذ ذلك اليوم وكثير منهم يعذبون ويتعرضون للاضطهاد ويوضعون في السجون لأنهم ضد الحركة الصهيونية، وعرض أمام الحضور صورا للمظاهرات ولأطفال يهود يحملون صور آبائهم المفقودين في السجون بسبب عدائهم للصهيونية.
    كما أشار إلى أن هناك الآلاف من اليهود داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، إلى جانب مئات الآلاف من اليهود حول العالم ضد الفكرة الصهيونية.
    وأضاف:  " حين وصل الصهاينة إلى فلسطين كان اليهود يعيشون مع جيرانهم العرب وأسسوا مجلس حاخامات لمحاربة الحركة الصهيونية، وفي عام 1947 أرسل كبير الحاخامات دوشنكي إلى الأمم المتحدة قائلا : "لا نريد دولة صهيونية" معتبرا أن الأوفياء للتوراة لا يريدون دولة.
    ويرى الحاخام وايس أن دولة إسرائيل لا تتكلم باسم اليهود وإنما قامت بسرقة اسم إسرائيل من الشعب اليهودي، ويؤكد أن " كل الانتهاكات في الشرق الأوسط يمكن أن تنتهي في ليلة واحدة وهي انتهاء دولة إسرائيل لكن الدول الكبرى مثل أمريكا وبريطانيا لا تريد أن تدرك تلك الحقيقة ." وأضاف: " أننا قدنا مظاهرات كثيرة في الولايات المتحدة للتحذير من خطر الحركة الصهيونية على اليهودية التي هي ضد التعذيب والتشريد والقتل الذي يتعرض له الفلسطينيون.

    وأعرب عن أسفه للتوجه لإعلان يهودية الدولة الصهيونية قائلا إنها دولة ضد اليهود وليست دولة يهودية، وإن هرتزل ووايزمان وأعوانهما من الصهاينة هم مجموعة من الدجالين والإرهابيين أرادوا إقامة دولة تبدو دولة مشروعة ومختومة بشعار إنها دولة حلال على غرار الطعام الحلال ولكنها ليست كذلك، ورفعوا الكتاب المقدس ليخيفوا الناس وارتكبوا المجازر فيما اليهودية تحذر من فعل المعصية وتشبه مرتكبها كأنه قتل نفسا بينما هم دمروا روح اليهودية وأثاروا الفوضى في عقول اليهود حتى يظنوا أن دولتهم دولة دينية. ثم قال إن كل ما يتعرض له هو والمؤيدون له من اليهود الحقيقيين لا يساوي شيئا بالمقارنة مع ما يتعرض له الفلسطينيون داخل وخارج الأراضي المحتلة مؤكدا إن اليهود الأوفياء للتوراة لا يقبلون دولة على دماء الفلسطينيين.

    في اليمن أدانت الطائفة اليهودية اليمنية ما وصفته عن حق بـ"الاعتداءات" الإسرائيلية على قطاع غزة،  وأصدرت بيانا بتاريخ 6/ 1/ 2009 جاء فيه : "إن ما تقوم به إسرائيل من حرب إبادة، وتنكيل وقتل للأبرياء من الأطفال والنساء والشيوخ والآمنين في منازلهم، يعد جريمة بحق الإنسانية ترفضها الديانات السماوية وهي أعمال وحشية وفظيعة ومرعبة، لكل ذي روح."

    كل ما تقدم يوضح ويؤكد أن إسرائيل لم تكن يوما دولة دينية لليهود كما يروج الصهاينة والمتصهينون وإنما هي مشروع سياسي استعماري عنصري تدعمه قوى الهيمنة والاستعمار العالمي للسيطرة على المنطقة العربية واستغلال مواردها.


    صفاء زكي مراد


    جريدة البديل 7/ 2/ 2009


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/02/07]

    إجمالي القــراءات: [162] حـتى تــاريخ [2017/12/18]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: يهود يدعمون المقاومة ( 2-3 )
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0

    مواضيع ذات علاقة
    يهود يدعمون المقاومة الفلسطينية
    المقـالات
  • يهود يدعمون المقاومة
  • يهود يدعمون المقاومة «3-3»
  • ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]