دليل المدونين المصريين: المقـــالات - الحرية لمجدي حسين
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     ديسمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    الحرية لمجدي حسين
    الدكتور يحيى القزاز
      راسل الكاتب

    مجدي حسين لاتقلق أنت الحر في محبسك وهم العبيد في فضائهم الملوث بقبود الصهيونية والأمريكية. نعرف ماذا تريد وماتريده كلنا نريده، لاتقلق من تجاهل حملة المباخر ومدعي الوطنية، فهم يخشونك لأنك تجيد لغة الفعل، وهم يجيدون تقعير الكلام.
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1503
    الحرية لمجدي حسين
    ***


    ***الثائر مجدي حسين يدفع ثمن دعاء رفيقه في الكفاح د. مجدي قرقر الذي يكرره دوما "اللهم دم عليهم  نعمة الغباء" يقصد سوء تصرف النظام الحاكم، وقد استجاب الله سبحانه وتعالى لدعائه وفي كل يوم يزداد فيه غباء النظام الحاكم نفقد فيه وطنيين في السجون، ولأن د. قرقر رجل طيب القلب مستجاب الدعوة، نقترح عليه تكملة الدعاء " وقصر لهم مدة البقاء" أي تقصير عمر النظام في الحكم، ويصبح الدعاء بعد التكملة "اللهم دم عليهم نعمة الغباء وقَصِر لهم مدة البقاء"، على أمل أن يستجيب الله لدعائه كاملا، ونشهد رحيل مبارك ونظامه سريعا. دم مجدي حسين في رقبة د. مجدي قرقر.

    لانه نظام غبي وخائن، ولو كان نظام عنده ذرة من وطنية أو كرامة لكرم مجدي حسين واعتبر زيارته لقطاع غزة دليلا على وحدة الشعبين وقوة الروابط،، وأن الشعب المصري لا يتأخر عن نصرة أشقائه الفلسطينيين في الملمات، وغامر الثائر محجدي حسين وذهب من خلال الإنفاق معرضا حياته للخطر، ومضحيا بها وهو ليس بأقل مما يصنعه أشقاؤه الفلسطينين. تعبنا من الحديث عن غباء النظام وخيانته، ومجدي حسبن رقبته مطلوبه لكن المشكلة كيف يصطادونها متلبسة، وأخيرا وجدوها متلبسة بالتسلل عبر منافذ غير شرعية، وكان لابد أن تتحرك كرامة نظام فاقد الكرامة، ويتحدث عن ممارسة حقوق السيادة المصرية وانتهاكها والتسلل من المعابر، نظام مبارك اسرائيل بتضربه ليل نهار بالجزمة وتقصف المنازل وتقتل المدنين والعسكريين قي رفح المصرية، ولا يتحرك ولو بكلمة عتاب.

    مجدي حسين مطلوب لتصفية حسايات كثيره أخرها -لأن لا أول لها ويصعب الوصول إلى بداية الخيط- آخرها الإعداد لمظاهرة كبيرة تتقدم صوب القصر الجمهوري آمرة مبارك ونظامه الخائنين يالتننحي. لا تقلقوا فعريضة الاتهام جاهزة، والحكم معلوم سلفا، ثلاث سنوات، قد تكون سنة مع الرأفة. سجن مجدي حسين يمثل نهاية الصفحة الأخيرة في نظام ميارك.

    علينا بتكملة ما أراد تفعيله المناضل مجدي حسين، والإعداد الجيد لمسيرة القصر الجمهوري، وإجبار مبارك على التنحي. الفعل ليس خياليا، وهو فعل رمزي في معناه العميق أن القصر الجمهوري لاعصمة ولاحرمة له أمام الشعب المصري، وهو في المتناول، وغدا يزاح من بداخله بعد أن يتعود الناس على كسر هيبة القصر والوصول إليه.

    مجدي حسين لاتقلق أنت الحر في محبسك وهم العبيد في فضائهم الملوث بقبود الصهيونية والأمريكية. نعرف ماذا تريد وماتريده كلنا نريده، لاتقلق من تجاهل حملة المباخر ومدعي الوطنية، فهم يخشونك لأنك تجيد لغة الفعل، وهم يجيدون تقعير الكلام.

    كنت معنا فلماذا لم تخبرنا بيوم سفرك إلى غزة، على الأقل كنا سنكون صحبة في السفر وفي الحبس. احجز لنا مكانا بجوارك، فنحن نسعى إلى الحرية حيث تكون في السجن أو في المنفي.

    تحياتنا لك ولاتقلق. والأمور ستسير كما تريد، ولا نامت أعين الجبناء.

    ندين بنعالنا القديمة كل التصرفات الخسيسة والحقيرة من النظام العميل الخائن ضد المناضل الشريف مجدي حسين الذي لم يعرف سوى لغة الفعل والانخراط بين الناس في الشوارع، الحرية للمناضل مجدي حسين والسجن للخونة: مبارك وأولاده ونظامه. السجن للأحرار تاج من الماس فوق الرءوس يحسدهم عليه من هم دونهم، ويموتون بحسرتهم


    يحيى القزاز


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/02/06]

    إجمالي القــراءات: [103] حـتى تــاريخ [2017/12/15]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: الحرية لمجدي حسين
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]