دليل المدونين المصريين: المقـــالات - اليسار الحائر
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  أمنية طلعت 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     سبتمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    اليسار الحائر
    شوقي علي عقل
      راسل الكاتب

    أدى خطاب جزء من اليسار المصري حول الموقف من العدوان على غزة إلى حالة من الاختلاف بين فصائله وحيرة لدى الغالبية من أنصاره الممزقين بين مشاعر العداء للصهيونية وجرائمها وبين ذلك الخطاب الذي يتحدث بلغة ناعمة مدينا المقاومة. ويمكننا أن نلخص الملامح الأساسية
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1483
    اليسار الحائر
    ***

     
    أدى خطاب جزء من اليسار المصري حول الموقف من العدوان على غزة إلى حالة من الاختلاف بين فصائله وحيرة لدى الغالبية من أنصاره الممزقين بين مشاعر العداء للصهيونية وجرائمها وبين ذلك الخطاب الذي يتحدث بلغة ناعمة مدينا المقاومة. ويمكننا أن نلخص الملامح الأساسية لهذا الخطاب فيما يلي:

    أولها: تقديم أولوية الخلاف مع اليمين الديني العربي عن العداء التاريخي والمستمر للصهيونية، وهي السمة الأساسية لهذا الخطاب، عبرت عن نفسها دوما ضمنا وإن لم تصرح به.

    الثاني: عمومية التحليل والتوصيف، فالهجوم على الإخوان وحماس وحزب الله لا يقدم رؤى تحليلية تستند إلى المفاهيم النظرية اليسارية في التحليل الطبقي للمكون الاجتماعي لهذه القوى الواسعة، والتي تنقسم على أرضية هذا التحليل إلى قوى اجتماعية متناقضة الأصول الطبقية، ويكتفي بإدانة خطابهم الأصولي.

    الثالث: استخدام مفردات وصور لغوية مثل (الشعبوية، القومجية) لتفسير اضمحلال دور اليسار وفقدانه جماهيريته والشعبية الكبيرة التي يجدها زعيم مثل نصر الله مثلا.

    الرابع: التناقض الواضح والصارخ ما بين تصدي بعض منظمات المجتمع المدني التي يديرها أفراد ينتمون إلى التيار اليساري لحالات الاضطهاد الديني أو الجنسي أو العرقي، وإثارتهم للضجة العالية لحالات الاعتداء على الحقوق المدنية للحالات المذكورة، وبين التجاهل الواضح لمأساة غزة.

    الخامس: قصر الرؤية على الحدث الراهن الآني دون النظر في الأصول التاريخية للصراع العربي الإسرائيلي أو الدوافع الإنسانية والنفسية المسببة لقيام فتاة في ربيع العمر مثلا بتفجير نفسها، أو إطلاق صاروخ، مما أدى لإكساب الخطاب اليساري المصري طبيعة ليبرالية أحادية مشابهة للرؤية الأخلاقية البرجوازية للخطاب  الغربي.

    السادس: الانتقائية في البحث عن الطرز النضالية، فعلى مثال جيفارا يكون مقاتلي الحرية، وعلى مثال نصرالله يكون أصحاب التبعية لإيران، ونفي بالتالي أية سمة أو قيمة نضالية عن بطولات الشعبين اللبناني والفلسطيني.

    السابع: الانتقائية في تصيد الأحداث وتجسيمها للدلالة على ما يؤيد هذا الخطاب.

    الثامن: اعتبار الدعم الإيراني والسوري لحزب الله أو حماس تبعية وتنفيذ للأجندة الإيرانية السورية، بينما لا يشار إلى التمويل والتدريب والدعم العسكري الإسرائيلي المباشر مثلا للكتائب اللبنانية ولجعجع وجنبلاط أو لقوات محمد دحلان، واستخدام صيغة التآمر لتفسير العلاقة بين القوى المساندة للقضية العربية وقوى ميدان المعركة.

    التاسع:   تجاهل تشابه الخطاب اليساري المعادي للمقاومة في الأوجه التي بينتها إلى حد التطابق أحيانا مع الخطاب الإسرائيلي والأمريكي والعربي الرسمي المعادي للمقاومة، إلى درجة استخدامه نفس المفردات والتوصيفات التي تستخدمها مجلة مثل روز اليوسف مثلا.


    في المقال التالي سأبين كيف أدى هذا الخطاب إلى تكريس وزيادة قوة التيار السلفي، وكيف سيؤدي إلى وضع اليسار في صف المدافعين عن النظام الحاكم وعلاقاته المشبوهة مع إسرائيل.


    شوقي عقل


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/01/30]

    إجمالي القــراءات: [169] حـتى تــاريخ [2017/09/20]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: اليسار الحائر
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]