دليل المدونين المصريين: المقـــالات - الليبراليون الجدد
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  محمد حرش 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     سبتمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    الليبراليون الجدد
    الدكتور محمد منير مجاهد
      راسل الكاتب

    إذا لم يكن الليبراليون الجدد يعرفون، فإنني أنبئهم بأن الشعب المصري قد شب عن الطوق وقادر علي أن يميز بين الصالح والطالح، وقادر علي التعلم من أخطائه، وأنه يدرك أن الديمقراطية لن تعيدنا 50 عاما إلي الوراء، ولكن استمرار السياسة التي بدأت منذ أكثر من خمسين سنة
      التعليق ولوحة الحوار (2)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1475
    الليبراليون الجدد


    لعب أبناء رفاعة الطهطاوي من الرواد الليبراليين دورا كبيرا في تشكيل وجدان الشعب المصري، ويكفي أن نذكر أسماء كطه حسين، وقاسم أمين، وأحمد لطفي السيد، وتوفيق الحكيم، وطلعت حرب، ونجيب محفوظ، وغيرهم من الأعلام حتي تتداعي إلي مخيلة القارئ قضايا كتحرير المرأة والديمقراطية واستقلال الجامعات وحرية الفكر والتعبير، ولكن في زماننا هذا أصبح لليبراليين مهام أخري.

    أدهشني أن أطالع في جريدة المصري اليوم الصادرة بتاريخ 23 يناير 2009 تصريحات للمهندس نجيب ساويرس يقول فيها «أتفق مع الحكومة في أن إطلاق الحرية بشكل كامل سيأتي لنا بقوي مثل الإخوان أو (حماس)، الأمر الذي سيعيدنا 50 عاماً للوراء، ولست ضد الديمقراطية لكن يجب التدرج فيها مع الإسراع في الإصلاح الاقتصادي»، وهي تعبير عن آفة أُصيب بها العقل السياسي المصري يمكن تلخيصها في عبارة «أنا ديمقراطي طالما سيصل من أحب إلي الحكم، أما إذا كان يمكن أن يصل غيره فطظ في الديمقراطية».

    أنا شخصيا أعتقد أن الشعب المصري سيرتكب أكبر خطأ لو انتخب الإخوان، ولكن من قال إن رأيي هذا هو الصواب؟ ومن قال إن الشعب المصري دونا عن شعوب الأرض كلها ليس من حقه أن يخطئ؟ الشعوب كالأفراد تتعلم من أخطائها، فإذا أخطأ الشعب باختيار الإخوان فسوف يصحّح الخطأ في انتخابات قادمة ككل شعوب الأرض، المهم أن نتفق علي المعايير التي تحكم تداول السلطة وتضمن عدم الاستئثار بها، لقد نشأ الدستور الأمريكي في بلد مارس أكبر تجارة عبيد في تاريخ البشر، ولكنه بمبادئه السليمة مكّن الشعب من التطور فألغي الرق تماما، ثم ألغي التفرقة العنصرية، ووصل لانتخاب أول رئيس من أصل أفريقي.

    الطريق إلي الاستبداد هو هذه النظرة الأبوية المتعالية من قِبل السلطة السياسية وبعض قادة الرأي التي تنظر للشعب المصري علي أنه شعب قاصر لا يعرف مصلحته كما يعرفونها هم، شعب يمكن أن يخدعه الأشرار ويحتاج إلي أيديهم الحانية كي تحدد له الصواب من الخطأ، ولو أن ساويرس وغيره من الليبراليين الجدد أنفقوا الجهد والمال في إشاعة قيم التنوير والتحرر وواجهوا الإخوان فكريا لهزموهم، ولكنهم يلجأون لاستخدام الأساليب الإدارية وسلطة الدولة لحسم صراع سياسي.

    إذا لم يكن الليبراليون الجدد يعرفون، فإنني أنبئهم بأن الشعب المصري قد شب عن الطوق وقادر علي أن يميز بين الصالح والطالح، وقادر علي التعلم من أخطائه، وأنه يدرك أن الديمقراطية لن تعيدنا 50 عاما إلي الوراء، ولكن استمرار السياسة التي بدأت منذ أكثر من خمسين سنة بمعاملة الشعب كقاصر هو سبب تدهورنا، هو الذي أدي بنا إلي ما نحن فيه الآن


    د.محمد منير مجاهد


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/01/27]

    إجمالي القــراءات: [133] حـتى تــاريخ [2017/09/24]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: الليبراليون الجدد
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]