دليل المدونين المصريين: المقـــالات - حماس عدواً
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  محمد حرش 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     سبتمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    حماس عدواً
    شوقي علي عقل
      راسل الكاتب

    في هذا تكمن قيمة صمود المقاومة الفلسطينية في غزة، تفسير انتصارهم المعنوي رغم المذابح، هنا تكمن القيمة الحضارية والإنسانية في الاستمرار في الكفاح رغم الآلام. قدم الشعب الجزائري مليون شهيد وقدم الشعب الفيتنامي ثلاثة ملايين ثمنا للحرية، هل يوجد أمام الفلسطيني
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1463
    حماس عدواً


    لم تتغير سياسة إسرائيل منذ أن قامت وإلى الآن، بينما بدأت المطالب العربية بتحرير كل فلسطين وانتهت بمطلب فتح المعابر، شكلت هذه الثنائية ما بين ثبات اسرائيلي وتراجع عربي طريق التسوية بدءا من مؤتمر  مدريد1991 وانتهاء بمؤتمر أنابوليس 2007،  مرورا بأوسلو، وادي عربة، واي بلانتيشن، كامب ديفيد الثانية، طابا. خلالها وقعت العديد من المذابح كمذبحة جنين وغزة، والتصفية الجسدية لأبي علي مصطفى وأحمد ياسين والرنتيسي والآلاف غيرهم مع بقاء ما يزيد عن العشرة آلاف فلسطيني في السجون، وتدمير آلاف البيوت وبناء عشرات المستوطنات، وحصار عرفات ثم تسميمه حين أصر على حق العودة والقدس، وحين رفض أن تقتتل الفصائل الفلسطينية للحفاظ على أمن إسرائيل، وهي المهمة التي يقوم بها خلفه بكل امانة وإخلاص. حاصرت إسرائيل غزة ثلاث سنوات، وحين يطلق جائع محاصر صاروخا احتجاجا واستغاثة، يطلع العقلاء علينا من كل صوب، يطلبون أن لا تطلق الصواريخ كي لا نغضب إسرائيل. على الجريح الجائع المحاصر الذي تلد نساؤه على أبواب المعابر ويقتل أطفاله الرضع أن لا يصرخ، أن يتعقل حتى لا يغضب القاتل.

    يبدو أن القضية الأصلية قد نسيت أو أنسيت كما حدث لكل قضايانا. حلمنا يوما بدولة ديمقراطية علمانية في فلسطين تضم المسلمين واليهود والمسيحيين، يجمعهم انتماء للمكان إن كان تاريخا أو واقعا مفروضا، كما حدث في جنوب إفريقيا، قررنا يومها في لحظة قوة وثقة أن طريق التحرر وعر قاسي لن يجتازه الضعفاء.  والآن يعلو صوت العقلاء القعد ويصم آذاننا، إنهم يرون في حماس عدوا وإسرائيل صديقا محتملا، يتجاهلون ما تقوم به إسرائيل لأن حماس تستأهل. أخطاء حماس تكتَشف وتعلَن ويشار إليها بالضبط لحظة قيام إسرائيل بمذبحتها الجديدة، فيتزامن الإيقاعان: صوت العقلاء يلعنون حماس وتهورها مع صوت  الطائرات والقنابل الفسفورية وأضواؤها اللامعة تحرق البشر أحياء، هذا يكمل ذاك. وفي خلفية المشهد تعلو الدهشة وجوه القتلى من الرضع والأطفال من كل هذه القسوة واللامبالاة.

    قالها الدكتور المسيري: ستزول إسرائيل خلال عقدين أو ثلاثة. حين سئل بدهشة واستغراب: كيف؟؟! أجاب بثقة: لأن شرط نجاح الاستعمار الاستيطاني هو إبادة الشعب الموجود على الأرض،  وهو ما لم يحدث في فلسطين! قامت إسرائيل على فكرة بسيطة تقول: شعب بلا أرض لأرض بلا شعب، بدأت المشكلة حينما اكتشف العالم أن هناك شعبا موجودا يقاتل عن أرضه بشراسة.

    في هذا تكمن قيمة صمود المقاومة الفلسطينية في غزة، تفسير انتصارهم المعنوي رغم المذابح، هنا تكمن القيمة الحضارية والإنسانية في الاستمرار في الكفاح رغم الآلام. قدم الشعب الجزائري مليون شهيد وقدم الشعب الفيتنامي ثلاثة ملايين ثمنا للحرية، هل يوجد أمام الفلسطينيين اختيار آخر؟


    شوقي عقل


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/01/24]

    إجمالي القــراءات: [105] حـتى تــاريخ [2017/09/24]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: حماس عدواً
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]