دليل المدونين المصريين: المقـــالات - حذار ياحماس... إنهم يسرقون النصر!!
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    حذار ياحماس... إنهم يسرقون النصر!!
    محمد السروجي
      راسل الكاتب

    حذار يا حماس ياأمل كل المقهورين والمظلومين في الأرض ، حذار يا حماس يا رمز الصمود والتحرر، أن يسرقوا النصر فإنه ليس حكراً لك بل هو نصرنا جميعاً، نصر شعوب الأرض التي انتفضت من أقصاها لأقصاها تقول نعم لشعب غزة ونعم للمقاومة ونعم لحماس ، حذار يا حماس منهم
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1452
    حذار ياحماس... إنهم يسرقون النصر!!


    فجأة وبدون سابق إنذار تغيرت التصريحات والمواقف ، تحول المتآمرون إلى رعاة وطنيون ، والمشاهدون إلى شركاء متضامنون، ما الجديد؟ ما الذي حدث ؟ عباس الرئيس السابق لما يسمى السلطة الفلسطينية والذي رفض التواجد أثناء الحوار الفلسطيني في مصر وأراد مجرد الحضور لإلقاء كلمة ثم ينصرف! "لا أدري إلى أين؟" وكأنه مراقب دولي وليس شريكاً فعلياً تحول فجأة للمطالبة بتشكيل حكومة وحدة وطنية، أليس هو وشركاؤه "فريق دحلان والمشهراوي وأبوشباك" الذين رفضوا المشاركة في أول حكومة بعد انتخابات يناير 2006 ثم أفسدوا اتفاق مكة وحكومة الوحدة الوطنية المشكلة بناءً عليه ، لماذا هذا التغير؟ هل لأن المقاومة بصمودها المبهر أطاحت بكل طموحاته وأحلامه؟ وأن الدبابة التي كانت معدة لحمله داخل غزة قد دٌمرت؟ أم أنه أيقن التزايد الرائع لشعبية حماس والمقاومة وأنهم فرضوا أنفسهم على الجميع؟ أم أرعبه التنسيق الناجح بين  فصائل المقاومة بما فيها شهداء الأقصى ؟ أم وصلته تقارير الاستخبارات ومراكز الأبحاث الأمريكية التي أشارت على أوباما "الذي أصابه الخرس أثناء المحرقة الصهيونية" أن يتفاوض ولو عبر وسيط مع حماس لأنها الواقع السياسي والعسكري على الأرض؟ أم أنه أيقن أن الوسيط المصري غير النزيه لم يعد الراعي الوحيد للملف الفلسطيني بعد دخول أحفاد العثمانين العظماء وإصرارهم اعتبار حماس وعدم تهميشها ؟ أم أن مليارات الدولارات الموعودة لغزة الجريحة قد أسالت لعابه وهو ومجموعة رجال أعمال السلطة الذين يتعاملون مع القضية بفكر تجاري بحت؟ ماذا يريد الرجل هو وزمرته؟ ولماذا دعاه الرئيس مبارك لقمة شرم الشيخ وتضامن معه ملوك ورؤساء وأمراء العرب فدعوه لقمة الكويت وهو فاقد الشرعية القانونية والشعبية ؟ ألا لأنهم في هذا الهم سواء؟ ولماذا عاد الرئيس مبارك "بعد تصريحاته القوية" ليعلن أن الفصائل التي لن تتجاوب نقول لها إن الله لا يساعد إلا الذين يساعدون أنفسهم؟ هل هو إصرار على تحميل المقاومة وحماس مسؤلية كل الأزمات؟ ولماذا التهديد والابتزاز بأنه لا استقرار ولا مصالحة ولا فتح للمعابر بدون مصر التي تتبنى عباس ؟ ولماذا يؤكد نبيل عمرو سفير السلطة في مصر أن ملف المصالحة لمصر حصرياً ؟  نعم لا يمكن تجاوز الدور المصري في هذا الملف دون غيره، ولكن أليس من حق أطراف النزاع اختيار الوسيط الأنسب خاصة بعد انحياز الوسيط الأول لطرف دون طرف وللآن؟ إلى متى سيتاجر رجال المال والأعمال الجالسون على مقاعد الحكم بإنجازات الشعوب وجهادها ؟ وهل ستصدق رموز وقادة الجهاد هؤلاء  فيسرقون النصر و يحولوه إلى هزيمة أو إلى نصر للعدو الصهيوني؟ جربوا هذا السيناريو مع حزب الله في يوليو 2006 لكنهم فشلوا ، حذار يا حماس ياأمل كل المقهورين والمظلومين في الأرض ، حذار يا حماس يا رمز الصمود والتحرر، أن يسرقوا النصر فإنه ليس حكراً لك بل هو نصرنا جميعاً، نصر شعوب الأرض التي انتفضت من أقصاها لأقصاها تقول نعم لشعب غزة ونعم للمقاومة ونعم لحماس ، حذار يا حماس منهم جميعاً ومن عباس .  


    إشارة
    ***

    ** تحية للنائب الدكتورناصر الصانع ونواب البرلمان الكويتي وفاعليتهم الحضارية تعبيراًعن رفضهم حضور عباس قمة الكويت خاصة وأنه لم يعد رئيساً للسلطة منذ التاسع من يناير الجاري، وطلبهم حضور المقاومة صاحبة الشأن والفعل.


    محمد السروجي
    مدير مركز الفجر للدراسات والتنمية



    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/01/21]

    إجمالي القــراءات: [96] حـتى تــاريخ [2017/11/22]
    التقييم: [90%] المشاركين: [1]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: حذار ياحماس... إنهم يسرقون النصر!!
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 90%
                                                               
    المشاركين: 1
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]