دليل المدونين المصريين: المقـــالات - لماذا الكذب يا صحافة مصر ؟!
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  سالم نقد 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     سبتمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    لماذا الكذب يا صحافة مصر ؟!
    الدكتور محمد جمال حشمت
      راسل الكاتب

    والعجيب أن يتحول الموقف المصرى فجأة بعد 22 يوما من القصف العنيف العشوائى لأهداف مدنية ليطلب من الصهاينة وقف إطلاق النار فورا والانسحاب بلا قيد أو شرط !! رغم مطالبة يهوشع سيبول فى جريدة" اسرائيل اليوم" (28 ديسمبر 2008) بوقف النار وعدم الإنجرار وراء الموقف
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1451
    لماذا الكذب يا صحافة مصر ؟!


    لاشك أن من التمايز الذى حدث نتيجة لمعركة الفرقان فى غزة هو خسارة فريق مفضوح لكنه كان يتجمل ويكذب حتى أخر لحظة ،على رأسهم الأنظمة العربية وحكومات العمالة للأجنبى الذى يمنحهم صك الحياة والاستمرار فى الحكم قهرا وغصبا عن شعوبهم ! وكذلك منهم أهل الثقافة من ليبراليين وبعض اليساريين الذين تتفاوت مواقفهم من التيار الجهادى فى فلسطين والإسلامى السلمى فى مصر ! ولا شك عندى فى أن الصحافة المصرية الحكومية وبعض المستقلة والحزبية يشعرون بالخزى أمام صمود المقاومة "العبثية" فى غزة أمام أحدث الأسلحة الفتاكة وأقوى جيوش المنطقة التى يرتعب منها حكامهم ! وإن كان البعض مازال لديه دماء حمراء تجرى فى عروقهم لابد أنهم يشعرون بالخجل والعار لمواقفهم الداعمة للعدوان والمسيئة للمجاهدين والمحبطة لأبناء الأمة والمهللة للجبناء المخزيين من أهل الحكم والمسئولية فى وطننا المحبوب الذى يملك خير أجناد الأرض !! لم ينتبه أحدهم أنه طعن المقاومة فى ظهرها عندما روج للأكاذيب التى اتهمت المقاومة بالهرج وعدم المسئولية والتسبب فى المحرقة التى طالت كل شعبنا فى غزة الصمود ! بل أن صحيفة حزبية لحزب ليبرالى كتبت إشاعة تتحدث عن لجوء قيادات حماس على رأسهم اسماعيل هنية لقبائل سيناء هربا من العدوان الصهيونى !! فأخزاهم الله بارتقاء صيام وزير الداخلية الى مراتب الشهداء فى منزل أخيه بغزة وخروج رئيس الوزراء هنية على شاشات الفضائيات لإلقاء خطاب الدعم والمساندة لأبناء شعبنا الفلسطينى من قلب غزة الإباء ! وصمتت كثير من الأحزاب المسماة الرئيسية التى ليس لها شعبية وأغلب الأحزاب الورقية التى لم ولن يسمع بها أحد ، عن قول الحق ومناصرة الضحايا والوقوف بجانبهم أمام هجمة النظام المصرى وحزبه الوثنى المزوراتى !

    عار على كل من صمت فما بالنا بمن هاجم وطعن وأساء وظلم وحسبنا الله ونعم الوكيل ، لقد شهدت صحافة الكيان الصهيونى بالحق الذى تخلت عنه الصحافة المصرية فقد ذكرت صحيفة هاأرتس حقيقة الفرية التى اتهموا بها حماس من أنها التى تسببت فى الحرب بعد إنهاء الهدنة  أو التهدئة فتقول : "ان نقض اسرائيل للتهدئة في تشرين الثاني عجل التدهور الذي أفضى الى الحرب أمس. لكن اذا استمرت هذه اياما طويلة بل اسابيع فستنتهي الى اتفاق او الى اتفاق على الاقل يشبه ذلك الذي احرز في حزيران الماضي. لم تتغير شروط حماس للتهدئة وهي: وقف الهجوم على غزة وعلى نشطاء المنظمة في الضفة، وفتح المعابر واطلاق السجناء. وبقيت شروط اسرائيل ايضا كما كانت وهي وقف اطلاق الصواريخ على بلداتها" ! هاأرتس 30 ديسمبر 2008

    وهذا جدعو ليفى يكتب بعد بدء الحرب القذرة على قطاع غزة فى هاأرتس 28 ديسمبر 2008 ما عجزت صحافة مصر المتواطئة عن كتابته وتوضيحه :" ما بدأ بالامس في غزة هو جريمة حرب وحماقة دولة. سخرية التاريخ المريرة : حكومة خرجت بعد شهرين من اقامتها بحرب عدمية فظيعة، اليوم يوشك الجميع على الاعتراف بذلك تقريبا. تخرج الى حرب بائسة اخرى قبل شهرين من انتهاء ولايتها. وبين هذا وذاك كان ايهود اولمرت يطلق من حنجرته شعارات السلام عاليا وقال اكثر الكلمات جرأة في تاريخ رؤساء الوزراء في اسرائيل. شعار السلام الذي اطلقه قوبل بحرببين عدميتين في ممارسته والى جانبه وزير دفاعه ايهود باراك قائد حزب اليسار المزعوم، في منصب الشريك الرئيسي في الجريمة. اسرائيل لم تستنفد الخطوات السياسية، قبل خروجها بالامس في حملة القتل والدمار المفزعة. صواريخ القسام التي تطلق على غلاف غزة تحولت الى ظاهرة لا تطاق، وقد تسببت بالموت ايضا، الا ان الرد عليها يجب ان يكون مغايرا في مضمونه وهدفه: تحركات سياسية لاعادة وقف اطلاق النار "

    هل قرأ أحدكم مثل هذا التحليل الذى حمل مسئولى الكيان الصهيونى المسئولية كاملة بل وأدان جرائم الحرب التى ارتكبت فى بداية الحرب قبل أن تقذف غزة وشعبها بالأسلحة المحرمة فيما بعد !! فى صحافة الرئيس مبارك صاحب الضربة الجوية فى حرب أكتوبر 73 ، رئيس مصر الرائدة والأم الرؤوم والأخ الكبير لكل أشقائها العرب ! والوسيط بين الكيان الصهيونى وفصائل المقاومة و الداعى للمصالحة بين الفلسطيين ! أين حمرة الخجل ؟ هل وجدنا مثل هذه الرؤية المنصفة ؟! واحسرتاه على أموال المصريين المهدرة على هؤلاء المرتزقة من الصحفيين الحكوميين والعملاء !

    والعجيب أن يتحول الموقف المصرى فجأة بعد 22 يوما من القصف العنيف العشوائى لأهداف مدنية ليطلب من الصهاينة وقف إطلاق النار فورا والانسحاب بلا قيد أو شرط !! رغم مطالبة يهوشع سيبول فى جريدة" اسرائيل اليوم" (28 ديسمبر 2008) بوقف النار وعدم الإنجرار وراء الموقف المصرى المؤيد للحرب ضد حماس بقوله: "وزير الخارجية المصري ذكر قيادة حماس بغزة بهذه الحقائق وقال في واقع الامر انهم يأكلون الان العصيدة التي طبخوها لانفسهم. ولكن سؤالنا لا يتوجب ان يكون مرتبطا بلامبالاة مصر والدول العربية الاخرى ازاء حكم حماس في القطاع، او حتى فرحهم للضربة التي توجهها اسرائيل لها. السؤال الذي يتوجب ان يشغل بالنا هو كيف يتوجب انهاء هذه الحرب، وما الذي يمكن توقعه من انتهائها، وما الذي يجب ان تتمخض عنه. من المحظور على اسرائيل ان تحدد اسقاط حكم حماس كهدف للحرب. مثل هذا الهدف لن يتحقق من خلال الحرب التي لا تتضمن احتلال القطاع، والثمن الذي سيدفع في الارواح سيكون فادحا." أليس ذلك ما قاله مبارك بعد 22 يوما من القتل والتشويه والتدمير فى غزة وأهلها ؟ ! ألم يقل بأن الحرب لن تستطيع القضاء على حماس والمقاومة !! فلماذا صمت وحاصر ومنع النصرة طوال هذه المدة ؟ أن ما حدث وما سيحدث فى الفترة القصيرة القادمة ليحتاج الى دراسة معمقة لاستخلاص العبر وتحديد المواقف ومعرفة الإجراءات المستقبلية لمواجهة هؤلاء الذين باعوا أوطانهم لملكية أعدائهم بلا ثمن سوى البقاء فى السلطة والاستمرار فيها حتى ولو على جثث أبناء الوطن والأمة إعتقادا منهم أن الأمن القومى المصرى هو الخط الذى يلف كرسى الرئاسة وكل نظرة اليه هو تهديد لأمن مصر.

    هنيئا لشعب فلسطين بشهدائهم ، هنيئا لهم بصمودهم وجهادهم الذى أذهل القريب قبل البعيد هنيئا لهم بنصرهم وشرعيتهم التى تحققت للمرة الألف بينما غيرهم فقد شرعيته واصبح يتسولها بمساندة مصر والاتحاد الأوريى وأمريكا كشرط لإعادة إعمار غزة وبدء تفاوض عبثى أخر يقوده رئيس منتهى صلاحيته، خان شعبه، وطعن المقاومة وهى تدك بنيران صديقه أولمرت الفاشل ولسوف تبقى غزة ومصر على الدوام عزة ومن نصر لنصر " وما النصر إلا من عند الله العزيز الحكيم "


    دكتور محمد جمال حشمت

    18 يناير 2009م


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/01/21]

    إجمالي القــراءات: [120] حـتى تــاريخ [2017/09/23]
    التقييم: [60%] المشاركين: [1]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: لماذا الكذب يا صحافة مصر ؟!
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 60%
                                                               
    المشاركين: 1
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]