دليل المدونين المصريين: المقـــالات - الموقف المصري ... تصحيح أم مناورة؟!
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  hassan omran   mohammed1997 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    الموقف المصري ... تصحيح أم مناورة؟!
    محمد السروجي
      راسل الكاتب

    عموماً مهما كانت الأسباب فعلى الجميع إدرك أن الكيان الصهيوني يتعامل مع الدول العربية بصفة عامة ودول الجوار بصفة خاصة لا على أنهم حلفاء أو أصدقاء بل على أنهم مطايا و أدوات والعجيب أنهم يدركون هذا النمط من التعامل ومع ذلك يبررون!
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1441
    الموقف المصري ... تصحيح أم مناورة؟!

    ربما وصل حصاد محرقة غزة للرقم السحري والمطلوب "22 يوماً من العدوان المجرم الآثم ومليون  كجم من المتفجرات من كافة وأسوء الأنواع وأكثر من 1200 شهيداً و5500 جريحاً " حتى يخرج علينا الرئيس مبارك بخطاب مفاجئ وموقف مغاير  وقمة طارئة في شرم الشيخ ، ما الذي حدث ليتغير الموقف المصري ؟ هل تيقظ ضميره الوطني والديني فعاد إلى صوابه وانحاز لطلبات الشعب الأبي في مصر الذي ظل 22 يوماً يجوب شوارع المدن والقرى في أكبر حراك شعبي تعيشه الأمه المصرية ومعها كل شعوب العالم ؟ أم أن هناك معطيات سياسية فرضت نفسها فتعامل معها النظام المصري تحت قاعدة "لا عداوة دائمة ولا صداقة دائمة ولكن مصالح دائمة"؟ هذه القاعدة التي تبدو في كثير من الأحيان غير إنسانية ولا أخلاقية، وهل حقاً ما ادعاه مفكري النظام من أنه استشعر تعنت الجانب الصهيوني في التجاوب مع المبادرة المصرية فكان هذا التغير، و أنه شعر بالشفقة على حماس التي حرص المفاوض الصهيوني حرمانها من كل أوراق الضغط فكان هذا التغير، و أنه استاء من حرص الكيان الصهيوني على عدم فك الحصار وفتح المعابر وتجويع شعب غزة فكان هذا التغير؟، أم أن النظام  وجد نفسه فجأة ودون ترتيب خارج السياق الإقليمي والدولي بعد الإهانة البالغة التي وجهت إليه من أقرب أصدقاءه في تل أبيب وواشنطن بتهميش المبادرة المصرية وفرض اتفاق أمني لمنع تهريب السلاح إلى حماس ، اتفاق يطعن السيادة المصرية في الصميم براً وبحراً وجواً؟ أم أنه استشعر وقف العدوان من طرف واحد فكانت الخطوة الاستباقية بالحديث عن الخطوط الحمراء والخضراء ، والإقرار بأن العدوان لن يوقف المقاومة ولن يحقق الأمن لإسرائيل و شعبها؟ ولماذا قمة شرم الشيخ قبل قمة الكويت الاقتصادية؟ وما عساها أن تفعل في هذا الوقت الضيق؟ هل أراد النظام الذهاب إلى الكويت ولو ببعض وعود أروبية بعد تخلي الحليف الأمريكي ؟ ولماذا استضاف محمود عباس وهو ليس طرف فاعل في هذه الأجواء أم أنه أراد تأكيد رسالته بأن عباس مازال رئيساً لما تسمى السلطة؟ أسئلة كثيرة تؤكد أن النظام المصري يجيد خلط الأوراق ثم يعجز عن ترتيبها، فهل تغير الموقف المصري في لهجته وفكرته تصحيحاً لموقفه السابق والخاطئ أم رسالة غضب لشركاءه الذين باعوه بثمن بخس؟ أم أنها مناورة؟!

    عموماً مهما كانت الأسباب فعلى الجميع إدرك أن الكيان الصهيوني  يتعامل مع الدول العربية بصفة عامة ودول الجوار بصفة خاصة لا على أنهم حلفاء أو أصدقاء بل على أنهم مطايا و أدوات والعجيب أنهم يدركون هذا النمط من التعامل ومع ذلك يبررون!

    محمد السروجي
    مدير مركز الفجر للدراسات والتنمية


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/01/18]

    إجمالي القــراءات: [92] حـتى تــاريخ [2017/11/21]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: الموقف المصري ... تصحيح أم مناورة؟!
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]