دليل المدونين المصريين: المقـــالات - حسابات الحقل والبيدر- رعب الهزيمة البرية...!
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  أحمد البنا 33   ايـــــوب   حسين عادل 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     سبتمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    حسابات الحقل والبيدر- رعب الهزيمة البرية...!
    نواف الزرو
      راسل الكاتب

    ولكن- وعلى الارض وبينما اخذت تلك الحكومة تتدحرج فعلا للمعارك البرية العنيفة، اخذ جيشها واخذت الويتها النخبوية الخاصة تجابهة مقاومة اسطورية قلبت عمليا كافة حساباتهم وانهت اهدافهم الكبيرة...!
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?1439
    حسابات الحقل والبيدر- رعب الهزيمة البرية...!


    حسب مختلف التحليلات وتقديرات الموقف العسكري الميداني سواء الاسرائيلية او الاجنبية، فان هزيمة "اسرائيل" الميدانية في لبنان في صيف/2006 كان لها فعلها الكبير في الحرب العدوانية الاسرائيلية على غزة...!

    فوفق جملة من التحليلات والتقديرات الاستراتيجية الاسرائيلية  فان تباطؤ او تراجع او فشل جيش الاحتلال في التقدم الى الامام، او في حسم مسالة الاجتياح الشامل لغزة، له علاقة مباشرة ليس فقط بحجم المقاومة والتصدي وتحمل التضحيات الفلسطينية على نحو اسطوري، بل له علاقة مباشرة بالهواجس التي لبستهم في اعقاب هزيمتهم الساحقة  في لبنان صيف/2006...!.

    كان بنك الاهداف لديهم كبيرا واسعا متحركا، وكان جنرالاتهم  منتشين حد الغرور السافر في حربهم على غزة، الا ان ملحمة الصمود والتصدي والاشتباكات الشرسة والخسائر الفادحة التي تكبدوها لعبت وتلعب دورا سيكولوجيا في حالة الارتباك التي هم عليها...!.

    فهم يريدون ويرغبون بالاجتياح والتدمير الشامل لكافة البنى التحتية الفلسطينية ولكنهم يخفقون ويتخبطون..!

    هم انفسهم يسألون ويتساءلون عن اسباب ذلك...؟!

    فبينما أعلن وزير الحرب الاسرائيلي الاسبق موشيه ارنس في هآرتس–31/ 12/ 2008- منذ البداية انه"لا مناص من الدخول الى غزة"، كتب اليكس فيشمان محلل الشؤون العسكرية في صحيفة "يديعوت احرونوت 21 / 12 / 2008 " الاسرائيلية مبكرا قبيل العدوان بايام:" ان هناك تخوفا واضحا من الجانب الاسرائيلي من الاقدام على مغامرة غير محسوبة النتائج ولا تراعي الظروف الاقليمية والدولية الحالية، قد تنقلب ضد ما تريده اسرائيل من عملية كهذه"، واشار الى "ان "حماس" تدق الطبول وعندنا يلتف القادة بالبطانيات ويُصلون طلبا لسقوط المطر لعل الطقس ينقذهم من اتخاذ القرار بالبدء في الاشتباك". وتساءل "ما هو المطلوب لازالة سحب العاصفة المتكدرة فوق قطاع غزة؟"، ويضيف "القيادة الاسرائيلية تتخوف من التورط العسكري على النمط اللبناني - مع خسائر فادحة لقواتنا، مع نتائج سياسية مشكوك فيها، مع المزيد من الضرر للردع ومع مزيد من الضرر في الصورة الدولية – يشلهم".

    وانضم المحلل العسكري ناحوم برنيع ليدلي بدلوه هو الآخر في  يديعوت احرونوت-19 / 12 / 2008 مستخلصا: "الحكومة الاسرائيلية تعيش صدمات فشل حرب لبنان الثانية، ولشدة المفاجئة كان اكثر المتأثرين بصدمة الحرب شخصان لم يكونا ضالعين فيها: رئيس هيئة الاركان جابي اشكينازي ووزير الدفاع ايهود باراك، هناك من يقول ان اشكنازي هو الاكثر حذرا بين رؤساء هيئة الاركان، وهناك من يقول ان الخوف من الفشل يشله، رئيس هيئة الاركان لا يثق بالعملية ولا يؤمن بها".

    الامر الذي اكده مصدر أمني إسرائيلي مسؤول قائلا:"أن موقف الجيش الإسرائيلي والدوائر الأمنية من تنفيذ عملية عسكرية واسعة في قطاع غزة يعتمد على العبر التي تم استخلاصها من حرب لبنان الثانية في تموز 2006م"، وأشار هذا المسؤول الذي لم تفصح عن هويته الإذاعة العبرية العامة إلى"أن الاعتبارات المتعلقة بهذا الموضوع مهنية بحتة وأن الدوائر الأمنية في "إسرائيل" لا تريد تكرار الأخطاء التي ارتكبت في الماضي في عملية صنع القرارات".

    وفي السياق ذاته وعلى خلفية الكشف عن 8 صواريخ "كاتيوشا" معدة للإطلاق باتجاه إسرائيل في جنوب لبنان قبل العدوان بيوم، عنونت صحيفة "يديعوت أحرونوت" عددها الصادر الجمعة/26/ 12/ 2008 / بـ"مخاوف من جبهة ثانية في لبنان"، وفي هذا السياق نقلت الصحيفة عن مختصين إسرائيليين قولهم "إن الصواريخ هي جزء من الترسانة الجديدة التي يقوم حزب الله ببنائها بعد الحرب الأخيرة على لبنان، استعدادا لمواجهة محتملة"، كما أشارت الصحيفة إلى ما درجت تسميته في وسائل الإعلام العبرية بـ"المحميات الطبيعية-على طريقة حزب الله-"، وذلك في إشارة إلى "استعدادات قطاع غزة لمواجهة محتملة مع الجيش الإسرائيلي، والتي تشتمل على الخنادق المشجرة (المحميات الطبيعية) والأنفاق المفخخة ومنصات إطلاق الصواريخ والألغام والعبوات الناسفة الإيرانية الصنع والمضادة للدبابات".

    وتعزيزا لكل ما سبق اعلاه كتب المحللان الاسرائيليان عاموس هارئيل وآفي يسسخروف في هآرتس/28/ 12/ 2008/تحت عنوان" بسبب تلك حرب لبنان 2006تأتي غزة 2008" يؤكدان:" تدور حرب غزة تحت ظل حرب لبنان الثانية الثقيل، وإن كانت الأيام الأولى قد تميّزت بتصريحات متغطرسة وتفعيل قوة قليلة نسبيا، فإن إسرائيل تحاول هذه المرة إجراء مغايرا: حيث أن الأهداف التي تمّ تحديدها للعملية، في هذه المرحلة، متواضعة جدا، فالقوة التي تستعمل نسبيا إلى مساحة غزة الصغيرة، هائلة، إنه الهجوم الأعظم الذي تتعرض له غزة منذ احتلالها في العام 1957".

    وفي  صميم  المسالة وبينما كتب الثنائي عاموس هرئيل وآفي يسسخروف في هآرتس الجمعة 2 / 1 / 2009 يقولان:"ان المعضلة التي وقف امامها اصحاب القرار في اسرائيل لا تختلف كثيرا عن تلك التي استنزفتهم معظم ايام حرب لبنان الثانية: الدخول ام عدم الدخول؟، تناولت الصحف تطورات الحرب وأجمعت على أنه "قبل 41 عاما كانت الأيام الستة كافية لان تحتل إسرائيل قطاع غزة والضفة الغربية وشبه جزيرة سيناء وهضبة الجولان بعد أن هزمت الجيوش العربية، لكن على ما يبدو، فإن إسرائيل اليوم تخشى وتحسب ألف حساب لشن عملية عسكرية برية، حتى لو كانت محدودة، في القطاع"، وتراوحت مواقف المحللين الإسرائيليين ما بين "التحذير من عملية عسكرية برية وتوجيه الانتقادات لتكرار "أخطاء" حرب لبنان الثانية والإشارة إلى المكاسب التي يحققها السياسيون الإسرائيليون، عشية الانتخابات العامة، من الحرب على غزة".   

    ولكن- رغم كل هذه الهواجس والمخاوف في قصة الاجتياح الشامل يؤكد المحلل عوفر شيلح  في معاريف قائلا:"دون فرح، وبانعدام ثقة متبادلة بين اعضائها، ودون اتفاق على هدف حقيقي او وسائل لتحقيقه، تتدحرج القيادة الاسرائيلية الى ما يبدو في هذه اللحظة كخطوة برية محتمة".

    ولكن- وعلى الارض  وبينما اخذت تلك الحكومة تتدحرج فعلا للمعارك البرية العنيفة، اخذ جيشها واخذت الويتها النخبوية الخاصة تجابهة مقاومة اسطورية قلبت عمليا كافة حساباتهم وانهت اهدافهم الكبيرة...!

    وهكذا-فان حسابات  الحقل لديهم لم تتماشى مع حسابات البيدر، فهم مترددون ومتخوفون من الاجتياح الشامل لغزة وللمدن  ولمخيمات ومن النتائج التي قد تاتي على غير ما يبيتون ويخططون ويريدون، بل وقد تكون النتائج قاسية جدا ميدانيا في ضوء احتمالات ان تتحول غزة فعلا الى حقول الغام متراصفة تحت اقدامهم، وان تكون عملية اجتياحهم لغزة صعبة قد تعتبر "معركة جنين بمثابة نزهة صيفية معها" كما يتخوفون.


    نواف الزرو


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2009/01/17]

    إجمالي القــراءات: [72] حـتى تــاريخ [2017/09/22]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: حسابات الحقل والبيدر- رعب الهزيمة البرية...!
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]