دليل المدونين المصريين: المقـــالات - الملاحم الإنسانية.. تتحدى الفساد
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  anonymix   asma2009   د.سوسن عزمي   دسيد مختار 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     يناير 2019   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    الملاحم الإنسانية.. تتحدى الفساد
    ليلى الجبالي
      راسل الكاتب

    أي ان الفساد الحكومي والسلطوي في كل المنطقة التي كانت عربية، ستقف أمامه ملاحم من شرفاء الوطن يتصارعون على مدى سنوات النضال الشعبي لتتفوق إرادة الشعوب في النهاية، ولكن بإفراز نخب جديدة تزرع المعرفة والعلم في عقول البشر لكي يتحركوا.
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?995
    الملاحم الإنسانية.. تتحدى الفساد


    لاشك أن قراء الصحف المصرية والعربية والأجنبية يتابعون ما يجري من حوادث على الساحة المصرية والإقليمية، سلسلة متتابعة متلاحقة بما فيها من متغيرات في الوقت ذاته لم تعد تثير أي دهشة. في مصر مثلا بلغت الحيوية الخلافية والمتناقضات المتعمقة يوما بعد يوم بين الحكومة والنظام، وموجة الاحتجاجات الشعبية باتت ظاهرة اجتماعية بدأت واستمرت، ولا أتوقع توقفها، ولأن هذا المد الاحتجاجي الشعبي في مواجهة أدوات النظم الباطشة، فضلا عن انتزاع القيم من مراكزها المفترضة، إلى جانب الفساد عنوانا للواقع الراهن، لهذا كله شعرت برغبة من الهروب بعيدا عن المشاهد المثيرة للاكتئاب والأخرى المثيرة للغثيان.

    أما هذه الأخيرة المتمثلة في القبلات الحارة كما الأحباب، أراها قبلات تترجم نفاقا ودونية عربية مسمومة لم تعرفها من قبل أي أمة ذات كرامة أو كبرياء.

    إذن دعونا نستضيف في هذه المساحة المحدودة أولئك الذين يقدمون لشعوبهم ملاحم وطنية عربية، فنحن حاليا نصحو كل صباح منذ سفر ''يوسف شاهين'' إلى فرنسا في حالة حرجة، نبحث عن خبر يخفف قلقنا ويواصل دعاءنا له بالنجاة من أزمة مرضه الحرجة، هكذا لابد أن يصبح ''يوسف شاهين'' مركز قلق واهتمام مصر والعالم بإنقاذ حياته- لماذا؟ لأنه المخرج المتفرد الذي أرخ لتاريخ مصر بأفلامه الشهيرة والأشهر، فنان متجرد من الذاتية شديد الثقة بقدراته الفنية، اعتاد على انتقاده، إنسان جميل الكينونة يجمع بين الموهبة والحرية والطفولة والوطنية والبراءة، إنه يوسف شاهين + 35 فيلما، كل فيلم يمثل ملحمة جديدة وأكثر غرابة وجرأة، إنه فنان عبقري ''غير قابل للكسر''.

    والملاحم الوطنية في مصر تؤرخ تاريخا عظيما يطفئ نيران الفساد الراهن، إذا ذكرنا المعاصرين منهم، أذكر الصديق عبدالرحمن الأبنودي، الذي أصاب حين انتقل بعد عودته من رحلة علاجه في باريس، إلى مدينة الإسماعيلية بعيدا عن تلوث هواء القاهرة مناخا وفسادا وكوارث، إنه الشاعر الملحمي الذي هو في حد ذاته ملحمة شعبية، شاعر شعبي تردد الأجيال أبياته النابعة من طين مصر، ولأنه يعيش للشعب وبالشعب يصف نفسه بأنه (ربابة النيل والترع والجداول)، أما لغته فعنوانها البساطة، ويعلن أنه لا يكره شيئا في الدنيا أكثر من كارهي البساطة، ولأنه بسيط العمق الإنساني، نراه ملحمة شاعرية وبصيرة أدبية، ومن غير ''الأبنودي'' من يتذكر (عبدالعاطي صائد الدبابات؟)، هذا البطل المصري الذي صاد (35 دبابة إسرائيلية وحده)، ونحن أيضا من عاش بطولات حرب أكتوبر.

    دعونا نطفو فوق أمواج الاكتئاب، فيما نشاهده كل يوم من كوارث، دعونا نذكر أبطالنا العظام من قادة حرب أكتوبر مثل القادة ''محمود فوزي، عبدالمنعم رياض، سعد الشاذلي والمشير الجمسي الذي أطلقت عليه ''جولدا مائير'' (المثير المخيف'' قادة حفروا في تاريخ مصر ملحمة من الشرف والبطولة العسكرية، ملحمة مصرية لم تتوقف عند الجانب العسكري، بل نراها في الميدان المجتمعي المدني في مصر بين عشاق لشعب مصر وفقرائه. إنه الدكتور محمد غنيم مؤسس المركز العالمي لعلاج وجراحات الكلى في المنصورة، ألا يمثل هذا الطبيب المصري إحدى ملاحم شعبنا العظيم؟ ألم يخرج من رحم أم مصرية ولم يقفز من قاع الفقر إلى قمة الثروة الممزوجة بالسلطة مع نزاهة الرأسمالية المتوحشة، إنما سحر عمله لخدمة فقراء بلده، وكل البلاد مع فريق من شباب الأطباء المصريين الذين يمثلون الحب والانتماء والإيثار والتجرد من أجل الفقراء ليس في مصر وحدها بل من كل البلاد العربية والأجنبية. أنها ملحمة مصرية تقترن بملاحم العزة والكرامة المصرية العربية التي تعلن بالعمل والموقف أن الشعوب العربية ليست هي الحكام أو أتباعهم، بل هم القادة الشرفاء أمثال الشهيد الشيخ أحمد يس ضحية قتلة زعماء المقاومة الفلسطينية، أي القتلة الذين ينعمون اليوم بقبلات ''أبو مازن''، وكذلك وزيرة خارجية ''أولمرت سيلفي''.

    ومع الهوجة اليومية بالكوارث ذات الدلالات التي تستشرف السقوط في هاوية النهاية، تبرز الإرادة الشعبية الراقية المتوحدة من أجل الحفاظ على حياتها وحياة أجيالها، ارتفع صوت شعب دمياط على قلب امرأة ورجل واحد ضد إقامة مصنع الموت (أجربوم) الذي يهدد موقعه حياتهم ويقضى على أجمل مصيف فريد في رأس البر.. كانت وقفة شعب دمياط السلمية المتحدة الرائعة إحدى ملحمات هذا العصر، ألم تؤكد إرادة الجموع مهما كان الخصم أمامها من القوة والنفوذ حكوميا أو أجنبيا، أن تستطيع الانتصار وتتحدى المستحيل، ولماذا التوقف عند شعراء الشعب الذين عبروا عن وجدان وضمير الوطن لتظل الأجيال تترنم بأبيات صلاح جاهين ورباعياته الخالدة، أليس صلاح جاهين فيلسوف الشعب أحد ملاحم هذا الوطن؟ ولنذكر في أيقونة الملاحم المصرية (أحمد فؤاد نجم ومعه الشيخ أمام). أسطورتان في تاريخ الشعر الشعبي المصري الذي جاب بهما البلاد وصولا إلى أوروبا، شاعر شعبي كلما استضافه السجن، كلما أشرقت كلماته الناقدة للحكومة بمزيد من الشجاعة والانتقاد الحر مغسول بالأمل وإليكم نموذجا من كلماته البسيطة في عمق:

    يا عرب.. يا عرب.. يا عربي في أي مصر
    يا عرب يا عرب اسمعوا صوت شعب مصر
    احفظوا لمصر المكان
    واحنا على العهد اللي كان
    مصر أوفى مر الزمان
    وانتو عارفين شعب مصر
    اللي خانوا العهد فينا
    واستباحوا كل حاجة
    واستهانوا بالعروبة
    واستكانوا للخواجة
    مستحيل حيكونوا منا
    احنا جاجة وهما حاجة
    هما باعوا البندقية
    والوطن والجلابية
    واحنا أصحاب القضية
    احنا ما بنبعش مصر
    يا عرب أهل مصر...

    الخ

    الا تعبر كلمات أحمد نجم عن ضمير شعب مصر؟ ألا تعبر عن ضمير شعب مصر؟

     
    ***
    وكم من الملاحم المصرية تختزنها التربة الخصيبة، تركها علماء عاشقون لشعبهم أمثال العالم الدكتور ''أحمد مستجير'' عاشق الفقراء وصاحب أهم مدرسة في الهندسة الوراثية، تاركا (51 كتابا من أهم الكتب العلمية)، كما كان شاعرا.

    وأخيرا ومن أيام فقط فقدت مصر أحد أهم رموزها المسرحيين الراحل (سعد أردش) المسرحي العظيم الذي تفقد مصر برحيله جزءا من روحها العظيمة، فقد ترك لنا قلادة ذهبية من النهضة المسرحية منذ ستينات القرن الماضي، مثل الفنان يوسف شاهين (شفاه الله)، كان للراحل العظيم سعد أردش موقفه السياسي ضد الانصياع لقرصنة أميركا وتهديدات بوش للدول العربية وافتقاد مصر لدورها نتيجة لسياساتها التابعة للرأسمالية المتوحشة.

    أي ان الفساد الحكومي والسلطوي في كل المنطقة التي كانت عربية، ستقف أمامه ملاحم من شرفاء الوطن يتصارعون على مدى سنوات النضال الشعبي لتتفوق إرادة الشعوب في النهاية، ولكن بإفراز نخب جديدة تزرع المعرفة والعلم في عقول البشر لكي يتحركوا.


    ليلى الجبالي


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/06/29]

    إجمالي القــراءات: [132] حـتى تــاريخ [2019/01/17]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: الملاحم الإنسانية.. تتحدى الفساد
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2019 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]