دليل المدونين المصريين: المقـــالات - حماس بين التهدئة والحوار والاجتياح!
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  Rapidleech2day 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     مارس 2019   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    حماس بين التهدئة والحوار والاجتياح!
    محمد السروجي
      راسل الكاتب

    وفي قلب الأحداث شعب محاصر منذ عامين بسبب خياره الديمقراطي ، محاصر على المستوى المعيشي والسياسي والحدودي ،حرم من أدنى حقوقه الإنسانية الأولى حق المطعم والمسكن والعلاج الآمن! فضلاًعن حقه في التنقل والحركة والاختيار بل والعودة للوطن!مشهد ملبد بغيوم التآمر
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?982
    حماس بين التهدئة والحوار والاجتياح!


    حالة من الضبابية والارتباك تسود النظام السياسي المحلي والإقليمي والدولي ، مبادرات ووثائق وإعلانات تطرح من هنا وهناك تطالب برفع الحصار تارة والتهدئة تارة والحوار تارة أخرى في ظل قصف عسكري صهيوني مستمر مع التلويح بأكذوبة الحسم العسكري، وفي قلب الأحداث شعب محاصر منذ عامين بسبب خياره الديمقراطي ، محاصر على المستوى المعيشي والسياسي والحدودي ،حرم من أدنى حقوقه الإنسانية الأولى حق المطعم والمسكن والعلاج الآمن! فضلاًعن حقه في التنقل والحركة والاختيار بل والعودة للوطن!مشهد ملبد بغيوم التآمر والتخاذل وغياب إرادة الفعل لدى معظم الأطراف ، فهل ستتم التهدئة مع الكيان الصهيوني؟ وهل سينجح الحوار بين الأخوة الفرقاء؟ أم أن الوضع سينفجر ونصل لنقطة الانفجار حيث الاجتياح العسكري الحاسم الذي يدعيه الكيان الصهيوني؟


    التهدئة

    احتياج ضروري وملح لكافة الأطراف،حماس لالتقاط الأنفاس وصيانة المقاومة والالتفات لاحتياجات الشعب الصابر والصامد منذ عامين، والكيان الصهيوني للوصول لحالة تأمين ولو مؤقت لأكثر من 250 ألف مستوطن صهيوني في مدينتي سيديروت وعسقلان بالإضافة لتهديد الحلم الصهيوني والذي تحول إلى كابوس والتفرغ للأزمات السياسية المتتالية والمهددة بسقوط حكومة أولمرت لكن الكيان الصهيوني كعادته يراوغ بل ويبتز الطرف الوسيط "مصر" بالإصرار على خلط الأوراق وإدخال ملف شاليط على خط التفاوض في ظل عمليات عسكرية محدودة بهدف الضغط على حماس لتخفيض سقف تفاوضها وإعلاء السقف الصهيوني ورغم كم الصعوبات والمراوغات التي تواجه التهدئة إلا أن الاحتياج الصهيوني لها سيأتي بها ولو بعد حين


    الحوار

    مطلب شعبي وواجب شرعي يحتاجه الأخوة الفرقاء ولاعتبارات عديدة منها

     **  فشل جولات المفاوضات مع الاحتلال وهو ما عبر عنه أحمد قريع  عندما قال أن المفاوضات تحتاج ل"معجزة" لتحقيق أي تقدم هذا العام

    ** تخلي الإدارة الأمريكية تماماً عن فريق التفاوض والسلطة وانحيازها المطلق للكيان الصهيوني   

    ** انعدام الفرص في الفترة المقبلة بسبب الانتخابات الأمريكية والوضع الهش لحكومة أولمرت

    **   الإقرار العالمي و الأمريكي بفشل سياسة الحصار وأنها أتت بنتائج عكسية بل واليقين أنه لا حل دون حماس

    ** ضغط حماس والتجاوب الشعبي العربي والإسلامي والإنساني مما يهدد بفتح المعابر وحرص دول الجوار والكيان الصهيوني بالإشراف الفتحاوي عليها

    ** حالات الفساد المالي والإداري والسياسي وتعدد الأجندات و الولاءات في منظومة السلطة مما أشعر الرجل أن حماس أكثر أمناً له وللقضية

    ** أن فصائل المقاومة في ظل الانقسام غير مؤمنة الظهر وحصونها الداخلية مهددة


    الحسم العسكري"الاجتياح"

    وهو مناورة إعلامية وسياسية أكثر منها عسكرية والإقدام عليه يكاد يكون منعدم لاعتبارات كثيرة منها:

    ** تأكد حكومة أولمرت من فشل أي تجربة عسكرية جديدة بعد الفشل العسكري المتكرر أمام حزب الله في يوليو 2006 وفي المحرقة الأخيرة"الشتاء الساخن" أمام حماس

    ** صواريخ المقاومة التي حولت الجنوب الصهيوني إلى كابوس بالإضافة إلى الثمن المعنوي الباهظ  في ظل ضعف السيطرة على منافذ تهريب السلاح كما تزعم إسرائيل

    ** العمليات الجهادية النوعية التي أثبتت مهارة وكفاءة المقاومة على المستوى التخطيطي والتنفيذي والاستخباراتي ومنها عمليتي معبر نحال عوز ومعبر كرم أبو سالم

    ** عدم الانتهاء بل تعقد ملفات أطراف الصراع الأخرى (إيران وسوريا) خاصة بعد حالة التراشق الإعلامي المتبادل بين طهران والكيان الصهيوني

    **رد الفعل الشعبي العربي والإسلامي في ظل أوضاع داخلية محتقنة ومتوترة خاصة دول الجوار في مصر والأردن بل وداخل إسرائيل

    وعلى الطرف الآخر فإن حماس حريصة على سقف محدود من التصعيد كورقة ضغط لكنها لن تدفع بالكيان الصهيوني لاتخاذ القرار الصعب باجتياح غزة لأسباب عدة منها:

    **الوضع المعيشي المتردي والأمني المتوتر داخل القطاع

    **الحفاظ على الكيان السياسي للحركة وجناحها العسكري لمعركة أكثر حسماً

    **غياب الدعم الاستراتيجي العربي والإسلامي على المستوى الرسمي


    عموماً

    المعادلة معقدة وعلى الجميع الجلوس للتفاهم وتحقيق المصالح ولو مؤقتاً.


    محمد السروجي
    مدير مركز الفجر للدراسات والتنمية


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/06/17]

    إجمالي القــراءات: [133] حـتى تــاريخ [2019/03/26]
    التقييم: [100%] المشاركين: [1]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: حماس بين التهدئة والحوار والاجتياح!
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 1
    ©2006 - 2019 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]