دليل المدونين المصريين: المقـــالات - البابا يصعد مجددا
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     يونية 2019   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    البابا يصعد مجددا
    محمود سلطان
      راسل الكاتب

    أنا لا أطالبهم أن يسألوا ولا أن يهتموا بهم عشر اهتمامهم بالرهبان نجوم وأبطال هذه البكائية الطائفية المفتعلة، فقط أدعوا النيابة العامة والقضاء ليفصل في القضية، ولا داعي لمشاركة الكنيسة في "تخويف" الدولة من أن تُعمل القانون استجلاء للحقيقة وردا للحقوق،
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?973
    البابا يصعد مجددا
     
    ***
     


    في تصريحاته لبرنامج البيت بيتك، ركز البابا شنودة فقط، على الجانب "الإثاري الطائفي" في حادث "ملوي" والذي يستهدف استدرار تعاطف الضمير الديني لا الوطني عند المسيحيين، إذ حرص على نقل "مزاعم" الرهبان المختطفين، وادعائهم بأن خاطفيهم "تفّوا على الصليب" وأجبروهم على "النطق بالشهادتين" !

    ما كان لشخصية دينية كبيرة ومسئولة مثل البابا شنودة، أن يعيد ويكرر مزاعم الرهبان على الهواء مباشرة، لأنها أولا: محض "مزاعم" ويمكن أن تكون كاذبة ويمكن أن تكون صادقة، ثانيا: إن مقتضى المنصب يفرض على البابا أن يتجنب استخدام لغة التهييج والإثارة، ولا ينزلق إلى ما يتكلم فيه العوام بأريحية وبلا حساب .
    غير أن البابا شنودة عاد، في عظته الأسبوعية يوم 8 يونيو 2008 بالكاتدرائية المرقسية في الإسكندرية إلى تسخين الأجواء الطائفية مجددا، حين تعمد وصف حادث "ملوي" بأنه "بين مسلمين ومسيحيين"، في حين أنه كان في حقيقته "مواجهات مسلحة" بين "لصوص" الأراضي على أرض مملوكة للدولة !

    في عظته بالإسكندرية ـ أيضا ـ وجه البابا "إهانة" مباشرة إلى القيادة السياسية المصرية، ينبغي أن تعاتبه عليها مؤسسة الرئاسة، عندما قال إن: مرتكبي حادث أبو فانا "مش لاقيين حد يحكمهم" ! كان بإمكان البابا اختيار اللفظ اللائق الذي لا يجرح مقام الرئاسة، كأن يقول " مش لاقيين حد يلمهم"، إذ تتسع الأخيرة، للدلالة على الشرطة وعلى سلطات التحقيق وما شابه، فيما تقتصر الأخيرة على مؤسسة الحكم ذاتها .

    لا أعرف سببا معقولا، يفسر هذا التصعيد الأخير للبابا، وتعمده استخدام لغة صاخبة، تستهدف الشوشرة على التحقيقات التي تجريها النيابة العامة بشأن أحداث ملوي.. ماذا يقلق البابا وماذا يخيفه ولم يبحث عن حلول من خلال سياسة الضغط وإملاء الشروط، فإذا كانت الكنيسة بريئة من أحداث ملوي واستخدام السلاح والاستيلاء على الأرض وبريئة من دم مواطن مصري، فإن القضاء سيبرئ ساحتها، وإذا ثبتت إدانتها فعلى البابا أن يصدع بحكم القانون.. ولا داعي لهذه الشوشرة، لأنها علامة "خوف" من شيء ما وليست دلالة على حق ضائع .

    الكنيسة والإعلام اليساري والمخترق بالمال الطائفي القبطي المهجري والشيعي الفارسي، يتكلم فقط عن "الاعتداءات" على الدير، وأجرى حوارات مع من زعموا اختطافهم وتعذيبهم من الأعراب، فيما تجاهلوا "القتيل" الذي سقط.. ودمه لا يزال معلقا ـ حتى الآن ـ بسلاح الرهبان، لم يسأل أحد عنه وعن أرملته وعن أطفاله، وهم بالتأكيد جزء كبير من مستودع أسرار ما حدث في عملية السطو المسلح على أراضي الدولة.
    أنا لا أطالبهم أن يسألوا ولا أن يهتموا بهم عشر اهتمامهم بالرهبان نجوم وأبطال هذه البكائية الطائفية المفتعلة، فقط أدعوا النيابة العامة والقضاء ليفصل في القضية، ولا داعي لمشاركة الكنيسة في "تخويف" الدولة من أن تُعمل القانون استجلاء للحقيقة وردا للحقوق، وقصاصا من القتلة .

     

    محمود سـلطان


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/06/11]

    إجمالي القــراءات: [177] حـتى تــاريخ [2019/06/18]
    التقييم: [100%] المشاركين: [1]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: البابا يصعد مجددا
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 1
    ©2006 - 2019 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]