دليل المدونين المصريين: المقـــالات - البابا وشروطه الستة
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     يونية 2019   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    البابا وشروطه الستة
    محمود سلطان
      راسل الكاتب

    الكنيسة ـ إذن ـ لا تريد الصلح ولا تريد النيابة ولا المحاكم .. فقط تريد إذلال كل مؤسسات الدولة الشرعية، فلا ترى إلا نفسها دولة بذاتها، وحاكما بأمره يبرئ من يشاء ويدين من يشاء ويأمر فيطاع.. إنها كارثة غير مسبوقة، نأمل أن يتدارك عقلاء المسيحيين كنيستهم
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?970
    البابا وشروطه الستة

    في اتصاله ببرنامج "البيت بيتك" يوم 7 يونيو 2008، رفض البابا شنودة "الصلح" في أحداث "دير أبوفانا "!
    وأنا بدوري أرفض مع البابا الصلح بالطريقة التي عرضت: جلسة عرفية كتلك التي قال إنها عقدت إثر خلافات مشابهة بشأن الأرض في 14 أبريل عام 2006 .

    الصلح سيهدر القانون، والجلسة العرفية ستهمش دور الشرطة والنيابة العامة والقضاء.. ما حدث ليس خلافا على "جاموسة" ولكن حدث اشتباك مسلح بين رهبان الدير والأعراب، استخدمت فيه ـ باعتراف البابا ـ أسلحة متطورة، ويوجد قتيل ومصابون واختطاف وحفلات تعذيب بحسب مزاعم الرهبان، وهم طرف في الخصومة، بل ومتهمون بحمل السلاح والاستيلاء على أرض مملوكة للدولة .

    القضية إذن محلها النيابة العامة وليس "قعدات العامة"، وبالتالي فإنني مع البابا شنودة في رفض الصلح ، وأن يترك الأمر للنيابة وللقضاء للفصل فيه .

    ولا أدري ما إذا كان رفض البابا شنودة للصلح يأتي في سياق "ثقته" ببراءة الكنيسة والرهبان، وبالتالي فهو يرفض الصلح باعتباره "تسترا" على الجناة الحقيقيين، ويريد ـ ثقة في براءة رجاله ـ أن تتولى النيابة وحدها التحقيق في الحادث .

    البابا يرفض الصلح، مقابل ماذا ؟! لا ندري !

    البابا لا يريد "الصلح" وهذا حقه، ولكن أين حق الدولة والمجتمع ؟! هناك أسلحة استخدمت وقتلى وجرحى وأرض عامة "مسروقة" واختطاف وتعذيب، فإذا كان البابا لا يريد الصلح، وأنا أثمن موقفه هذا، فهل ثمة جهة أخرى غير النيابة العامة التي لها الحق في قبول رغبة البابا في عدم الصلح وتُعمل تحقيقاتها في الملف لاستجلاء الحقيقة ؟!

    فإذا كان البابا واثقا من استقامة موقف رهبانه، فلم هو قلق وخائف من وجود شرطة ونيابة ومحاكم في القضية ؟!

    البابا لا يريد الصلح .. ثم يتواري خلف أسوار الكنيسة القلاعية، ليظهر القس "بولا أنور" المتحدث باسم مطرانية ملوي في المنيا، وليحل محل البابا إعلاميا ، معلنا أن الأنبا "ديمتريوس" أسقف ملوي سلم اللواء أحمد ضياء الدين محافظ المنيا، بيانًا بمطالب المطرانية والدير، للتهدئة وإنهاء الأزمة !

    لاحظ هنا أن الكنيسة استخدمت لغة موحية بـ"عسكرة المشهد" .. تعمدت استبدال "الصلح" بـ"التهدئة"، وكأنها تشبه موقف حماس من تل أبيب !

    ولنتأمل البيان أو "الشروط" الستة التي تقدمت بها الكنيسة لـ"التهدئة" :


    1- الإفراج عن مقاول الدير رفعت فوزي وشقيقه إبراهيم، لأنهما ـ بحسب الكنيسة ـ بريئان من قتل الضحية،

    2- وعدم اتهام أي قبطي حاليا أو مستقبلاً في هذا الحادث كوسيلة للضغط،

    3- وسرعة القبض علي الجناة الذين أبلغ عنهم الرهبان واتهموهم بإطلاق النار علي الدير، وصدر لهم أمر ضبط وإحضار لكنه لم ينفذ،

    4- وسرعة استئناف العمل في بناء السور،

    5- وتعويض الدير عن التلفيات والمسروقات،

    6- إلي جانب إثبات الصورة الحقيقية للحادث دون تزييف

    انتهت الشروط

    الكنيسة ـ إذن ـ لا تريد الصلح ولا تريد النيابة ولا المحاكم .. فقط تريد إذلال كل مؤسسات الدولة الشرعية، فلا ترى إلا نفسها دولة بذاتها، وحاكما بأمره يبرئ من يشاء ويدين من يشاء ويأمر فيطاع.. إنها كارثة غير مسبوقة، نأمل أن يتدارك عقلاء المسيحيين كنيستهم وينقذوها قبل أن تغرق ويغرق معها الجميع .

     
    محمود سـلطان


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/06/10]

    إجمالي القــراءات: [171] حـتى تــاريخ [2019/06/18]
    التقييم: [83%] المشاركين: [3]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: البابا وشروطه الستة
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 83%
                                                               
    المشاركين: 3
    ©2006 - 2019 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]