دليل المدونين المصريين: المقـــالات - على اسوار بغداد دجلة تبث اخبارها
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  Dr Ibrahim Samaha   princess   بنية آدم 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     ديسمبر 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: دراسات وتحقيقات
    على اسوار بغداد دجلة تبث اخبارها
    دجلة الناصري
      راسل الكاتب

    لوْ تهاوى العراقُ كمْ مِنْ عراقٍ سوفَ يهوي بعده !

    هناك على الطرف الآخر للمحيط سمعته محذراً من القادم! اذا ظلت الآمة على غفلتها وسباتها الذي طال ويحثها قائلاً ! لوْ تهاوى العراقُ كمْ مِنْ عراقٍ سوفَ يهوي بعده ياامة يعرب
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?952


    120699


    أَزِفَ السَّبْقُ يا خيولَ السِّباقِ مَنْ عَليهِ الرِّهانُ بعدَ العراقِ ؟؟
    مَنْ عليهِ الرِّهانُ يا لجمَ الماسِ ومستودعَ الكنوزِ العِتاقِ
    أَزِفَ السَّبْقُ والمنافِذُ سُدَّتْ واستعدَّتْ رقابُنا للسِّباقِ
    وَدَنَتْ ساعةُ اللَّحاقِ ببغدادَ فماذا يكونُ بعدَ اللَّحاقِ؟

    وقبل الوداع يكون النداء والخوف من الرثاء القادم إذا ظلت الأمة في غفلتها :
    نحنُ لا أنتَ يا عراقَ الضَّحايا لم نزَلْ رغمَ بُعدِنا في اشتياقِ
    لوْ تهاوى العراقُ لم يبقَ دَمعٌ أوْ دمٌ فى العُروقِ غيرَ مُراقِ
    لوْ تهاوى العراقُ كمْ مِنْ عراقٍ سوفَ يهوي كذابلِ الأوراقِ

    اهات وصرخات موجعة , لامست قلب دامي ,, احييت تلك الكلمات , حقيقة حاولوا الآعداء عن قصد ان يغيبوها, ولكنها راسخة كالجبال تنتقل في مجرى الدم , تقف في الريق أنها الاقوى رغم كل الكيد والمكر والقوة الغاشمة تقول,,

    نحن امة كالجسد الواحد نشعر بالآلم لو نزف فينا جزء منه..

    مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم ، مثل الجسد ، إذا اشتكى منه عضو ، تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى

    إن المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضًا – » هكذا قالها نبي الرحمة محمد ص.

    ! حقيقة صرخ بها عبدالمولى البغدادي جاهرا بالحقيقة عن ماساة وحال العرب

    ! لوْ تهاوى العراقُ كمْ مِنْ عراقٍ سوفَ يهوي بعده

    هناك على الطرف الآخر للمحيط سمعته محذراً من القادم! اذا ظلت الآمة على غفلتها وسباتها الذي طال ويحثها قائلاً ! لوْ تهاوى العراقُ كمْ مِنْ عراقٍ سوفَ يهوي بعده ياامة يعرب

    كم عراق حبل مشنقته يتدلى والموت قادم لامحال لامحال ا !! ما اذا قُيّض لااعدائنا ! وسيطرت نهائياً على العراق واحتلته بدون مقاومة لشعبه كعهده الان

    وكما كان الشيطان يخطط ويتمنى فأنه لن يخاف ويتورع في المستقبل عن احتلال كل الوطن العربي واجتياحه ! وتحت نفس مسلسل الاكاذيب الملفقة والذرائع لربما ستزيد عن اكثر من الآلف كذبة كما نسجوا عن العراق لو ماتت مقاومة الشعب العراقي لاسامح الله ... من هنا فان الحذر يخفف من القدر... والتحسب يهون المصائب بيقظة لتلافيها ,, وحذر يرشد لتداعيات العدوان ويقطع الطريق على الشيطان وازلامه من الخونة واللملوم العجيب ومشاريعهم الجهنمية في استعباد العباد والآرض العربية مستقبلاً لهو والله نعم النصيحة لان كيدهم مهما يكون,, ومهما يبلغ من متانه فأنه ضعيف بقدرة الله الذي كتبه عليهم

    moooot

    ! نزف قلم عربي ملك الرويا واضحة جاهر بالحقيقة عن ماساة وحال العرب!! :اليوم لندائه نزفت اهاتي الحرى رغما عني ,, مملؤة بالأوجاع,, ونفثاتها تحرق الصدور حال بثها في حديثي هنا معكم فاعذروها

    كاشجار الأشجان حينما تهب عليها النسائم ستهب عليكم بثمار حزن لتلجم نزيف العروبة المستمر الدامي الملفوف بورق من سوليفان الصمت المطبق حول تلك الخيول

    الهمجيةعلى اسوار بغداد مغرورة تنادي هل من مبارز

    بغداد الرشيد الصمت يخيم عليها بالقوة من الآخوة الخائفين من صهيل الهمرات ! ! والآشباح ! من قوة ورهبة المعادن ونسوا قوة ورهبة الخالق

    في ارجاء بلاد الآنبياء ابراهيم ,و نوح .وادريس .,ويونس عليهم السلام تطوع احفادهم بالصدور, يقارعون رهبة المعادن وعنجهيتها ليقولوا للعالم أن الحرية والكرامة هي من نتاج شعب الرافدين وهي اعجوبة العالم الثامنه التي ستضاف الى اعاجيب الزمان ...
    كلماتي اليكم اليوم.. صورٌ كثيرة شتى مرت منذ الآف السنين تزاحمُ بعضَها بالآمجاد تسطر الاسطورة لااحفاد نبوخذ نصر وتقول... في لوائحه أن خمس سنوات من الآحتلال الآمريكي الهمجي الذي يصنف بحق وبجدارة على أنه من اقس وابشع احتلال في عالم الآستعمار المتوحش كافة وعلى مر العصور والآزمنه سيكتب عنه بان هولاكو وقف خجلا؟ًُ امام اساليبه البربرية ! وهذا مااكدته سفالتهم , ودمويتهم , بالادلة الواضحه الملموسه ! وليس بالتنجيم وضرب الودع ! رغم التعتيم والآنحياز والخوف من قول الحقيقة .... سنوات خمس انتهت في العراق حملت بربرية قتل , وتمزق وتدمير وسرقة ! وعنجهية ! وكذب

    120700
    ....

    وفي الجانب الآخر حملت للعالم كافة بشرى ومولد ... أن الشعوب لاتفنى بالاسلحة الفتاكة أنها اقوى من الحديد والنار .... لقد اعطت مقاومة الشعب العراقي الآمل لكافة الشعوب بالآنتصار بالإرقام والاحصائيات والحقائق الدامغة بالصورة والصوت ..
    وهاهي الآصوات تقول كم عراق كان سيختفي لولا مقاومة العراقيين حقائق لاتستطيع الامة العربية ان تتجاهلها كما يرغب ولاتها بامر من امريكا ا، .
    خمس سنوات وشعب العراق يقاتل وينازل بيديه وبصدره! ليصد رياح صليبية صفراء وكسروية حاقده وخونة طفيليون! ..ليس هناك من ينكر هذه الحقيقة ولا يقدر أن يطمسها حاكم ,, ولا والي عربي! فأن المقاومة حطمت احلام المستعمرين من الغرب والشرق ! وصدت الغزوة الكبرى لاحتلال كل الوطن لقد انتحر الغزاة فعلا ًعلى اسوار بغداد وتقول أيضا ... لقد سقطت كل المشاريع لااقامة اكبر مشروع استعماري للوطن العربي لابل للعالم من جراءه بواسطة الآيادي السمر,, ابناءوه احفاد المؤمنين بالله وبالعروبة...

    تصفحكم معي اوراق سنتلوها معاً يومياً بمناسية العام السادس للاحتلال ولمقارعته ستذكركم معي ببلد يريدون محوه من خارطة الوجود ولكنه كالعنقاء لاتركع لنار

    ! حقائق لانستطيع اغفالها

    أن العراق عربي... وهيهات أن يكون غير ذلك .....
    وهو مسلم ....وهيهات أن يكون غير ذلك....
    وهو واحد لايتجزاء..... لايستطيعون قسمته الى ثلاثة ....
    وعليهم ان يعوا الى ذلك .....
    فعلى كل من نسى أن يعيد التفكير في سياساته اتجاهه , فهو لن يقبل بكل الخونة والحكومات التي جاء بها الاحتلال. ولهذا لايمكن أن نصدق ان هناك من يعترف بها ويمد لها يد لانها كالبعير الاجرب ستنقل دائها الى كل مكان,, وستزرع وستفرخ اقزام للخونة في كل مكان سيتصافح معها هولاء ؟
    انهم جربٌ ولكن اى جرب !
    لان من يعترف بالخونة الدمى سيسقط من المعادلة المهمة وميزان القوى الحقيقي وأعني به , قوة الشعب الرافض لكل ميراث الاحتلال , من حكومات وانتخابات مزوره, ومعاهدات لاتستند على حق قانوني لان البلد المحتل لانظام قانوني شرعي يحكمه ويصادق على احكامه وهو تحت براثن الاحتلال ؟؟ ....
    .. على كل الولاة أن يعيدوا النظر بحساباتهم بان الشعب العربي العراقي قال لا للاحتلال وللخونه ...فلا يمكن أن يكون غير الذي قرره هذا الشعب بدماءه !
    الان الشعب الامريكي ذاته قالها باعلى صوته امام روسائه بان هذه الحرب مجنونة! ويجب عليهم ان يوقفوا هذا الجنون! فان الخسائر الجسيمة في الأرواح والمال,, والعتاد في العراق لجيشهم القت بظلال سوداء على الشعب,, وعلى الادارة, وعلى الاحزاب السياسية التي تخوض الحملة الانتخابية للفوز بالبيت الابيض والرئاسة الامريكية ,, ولكن من تداعيات الاقدار أن يكون العراق هو اللعنة التي تتصدر الحملة!!
    العراق! والانتخابات في القارة الامريكية فياالاقدار....؟؟؟
    انهم ينتحرون بسمهم الزعاف الذي سيظطرون لتجرع كاسه في تبادل الانخاب ؟؟
    العراق وحربه الشرسة ، أصبحت عناوين رئيسيةٌ للحملة الانتخابية للمرشحين الديموقراطيين! الذين يمثلون الطبقةالمتوسطة للشعب الامريكي ، فاعلامهم تقول أنها حرب خاسرة ! بكل المقايس للخسارة بالآرواح ,,
    وبالدولار الذي زهق من قيمته كثيرا ؟
    .. وتراجع الاقتصاد الامريكي وانخفاض الدولار و انخفاض لابل طيران الهيبة والسعمة, والاحلام للسيطرة على العالم هي اهم ماينادون به اليوم للفوز بالرئاسه .
    وحملت الوعود انهاء الحرب,,, وسحب الجيش الذي طاح حظه واصبح عبارة عن طوابير لجنود مختلة عقليا واعتده سكراب , وتوحل بالسفالة بالمستنقع الذي حفرته امريكا بيديها الاثنتين بالاكاذيب .
    المرشح الجمهوري جون ماكاين... الذي يمثل الشركات الصناعية السرطانية لكارتلات المال ,,, يقول......
    لا سنبقى في العراق لعشرات السنين لضمان استمرار الهيمنة الأمريكية العالمية؟؟؟ والاهم من اقواله أن شعبه الامريكي لايرقص على نغماته؟؟
    لانه عرف دقاتها مسبقا؟؟؟
    من الاربعة الاف الذين قتلوا في العراق من ابنائه....
    والخسائر التي يقوم المواطن الامريكي بدفعها على شكل ضرائب..رغم تردي كل الاوضاع المعاشية والصحية هناك ؟؟
    . وباراك أوباما،وهيلاري كلينتون، الممثلان للحزب الديمقراطي .... يقولان....
    لا... سنرحل عن العراق لانه افقد امريكا اسمها المرعب,, لا بل أنه افقدها القدرة عن الدفاع عن نفسها .لو تعرضت الى هجوم في اراضيها فالحرب العراقية تشل و تهدد ألأمن القومي .... فالديموقراطيون وكما يقول تاريخهم يرتبطون بالاقتصاد , والسوق , ويوعدون بالرخاء , وبزيادة القدرة على الشراء , والاستهلاك للسلع والبضائع في سبيل مجتمع رفاء راسمالي... وفي سياستهم العسكرية والخارجية يعتمدون مذهب عدم المجابهه بل استعمال طريقة الضرب والقساوة ولكن من تحت الحزام . فبدل ساحات الحروب هناك ساحات الحصار والمقاطعه لآنها مضمونة وفعالة ولاتحتاج الا خسائر في الارواح ولافي الاعتده العسكرية ؟؟؟؟
    فهم يومنون بعدم التدخل العسكري المباشر؟؟؟؟
    وهذا مايريده الشعب ذاته اذن ... الحزبين يرفعان راية العراق اليوم..... في حملتهم الآنتخابية صحيح يختلفان في الواجهات وفي الروية,,والتقيم والطرق ولكنهم يلتقون معا ...وبدون جدل ولاغموض في المصالح أن المصالح بتتصالح .

     

    120700

     

    العراق ومعاناته لافته في ازقة ودروب امريكا اليوم ....ودماء ابناءؤه لاتهم احد؟؟؟
    فاهم شئ لدى رجال السياسة هو المصالح المصالح ولاغيرها...؟
    ولكن الهزائم للسنة السادسه وعلى يد ابناء العراق جعلت لعنة العراق حاظره؟ً
    سكيناً في الخاصرة؟؟؟؟؟
    افظع من سكين فيتنام ...فمتى سيسلم الساسة بأن العراق رقم صعب قسمته ,,او بلعه ,,اوحتى شربه واعني شرب بتروله ؟
    ,لانه رقم يحمل كل الطلاسم بين ارجائه منذ سبعة الآف سنة ...؟؟
    يقول التاريخ
    * اسئلوني فان في قراءة سطوري عبرة ولكن عبرة لاولي الالباب فمتى تتعظون....؟؟؟؟؟
    120700

    * كل مساء سنلتقي هنا,,, لنرى ونسمع اخبار دجلة على ابواب العراق

    اخبار العراق اليوم

    هاجم السيناتور الديمقراطي باراك أوباما المرشح الجمهوري جون ماكين

    أوباما

    باستغلال توزيع ماكين صورًا له وهو يصافح القائد الأعلى للجيش الأمريكي بالعراق ديفيد بتريوس في إطار جملته الانتخابية لاعتلاء كرسي الرئاسة الأمريكي تأييده حرب العراق لتحقيق مكاسب سياسية في حملته الانتخابية, متهمًا إياه بتقليد إستراتيجية الرئيس الأمريكي جورج بوش في العراق.
    . فيما سبق لماكين أن قال: إن استخدام الصورة في حملته الانتخابية كان خطأً. بحسب بي بي سي.
    قادة الحزب الديمقراطي يؤيدون أوباما ويقتلون حلم كلينتون:قادة الحزب قرروا التجمع حول أوباما لحسم المعركة الانتخابية بينه وبين كلينتون قبل المؤتمر العام للحزب في أغسطس المقبل؛ كي يتسنى له التفرغ للاستعداد للمواجهة القادمة مع المرشح الجمهوري جون ماكين. .

    المحامون الأردنيون يمنعون السفير الأمريكي من دخول قصر العدل/عمان

    منع المحامون الأردنيون السفير الأمريكي من رعاية الاحتفال بتخريج المشاركين في مشروع (سيادة القانون) برعاية السفير الأمريكي ووزير العدل الأردني مما أدى إلى إلغاء الاحتفال ومنعه من دخول قصر العدل وعبروا من خلال هذا الموقف عن التزامهم بقضايا أمتهم وعن دعمهم للمقاومة العربية وهتف المحامون الأردنيون للعراق وفلسطين وللشهيد صدام حسين ورفاقه).

     

    هذه الحرب نعمة
    للمبشرين،

    رجل

    حالة من الغضب الشديد تنتاب العراقيين بسبب انتشار ظاهرة
    ممارسة جنود الاحتلال للتنصير, حيث اضطرت قوات الاحتلال
    الأمريكية إلى إعفاء أحد عناصر قوات ‏المارينز بعد ثبوت التهمة
    عليه. ‏

    وقد افتضح أمر الجندي بسبب ‏الشكاوى المقدمة بحقه، حيث كان يقوم
    بتوزيع قطع نقدية تحمل كتابات من ‏الإنجيل، أثناء‎ ‎وجوده على حاجز
    عسكري للاحتلال في الفلوجة.‏

    وقال المتحدث باسم الاحتلال: إن العراقيين اشتكوا من قيام أحد
    ‏عناصر المارينز بإعطاء المارة العراقيين عند الحاجز قطعًا نقدية
    عليها ‏كتابات إنجيلية باللغة العربية, بحسب السي إن إن‎.‎

    وزعم المتحدث الأمريكي أن اللوائح والأنظمة الداخلية للجيش الأمريكي
    ‏تمنع قيام عناصر الجيش بأداء أي عمل‎ ‎تنصيري ‏‎.‎

    عبارات
    التنصير

    وقد نشرت أمس
    الخميس الصحف التابعة لمجموعة ماكلاتشي أمثلة لبعض ‏العبارات
    التنصيرية التي نقشت على القطع النقدية، والتي منها أين ستقضي
    ‏آخرتك، لأنه هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك
    كل ‏من يؤمن به بل تكون‎ ‎له الحياة الأبدية، على حد افترائهم على
    الله عز ‏وجل.‏

    وكان العديد من سكان الفلوجة قد اشتكوا إعطاء جند الاحتلال لهم أمثال
    تلك ‏القطع النقدية التنصيرية على مدى اليومين الماضيين، واشتكوا
    عناصر ‏قوات الاحتلال الأمريكية، من‎ ‎أنهم يتصرفون كـمنصرين‏

    وتأتي الحادثة ‏عقب أسابيع قليلة على كشف هيئة علماء المسلمين بالعراق
    عن إقدام بعض جنود الاحتلال على اتخاذ نسخة من القرآن الكريم ‏كغرض
    للرماية، وهو ما لم تعتذر عنه الإدارة الأمريكية حتى الآن .‏

    وكانت مجلة تايم الأمريكية قد نشرت في أول أعدادها بعد غزو العراق
    عن ريتش هايني أحد المنصرين التابعين لمنظمة داون التنصيرية قوله:
    لم تحظَ الحركة التبشيرية الإنجيلية بفرصة جيدة منذ أكثر من عقد من
    الزمان بمثل العراق، وإنه في مقدورنا أن نقول: إن هذه الحرب نعمة
    للمبشرين، على حد وصفه.

    قوات الاحتلال الأمريكي تقتل رجلا مسناً

    قتلت قوات لاحتلال الأمريكي فجر الجمعة رجلا مسنا بعد خروجه من صلاة الفجر في مسجد بمنطقة الاحياليين قضاء الطارمية شمال بغدادوأكد أقرباء القتيل ان قوات الاحتلال الأمريكي قتلت السيد محمد محمود السلماني وهو رجل مسن بعد خروجه من صلاة الفجر في احد مساجد المنطقة، ولم تعرف الأسباب التي تقف وراء عملية القتل هذه.

    وتشهد المناطق التي ترفض الاحتلال الأمريكي بين الأوانة والأخرى حوادث مشابهة بسبب قيام قوات الاحتلال الأمريكي وخصوصا ما تسمى بالقوات القذرة بعمليات تصفية وإرهاب متعمدة لكسر شوكة المناطق الرافضة له.

    وتطالب هئيات عراقية ومنظمات إنسانية العالم اجمع التدخل لإيقاف المجازر الدموية التي ترتكبها قوات الاحتلال
    الأمريكي والشركات الأمنية ( المرتزقة) في بلاد الرافدين

    قرار قوات الاحتلال بابعاد احد جنودها الذين اعتدوا على القرآن الكريم


    خفايا قرار قوات الاحتلال بابعاد احد جنودها الذين اعتدوا على القرآن الكريم وتحميله المسؤولية دونا عن الجنود الآخرين الذين شاركوه وبين التصريح أن هذا الاقتصار على جندي واحد وإعادته الى امريكا سيفتح الباب واسعا لتعديات اخرى على القرآن الكريم من جنودالاحتلال الذين سيتخذون من هذا الفعل طريقا للهرب من الجحيم الذي يعيشونه في العراق

    في خطوة استخفاف جديدة بمشاعر المسلمين عموماً - وفي العراق تحديداً - أقدمت قوات الاحتلال الأمريكي على إبعاد جندي تقول إنه أطلق النار على المصحف الشريف في خطوة اعتذارية محاولة فيها تخفيف الحرج الذي وقعت فيه بسبب هذه الحادثة.

    ويكمن الاستخفاف، بل الاستفزاز في هذه الخطوة، في كونها محاولة غير موفقة لامتصاص غضبة العراقيين والتغطية على تفاصيل الحادث الحقيقية والتقليل من أثر أبعاده المهمة؛ فالفعل لم يقع من جندي واحد فقط، وإنما قامت به مجموعة قتالية تضم أفراداً عديدين من جيش الاحتلال. فلمَ يُبعد واحد فقط؟ وأين الآخرون؟ ولمَ لم يحاسبوا على جرمهم هم أيضاً؟.

    ثم السؤال المهم هنا هل عوقب هذا الجندي بالفعل أم كوفئ على ما ارتكبه بإخراجه من جحيم العراق وإعادته إلى بلده سالماً معافى. فهي مكافأة إذاً، وليست عقوبة!.

    ثم إن الاعتذار جاء خجولاً وعلى استحياء ومخصوصاً بالمنطقة التي وقع فيها الحادث (الرضوانية) فقط وكأن المصحف ملك لأهالي هذه المنطقة فحسب، وكأن الموضوع لا يعني العراقيين كلهم، بل المسلمين في العالم جميعاً!.

    وإضافة إلى ما تقدم فقد قامت قوات الاحتلال - بهذا القرار - بفتح الباب واسعاً لجنودها المتورطين في العراق والمأزومين بهستيريا فشل أهدافهم العسكرية لمزيد من الانتهاكات والاعتداءات على القرآن الكريم ومقدسات المسلمين، والتذرع بهذه الأفعال الشائنة لنيل (المكافأة) والرجوع إلى بلادهم بهذه الطريقة السهلة وغير المكلفة.

    وبهذا الفعل تكون قوات الاحتلال قد شرعت لعمليات الإساءة المستمرة للقرآن الكريم في العراق التي ابتدأت في معتقل بوكا في عام 2005، وذهب ضحيتها عدد من المعتقلين الذين قتلتهم قوات الاحتلال بعدما هبوا لنصرة القرآن بعد إهانته من قبل سجانيهم في إطار ما عرف في وقتها بثورة المصحف، وتبعتها عملية رسم الصلبان على المصاحف وإطلاق النار عليها في أحد مساجد الأنبار بعدها بشهور.

    مقتل اطفال


    طفلا قتل، واصيب اثنان اخران يوم الجمعة عندما التقط اطفال كانوا

    يلعبون كرة القدم قنبلة فانفجرت عليهم بمحافظة ديالى واضاف ان الاطفال كانوا يلعبون قرب مكب للقمامة في بعقوبة على بعد 65 كم شمال شرق بغداد عندما لمحوا جسما غريباوعندما التقطه الاطفال - واعمارهم خمس او ست سنوات - انفجرت العبوة الناسفة محلية الصنع. وقد نقل اهالي الاطفال الجرحى الى مستشفى محلي.

    سكوت مكليلان:ربما ارتكبت خطأ بسبب عدم تحدثي في وقت مبكر عن انتقادي لسياسة بوش

     

    قال سكوت مكليلان انني ربما ارتكبت خطأ بسبب عدم تحدثي في وقت مبكر عن انتقادي لسياسة بوش تجاه الحرب في العراق.واضاف عندما أنظر إلى الوراء وأفكر في ذلك الآن فأنني لا أعتقد أنه كان ينبغي لي أن أفعل ما فعلتهودافع سكوت مكليلان المتحدث الصحفي السابق باسم البيت الأبيض الخميس عن كتابه الذي ينتقد الرئيس جورج بوش والحرب على العراق، وقال إنه ربما ارتكب خطأ بعدم التحدث عن ذلك في وقت أبكر.

    وقال مكليلان لشبكة تلفزيون NBC إنه كانت لديه شكوك تجاه الحرب في ذلك الوقت وإنه شعر بأن الحكومة تندفع نحو شنها، وأضاف أنه مع ذلك وثق ببوش ومستشاريه في النهاية.

    ويتعرض مكليلان للهجوم بسبب مايعتبره زملاؤه السابقون في البيت الأبيض أنه خيانة لإدارة الرئيس بوش.

    وهذه أول مقابلة صحفية مع المتحدث السابق باسم البيت الأبيض منذ بدأت وسائل الإعلام تتحدث عن كتابه ماذا حدث داخل البيت الأبيض في فترة بوش وثقافة الخداع في واشنطن العاصمة؟.

    وكان مكليلان قد دافع بوصفه سكرتيرا صحفيا لبوش في الفترة بين عامي 2003 و2006 عن الحرب أمام وسائل الإعلام.

    لكنه في الكتاب أتهم البيت الأبيض بالتغطية على الحقيقة والقيام بحملة دعاية سياسية بعرض الحجج المؤيدة لشن حرب على العراق والإطاحة بصدام حسين.

    وقال مكليلان جعلت قرينة الشك في مصلحتهم مثلما فعل كثير من الأميركيين. وعندما أنظر إلى الوراء وأفكر في ذلك الآن فأنني لا أعتقد أنه كان ينبغي لي أن أفعل ما فعلته.

    وأشار ماكليلان إلى أنه غير متأكد من أن الرئيس بوش سيتحدث معه مرة أخرى.
    وقال لا أعرف. ومن المؤكد إنني لا أتوقع حدوث ذلك قريبا. وأعلم أنه كتاب أقسى مما يقبله الكثير من الناس.

    وفي معرض شرحه لأسباب تأليف كتابه قال ماكليلان إنه جاء إلى واشنطن مع إدارة بوش على أمل إحداث تغيير في الثقافة السياسية.

    وقال إن الرسالة الأهم يبدو أنها ضاعت وسط التشويش. وقد يفضل البيت الأبيض ألا أتحدث علنا وبإخلاص فيما يتعلق بتجاربي، لكني أعتقد أن هناك هدفا أكبر.

    وأضاف ذهبنا إلى واشنطن وأعتقد إننا انخرطنا في لعبة واشنطن بالطريقة التي تجري بها الآن.

    وقال ماكليلان انه أمل بأن تأليف الكتاب سيساعد في إبعادنا عن الحرب المدمرة بين الأحزاب التي جرت في الخمسة عشرة عاما الماضية.

    ورد البيت الأبيض على الكتاب بقوله إن الرئيس شعر بالحيرة والإحباط بسببه.



    ويقول مكليلان في كتابه عن رايس إنها ماهرة في حماية سمعتها.
    وأدلى عدد من مساعدي بوش السابقين بتعليقات مماثلة حول الكتاب.

    ..

     


    نشــرها [دجلة الناصري] بتــاريخ: [2008/05/31]

    إجمالي القــراءات: [406] حـتى تــاريخ [2018/12/11]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: على اسوار بغداد دجلة تبث اخبارها
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]