دليل المدونين المصريين: المقـــالات - نحو عولمة ثقافة الهولوكوست الفلسطيني...!
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أكتوبر 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    نحو عولمة ثقافة الهولوكوست الفلسطيني...!
    نواف الزرو
      راسل الكاتب

    وبالتالي فنحن نتوقف أمام ملفات جرائم الحرب الصهيونية المتراكمة بلا حصر ضد الفلسطينيين ، وأمام استراتيجيات التدمير الشامل للوجود العربي الفلسطيني في فلسطين، المتمثلة بادبيات وخطاب وتطبيقات الارهاب والدم والحرق والتجريف والمصادرة والتهويد والاقتلاع والتهجير
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?928
    نحو عولمة  ثقافة "الهولوكوست" الفلسطيني...!


     مرة اخرى نتوقف امام قصة "الهولوكوست اليهودي"الذي احيته"اسرائيل" قبل ايام، بينما تحتفل في هذه الايام ايضا بعيد"قيامها الستين"...!

    ومرة اخرى نتوقف امام "هولوكوستهم-المزعوم-" ونحن امام الذكرى الستين للنكبة الفلسطينية واغتصاب فلسطين لنتذكر ولنذكر: ان الشعب العربي الفلسطيني يتعرض منذ ستة عقود كاملة واكثر الى"هولوكوست" مفتوح على يد الاحتلال الصهيوني، وان هذا "الهولوكوست" انما يطبق على ارض فلسطين بالبث الحي والمباشر على مدار الساعة...!

    كانت قصة "الهولوكوست- الكارثة –المحرقة" اليهودية على مدى اكثر من ستة عقود مضت-كما كنا كتبنا في مقالات عديدة سابقة-، قصة صهيونية/ اسرائيلية بامتياز، وكانت ذريعة ووسيلة لابتزاز العالم بعامة، والمانيا بخاصة، ابتزازا ماليا ومعنويا حيث نجحت الحركة الصهيونية والحكومات الاسرائيلية المتعاقبة باستثمار "الكارثة-المحرقة" استثمارا شيلوكيا وعنصريا واستعماريا تجاوز كل حدود العقل والمنطق والعدل والانصاف.

    وقد وصل الاستثمار الشيلوكي للهولوكوست اليهودي للهولوكوست  ذروة لم تأت في احلام الصهيونية، تصل الى حد محاولة"عولمة ثقافة الهولوكوست" كما كانت طالبت"اسرائيل" بتعميم دراسته كمنهاج على العالم، فقد " نشطت إسرائيل خلال اجتماعات لأعضاء الأمم المتحدة لا سيما الدول الفاعلة في منظمة العلوم والتعليم والثقافة (اليونيسكو)، من أجل تمرير منهاج دراسي أعدته يؤرخ للهولوكوست/ الخليج/ 2007- 10-18 "، وحسب مسؤول في الأمم المتحدة "فإن “إسرائيل” نجحت في الحصول على موافقة عدد كبير من الدول يتعدى السبعين لتمرير المنهاج لتدريسه لطلاب العالم، بما في ذلك دولة عربية وحيدة وافقت على التصويت لمصلحة هذا المنهاج في الدورة ال 34 لليونيسكو والتي بدأت جلساتها الثلاثاء /2007/10/16 "، وبذلك "تكون إسرائيل نجحت مجدداً بعد تمريرها قراراً أممياً باعتبار 27 من يناير/ كانون الثاني من كل عام عيداً لاحياء ذكرى للهولوكوست".

    كان الكاتب الاسرائيلي المعروف"يسرائيل شامير" قال في ذكرى الهولوكوست في هآرتس:

    "ان اجرامنا تجاوز اجرام روسيا في الشيشان، وافغانستان، واجرام امريكا في فيتنام، واجرام صربيا في البوسنة، وان عنصريتنا -ضد الفلسطينيين - ليست اقل انتشاراً من عنصرية الالمان"، ويؤكد الكاتب في ختام مقاله: "ان آلام اليهود حول الهولوكوست مزيفة، فاما ان نتوب او نحترق بنار الفلسطينيين وكبريتهم".

    ولكن- على خلاف حالة "الهولوكوست اليهودي –المزعوم- الذي ما زال يدور حول صحته الجدل الدولي، فان حالة "الهولوكوست الفلسطيني" حقيقية وقائمة وملموسة وموثقة ومعززة بكم هائل لا حصر له من الوقائع والمعطيات والوثائق والشهادات  الدامغة ومنها شهادات اسرائيلية على سبيل المثال، وخاصة شهادات الدكتور "ايلان بابيه" في"التطهير العرقي في فلسطين" ، "وبني موريس" في سلسلسة من كتاباته البحثية حول مجازر عام/1948، وغيرهما...!
    فحينما نتوقف اليوم بعد ستين عاما على النكبة واغتصاب فلسطين لنتحدث عن "الهولوكوست الفلسطيني المفتوح" الذي اقترفته الحركة والتنظيمات الارهابية الصهيونية ، وتواصله"دولة اسرائيل" حتى لحظة كتابة هذه السطور، فهذا ليس من قبيل المبالغة والتهويل ، فقد ارتقت الجرائم الصهيونية المتنوعة والشاملة الى مستوى هولوكوستي –محرقي- لم يسبق له مثيل في التاريخ، فنحن نعرف عن محارق هنا وهناك اقترفت، ولكن لم يحصل في التاريخ ان تواصل الهولوكوست المفتوح على مدى عقود من الزمن ،ومرشح ايضا للاستمرار الى افق زمني مفتوح، كهذا الهولوكوست المقترف على ايدي الدولة الصهيونية ...!
    فلم يخجل نائب وزير الحرب الاسرائيلي متان فيلنأي كما تذكرون على سبيل المثال من تهديد غزة ب"المحرقة"...!

    ولذلك - حينما نتوقف ايضا امام ذكرى النكبة واغتصاب فلسطين دائما وفي كل مناسبة، فإننا في الحقيقة نتوقف أمام قضية فلسطين برمتها، منذ بداياتها الأولى وعلى مدى عقودها الماضية، وصولاً إلى لحظتها الراهنة، ونتوقف كذلك أمام الصراع العربي – الصهيوني بكافة عناوينه ومراحله وتطوراته، ونتوقف بالأساس أمام الملفات الضخمة والاستحقاقات الأضخم التي تمخضت عن الصراع بعوامله المختلفة المتشعبة الصهيونية والفلسطينية والعربية والدولية .

    ذلك أن تلك الملفات التي فتحت لم تغلق حتى اليوم، رغم مرور ستة عقود  على نكبة فلسطين وإقامة الدولة الصهيونية :

    فملف اللاجئين الفلسطينيين وحق العودة ، ما زال مفتوحاً بقوة ..

    وكذلك ملف الوطن العربي الفلسطيني السليب والمهود من بحره الى نهره..

    وملف الأرض والممتلكات المغتصبة ، مازال مفتوحاً وسيبقى ..

    فضلاً عن ملف القدس والمقدسات ...

    علاوة على ملف التحرير والاستقلال وبناء الدولة العربية الفلسطينية المشروعة ...

    وقبل وفوق كل ذلك ، ملف اللجوء والتشرد والعذابات والدماء الفلسطينية المتراكمة .

    وقبل وفوق كل ذلك ملف التعويضات المادية والمعنوية والاخلاقية والحقوقية المركبة المتراكمة منذ النكبة...!

    والاهم والاخطر نتوقف امام ملف"الهولوكوست-المحارق- الصهيونية المفتوحة ضد الشعب الفلسطيني...!  

    وبالتالي فنحن نتوقف أمام ملفات جرائم الحرب الصهيونية المتراكمة بلا حصر ضد الفلسطينيين ، وأمام استراتيجيات التدمير الشامل للوجود العربي الفلسطيني في فلسطين، المتمثلة بادبيات وخطاب وتطبيقات الارهاب والدم والحرق والتجريف والمصادرة والتهويد والاقتلاع والتهجير والإحلال واقتراف المجازر الدموية الجماعية المروعة .

    فكانت جرائم الحرب الصهيونية / الإسرائيلية شاملة لم يفلت منها لا الإنسان ولا الشجر ولا الحجر العربي الفلسطيني، ولم ينج منها لا مدينة ولا بلدة ولا قرية ، وكذلك لم تترك مجالاً من مجالات الحياة العربية في فلسطين إلا وألحقت به الأذى .

    وكانت تلك الجرائم شاملة مبيتة تجاوزت كافة القوانين والمواثيق والأعراف والخطوط الحمراء الدولية

    وفي الخاتمة المفيدة تكفي الاشارة هنا  الى توثيق شامير اعلاه والى تقرير الخبير الاميركي "فريد لوشتر" الذي "يدحض افتراءات اليهود حول الابادة الجماعية في المعسكرات النازية".

    ولذلك  نتساءل في الخلاصة:

    - أين "الهولوكوست-الكارثة / النكبة" الفلسطينية المفتوحة في هيئات المنظمة الدولية..؟!

    - والاهم والاخطر –لماذا يوافق العالم على عولمة  ثقافة "الهولوكوست اليهودي-تحت الجدل- " في الوقت الذي يغمض اعينه عن الهولوكوست الفلسطيني المفتوح والمرئي بالبث الحي والمباشر...؟!


    نواف الزرو


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/05/13]

    إجمالي القــراءات: [513] حـتى تــاريخ [2018/10/18]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: نحو عولمة ثقافة الهولوكوست الفلسطيني...!
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]