دليل المدونين المصريين: المقـــالات - كرم العنب .. تحفة عبد الوهاب الأسواني
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    كرم العنب .. تحفة عبد الوهاب الأسواني
    الدكتور أحمد الخميسي
      راسل الكاتب

    لقد قدم الأسواني لنا ضفيرة بديعة ومحكمة من تفاعل الخصال الشخصية لبشر محددين مع وضع اجتماعي وتاريخي عام يموج بالرغبات القاتلة ، والمحبة العنيفة ، وبأحلام نبيلة محفوفة بالأهازيج الشعبية. تستحق الرواية أكثر من كتابة ، وأكثر من قراءة ، لعلها أن تحظى ولو بجزء
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?907
    &quot; كرم العنب &quot; .. تحفة
    عبد الوهاب الأسواني

    &nbsp;
    &quot; كرم العنب &quot; هي الرواية السادسة للكاتب الكبير عبد الوهاب الأسواني يتوج بها رحلة أدبية بدأها عام 1970 بروايته &quot; سلمى الأسوانية &quot;. ولعلها ليست مصادفة أو توارد خواطر، أن تصدر خلال عام واحد ثلاث روايات من &quot; العيار الثقيل &quot; تعود بنا إلي التاريخ: واحدة تبدأ من الحملة الفرنسية &quot; العمامة والقبعة &quot; لصنع الله إبراهيم، والثانية تمر بسنوات الاحتلال بعد الثورة العرابية &quot; واحة الغروب &quot; لبهاء طاهر ، ثم &quot; كرم العنب &quot; التي تدور أحداثها بعد نصف قرن من غروب ثورة العرابيين. أقول إنها ليست مصادفة أن يلجأ الروائيون الثلاثة الكبار إلي زمن أبعد محتواه التاريخي الغالب هو الغزو والهزيمة، لكن لعلها الحاجة الماسة إلي فهم واقعنا الراهن على ضوء معطيات أوضح لنفس المعضلة. وقد يصلح &quot; دور المثقف &quot; في الأعمال الثلاثة مادة لدراسة مقارنة. وتتخذ &quot; كرم العنب &quot; - الصادرة عن الهيئة المصرية للكتاب - في نحو خمسمائة صفحة من شمال أسوان مكانا لأحداثها التي تنقلها لنا تسع شخصيات رئيسية فترسم لنا خلال ذلك - في لعبة كالمرايا المتقابلة -أولا صورة لنفسها ، ثم صور الآخرين ، بادئة من حيث انتهت حكاية من سبقها. وقد ساعدت تلك الوسيلة على تفادي عبء السرد التقليدي الذي عادة ما يتولاه الكاتب ، خاصة أن الرواية كبيرة وتستعرض خريطة من العلاقات الواسعة المتشابكة. ويقدم عبد الوهاب الأسواني شخصية أساسية تتصدر العمل هي مراد ابن شفيق الخولي في &quot; كرم العنب &quot; الذي يقف حائرا ما بين نصيحة الشيخ أيوب له : &quot; انصت للبسطاء فهم أهلك وناسك &quot; وبين ما لقنه إياه عطوان بقوله: &quot; دعك من الصعاليك الذين تجمعهم زمارة، وتفرقهم عصا &quot;. وشيئا فشيئا يحسم مراد موقفه ويقرر شق طريقه إلي أعلى ، بالقوة ، وبمصاهرة عمدة كرم العنب ، وبالحيلة ، وبالجبن ، وأساسا بالتخلي عن المبادئ التي تشربها سنوات الفاقة من الشيخ أيوب نصير العرابيين، ويصبح مراد نائبا للعمدة ، بل وعمدة كرم العنب، لكن بثمن فادح ، إذ يقدم في سبيل الأرض والجاه والمنصب روحه ، وجسد أخته صباح ، إلي أن يلطخ يديه بالدم. وتموج &quot; كرم العنب &quot; الصغيرة الواقعة في الجنوب بكل متناقضات مرحلة الهزيمة ، الإقطاع ، وأصدقاء الباشوات، وعمد الريف الذين يستمدون ثقافتهم من جريدة &quot; المقطم &quot; صوت الاحتلال ، بينما يقف على الجانب الآخر &quot; المطاليب &quot; الذين تختارهم السلطة لأعمال السخرة ، والمطاليب عند عبد الوهاب الأسواني هم كل الفقراء المعدومين، وهم أنصار الصناعة الوطنية ، وأنصار التمرد على الملك فؤاد والانجليز ، وكل من يزرع أرضه ولا يجد قوته ، وهم المثقفون من أمثال عبد العزيز مهندس الطلمبات الذي يتغنى بقصائد عبد الله النديم ، والشيخ أيوب العواصمي ، وهم أيضا جنود عرابي الذين حولهم الاحتلال إلي جنود سخرة يحفرون المصارف لأرض الخديوي تحت فرقعة السياط ، وهم المقاليع الفقراء المتمردون الذين لا يأكل الواحد منهم سوى وجبة واحدة في اليوم ، والمطاليب هم كذلك النساء اللواتي يرحن في عمر الزهور قربانا للصعود إلي أعلى مثل صباح أخت مراد ، ومثل الأرملة العجوز التي تطوف طيلة الرواية لتؤرق الضمير بقولها إن لديها حكما قضائيا لاستلام أرضها لكن ليس لديها عزوة ولا قوة لتنفيذ القانون. ولا يبقى أمام المطاليب كما يقول عبد الوهاب الأسواني سوى : &quot; الهجرة أو التحول إلي أجراء أو الموت جوعا &quot;، أو التوقيع على &quot; التماس &quot; يعتذرون فيه بأنهم &quot; كانوا مكرهين حين عضدوا أحمد عرابي &quot; ! أو الحلم بأن زمنا ما سيحل ويعود فيه الثائرون ليعاقبوا الظلمة وينشروا العدل بين الناس، أو أن يستنفروا قواهم لتغيير حياتهم بشعار الشيخ أيوب &quot; ليس ثمة حق يعود إلي أصحابه بغير صليل السيوف &quot; ، وهنا يبرز اقتراح جيل جديد يتزعمه فريد ابن الشيخ أيوب بتشكيل حزب يعمل من أجل الاستقلال السياسي والاقتصادي ويصبح عزوة وقوة كل أرملة نهبت أرضها ، وبهذه الفكرة يختتم الأسواني روايته البديعة ، الأقرب إلي ملحمة تألقت فيها شخصيات قريبة من روح الشعب مثل اللص حلمي المقلوع المفعم بكل ما لدي المتمردين من كرامة ونخوة ، وعزيز الشاعر الذي يهوى تحطيم كل التقاليد البالية في الجنوب. وبذلك تصبح &quot; كرم العنب&quot; رمزا للعطاء والثروة المنهوبين،ولهذا يقول الأسواني في متن روايته&quot; وكم ذا بكرم العنب من مضحكات &quot; . لقد قدم الأسواني لنا ضفيرة بديعة ومحكمة من تفاعل الخصال الشخصية لبشر محددين مع وضع اجتماعي وتاريخي عام يموج بالرغبات القاتلة ، والمحبة العنيفة ، وبأحلام نبيلة محفوفة بالأهازيج الشعبية. تستحق الرواية أكثر من كتابة ، وأكثر من قراءة ، لعلها أن تحظى ولو بجزء منها ، لأنها عمل&nbsp; ينصت باقتدار فني &quot; لأهله وناسه &quot;. &nbsp;


    د. أحمد الخميسي
    &nbsp;


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/04/27]

    إجمالي القــراءات: [179] حـتى تــاريخ [2017/11/18]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: كرم العنب .. تحفة عبد الوهاب الأسواني
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]