دليل المدونين المصريين: المقـــالات - شكرا روزا احسنتِ حيث قصدتِ الاساءة
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    شكرا روزا احسنتِ حيث قصدتِ الاساءة
    الدكتور حمدي حسن
      راسل الكاتب

    شكرا لروز اليوسف فقد اسدت الينا افضل صنيع من حيث ارادت ان تسيئ الينا ابلغ الاساءة فقد كشفت المنافقين والعملاء الذين يعملون ضد مشروع المقاومة ويساندون بقوة مشروع الصهاينة عباس دحلان داخل الوطن المصري بمختلف وظائفهم وانتماءاتهم
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?894
    شكرا روزا&nbsp; احسنتِ حيث قصدتِ الاساءة


    نشرت روزا اليوسف وهي احد الصحف القومية خبرا انتشر كالنار في الهشيم&nbsp; حيث ذكرت ان الشيخ / عبد الحميد الكَلاب امام وخطيب مسجد عباد الرحمن بخان يونس في فلسطين المحتلة اصدر فتوي&nbsp; بوجوب قتل الجنود المصريين اذا منعوا الشعب الفلسطيني من اختراق الحدود للحصول علي احتياجاتهم لفك الحصار الصهيوني عنهم . ورغم محدودية قراء ومشتري الصحيفة المذكورة , إلا أنه ونظرا لخطورة الفتوي انطلقت بعض الأقلام بعضها بنية سليمة والأخري بنوايا سيئة للخوض في اعراض الفلسطينيين المحاصرين بل ان احدا ممن&nbsp; يوصف بأنه من كبار كتاب الأعمدة اليومية بصحيفة مستقلة عايرهم {اي الفلسطينيين } وبشماته غريبه بالحصار والقتل وانتهاك اعراض نسائهم و الذي يتعرضون له يوميا من قبل الاسرائيليين واستغل الفرصة واتهم الاخوان المسلمين بأنهم الطابور الخامس لحماس !! { هناك ثلاث مشاريع أو قوي في فلسطين المحتلة&nbsp; حماس - وليس مشعل -&nbsp; تقود مشروع المقاومة . ثم عباس - وليس فتح -&nbsp; و يقود مشروع الاستسلام واخيرا&nbsp; الصهاينة المحتلين ومشروعهم الهيمنة ومحو الهوية وتقنين الاحتلال وأري انه شرف لأي مواطن مصري أن يكون مع مشروع المقاومة&nbsp; لأنه مشروعنا المصري العربي والاسلامي والقومي لا أن يطلق علي من يناصره أنه طابور خامس واذا كانت مناصرة المقاومة طابور خامس فبماذا سنصف من يناصر عباس &ndash; دحلان أو المجرم اولمرت&nbsp; } &nbsp;

    وسارع بعضهم للحصول علي تصريح من هنا وفتوي من هناك&nbsp; واستجاب البعض من البسطاء والسذج ومحدودي الفهم وقليلي الخبرة&nbsp; والمندفعين دون روية فأطلق لتصريحاته ولفتاواه العنان

    واستغلها الصائدون في الماء العكر وشلة المنتفعين والمتربصين ووجدوها فرصة&nbsp; للوقيعة بين الشعبين المصري والفلسطيني اولا وللتنكيل بجماعة الاخوان ثانيا لاغتيالها وطنيا واخلاقيا بين مواطنيهم&nbsp; ولسحب الدعم الشعبي المصري الساحق لاشقائه الفلسطينيين المحاصرين الصامدين .

    ولا أعرف شخصيا الشيخ عبد الحميد الكلاب ولا مدي علمه وفقهه ولا أعرف مكانته بين قومه ولا سمعت عنه من قبل. ولكني عندما قرأت تكذيبه { بموقع العربية نت }&nbsp; لما نسب اليه زورا وبهتانا وتعليقه عليه أكبرته واحترمت علمه وخلقه فقد انكر الرجل تماما هذا الخبر المزعوم وقال :

    أنه لم يخطب في المسجد {عباد الرحمن} منذ رمضان الماضي عندما كان إماما له، ثم انتقل بعدها لمسجد آخر {المتقين} ، وأضاف الشيخ (إن قيادات من حماس اتصلت به على الفور لتتحرى صحة ما هو منسوب إليه، فأخبرهم بعدم علمه بشيئ عن هذا الموضوع ، وأضاف : أنا لست متخصصا في الفتوى، ولا يمكن أن أفتى بقتل اشقائنا المصريين ، مصر امتداد لأرض فلسطين وعمق لها، وهي صمام الأمان لشعبنا. هي شقيقتنا في الدين وفي الجيرة والأخوة، ويستحيل على أي مسلم في شعبنا الفلسطيني أن ينال منها، أو يعرض بها، فلا أحد ينسى يدها المعطاءة الخيرة عبر تاريخها الطويل. ما قدمته وما تقدمه لشعبنا رغم الحصار) ، واستطرد الرجل يقول : (الفتوى افتراء وكذب للنيل من العلاقة الحميمة بيننا وبين مصر. ما تم تأويله على لساني من اتهامات وتحريض وفتيا معدوم من قاموس خطبي ومن خطب الدعاة في أرض غزة، ويعلم بذلك القاصي والداني، حتى أنه في أشد الأوقات التي مرت على شعبنا كان إعلامنا الدعوي يقوم على اصلاح ذات البين والحب والإخاء والتكافل وعدم الاقتتال )

    هذا هو رد الرجل الذي افتريت عليه فتوي قتل الجنود المصريين والآن :

    ماذا سيفعل فضيلة شيخ الأزهر وما هو رد فعله عندما يعلم بأنه استدرج من قبل بعض المغرضين للوقيعة بين الشعب المصري واشقائه في فلسطين وبالأحري&nbsp; لذبح حماس وافشال مشروعها المقاوم للعدو الصهيوني وكذا استدرج الأستاذ الدكتور / احمد عمر هاشم

    هذه الفتاوي التي صدرت من فضيلتيهما - وان كانت قد خرجت متزنة دون تجريح لأحد والحمد لله -&nbsp; قد اساءت الي المقاومة و حركة حماس&nbsp; لأنها اكدت علي موضوع السؤال&nbsp; وهو الافتراء الذي تم توضيحه دون أن يتأكد أي منهما&nbsp; و كما أمر الله رب العالمين المؤمنين من صحة الادعاء &quot; {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ } (6) سورة الحجرات

    ويبقي سؤال ما هو الهدف الذي سعت اليه الصحيفة&nbsp; القومية والتي لا يقرؤها احد من نشر اخبار كاذبة غير الوقيعة بين الشعبين المصري والفلسطيني ؟ وما هي النتيجة اذا تحقق هذا الهدف والعياذ بالله ؟

    لقد شاء الله ان تنشر الصحيفة المغمورة هذا الخبر لكي يكشف كل منافق أو لئيم أو عميل عن دخيلة نفسه وموقفه بلا لبس أو غموض من احد اهم قضايا امتنا المصيرية وهي فلسطين واين يقف , مع مشروع المقاومة مشعل هنية او مشروع&nbsp; العمالة والاستسلام عباس دحلان

    وعلي من سقط&nbsp; في هذا الاختبار ان يعود الي رشده ويتوب الي ربه ويستغفره إن كان عنده بقية من خير وأن يحسن الظن باخوانه المقاومين للمشروع الصهيوني الأمريكي الذي يهدف ليس فقط الي سلب المقدسات و الأرض بل وهويتنا الاسلامية&nbsp; خاصة وهم يقدمون اغلي ما عندهم دمائهم ودماء ابنائهم واعراض بناتهم وزوجاتهم&nbsp; واموالهم&nbsp; وهي التي يشمت فيها وفيهم كاتبنا الكبير ويعايرهم بها

    وتذكروا قول الله تعالي&nbsp; &quot; { لَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْرًا وَقَالُوا هَذَا إِفْكٌ مُّبِينٌ} (12) سورة النــور

    وكفروا عن ذنبكم&nbsp; بطلب النصرة وتحفيز المصريين جميعا بل والعرب والمسلمين لمقاومة هذا الاحتلال ولاسترداد المقدسات وحماية الأعراض والدماء

    والي المتربصين الناقمين علي حماس والاخوان&nbsp; المسلمين أقول إنه في الوقت الذي استشهد فيه ابن الزهار احد قيادات حماس وسط زملائه المقاومين {وهو ثاني ابن يستشهد للزهار } كان عباس يفاوض المجرم اولمرت من اجل الموافقة علي ترخيص شركة اتصالات لابنه وضبط&nbsp; روحي فتوح { مستشار عباس } اثناء تهريبه آلاف الموبايلات واتهم&nbsp; احمد قريع &quot;ابو علاء &quot; رئيس وفد الرئاسة للتفاوض مع الاحتلال&nbsp; باختلاس ثلاثة ملايين دولار من اموال الشعب المحاصر وغني عن الذكر جرائم دحلان {مستشار عباس } الذي يرتع في مصر حاليا بامواله الحرام&nbsp; { عصابة كاملة العدد}

    هذه هي حماس وقادتها وابناؤهم ومشروعهم المقاوم وهذا هو عباس وعصابته الذين نهبوا اموال الشعب وباعوا مصالحه واراضيه بل ومقاوميه&nbsp; في سوق النخاسة ليستمتعوا بالمال الحرام واللهو الحرام { لا أقول فتح لأنه مازال هناك العديدين من الشرفاء فيها } فبأي شيئ تنقمون علي حماس والاخوان ايها المنافقون المتواطئون والمتحاملون والمتخاذلون والآكلون علي كل الموائد &nbsp;

    حقا صدق الله القائل &quot; {وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَن يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ} (8) سورة البروج

    شكرا لروز اليوسف فقد&nbsp; اسدت الينا افضل صنيع من حيث ارادت ان تسيئ الينا ابلغ الاساءة فقد كشفت المنافقين والعملاء الذين يعملون ضد مشروع المقاومة ويساندون بقوة مشروع الصهاينة عباس دحلان داخل الوطن المصري&nbsp; بمختلف وظائفهم وانتماءاتهم

    شكرا لروزا التي كشفت كيف تتعامل السلطات المصرية بمكيالين مع الصحفيين فلو كان ابراهيم عيسي نشر ذلك الخبر الكاذب بصحيفته الدستور لعلقت له المشانق بدعوي نشر اخبار كاذبة تسيئ الي العلاقة بين الشعبين المصري والفلسطيني خاصة في الوضع الراهن الحساس&nbsp; ولكن لآنها روزا فإنها لم يسائلها احد بل تحصل علي دعم بالملايين من اموال الشعب المصري رغم خسارتها الفادحة يوميا حيث لا يشتريها احد

    اطالب الحكومة بنشر ميزانية هذه الصحيفة علي الشعب ليعلم كيف يتم اهدار امواله

    وسننتظر نصرة شيخ الأزهر ورئيس اللجنة الدينية بمجلس الشعب لأهالينا في غزة تكفيرا عن خطأهما المنشور&nbsp; فهما لذلك أهل

    أما المنافقون فبعدا لهم فقد فضحهم الله&nbsp; بحبيبتهم روزا

    وصدق الله {وَلَوْ أَرَادُواْ الْخُرُوجَ لأَعَدُّواْ لَهُ عُدَّةً وَلَكِن كَرِهَ اللّهُ انبِعَاثَهُمْ فَثَبَّطَهُمْ وَقِيلَ اقْعُدُواْ مَعَ الْقَاعِدِينَ} (46) سورة التوبة


    شكرا روزا


    حمدي حسن
    &nbsp;

    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/04/21]

    إجمالي القــراءات: [173] حـتى تــاريخ [2017/11/18]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: شكرا روزا احسنتِ حيث قصدتِ الاساءة
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]