دليل المدونين المصريين: المقـــالات - قمة الحكام ومنحدر الشعوب
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  شفيق السعيد 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    قمة الحكام ومنحدر الشعوب
    زكية علال
      راسل الكاتب

    ومنحدرات تتناسل داخل خريطة يتفاوض عليها حكامنا حتى نعيش في سلام ، فالشعوب العربية ملت الحروب وعدم الاستقرار والجري وراء السراب ، وتريد أن تشتري راحتها ولو بأرضها ... ما قيمة الأرض ؟ بل ما قيمة وطن نقتات فيه الخوف ونرتوي بالرعب ونتدثر بحكايا خرافية لأجداد
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?875
    قمة الحكام ومنحدر الشعوب
    &nbsp; &nbsp;
    &nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp; قمة بيروت ...
    &nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp; قمة الجزائر ..
    &nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp; قمة شرم الشيخ ...
    &nbsp;&nbsp; قمة الخرطوم ....
    &nbsp;قمة دمشق ..

    وقمم.... آه لا أدري كيف أجمع قمة ... فهل أجمعها قمما تشبيها بالجبل ؟...
    لكن ما يسعى إليه الحكام العرب لا يشبه الجبل في شيء ..

    أم أجمعها قمامات ....&nbsp; فكلما تكدست أوساخ الخيبة على ظهورنا ، اجتمع حكامنا ليتدارسوا فيما بينهم ويبحثوا عن مكان يرمونها فيه حتى يعود لنا بعض الطهر ... لكن بعد كل وليمة نجد أننا نغرق في أوساخ أكثر .

    ومع ذلك نجمعها مجازا : قمم ... حتى نشعر ببعض الشموخ ولو أمام أنفسنا. إذا .... هي قمم تتكاثر وتتناسل لتعتلي تاريخا اسود لأمة كانت خير أمة أخرجت للناس .

    وبالموازاة مع كل قمة للحكام نجد منحدرات للشعوب العربية :

    &nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp; منحدر للموت&nbsp; في العراق ...
    &nbsp;&nbsp;&nbsp; منحدر للخيبة في فلسطين ...
    منحدر&nbsp; للتمزق في بيروت ...

    ومنحدرات تتناسل داخل خريطة يتفاوض عليها حكامنا حتى نعيش في سلام ، فالشعوب العربية ملت الحروب وعدم الاستقرار والجري وراء السراب ، وتريد أن تشتري راحتها ولو بأرضها ... ما قيمة الأرض ؟ بل ما قيمة وطن نقتات فيه الخوف ونرتوي بالرعب ونتدثر بحكايا خرافية لأجداد ملكوا المشرق والمغرب وأنجبوا أحفادا يجدون صعوبة في امتلاك خيمة تسترهم وزوجاتهم وأولادهم ...؟ ما أهمية الانتماء إلى وطن ونحن نملك حق الانتماء إلى هذا العالم الكبير ... ؟
    والنتيجة ... ما فائدة حربنا مع إسرائيل ، ومقاومتنا لأمريكا ، وأمامنا خياران : إما أن ننتمي إلى خيمة ، أو إلى عالم رحب تجلس على قمته أمريكا وهي تحضن حبيبتها إسرائيل وتشعان على مَنْ في المنحدرات ابتسامة تذيب عنهم جليد الذل وصقيع الخيبة ...

    هذه هي الفلسفة التي يجتمع عليها الزعماء والقادة العرب في كل قمة ....

    القمة&nbsp; - هذه المرة - لا تختلف عن أخواتها من القمم السابقة إلا في أمرين :

    الأول : أن هذه القمة كانت عرجاء ، تقف على المنحدر .. أقصد على القمة بأعضاء ناقصة عن طَوْع .. أعضاء قررت أن تبتر نفسها عن الجسد الذي لم يعد يشرفها أن تنتسب إليه .. جسد لحقته العاهات والتشوهات وسكنه الذل واستوطن في جيوبه الإحباط فلم يعد قادرا على حماية نفسه ولا الأعضاء الذين ينتسبون إليه ... أخيرا .. تفطّن الأعضاء إلا أن هذا الجسد بات كسيحا متهرئا .. مشلولا وغير قادر على الحركة&nbsp; .. غاب كثير من القادة العرب عن هذه القمة لأسباب مختلفة متعلقة بكل قائد غائب ، لكن الأكيد أن اللا جدوى تجمعهم .

    الثاني : وجوه القادة العرب هذه المرة شاحبة على غير عادتها ... في كل قمة كانت الإبتسامة العريضة تعلو وجوههم وكأنهم مجتمعون في وليمة عرس يتقاسمون فيها الفرح والنكتة ... وكنت أتساءل بيني وبين نفسي : بماذا يهمس أحدهم&nbsp; للآخر فيبتسم ؟

    هل يحدثه عن أرصدته التي تتناسل في البنوك الغربية ؟ أم يحدثه عن نجاح مخططه في توريث الحكم لابنه ؟ أم يحدثه عن قدرته على جر شعبه إلى صناديق الاقتراع كلما رغب في تغيير عباءته أو عمامته ؟

    لكن هذه المرة الأمر يختلف ... فالابتسامة العريضة تراجعت لأن أمريكا فضحتهم أمام شعوبهم وكشفت لهم أن حكامهم مجرد دمى متحركة ومن يشق عصا الطاعة يجد نفسه مشنوقا .


    زكية علال
    &nbsp; &nbsp;


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/04/08]

    إجمالي القــراءات: [133] حـتى تــاريخ [2017/11/19]
    التقييم: [100%] المشاركين: [1]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: قمة الحكام ومنحدر الشعوب
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 1
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]