دليل المدونين المصريين: المقـــالات - سنضرب ونتظاهر رغم أنف تهديدات البلطجية
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    سنضرب ونتظاهر رغم أنف تهديدات البلطجية
    الدكتور يحيى القزاز
      راسل الكاتب

    الحل الوحيد هو أن تستقيل الحكومة أولا وتسلم نفسها لمحاكمة عادلة، وعلينا من الآن ألا نتهاون مع أى فرد من الحكومة سواء أُقيل أو استقال، وثانيا على مبارك الإعلان عن تخليه عن السلطة في يوم ميلاده 4/ 5/ 2008 والذي يصادف عامه الثمانين وكفاه طول العمر وحرق دم
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?865
    سنضرب ونتظاهر رغم أنف تهديدات البلطجية


    منذ أن نزلت القوة الوطنية الشارع المصري (حركة كفاية وأخواتها وانضمت لها النقابات المهنية)، وانتزعت حق التظاهر ونقد الطاغية الحاكم هو وأسرته لم تحدث حالة نهب واحدة لمحلات مصر من صغيرها إلى كبيرها، وكان المتظاهرون حريصين على الحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة. ويشكلون بأيديهم سياجا حتى لا يندس أحدا من بلطجية الأمن ويحرق أو ينهب المحلات وينسبها للمتظاهرين، وأحمد الله منذ عام 2004 وحتى تلك اللحظة لم تسجل أقسام الشرطة محضر اعتداء وحيد على المتظاهرين ضد المحلات التجارية وممتلكات المواطنين وممتلكات الدولة. واليوم تبث جهات معينة تنتمي لأمن النظام أن غدا يوم الإضراب (6 أبريل) سيتم حرق المحلات والمتاجر وعمل إتلاف لممتلكات الدولة، وتنسب هذه الحوادث للمتظاهرين، قد&nbsp; تكون هذه الترتيبات الحقيرة صحيحة ويقوم بها بلطجية الأمن، لكننا نحذر من غباء البلطجية، فما ينون فعله لن يضر بالمحتجين ولا المتظاهرين ولا المضربين في أعمالهم ومنازلهم فقط، إنه يضر بكل مصر، ويعجل بحريقها. وما سُرب سيكون الشرارة الأولى في حريق القاهرة الذي يتجاوز حريق القاهرة في يناير 1952. لكن ما العمل والذي يحكمنا مجموعة لصوص ويتحكم فيهم منطق قطاع الطرق، ولا استبعد غدا أن يبدأ البلطجية بإشعال حريق في المحال العامة والخاصة بالقاهرة، وربما في كل محافظات مصر، وسيدفع الثمن مجموعة من المتظاهرين، ولنفترض 20 ألف متظاهر تم اعتقالهم، لكن الخاسر الأول هو مصر، التي يستفيد منها اللصوص وقطاع الطرق المحتلين عرشها.

    أنا أعلم أن النظام ترهل، وتفككت بنيته اللصوصية، وأصبحت كل مجموعة تعمل ضد أخرى، وكل تريد أن تسجل براءتها وأنها كانت تستخدم مخلب قط، لن يجديهم أفعالهم المراوغة، وهم مطلوبون للمحاكمة.

    الحل الوحيد هو أن تستقيل الحكومة أولا وتسلم نفسها لمحاكمة عادلة، وعلينا من الآن ألا نتهاون مع أى فرد من الحكومة سواء أُقيل أو استقال، وثانيا على مبارك الإعلان عن تخليه عن السلطة في يوم ميلاده 4/ 5/ 2008 والذي يصادف عامه الثمانين وكفاه طول العمر وحرق دم الشعب ويرحل في هدوء، ويدعو لتشكيل حكومة انتقالية بها وفرة من رجال القضاة ، وبعض السياسيين المحترمين، ويغادر الوطن في سلام. هذا هو الحل الوحيد الذي يستطيع أن يختتم به حياته ويرحل دون إراقة دماء ودون المطالبة برقبته ورقاب أسرته، فهم الفاسدون المفسدون بامتياز في عموم الأرض، وهم الذين تبرأ منهم إبليس، واعترف انه تتلمذ على أيديهم.

    الحرية تبدأ أولا بالتحرر من الخوف، وعدم الحرص على الحياة بذلة وتفضيل الموت بشرف، ثم المواجهة والتضحية، ثم تكوين هيئة ذات مصداقية تملك مشروعا للتبديل والإحلال (إحلال النظام الفاسد). يا شعب مصر عليكم جميعا ألا تفتحوا متاجركم غدا (6 أبريل 2008) فبلطجية الأمن ينون حرق متاجركم، وأنتم تعانون مثلنا نحن المحتجون والمتظاهرون والمضربون، وأنتم ترمومتر الحياة الاقتصادية، وعندما تنعدم الموارد المالية لا يكون لديكم رواجا اقتصاديا. الحل هو التضامن مع المحتجين وغلق المتاجر، واعرفوا أننا وأنكم نتعامل وتتعاملون مع طبقة حاكمة من اللصوص وقطاع الطرق تعرف عن النهب أكثر ما تعرف عن الشرف والأمانة.
    سنحتج ونضرب ونتظاهر ونحافظ على ممتلكات الشعب، ولن نتقاعد في البيوت. وتذكروا يا قطاع الطرق أن اللعب بالنار أول ما يصيب يصيبكم أنتم، فالشعب ليس لديه ما يخسره، والشعب يعرف أماكن إقامتكم ولن تنفعكم حراساتكم، فإن أشعلتموها تشعلونها نارا على أنفسكم أولا. دعوا الاحتجاج يمر بهدوء، وعودوا إلى رشدكم، وإلا فالنار ستلتهمكم، واعلموا أن السجن أصبح أمل الجميع، فالشعب في سجن مفتوح بغير مسئول عن الإعاشة، وهم يريدون الحرية والتحرر من نظام مبارك الفاسد أو سجن مقفول يضمن لهم &quot;جراية&quot; الإعاشة. آه ما أقسى الزمن عندما تصبح أمنية المواطن السجن ليتخفف من أعباء الحياة القاسية. أللعنة للحقراء اللصوص، والموت لأعداء الشعب. تذكروا الوطن لا يسع ولا يتسع لاثنين: الضحية والجلاد، فإما هم وإما نحن

    اضربوا وتظاهروا واحتجوا ولا تخافوا، فنحن مستنزفون وميتون.. ميتون.. العمر واحد.. والرب واحد، ومن لم يمت بالسيف مات بغيره تعددت الأسباب والموت واحد، بنا يارفاق إلى قصر العروبة نسترده , إلى مقر الحكومة نحرره من مجموعة اللصوص، بنا صوب مصر إلى مصر المخطوفة، نعيدها إلى أصحابها الحقيقيين. أجمل ما في الإضراب عودة أصحاب المصلحة الحقيقيين. عودة الشباب وتبنى الدعوة والترويج لها، وتحديهم المخاطر ونزولهم إلى ساحات الميادين العامة غدا غير مبالين بنظام شاخ وترهل وتحللت عضلاته.

    الآن أقولها باطمئنان مصر استيقظت، وبدأت خطاها الصحيحة على الطريق الصحيح، أدرك الشباب غموض مستقبلهم وسرقة وطنهم، فعرفوا الحل والطريق. مصر الآن ليست في خطر. تحية لكم يا أبنائي وإننا خلفكم سائرون، لقد قصرنا في حقكم، وها نحن نكفر عن خطيئة الصمت، هيا يا شباب.

    لا تنسوا إضراب 6 أبريل إنه يوم مبارك مشهودا، وقنطرة عبور إلى ما بعده


    يحيى القزاز

    5/ 4/ 2008


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/04/05]

    إجمالي القــراءات: [159] حـتى تــاريخ [2017/11/18]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: سنضرب ونتظاهر رغم أنف تهديدات البلطجية
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]