دليل المدونين المصريين: المقـــالات - زكريا عزمي يهين أساتذة الجامعة
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  شفيق السعيد 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    زكريا عزمي يهين أساتذة الجامعة
    الدكتور يحيى القزاز
      راسل الكاتب

    لغتك مرفوضة يا د. عزمى وأنت مطالب بالاعتذار عما بدر منك في حق مواطن بدرجة أستاذ جامعي، وبدلا من تقريع الرجل كان ينبغي الإشادة بموقفه ونبله وعلمه. أساتذة الجامعة ليسوا ملطشة، ولن نصمت على تلك الإهانة، وفي انتظار الاعتذار، ولا يقدر على الاعتذار إلا الرجال
      التعليق ولوحة الحوار (1)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?857
    زكريا عزمي يهين أساتذة الجامعة
    &nbsp;
    لا أدري ما الذي دعاني لمشاهدة التليفزيون، ومطرقة الصداع تهشم رأسي، وتمنعني عن الخروج من المنزل، إنه القدر الكاشف الفاضح زيف مواقف البشر. في الجزء الثاني من برنامجها العاشرة مساء استضافة الأستاذة مني الشاذلي مقدمة البرنامج في يوم الثلاثاء&nbsp; 1/4/2008&nbsp; الأستاذ الدكتور جمال زهران أستاذ العلوم السياسية بجامعة قناة السويس وعضو مجلس الشعب، والأستاذ الدكتور أسامة عقيل أستاذ الهندسة المدنية بجامعة عين شمس، واللواء شريف والمهندس كمال، وكان موضوع الحلقة عن حوادث الطرق وقانون المرور الجديد. كانت الحلقة ثرية بالمعلومات إلى أن حذر الأستاذ الدكتور المهندس &quot;أسامة عقيل&quot; من خطورة الطريق الحر (مصر - إسكندرية الصحراوي)، وتحدث الرجل بلغة علمية، وقال إن الطريق بطريقته المقترحة سيؤدي إلى مزيد من ضحايا الطرق، وإنه يحذر من طريقة إنشائه المقترحة، وطرح بديلا علميا، وقبل نهاية الحلقة فوجئنا بمداخلة للدكتور زكريا عزمي رئيس ديوان رئيس الجمهورية، بدأت بالهجوم &nbsp;والاستغراب من كلام الدكتور أسامة عقيل واصفا كلامه بالغريب ومطالبا إياه بالانسحاب من وظيفة استشاري المشروع واتهمه بالقبض من المشروع (الحصول على أجر). لغة الدكتور زكريا عزمي كانت متعجرفة، ولا أعرف مصدر عجرفتها في الهجوم، فهو باعتباره عضو مجلس الشعب كان يجب أن يكون أحرص الناس على الرأي العلمي وعلى مصلحة الغالبية العظمى من الشعب. اللهجة كانت جافة وهو يردد:&nbsp; لما مش عاجبك المشروع طاب ما تستقيل ولا قاعد تقبض منه، مع ملاحظة أن د. عزمي أنكر على الرجل الدكتوراه وأستاذيته في الهندسة، وظل يناديه بلقب المهندس الاستشاري، مكررا مطالبته بالاستقالة من وظيفة مستشار الوزارة بلهجة تقلل وتحقر من أستاذ الجامعة أمام بني وطنه.
    &nbsp;
    د. أسامة عقيل بالطبع هو أستاذ جامعي &nbsp;وعالم في تخصصه ورجل مهذب، ومن طبيعة العلماء الصبر على المكاره والرد بموضوعيه. صحح له د. عقيل ما التبس عليه وأنه ليس استشاري وزارة الإسكان والتعمير ولا استشاري أصحاب المشروع، وأكد له &quot;د. عقيل&quot; أنه استشاري الشركة المنفذة، وهو يقول رأيه ويحذر من عواقب الأمور، ولا سلطان له على الوزارة ولا على أصحاب المشروع. والمدقق لما يسمع يكتشف أن د. &quot;عقيل&quot; رجل وطني وأمين وعظيم، كان بإمكانه أن يصمت فهو استشاري الجهة المنفذة ويتقاضى راتبا عظيما، ويعلم أنه عندما يجهر برأيه سيفقد وظيفته وراتبه. وبعد سماع وعلم السيد رئيس ديوان رئيس الجمهورية د. عزمي هذه المعلومة استمر في مطالبته بالاستقالة، ووعده الرجل بذلك. ولو كنت مكانه لكان لى رد آخر على تطاول في غير محله ولهجة أبسط ما توصف بها أنها تفتقد أبسط قواعد اللياقة وأدنى أصول الحوار ولا أزيد.
    &nbsp;
    موقف د. &quot;عقيل&quot; يستحق التقدير لا التعنيف، لكن المشكلة أن &quot;د. عقيل&quot; تعرض لمشروعات الأغنياء، ودافع عن حق الفقراء، فظهرت المواقف الحقيقية لا المستعارة للمتاجرين بآلام الشعب والمدافعين وهما عن حقوقه، سقطت الأقنعة وظهرت الحقيقة من غير شك.
    &nbsp;
    لا أعرف ما الداعي لانفلات أعصاب رئيس ديوان رئيس الجمهورية، وإن كنت أعرف دوافعه ودفاعه عن حق طبقة معينة في الطرق الحرة، والاقتصاد الحر والخصخصة وخلافه. وكنت أتمنى أن يكون رئيس ديوان رئيس الجمهورية كما كان حادا ومهاجما ومطالبا&nbsp; &quot;د. عقيل&quot; بالاستقالة، أن يطالب وبنفس الطريقة إلقاء القبض على ممدوح اسماعيل صاحب العبارة التى قتلت أكثر من ألف مواطن غرقا في البحر وهُرب إلى لندن، ويطالب بمعاقبة الذين هربوه. كنت أتمنى أن يطالب باستقالة الوزارة التى جوعت الشعب، كنت أتمنى أن يسأل في البرلمان عن سبب تدخل&quot;جمال مبارك&quot; في أعمال الحكومة وتصريحه بزيادة المرتبات، كنت أتمنى أن يتدخل باستجواب أو بيان عما ينسب لأحمد عز من احتكار ورفع أسعار الحديد، كنت أتمنى أن يطالب أحمد المغربي وزير الإسكان بالاستقالة بعد فضيحة بيعه عشرة أفدنة لأميرات سعوديات، كنت أتمنى أن يطالب باستقالة محمود محي الدين وزير الاستثمار الذي باع القطاع العام بثمن بخس، كنت أتمنى أن يطالب باستقالة وزير البترول عن بيعه الغاز لإسرائيل وبأثمان بخسة، كنت أتمنى أن يطالب بقطع أرجل الصهاينة الذين قتلوا مواطنين مصرين على الحدود المصرية الفلسطينية وفي عقر دارهم برفح المدينة. كنت أتمنى أن يطالب باستقالة مبارك ونظامه لأنهم سبب البلاء لمصر
    &nbsp;
    لغتك مرفوضة يا د. عزمى وأنت مطالب بالاعتذار عما بدر منك في حق مواطن بدرجة أستاذ جامعي، وبدلا من تقريع الرجل كان ينبغي الإشادة بموقفه ونبله وعلمه. أساتذة الجامعة ليسوا ملطشة، ولن نصمت على تلك الإهانة، وفي انتظار الاعتذار، ولا يقدر على الاعتذار إلا الرجال المحترمون. على أساتذة الجامعات ومجموعة الاستقلال من أجل استقلال الجامعة (حركة 9 مارس) التضامن مع الزميل العزيز المحترم الأستاذ الدكتور &quot;أسامة عقيل&quot; والمطالبة برد اعتباره واعتذار له من د. عزمي في نفس برنامج العاشرة مساء. قد كفانا مذلة لنظام لا يعرف قدر الناس، ولا أعرف من أين يستمد قوته د. عزمي. في انتظار الاعتذار، وإلا فالكلام موصول، ولا نعرف الخوف، ولا فرق لدي بين السجن والبيت والقبر، فليس لدى ما أخشاه أو أحرص عليه سوى الستر والعيش بكرامة في نظام حريص على ضياع كرامة مواطنيه. عاود سماع تسجيل البرنامج واعتذر يا رئيس ديوان رئيس الجمهورية. وإنني أطالب بمقاضاته في حالة عدم اعتذاره.
    &nbsp;
    العظيم والمدهش أنه كلما تزداد الظلمة في مصر يخرج لنا بدر، وكلما تزداد الأرض بورا نكتشف معدنا نادرا ثمينا. لك التقدير ايها الرجل الشريف المحترم د. أسامة عقيل.
    &nbsp;
    &nbsp;
    د. يحيى القزاز
    &nbsp;
    الثانية من صباح يوم الأربعاء 2/ 4/ 2008

    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/04/02]

    إجمالي القــراءات: [222] حـتى تــاريخ [2017/11/19]
    التقييم: [100%] المشاركين: [2]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: زكريا عزمي يهين أساتذة الجامعة
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 2
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]