دليل المدونين المصريين: المقـــالات - يــوم الأرض...
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  afssac   amer rasd   مهندس/ الحسيني لزومي عياط 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أكتوبر 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    يــوم الأرض...
    بسام الهلسه
      راسل الكاتب

    وهو نهوض أكدوا فيه بوضوح تخضب بدماء الشهداء والجرحى، على تمسكهم بأرض الآباء والأجداد، وعلى هويتهم العربية، وصفتهم كأصحاب الأرض الأصليين، وعلى رفضهم ومجابهتهم لسياسة "الأسياد" الإسرائيليين العنصرية- التمييزية التي تعاملهم كمقيمين مشبوهين، مؤقتين وعابرين،
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?854
    يــوم الأرض...
    خــاتمــة .. وفـاتحــة
    &nbsp;
    يوم الأرض

    }على شرف مأثرة &quot;يوم الأرض&quot; الأبي..
    وإكراماً لشهدائه وجرحاه ومناضليه...
    وتحية لذكرى البهي المقدام: &quot;توفيق زياد&quot;{


    في تاريخ الشعوب والأمم أحداث وأيام فاصلة تكون خاتمة منهية لما قبلها، وفاتحة مؤسِسة لما بعدها...

    وهكذا كان &quot;يوم الأرض&quot; يوماً فاصلاً في حياة الفلسطينيين عموماً، والفلسطينيين الذين تبقوا في الأرض التي احتلت في العام 1948م بشكل خاص.

    وقد استحق &quot;يوم الأرض&quot; هذه الصفة لأنه شهد أول نهوض وطني شعبي عام يقوم به عرب أراضي الـ48 منذ النكبة.

    وهو نهوض أكدوا فيه بوضوح تخضب بدماء الشهداء والجرحى، على تمسكهم بأرض الآباء والأجداد، وعلى هويتهم العربية، وصفتهم كأصحاب الأرض الأصليين، وعلى رفضهم ومجابهتهم لسياسة &quot;الأسياد&quot; الإسرائيليين العنصرية- التمييزية التي تعاملهم كمقيمين مشبوهين، مؤقتين وعابرين، وغير مرغوب فيهم في وطنهم..

    وكان أهم ما فيه -إضافة إلى توحدهم في المواجهة- هو &quot;يقظتهم على ذاتهم&quot; كجزء حي أصيل من الشعب الفلسطيني والأمة العربية، وأنهم ليسوا &quot;إسرائيليين&quot; قابلين للتدجين في مؤسسات الدولة وبنية المجتمع الاستعماري- العنصري المحتل، وإن ما يُراد بهم، ليس فقط اقصاؤهم وتهميشهم واستخدامهم كأجراء، بل طردهم والاستيلاء على ما تبقى من أراضيهم لإحلال المستوطنين اليهود مكانهم، أو لاستخدامها لأغراض عسكرية لجيش الاحتلال.


    *&nbsp;&nbsp;&nbsp; *&nbsp;&nbsp;&nbsp; *

    وقد استشعروا هذا من خلال إطلاعهم على ما تسرب من وثيقة ما يسمى بمتصرف اللواء الشمالي في وزارة داخلية العدو &quot;يسرائيل كيننغ&quot; التي بيَّن فيها خطر النمو السكاني للعرب، ودعا إلى تهويد مناطق الجليل والمثلث والنقب، عبر تكثيف الاستيطان اليهودي فيها، واقتلاع العرب منها وتهجيرهم بشتى السبل...
    ومع الاستيلاء على منطقة &quot;المل&quot; الواقعة ضمن مدى أراضي &quot;ديرحنا&quot; و&quot;سخنين&quot; و&quot;عرابة&quot; الجليل، تأكد العرب من جدية عزم السلطات الإسرائيلية على إنفاذ سياساتها الاغتصابية، فدعت هيئتهم التنظيمية-التنسيقية &quot;لجنة الدفاع عن الأراضي العربية&quot; إلى الاضراب العام (يوم الثلاثين من آذار- مارس 1976)، فحاولت السلطات المحتلة بكل مؤسساتها، كسره والتخويف من المشاركة فيه بتهديد وملاحقة القيادات، وإنذار الموظفين والعمال والطلاب بالفصل.&nbsp; ولكن تصميم الشعب كان أقوى من أن يُرد.. وبدل الاستكانة، انطلقت التظاهرات في &quot;ديرحنا&quot; ثم &quot;عرابة&quot; و&quot;سخنين&quot; لتزداد زحماً وقوة واتساعاً.. فزج المحتلون بقواتهم الأمنية لتبطش بالمدنيين العزل الذين تجرؤوا على تحدي &quot;الأسياد&quot;، بعدما اعتقدوا أنهم &quot;روضوهم&quot; على قبول الضيم كأمر عادي أو كقدر لا مَرَدَّ له...


    *&nbsp;&nbsp;&nbsp; *&nbsp;&nbsp;&nbsp; *

    لكن التاريخ، الذي يلفظ الأمم والشعوب اللامبالية بحقوقها ومصائرها والمستكينة لظالميها، يفتح أبوابه لمن يدقها من الشعوب الحية ذات الإرادة.. خصوصاً إذا ما قرنتها بالوعي والتنظيم والوحدة والاستعداد لبذل التضحيات، كما تجلى في هبة &quot;يوم الأرض&quot; الذي سجلت فيه دماء الشهداء والجرحى وعذابات المعتقلين نهاية عهد التواكل، وسقوط المراهنات على إمكانية التعايش بسلام مع المحتلين العنصريين، وبدء عهد الانتقال من العمل السياسي النخبوي المُجزأ، والجهوي، إلى العمل الجماهيري الواسع المنظم الذي تشارك فيه الجمهرة الفاعلة من أبناء الوطن.


    *&nbsp;&nbsp;&nbsp; *&nbsp;&nbsp;&nbsp; *

    ولسوف تتردد أصداء وصور هذا اليوم الباسل لدى عموم الفلسطينيين في كل مناطق تواجدهم، وتستعاد ذكراه كل عام كموقعة مميزة بارزة في تاريخهم النضالي المعاصر منذ نهاية الحرب العالمية الأولى، ضد الغزوة الإمبريالية البريطانية والصهيونية ووليدتها &quot;إسرائيل&quot;، ومن أجل الدفاع عمَّا جاهد من أجله الآباء والأمهات والأجداد والجدات من قبل، وعما ينبغي على الأجيال مواصلة النضال لأجله: الهوية، والوطن، والحرية، والسيادة.


    *&nbsp;&nbsp;&nbsp; *&nbsp;&nbsp;&nbsp; *

    ولا ينتقص من قيمة &quot;يوم الأرض&quot;، (ولا غيره من المعارك التي خاضها ولم يزل يخوضها عرب فلسطين) أنهم لم ينجزوا تحرير وطنهم السليب بعد، فقد حققوا ما هو ثمين ومهم في حياة الشعوب: تحرير وعيهم من الأوهام، وإطلاق إرادتهم في مباشرة العمل &quot;بذاتهم&quot; و&quot;لذاتهم&quot;...

    و&quot;الوعي&quot; و&quot;الإرادة&quot; كما نعلم، هما الشرط المُؤسِس لما هو تالٍ وآت.. وهما &quot;الخطوة الأولى في رحلة الألف ميل&quot; كما قال &quot;ماوتسي تونغ&quot; في وصف مسيرة الثورة الصينية.


    *&nbsp;&nbsp;&nbsp; *&nbsp;&nbsp;&nbsp; *

    في ذكرى &quot;يوم الأرض&quot; وعلى شرفه، نستعيد بحفاوة قصيدة الراحل الكبير &quot;توفيق زياد&quot; العنيدة المُصمِمة &quot;هنا باقون&quot;:

    كأننا عشرون مستحيل
    في اللد، والرملة، والجليل
    هنا..
    على صدوركم
    باقون كالجدار
    وفي حلوقكم
    كقطعة الزجاج، كالصبَّار
    وفي عيونكم...
    زوبعة من نار
    هنا..
    على صدوركم..
    باقون كالجدار...


    *&nbsp;&nbsp;&nbsp; *&nbsp;&nbsp;&nbsp; *

    وفي &quot;يوم الأرض&quot; تحية لحماتها المرابطين...
    حتى يظل لنشيد الشاعر&quot;فؤاد حداد&quot; معناه:

    &quot;الأرض بتتكلم عربي&quot;


    *&nbsp;&nbsp;&nbsp; *&nbsp;&nbsp;&nbsp; *

    ......................

    &quot; ولا بد من يومٍ أغر ...&quot;


    بسام الهلسه

    واحـة العــرب


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/03/31]

    إجمالي القــراءات: [122] حـتى تــاريخ [2018/10/20]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: يــوم الأرض...
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]