دليل المدونين المصريين: المقـــالات - لازاد حنون في الاسلام خردلة
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  ماجدة الصاوي   إيمان عزمي   د.إبراهيم إبراهيم حمروش   د.إبراهيم إبراهيم حمروش   سعيد صلاح النشائى   سعيد صلاح النشائى   شمس 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أكتوبر 2018   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    لازاد حنون في الاسلام خردلة
    دجلة الناصري
      راسل الكاتب

    الخلود للعروبة ولشعب العراق العربى القومي الاسلامي

    ولاانتصار لمرتزقة من شذاذ الآفاق لملوم زاعتهم الارض دنيا ؟،

    .اليوم توجد حالتين في العراق اما مع الاحتلال اوضد الاحتلال....

      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?817
    أخوتى وأخواتى واساتذتى الكرام... لم اعتد ابداً أن ارد على اساءةٍ بحقى.&nbsp;لانني جعلت من الله وكيلاً لى وهو نعم الوكيل متكفلٍ بما عمل السفهاء بنا .&nbsp;ولكنى اقف الآن استميحكم عذرًا للرد بحق وطنى. وشعبى. والتاريخ .&nbsp;&nbsp;على ماشنف أسماعكم من كلام خارج عن حدود التصديق, وافتراءت, واكاذيب اصبح الطفل الصغير يعرفها ,لان الحق واضح لالبس&nbsp;فيه, فكيف على عقول&nbsp;واعيةٌ مثقفةٌ تعرف الحق من الباطل وتميزه&nbsp;حتى ولو غمست الحقائق&nbsp;بالمكر من دهاقنه المكر &nbsp;والاكاذيب من دجالين بضاعتهم التزيف ومحو الحق بالباطل كلكم يعرف&nbsp;بان&nbsp;امريكا ترفض ,&nbsp;والخونة الذين باعوا الوطن من اجل مصلحتهم الشخصية يرفضون&nbsp;الاعتراف بان مشروعها&nbsp; واعنى المشروع الامريكي في غزو واحتلال العراق ، قد&nbsp; فشل منذ خمسة اعوام ووصل الى طريق مسدود وماعليها الا أن تحمل الغزى والعار &nbsp;والخونة&nbsp; معها احفاد بنى العلقمى اتباع الصفويين،&nbsp; وتهرب في جنح الظلام&nbsp; الى مقرها لان الشعب قال كلمته فاما العراق حراً ابياً .&nbsp;واما الموت والشهادة ،&nbsp;أنها &nbsp;الهزيمة المنكرة وطيحان الحظ&nbsp; فلا هي تستطيع مع الخونة ان تحتل العراق وتسرق نفطه ولاهي تقر بالهزيمه ، وكلاهما امران احلاهما مر. مر على الغزاة وامر على الخونة وانها وحق الله&nbsp;&nbsp;
    &nbsp;ستشرب كاس الذل المسمومة&nbsp;&nbsp;من نفس &nbsp;الكأس، الذي شرب منه الخميني واحفاد العلقمى والخونة ، عندما جرب تصدير ثورة الطائفية للعراق و واهدى مفاتيح&nbsp;الجنة لجنوده وكان مصيرهم الهزيمة والنار ، وفي&nbsp; الهزيمتين .فان الله والشعب كان لهما&nbsp;الفضل&nbsp;في النصر في موازرة احفاد الخليل ....&nbsp;&nbsp;
    بوش وايران معادلة واحده لاتتجزاء سادتى... فالحقد الدفين على العروبة .والاسلام والطمع بثروات البلاد كانت الجامع المشترك الذي يجمع الاعداء وقد&nbsp;اعترف دهاقنة ايران بان لولا مساعدة ايران لاامريكا لما تمكنت من احتلال العراق وافغانستان. واليوم ومع زيارة الرئيس نجاد الى بغداد تنقشع الاكاذيب بالجملة .فقد تم الاتفاق على ان تتقاسم ايران وفيالق جيشها القدسي والاستخباراتى الاحتلال مع امريكا فى حكم العراق مناصفة وهو امرا عجيب والله فان مايعقد في سراديب المنطقه الخضراء يختلف عما يصرح به كذباً فى وكالات الانباء&nbsp; كالعادة دوما فان بوش شيخ الكذابين وكذلك الايرانيين هم اصحاب تقيه لهم وجه وفي داخلهم وجوه &nbsp;.
    ففي جعبة بوش وادارته من الاكاذيب ما يكفي لااغراق الكرة الارضية برمتها &nbsp;للادعاءت، و وكلنا يعرف اكاذيب الغزو والاحتلال، ؟، قالها امام شعبه وامام العالم وامام الكونغرس وهئية الامم المتحدة &nbsp;الم يدعي بامتلاك العراق لاسلحة الدمار الشامل؟، اولم يدعى بان العراق مقرا للقاعده ومن هناك تنطلق غزواتها بموافقة&nbsp; الرئيس صدام حسين رحمة الله عليه &nbsp;&nbsp;او لم يدعي&nbsp;صلافة&nbsp;النصر فى احتلاله للعراق والحقيقة تقول&nbsp;&nbsp;انه مسيلمة الكذاب لبنى امريكا&nbsp;و البيت الابيض.
    بوش كذب هكذا يقول شعبه , والخونة الذين زينوا له&nbsp;الاحتلال كاذبين هكذا يقول عنهم العراقيين الشرفاء&nbsp;.&nbsp;كل العالم يعرف ذلك ولاتستطيع&nbsp; أن تخبى اشعة الشمس بغربال . وابن العلقمى اكبر خائن . هكذا &nbsp;يقول التاريخ عنه وليس أنا من اقول انها صفحات التاريخ التى لاتنس وتعطى كل ذي حقا حقه&nbsp; فاعطى ايها المتكبر ادلة تثبت عكس ذلك .&nbsp;اما للمكابرة فقط &nbsp;نقلب المسميات والحقائق فهذا وربي فعلا شطارة لدهاقنة صفويين حاولوا منذ أن حطم الاسلام ديانتهم المجوسية&nbsp;, وامبراطوريتهم الفارسيه ,أن يشقوه بسيف أبن&nbsp;سبا ولكن الامام على كرم الله وجهه &nbsp;كان لهم بالمرصاد. لعنهم وتبراء&nbsp;ولعن طائفيتهم&nbsp;وصفويتهم الى يوم الدين..... وهذا اول درسا بليغا لكذبهم .&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;
    هزيمة الغزوة الامريكية ستصب حتماً&nbsp; على الخونة احفاد العلقمى وسيتنططون كالفئران من السفينة الغارقة .&nbsp;وستذهب بريح واحلام الامبراطوريةالفارسية المجوسية الطائفية الى جهنم حيث دار قرار العلقمى هناك ,وهو هناك يعد الاستقبال الحافل لهم ، وهو بانتظار اسراب وقواد&nbsp;لابسي العمامة الايرانية&nbsp;في العراق &nbsp;، ومفاتيح&nbsp; الجنه التى ينوء بحملها الخميني قائد الثورة كلهم هناك يجتمعون ومعهم الاحفاد وهو للعلم اسراب كالجراد نعم ولكن &nbsp;حينما تاتى رياح الحق تسحقها سحقاً ان شاء الله عن قريب ،
    &nbsp;وسيبقى العراق&nbsp;بلد المنصور والرشيد وبلد الاحرار احفاد صدام الشريف الشهيد عند مولاه ورب الكعبة شهيد باذن الله. سيبقى هذا العراق اسلامياً&nbsp;&nbsp;عربياً&nbsp; قومياً ناصرياً&nbsp; كما عهدته امته العربية، واما&nbsp;فئران العلقمى فان مصيرهم كما تقول الرسالة السرية جهنم&nbsp; دارا قرارهم&nbsp; ونعم القرار والمصير .&nbsp;كل امتى الان تعرف الاكاذيب التى لفقت على العراق وعلى قادته الوطنيين؟
    &nbsp;وكيف كان العراق قبل الغزوة ..احلفكم بالله أيها النشامى. احلف ظمائركم انطقوا
    &nbsp;هل هذا&nbsp; هو العراق الذي عرفتموه سابقاً. ابان قيادة حكومته الوطنية ؟
    أين العراق لقد سرقتموه واودعتموه عند الملالي في ايران&nbsp; رهينة ؟
    &nbsp;لم يبقى لكم ادنى احترام في الدنيا والاخرة من كثر مالفقتم عليه وعلى شعبه وقيادته&nbsp;من اكاذيب وقد اكتشفها العالم جميعا..
    &nbsp;لم&nbsp;يبقى لكم ادنى احترام لان&nbsp;حقدكم على الاسلام والعروبة &nbsp; فضح انتمائكم الى قم&nbsp;وليس الانتماء لهذه الامة،
    اسمكم عملاء... عملاء&nbsp;الاحتلال وخونة وجواسيس لاغير... وسيكتب التاريخ لاحقا خيانتكم بالبوند الاسود في صفحاته الخلفيه ،
    فان العراقيين كل العراقيين من عرب شرفاء سنة وشيعة عرب وليس ايرانيين تبعية&nbsp; صفوية يتبعون الاعداء مذهبيا ً.
    &nbsp;واكراد شرفاء وليس مرتزقة&nbsp;ثوار برسم الخدمة للاجنبي يريدون ولايات فدرالية لتقسيم الوطن العربى الى دويلات طوائف اندلسيه تستجير بالعدو حامياً ومدافعاً عنهم &nbsp;. وطوائف شريفة عزيزة على العراق من تركمان&nbsp;واشوريين واكديين ومسيحيين ومسلمين وصابئة&nbsp;. فسيفساء طابوقة العراق الحضارية التى عاشت منذ سبعة الاف سنة معا متاخية متحابه متصافيه لاتعرف للطائفيه لها مكان فيه فهولاء&nbsp;اجمعهم هم شعب العراق وليس الطائفيين الصفويين الايرانيين احفاد العلقمى الطائفي المذهب والعقيدة كل الشعب الشريف &nbsp;لهم بالمرصاد يقاتلهم حتى النفس الاخير ،
    سيهرب الغزاة فان لم يبادروا&nbsp; الخونة الصفويين واحفاد العلقمى للهروب قبل اسيادهم الامريكان سيواجهون ابطالاً اسود اقسموا بالله والعروبة على النصر ،&nbsp;
    &nbsp;ارضعتهم نساء باسقات كالنخيل شربوا من ماء دجلة والفرات الطاهر&nbsp; حليب الانتماء والتضحية وليس كحليب دهاقنة الصفوين الملي بالحقد والكره&nbsp;، رجال&nbsp;درسوا الفداء&nbsp;وتعلموا من&nbsp; ابطال كخالد. وسعد. وصلاح. وصدام&nbsp; دروس الكرامة والحق والصدق, رجال صدقوا الله على ماعاهدوه عليه&nbsp; ولايبدلون تبديلا ,&nbsp;ضربت بشجاعهم امثال, وفي الاخلاص والتضحية والفداء عبر &nbsp;،&nbsp;و اليوم وقف العالم لهم وقفة عز وبطولة من خلال محكمة الاحتلال والعملاء والخونة،&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;لقيادة العراق الشرعية بقوا الرجال &nbsp;على العروبة والاسلام والصدق ومابدلوا المبادى والعروبة وماغيروا المعتقدات والاهداف&nbsp;&nbsp;رغم كل ما واجهوه من مرارة الاعتقال وهجمة وشراسة وسائل الاعلام ، ومحكمة العملاء والخونة، حتى&nbsp;توجت بحسن الختام يوم عرفه حين وقف على&nbsp;اعواد&nbsp;المشنقة&nbsp;&nbsp;ونطق يالشهادتين. وهتف &nbsp;تحيا العروبة, وفلسطين امام الموت واقفاً فكم منكم سيستطيع أن يحفظ سرواله من البلل ساعة حسابكم..؟؟؟؟
    &nbsp;ولكن على يد ابطال صناديد شجعان لامفر منها قادمة ؟،
    &nbsp;الخلود للعروبة ولشعب العراق العربى&nbsp; القومي الاسلامي
    &nbsp;ولاانتصار لمرتزقة من شذاذ الآفاق لملوم زاعتهم الارض دنيا واخره&nbsp;&nbsp;؟،&nbsp;
    .اليوم توجد حالتين في العراق اما مع الاحتلال اوضد الاحتلال....
    &nbsp;فواضح بانك من اتباع الحالة الثانية وبالذات الاحتلال الايراني لانه واضح من كلامك مدى تاثير الطائفية الصفوبة بين سطوره ولاترى الحقد الا كاابن سبا على العرب والمسلمين وهذا معروف لايحتاج الى ايضاح فلقد كتبت عنه ايضاً وتستطيع قراءة مقالة سابقة اسمها حقيقتهم بقلم التاريخ فانها تفصل اكثر وتشرح لو تحب ان تقرائها لتحرق قلبك قليلا على الحقيقة التى قالها لنا التاريخ ايضاً. مقالتي هذه كتبتها بعد ان استفزت الرسالة السرية التى كتبها العلقمى الى احفاده محذرا من هولاكوامريكا الذي جاء بهم الى العراق .فقام احد الاحفاد موتورا كالعادة بتزيف الحقائق للتاريخ فعليه اكتب ردي الى الخونة احفاد العلقمى ولكن وانا امتلك ناصية الادب والاحترام لااوضح لكم الحقيقة لهم ..&nbsp;&nbsp;
    لااريد أن اسالك من أنت لان من يغالط نفسه ويغالط الحقيقة ويخلط الامور لهو معروف من اين مشاربه ومرابعه ؟؟؟
    &nbsp;ولماذا ثار لان الذي تحت ابطه عنز يبخش ويستفزوالمريب يكاد يقول خذوني ؟
    لااعرفك ولا اريد أن اعرف احداً من امثالك مملوؤء بالحقد والكراهية ومع ذلك ساافترض أن اسمك حنون... واعلم ياهذا &nbsp;بان المثل يقول ...
    &nbsp;لازاد حنون بالاسلام خردلة... ولا النصارى لهم بحنون شغلٌ
    مع اعتذاري.... لكن فعل حنون خلد اسمه بالامثال مضرباً&nbsp;&nbsp;... فانه ناقصاً ولكنه &nbsp;لا يمتلك البذاءة في الكلام&nbsp;مثلك...
    ومع اعتذاري ايضاً من الاخوة الكرام &nbsp;لقرائتهم مثل هذا النوع من البذاءه ,,لان من يكتبها لايملك الا هي سلاح يحاربون به. تنعدم الروية السوية لديه كالعبد الذليل يردد مالايفهم &nbsp;....
    لانهم لايملكون انفسهم امام الحقائق للتاريخ فيتطشرون ويزبدون ويبان المخفي وتنقشع الاقنعة وتبان حقيقتهم ....
    فاعذروني لان مثلكم يعذر ردي عليه لتطاوله حتى على الاخلاق والقيم والتاريخ ...اما ردي على شتائمه&nbsp;شخصياً فهو أن دجلة لاتعفن مياهها كلاباً&nbsp; متعفنه سعرانه ميته فانها دجلة الخير...
    ابنتكم العربية دجلة الناصري ابنة الرافدين ..

    نشــرها [دجلة الناصري] بتــاريخ: [2008/03/13]

    إجمالي القــراءات: [248] حـتى تــاريخ [2018/10/17]
    التقييم: [10%] المشاركين: [1]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: لازاد حنون في الاسلام خردلة
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 10%
                                                               
    المشاركين: 1
    ©2006 - 2018 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]