دليل المدونين المصريين: المقـــالات - الوفاء
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  mohamed saad   noor 7amza 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أكتوبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    الوفاء
    زكية علال
      راسل الكاتب

    جهلوا أن ما أغلقه الوفاء تستعصي عليه كل مفاتيح الغزل المباح .. وغير المباح .. جهلوا .. أنه تربطني بك حكاية حب .. قصة وفاء .. وحرقة عذاب أكبر !! ولهذا سأظل وفية لك ... في زمن الخيانات الرسمية .. وغير الرسمية ، سأظل قائمة على وفائي لك .. فقط – لأنك
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?784
    رسائل تتحدى النار والحصار

    الوفاء


    من مكرهم ... كانوا يعرفون عني كل شيء ..

    كانوا يعرفون أن طبيعتي العربية تعشق الجمال ..

    وأن قلبي الذي تنتفض نبضاته غضبا .. قد يسترخي ويتهاوى نبضه أمام سحر الكلام ..

    ولهذا أرسلوه إليّ ..

    جعلوه يتسلل إلى خيمتي المغروسة في أرض الشتات ..

    ظِلُّه سبق وقع خطواته إلى مضجعي ..

    كان شابا وسيما .. وشاعرا !!!

    الكلمات العذبة تتراقص على شفتيه ..ويسكن السحر ضوء عينيه ..

    أفقت مذعورة .. فإذا به يقترب مني واضعا قلبه على راحة كفه وهو يهمس لي:

    هذا قلبي أقدمه قربانا لعينيك الساحرتين ..

    حاولت أن أتدثر بغطاء يتمرد على جسدي وسألته : ماذا تريد مني ؟!!

    قال لي وابتسامته الصفراء تتربص بغطائي الرمادي : كم أنت جميلة ، وفاتنة !

    قلت له وأنا أتمسك بغطائي الذي يدثرني من خبث نظراته : كيف وصلت إلى خيمتي وهي محاصرة بالنار والجوع ؟!!

    رد بمكر فاضح : من عشق سحر عينيك لا يُسأل كيف وصل إليهما ..

    سألته : ماذا تريد ؟

    قال : أحبك ...

    قلت : ثم ماذا ؟

    قال : إنك أملي ومحجتي ...أقضي الليل كله أعدُّ النجوم قطعة قطعة ... أرتبها .. أتسلى .. ليطلع الصبح فأراك .. إنك شمسي التي تشرق من مشرق قلبي المتعب..

    قلت : ثم ماذا ؟

    قال : لا أستطيع أن أحيا بدونك .. إنك قطعة مني .. بعض دمي .. أراك فيك قلبي يمشي على الأرض .. إن شئت أن أظل ساجدا العمر- كله - عند قدميك ، سأفعل.

    - وبخبث &ndash; امتدت يده لتكشف عن شعري ..

    انتفضت بجنون ، وصرخت : ماذا تريد ؟!!

    قال وأنفاسه تكاد تعانق أنفسي : أريد أن أتحسس شعرك الفحمي .. فيه دفء يقتل كل إحساس بالغربة والشقاء و ...

    وصفعته ....

    لست أدري من أين جمعت قوتي التي جعلتني أصفعه ليتدحرج مهزوما خارج الخيمة...

    كان لابد أن أفعل ذلك يا عبد الله ...

    فقد كانوا يريدونني أن أقع أسيرة حبه وكلماته الدافئة ..

    يريدونه أن يستولي على مشاعري ليسهل امتلاكهم لي ..

    هم يدركون أن هزيمة الأم هي بداية النهاية ..

    لكن .. لن أنهزم يا عبد الله ... لن أستسلم ..

    لن أدعهم يصلون إلى بوابة قلبي التي ظلت مقفلة منذ غادرتني وحملت معك نبضي !!

    كم كانوا أغبياء وهم يعتقدون أن الغزل مفتاح القلوب ..

    وجهلوا أن ما أغلقه الوفاء تستعصي عليه كل مفاتيح الغزل المباح .. وغير المباح ..

    جهلوا .. أنه تربطني بك حكاية حب .. قصة وفاء .. وحرقة عذاب أكبر !!

    ولهذا سأظل وفية لك ...

    في زمن الخيانات الرسمية .. وغير الرسمية ، سأظل قائمة على وفائي لك ..

    فقط &ndash; لأنك عبد الله ... ولأنني فاطمة ...


    زكية علال


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/02/23]

    إجمالي القــراءات: [177] حـتى تــاريخ [2017/10/22]
    التقييم: [70%] المشاركين: [1]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: الوفاء
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 70%
                                                               
    المشاركين: 1
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]