دليل المدونين المصريين: المقـــالات - اسرائل تستحضر (حقل الاشواك) لغزة
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  mohamed saad   noor 7amza 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أكتوبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    اسرائل تستحضر (حقل الاشواك) لغزة
    نواف الزرو
      راسل الكاتب

    فالهدف الاستراتيجي الاسرائيلي اذن يغدو واضحا تماما، ولذلك تضخ وسائل اعلام دولة الاحتلال على مدار الساعة التقارير التحذيرية والتصريحات والتهديدات المختلفة التي تؤكد في اجماعها على ان هذه الحرب المفتوحة على غزة لن تتوقف ابدا ، وان المجزرة المفتوحة على اهل
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?783
    "اسرائل" تستحضر "حقل الاشواك" لغزة


    يبدو ان الاستعدادات الحربية العدوانية الاسرائيلية  تبلغ في هذه الايام ذروة جديدة لها غير مسبوقة ، وذلك على مستوى الجبهتين الفلسطينية واللبنانية ، ففي الوقت الذي تتوج فيه دولة الاحتلال استعداداتها الحربية على الجبهة الشمالية باقدامها على اغتيال عماد مغنية التي سيكون لها تداعيات تصعيدية حربية  بالتاكيد، فانها تهيء كل الاجواء والمناخات الحربية اسرائيليا واقليميا ودوليا لشن حرب اوسع على قطاع غزة .


    فحينما يكشف الكاتب الصحفي الإسرائيلي إيلام شراغا" النقاب عن " أن ما يجري في قطاع غزة حاليا ليس سوى مقدمة الجزء الأخير من خطة حربية إسرائيلية تدعى "حقل الأشواك" التي تهدف إلى التخلص نهائيا من غزة كجزء من المناطق الفلسطينية وإجبار أكبر عدد ممكن من سكانها على الرحيل باتجاه مصر/ الجزيرة- الخميس 1/ 31/ 2008"،  فذلك انما يأتي في سياق مخطط مبيت كشف نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي حاييم رامون في جلسة حكومية  قائلا" إن الهدف الاستراتيجي لإسرائيل هو إسقاط سلطة حماس في قطاع غزة/ عرب48 /24/ 12/ 2007 "، وعززه وزير الدفاع إيهود باراك برأي مماثل بالقول: "اذا كنا نريد التأكد من استمرار العملية التي بدأت في انابوليس لفتح افق سياسي علينا الانتهاء من حماس وليس انقاذها"، ولحقت بهما وزيرة الخارجية ليفني في كلمةٍ ألقتها أمام طلاب الأكاديمية الدبلوماسية الروسية بموسكو قائلة "أن إسرائيل ستكافح "الإرهاب" بلا هوادة" مشددة على :" إن الوضع في قطاع غزة يجب أن يتغير/ "...!


    فالهدف الاستراتيجي الاسرائيلي اذن يغدو واضحا تماما، ولذلك تضخ وسائل اعلام دولة الاحتلال على مدار الساعة التقارير التحذيرية والتصريحات والتهديدات المختلفة  التي تؤكد في اجماعها على ان هذه الحرب المفتوحة على غزة لن تتوقف ابدا ، وان المجزرة المفتوحة على اهل القطاع لن تتوقف ايضا ...!.

    وفي سياق تسويق حربها وتبريرها حولت دولة الاحتلال القطاع الى "مصنع للارهاب والارهابيين " والى " كيان خطر" كما اعلن  عاموس جلعاد مسؤول الدائرة الأمنية في وزارة الحرب الإسرائيلية، حيث قال:"

    "أن  قطاع غزة تحّول إلى كيانٍ يشكل خطراً على المنطقة بأسرها" مشدداً على "ضرورة أن يقوم الجيش بعملية عسكرية ضده"، الامر الذي كان جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك" قد اعلنه ايضا حيث حذر من "ان قطاع غزة تحول في السنوات الماضية الي قاعدة عسكرية مركزية في بناء البنى التحتية للنشاطات "الارهابيه"، ووصف تقرير "الشاباك " القطاع "بأنه مصنع للإرهاب بكل المعايير".

    ناهيك عن ان الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تزعم "إن حركة حماس تجاوزت "الخطوط الحمر" في تطوير صواريخ القسام/الصحف العبرية"،  و"انها حماس ضللت اجهزة الامن الاسرائيلية وطورت صواريخ مداها 25كم ونصف من "كريات جات" حتى "اسدود" وان نحو مليون اسرائيلي باتوا في مرمى تلك الصواريخ"،

    بينما قدر محللون عسكريون اسرائيليون "ان سبب تأجيل اسرائيل المتواصل لاجتياح قطاع غزة بوجود معلومات استخبارية خطيرة وصلت مؤخرا لأجهزة الامن الاسرائيلية "، وكشف المحلل العسكري للقناة الثانية في التلفزيون الاسرائيلي روني دانييل النقاب عن وجود معلومات لدى المخابرات الاسرائيلية تفيد "بوجود صواريخ فلسطينية قادرة على ضرب عسقلان بقوة في حال تقدم الجيش الاسرائيلي لاجتياح القطاع".

    ولذلك وفي ضوء كل هذه المزاعم وغيرها الكثير لم يكن مفاجئا ان تعهد أولمرت بـ "حرب مفتوحة" على غزة، حيث قال في كلمة ألقاها في تل ابيب امام جمعية الصناعيين الاسرائيليين"تدور حرب في الجنوب..كل يوم وكل ليلة" ، مضيفا بعد دقائق من غارة جوية جديدة "ان هذه الحرب لن تتوقف" حتى يتوقف سقوط صواريخ على اسرائيل".

    و ذهب المحللون العسكريون الاسرائيليون ابعد من ذلك حين اعترفوا مبكرا ب: "ان خيارات اسرائيل لوقف صواريخ القسام تدنت من السييء الى الاسو"، وبالتالي فان "الحل الوحيد-من وجهة نظرهم-  هو احتلال القطاع الى الابد اسوشييتدبرس "،  و "لنردع غزة وكفانا حديثا "كما طالب موشيه آرنس / وزير الحرب سابقا/ هآرتس "، فيما اعتبر وزير الامن الداخلي آفي ديختر "أن شن حملة على غزة أمر حتمي" ، اما الجنرال موشيه كابلنسكي فكشف من جهته عن" ان الدخول الى غزة واحتلال مناطق فيها لفترات يجب ان يتزامن مع تصفية قيادة حماس السياسية والعسكرية وتحريض الفلسطينين ضدها".

    اما المحلل العسكري في يديعوت اليكس فيشمان فيذهب ابعد من ذلك مثيرا تساؤلات ما بعد الاحتلال اذ يقول:"عندما سنعود الى غزة – أين سننشيء المعتقل؟، في داخل القطاع أم خارجه؟، وماذا عن وحدات الحكم العسكري – هل سنعود الى وضع 1967 وندخلها الى المنطقة؟، وماذا عن فتح المدارس في اشهر الاحتلال؟ ومن الذي سيشغل المستشفيات ويراقب تراخيص المرور؟/عن يديعوت".

    هذه الاسئلة لا تقذف في الهواء عبثا، هي وسلسلة طويلة اخرى من القضايا تبحث اليوم في الغرف المغلقة التابعة لجهاز الامن، الصورة تتضح رويدا رويدا، من الواضح للجميع أن حربا واحدة محيرة من دون تمحيص وتدقيق واهداف واضحة واسئلة بلا اجابات كانت كافية لنا، ولا يرغب أي أحد في الظهور بمظهر المتفاجيء – الجميع يريدون ان يكونوا مستعدين للحرب القادمة: حرب غزة.
    وهكذا كما نتابع في الادبيات السياسية والحربية الاسرائيلية كما هي على لسان نخبتهم من السياسيين والعسكريين والمحللين فان شبه الاجماع لديهم هو على الاجتياح واسقاط سلطة حماس ، غير ان حسابات  الحقل لديهم لا تتماشى مع حسابات البيدر، فهم مترددون ومتخوفون من النتائج التي قد تاتي على غير ما يبيتون ويخططون ويريدون ، بل وقد تكون النتائج قاسية جدا ميدانيا في ضوء احتمالات ان تتحول غزة فعلا الى حقول الغام متراصفة تحت اقدامهم، وان تكون عملية اجتياحهم لغزة صعبة قد تعتبر "معركة جنين بمثابة نزهة صيفية معها" كما يتخوفون.


    نواف الزرو


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/02/23]

    إجمالي القــراءات: [165] حـتى تــاريخ [2017/10/22]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: اسرائل تستحضر (حقل الاشواك) لغزة
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]