دليل المدونين المصريين: المقـــالات - أمسكْ عليك لِسانَك وابكِ علي خطيئتك وليَسعكَ بيتُك
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     ديسمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    أمسكْ عليك لِسانَك وابكِ علي خطيئتك وليَسعكَ بيتُك
    الدكتور حمدي حسن
      راسل الكاتب

    ن المسئول عن توقيع هذه الاتفاقية هو الرئيس مبارك الذي اصدرها بالقرار الجمهوري رقم 335 لسنة 2002 وناقشها المجلس في 7/ 4/ 2003 فهل علمت لماذا انصحك بأن تمسك عليك لسانك وسلوكك سلوك شارون الذي هدد الفلسطينين بكسر ايديهم بأن هددت بكسر ارجلهم ثم سخرت من المقاومة
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?777
    مولاي وزير خارجية مصر
    أمسكْ عليك لِسانَك وابكِ علي خطيئتك وليَسعكَ بيتُك


    التصريح الشهير لوزير الخارجية المصري - بعد اجتياح المحاصرين والجوعي من اهالينا في فلسطين لمعبر رفح الحدودي&nbsp; بانه &quot;سيتم كسر رجل كل من يحاول اجتياز الحدود بين مصر وقطاع غزة&quot; يذكرني للأسف الشديد بتصريحات رئيس الوزراء الصهيوني شارون حين هدَّدَ بكسر ذراع اطفال الحجارة في 1997 ورحل شارون و ما زال اطفال فلسطين يُمسكون بالحجارة ويَرجًمون المًحتلين .

    كان الأولي بوزير الخارجية المصري أن يُقدم يد العون والمساعدة&nbsp; للمحاصرين لا أن يقوم بتهديدهم بكسر ارجلهم والسُخرية من مقاومتهم وصواريخهم الكرتونية - او الكاريكاتورية بزعمه - وسط حملة اعلامية حكومية موجهه وغير مسبوقة تُحاول تسميم الأجواء وافساد العلاقات بين الشعبين المصري والفلسطيني .هذه الحملة الموجهة والتي عدَّدَت وَوَجَّهت اتهامات ملفقة و غير صحيحة مستغلة بعض التصرفات الغير مسئولة والحمقاء من بعض الفلسطينيين لتشويه صورة الشعب الفلسطيني المقاوم واظهاره علي غير الحقيقة&nbsp; .
    &nbsp;ومن الاتهامات التي وجهت للفلسطينيين أنهم يشاركون في مؤامرة لتفريغ غزة من سكانها وتركها للمحتلين ومحاولة احتلال سيناء كوطن بديل لهم !! هذا الاتهام المتهافت والوضيع الذي الصقته اجهزة الاعلام الموجه ضد اشقائنا الفلسطينيين - وحماس علي وجه الخصوص - متجاهلة معاناة الفلسطينيين علي معبر رفح وفي مطار العريش أياما وشهورا منتظرين فتح المعبر للعودة الي ديارهم، ومتجاهلة معاناة المحتجزين وانتفاضاتهم المتكررة ضد حبسهم بالمطار او بالعريش مطالبين بعودتهم الي ديارهم . لو كان هؤلاء ينوون التوطن ما فعلوا ذلك ابدا ...
    &nbsp;
    ووسط هذه الاتهامات الملفقة ادهشني ما رَصدتُه في اتفاقية الشراكة الآوربية اثناء مراجعتي لها بمناسبة الأزمة الأخيرة لقرار البرلمان الأوربي بإدنة مصر لمخالفتها لمبادئ حقوق الانسان والانتهاكات المستمرة في هذا الشأن .. فوجدت أنه في المادة 69 من الاتفاقية ما ينص علي ان &quot;&nbsp; تتفاوض مصر مع الاتحاد الأوربي علي توطين طرف ثالث بالأراضي المصرية علي ان يوفر الاتحاد الأوربي المعونات الفنية والمالية مقابل هذا التوطين &quot; !!!

    والسؤال المهم الذي يطرح نفسه ، من هو هذا الطرف الثالث الذي سيُوَطْن في مصر وأين سيتم توطينه ؟ لا أدري ولم تفصح الحكومة المصرية عن أي شيئ في هذا الخصوص . ولأن الحرة لا تأكل بثدييها فعلي السيد وزير الخارجية أن يفصح عن لغز هذه المادة ويفسرها لنا وكيف قبلت الحكومة المصرية ان توقع علي معاهدة تحتوي علي هذا البند وتوافق عليه ثم تتهم حركة حماس والشعب الفلسطيني بأنه يعتدي علي حدود مصر ابتغاء التوطن فيها !!

    الآن حصحص الحق ولن يَعفي الحكومة المصرية وهي تقتدي بشارون في تهديداتها للشعب المقاوم من ان توضح لنا هذا الموقف الذي لا يمكن أن يوصف إلا بأنه الموقف الغريب أو المتواطئ أو المتخاذل

    واذا كانت الحكومة مسؤلة أمام&nbsp; شعبها&nbsp; بتوقيع تلك الشراكة وهي تحتوي علي نص كهذا&nbsp; إلا أن مجلس الشعب ايضا غير بعيد عن هذه المسئولية والتي يتحملها رئيس المجلس الدكتور / أحمد فتحي سرور&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp; والذي يكرر هذا الخطأ باستمرار دون ان يتعلم من أخطائه للأسف الشديد فقد فعل هذا في اتفاقية&nbsp; حماية الملكية الفكرية ثم في اتفاقية الشراكة الأوربية ناهيك عن حزمة القوانين سيئة السمعة المرفوضة شعبيا مرورا بالقوانين التي ابطلتها المحكمة الدستورية العليا وأخيرا وليس آخرا انقلاب التعديلات الدستورية الأخيرة والتي جعلت الدستور متعارضا ومتضاربا بعضه مع بعض . ولا يعفيه من المسئولية ادعاؤه بأن دوره فقط&nbsp; ينحصر في إعلان القرارات التي وافقت عليها الأغلبية&nbsp; فمثله - وهو رجل القانون البارز وعضو بالمجلس قبل أن يكون رئيسه ومسؤليته لا شك فيها 99.9 %&nbsp; -&nbsp; لا ينبغي ان يتهرب من مسئوليته بمثل هذا التعليل الساذج


    لقد خصص المجلس جلستين &quot;ست ساعات&quot; لمناقشة الاتفاقية ورغم ذلك كانت اغلبية الكلمات للمصفقين والشاكرين والحامدين للإتفاقية ولحكمة الرئيس القائد والمعلم مع منع أكثرية المعارضين من الحديث حتي اضطروا للإمتناع عن التصويت حتي يستطيعوا أن يبدو رأيهم في المضابط إلا أن المنصة منعتهم من ذلك في ذات الجلسة وكذا الجلسة التي بعدها - لمزيد من التعنت - وحتي يفقد الموضوع قيمته &quot; الآن وللراحة من صداع المعارضين تم تغيير اللائحة التي تبيح للممتنع عن التصويت ابداء اسباب امتناعه لحرمان نواب المعارضة من تسجيل ارائهم بالمضبطة رغما عن رئيس المجلس الذي يختار من يتحدث وفقا لحساباته &quot; &nbsp;

    وأثناء المناقشة قال د / عاطف عبيد رئيس وزراء مصر وقتها وهو يعرض الاتفاقية بالمجلس&nbsp; :

    السؤال الأول والذى يُطرح على الساحة ، هل بُذلت الجهود الكافية فى إعداد الاتفاقية وتوافرت لها المهارات الحتمية والضرورية و التي تتفق مع أهمية هذه الاتفاقية ؟ وهل حصلت مصر على أقصى ما يمكن ان تحصل عليه الدولة&nbsp; فى&nbsp; حوارها مع المجموعة الأوروبية ؟ الإجابة بالإيجاب. وقال سيادته أن المفاوضات استغرقت ست سنوات كاملة بذل فيها جهد خارق وأن دولا سبقتنا في توقيع الاتفاقية هي : &nbsp;

    المغرب ، تونس ، السلطة الفلسطينية ، إسرائيل ، مالطا ، قبرص ، الأردن ، وجار التصديق عليه فى لبنان والجزائر ، كما تجرى المفاوضات مع سوريا الآن ، وأيضاً تتفاوض حاليا دول مجلس التعاون الخليجى الستة لعقد اتفاق مماثل ........

    فهل يا سيادة وزير خارجية مصر يوجد مع هذه الدول التي وقعت قبلنا او بعدنا مثل هذه المادة { 69 }&nbsp; بخصوص توطين طرف ثالث في بلادها وعلي ارضها&nbsp; ؟ { أخشي أن المفاجأة ستكون أنهم اتفقوا علي التوطين ايضا علي الأرض المصرية مع التكفل بالمساعدات المالية والفنية }!!

    وثار نقاش في المجلس علي دقة الترجمة للعربية بين د / محمد مرسي رئيس الكتلة البرلمانية للإخوان وقتها وبين كل من د/ عاطف عبيد ود / يوسف بطرس غالي حيث أصر د/ محمد مرسي علي أن كلمة الشراكة غير دقيقة الترجمة وانما الأصح هي كلمة اندماج أو اتحاد كما أن ترجمة &quot; تنمية المنطقة &quot; غير دقيق وانما الأصح هو&quot; تطوير المنطقة &quot; وهذا هو المقصود بالاتفاقية واذا بالدكتور / بطرس غالي يرد عليه بأن ثقافته ليست انجليزية مثل د / مرسي وأن ما يراه الدكتور مرسي ربما يكون فيه تلوين سياسي خاص بخلفيته !!! ويرد د/ مرسي عليه بأن &quot; خلفيتى خلفية مشَّرفة ومحترمة ، ولايستطيع أحد ان يكابر فى هذا ، هذه نقطة أولى .&nbsp; النقطة الثانية ، أنا لم أذكر شيئا عن خلفية معالى الوزير أبدا ، فليس هناك داع لأن نقول هذا الكلام &quot; كلام محترم من د/ مرسي وبأدبه الجم رفض ان يُذَكر الوزير يوسف بطرس غالي بجده الباشا الذي تعاون مع المحتلين واعدم المصريين في مذبحة دنشواي وهي خلفية لا أدري ان كانت مشرفة للوزير ام لا ؟؟!! { الجَدُ يحكم بإعدم المصريين لصالح المحتلين والحفيد يفرط في اراضيهم لصالح المحتلين ايضا &ndash; ذريةً بعضها من بعض}

    وهنا يتدخل الدكتور سرور في الحوار قائلا &quot; العبرة بالبنود وليس بالعناوين &quot; والآن ما رأيك يا دكتور سرور هل تعجبك البنود المهينة و الغير مسبوقة بالاتفاقية ؟

    وينادي علي الدكتور / مصطفي الفقي ليدلي بدلوه فيقول :

    &nbsp;اتفاقية المشاركة المصرية الأوروبية هى اتفاقية تجارية تدور حول السلع والخدمات ورؤس الأموال وتر كز على التعاون الاقتصادى وحده . ولكن نلفت النظر إلى أهمية الملف السياسى والأمنى الذى يشكل جانباً رئيسيا فى الاتفاقية ويحدد الإطار العام لها فضلا عن الجوانب الثقافية والاجتماعية . كلام جميل ثم يردف سيادته قائلا : لذلك تركز الاتفاقية أيضا على أهمية الحوار بين البرلمانين المصرى والأوروبى ، كما أن الاتفاقية ايها السيدات والسادة تستند لدينا فى مصر إلى روابط تاريخية مشتركة تجسدها روح دول البحر المتوسط والتى مثلها تيار ثقافى ضخم فى مطلع القرن العشرين تشكل من المفكرين العظام مثل أحمد لطفى السيد ، وطه حسين ، وسلامة موسى&nbsp; .

    &quot; مش عارف ايه حكاية روح البحر المتوسط دي حد يفهمني !! &quot; ثم قال سيادته :

    السيدات والسادة ، لابد أن أذكر هنا ذلك الدور المشرف الذى لعبه مجلس الشعب المصرى فى مراحل إعداد هذه الاتفاقية والتصديق عليها فلقد كان لرئيس هذا المجلس الأستاذ الدكتور أحمد فتحى سرور دور مشرف فى الرد على الملاحظات التى أبداها البرلمان الأوروبى فيما يتصل بطبيعة الحياة ومستوى الآداء المتصل بالمجتمع المدنى فى مصر وذكر لهم باسم مجلس الشعب المصرى أن مصر دولة عريقة لها أبعاد عميقة فيما يتصل بحقوق الإنسان حتى أن البرلمان الأوروبى رأى أن يضمن هذا الرد فى ديباجة التصديق على الاتفاقية المشار إليها . لهذا فإننا نرى أن الاتفاقية إضافة إيجابية للدور المصرى وتعكس التحرك السياسى فى التحرير الاقتصادى، لذلك فإننى أرى أن الاتفاقية حافز&nbsp; لمزيد من التطوير والتحديث كما كان دور صندوق النقد الدولى فى مرحلة معينة حافزًا لنا أيضا فى المضى فى برنامج الإصلاح الاقتصادى فوجود شاهد أجنبى يدفع الدول إلى المضى قدما فى طريق التطوير والتحديث !!!

    إذاً ، كانت هناك تساؤلات مبدئية من جانب دول الاتحاد الأوربي عن مدي احترام حقوق الانسان في مصر و عن اداء المجتمع المدني في مصر قبل توقيع الاتفاقية&nbsp; قام رئيس المجلس بالرد عليها واودعت في ديباجة الاتفاقية ، فهل يتم نشر رد الدكتور سرور ؟ وماذا قال عن النقابات المهنية المتوقفة انتخاباتها منذ عشرين عاما ؟ وماذا قال عن قانون الجمعيات الأهلية ؟ وماذا قال عن حبس الصحفيين ؟ وماذا قال عن التعذيب في السجون والمعتقلات وهل اعترف بحالات الاختفاء القصري ؟ وماذا قال عن المحاكمات العسكرية للمدنيين ؟ حتي نعرف الخلفيات و التي بناءً عليها اصدر البرلمان الأوربي تقريره بإدانة عدم احترام مصر لحقوق الانسان .

    ويتدخل د / عاطف عبيد في المناقشات مرة ثانية مؤكدا أن :

    الجزء الذى ينص على الحوار السياسى جزء محقِق لمكاسب نراها بأعيننا على الساحة الآن وسوف تتعاظم مستقبلا ، المجموعة الأوروبية تنشد أيضا الأمن والأمان ، الأمن ليس فقط&nbsp; داخل الحدود الجغرافية ولكن تمتد لما أسمته الحديقة الخلفية لأوروبا وعلى قمة الدول المكونة لهذه الحديقة مصر بلد الكنانة ، ولقد قيل لى صراحة ان أمان مصر واستقرارها يمثل جزءا من الأمان والاستقرار الأوروبى فنحن فى اوروبا ننشد الحماية للأرضية الخلفية والحماية تأتى من استقرار وقوة مصر ، قوة مصر وأمنها يساند الأمن الأوروبى ، والأمن الأوروبى يساند بالقطع الاستقرار والأمن المصرى ، ونحن نرحب فى هذه الاتفاقية ومن خلالها بالتعاون السياسى والتعاون من أجل تحقيق الاستقرار والأمن فى شمال وجنوب البحر الأبيض المتوسط&nbsp; .

    وقال د/ عاطف عبيد :

    اننا حصلنا على أقصى قدر ممكن من المكاسب ودفعنا من خلال الاتفاقية أقل قدر ممكن من الثمن. &nbsp;

    وإذا كان سيادته قال بالمجلس مرة : أمرني الرئيس أن أقول الصدق ولا أكذب فإنه في هذه الواقعة بالذات يكذب كذبا بالغا لأننا بهذا النص فقط للمادة 69 تدفع مصر ثمنا فادحا من سيادتها&nbsp; وكرامتها واستقلالها ويجب ان يحاسب هؤلاء الذين وافقوا ومرروا هذه المادة&nbsp; .

    ويستمر د/ عاطف عبيد قائلا : السؤال الثانى الذى ُطرح ، ما المبررات الوطنية للتقدم لمجلسكم الموقر للحصول على موافقته ومباركته؟

    ان المبررات بالقطع مزيج من المبررات السياسية والاقتصادية ....

    وواضح أنه يريد أن يأخذ مباركة و موافقة المجلس علي مبررات سياسية حين تظهر مساوئها وتعلن وتعرف يتبرئ وقتها من المسئولية بدعوي أن مجلس الشعب وافق عليها ولم يرفضها وهي ايضا مسئولية د / فتحي سرور مع حزب الأغلبية

    إن هذه الاتفاقية اُدخلت لكي تنال مباركة المجلس و موافقته عليها كلها أو رفضها كلها دون أي تعديل ولو في حرف واحد !!!

    لقد مرت هذه الاتفاقية وفق ارادة الحكومة معتمدة علي اغلبيتها بالمجلس ودون اجراء مناقشات جادة مستفيضة تحيط بالموضوع من كل جوانبه أو الاصغاء باهتمام الي اقوال المعارضين والناقدين للاستفادة والمراجعة لصالح بلادنا كما هو مفترض أو تجنبا لموقف تاريخي غير مشرف يظهر فيما بعد ! وشخصيا قد نبهت د/ فتحي سرور لهذا وقتها وضربتُ له مثلاً عن ما قاله سيادته بخصوص اتفاقية الملكية الفكرية واحتوائها علي نصوص في غير مصلحة مصر قال هو عنها بعد ذلك &ndash; &quot;كيف مرت هذه الاتفاقية علينا وكيف وافقنا عليها&quot; &ndash; أو ما اعترض عليه النائب / حسين ابراهيم - نائب رئيس كتلة الاخوان الآن و المتحدث الرسمي لها&nbsp; - حين قال :&quot; الاتفاقية لا تقتصر على الجانب الاقتصادى فقط ومع ذلك أستفسر لماذا لم نناقش هذه الاتفاقية إلا فى لجنة الشئون الاقتصادية ، وإننى كنت أتصور أن يشترك مع لجنة الشئون الاقتصادية لجنة العلاقات الخارجية ولجنة الدفاع والأمن القومى لأن الاتفاقية ليست مجرد جانب اقتصادى فقط.!&quot; ولكن لم يستمع له أحد !

    واختتمها النائب / سيد حزين &ndash; والذي اعتقلته الحكومة مؤخرا للأسف الشديد -&nbsp; حين سأل رئيس المجلس عن الجانب السياسي والاجتماعي فرد رئيس المجلس قائلا : &quot;غير الجانب السياسي&nbsp; أوربا في ظل هذه الظروف نريد أن نكسبها بعد أن خسرنا جبهات سياسية اخري .&quot;&nbsp; !!!!

    وكنا نحن الثلاثة مع كثير غيرنا من الممتنعين بسبب عدم اعطائنا الفرصة في ابداء رأينا في الاتفاقية للأسف الشديد

    أخيرا :

    السيد وزير خارجية مصر

    إن المسئول عن توقيع هذه الاتفاقية هو الرئيس مبارك الذي اصدرها بالقرار الجمهوري رقم 335 لسنة 2002 وناقشها المجلس في 7/ 4/ 2003 فهل علمت لماذا انصحك بأن تمسك عليك لسانك وسلوكك سلوك شارون الذي هدد الفلسطينين بكسر ايديهم بأن هددت بكسر ارجلهم ثم سخرت من المقاومة الشريفة الباسلة وصواريخها هي خطيئة يجب ان تبك عليها طوال عمرك وتصريحاتك افسدت حالة الرضا والوفاق التي سادت بين الشعب وحكومته مع السلوك الحكيم الذي اتخذ مع الفلسطينيين مما عكر المزاج العام وخالف تصريحات الرئيس بأنه لن يسمح بتجويع الفلسطينيين وهذا ما كان يجب ايضا ان تمسك عنه لسانك وهي خطيئة يجب أن تبك عليها

    وعلي الرئيس الآن أن يعالج الأخطاء التي بالإتفاقية علي وجه السرعة وأن يحاسب من قدم له الإتفاقية لتوقيعها واصدارها بهذا الشكل المخل والمعيب لسيادة مصر واسقلالها


    مولاي وزير خارجية مصر : بقيت نصيحة واحدة وهي وليسعك بيتك وهذه من سلطة الرئيس مبارك&nbsp; إن لم تسارع بتقديم استقالتكم

    د / حمدي حسن
    نائب الشعب

    18 / 2/ 2008


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/02/19]

    إجمالي القــراءات: [214] حـتى تــاريخ [2017/12/15]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: أمسكْ عليك لِسانَك وابكِ علي خطيئتك وليَسعكَ بيتُك
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]