دليل المدونين المصريين: المقـــالات - سوق عكاظ
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     ديسمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: دراسات وتحقيقات
    سوق عكاظ
    زكية علال
      راسل الكاتب

    وتتمّ الصفقة .. فتطير العمائم .. وتتعرى الأجساد استعدادا للثوب الجديد .. وتسافر السمراء إلى موائد القمار .. ويُحرم الرضيع من لبن أمه ... ويرضع من كثير من الأمهات ليتفرق نسبه ويقل أعداؤه.. وتتحرك الأرض تحت الأقدام استعدادا للرحيل الأكبر .. وهنا ..
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?764
    رسائل تتحدى النار والحصار

    سوق عكاظ


    سوق عكاظ ينتقل من مطار إلى آخر ..ومن أرض أخرى ..

    سوق عكاظ يكبر في مهد خيبتنا ويرحل من مدريد ..

    إلى أوسلو ..

    إلى شرم الشيخ ..

    إلى أنا بوليس ..

    سوق عكاظ يبلغ ويحتلم ليجوب أروقة العالم .. ويحط رحاله هنا وهناك ..

    في كل زاوية منه عمامة حاكم وصوت مداح ونبض متعفن لشاعر يحسن صنع الكلام ...

    تسقط عمامة الحاكم وهو ينحني إجلالا للذين جاؤوا متسوقين ..

    فينشد الشاعر ..ويتعالى صوت المداح يعرض كل شيء للبيع :

    أيها الناس ..

    من يشتري ؟

    امرأة بشعر حالك مجنون ، وعينين بأهداب مكتحلة .. يكفي أن تنظر في وجهك حتى تزيل عنه رواسب التعب والملل .. وكل ألم بعيد !!

    طفل يرغب عن الحجارة ويحبو نحو الشوكولاطة .. وقابل للتشكيل ..

    سمراء ..عذراء ..تصلح لأن تكون صورة مريحة على موائد شقراء ..

    أرض يصلح رحمها لكل ما تشتهيه النفس ..

    نخلة تسافر جذورها في كل بحار الدنيا ، ولم يعد همها أن تكون شامخة أو منكسرة..&nbsp; يكفي أنها على قيد الحياة !!


    .............

    يعتدل الحاكم في جلسته وقد نسي عمامته التي تمردت عليه .. فيستطرد الشاعر .. ويصرخ المداح :

    ملك يبيع عمامته المتمردة وحصانه الصامت .. ووسادته المحشوة بنكسة تتناسل كلما وضع عليها رأسه ..ملك يبيع ستائر غرفه السرية مقابل أن يعيش لحظة واحدة يرى فيها ملكه في عيون الناس ..

    أرض مقدسة .. ومسجد شريف صلى فيه خاتم الأنبياء .. ولم تعد لنا حاجة فيه.. فالشوارع &ndash; أيضا - بها قبة وإمام وتصلح للسجود .. !!

    شعب مطيع يجيد الإنحناء ..


    أيها الناس ..

    من يشتري ؟!!

    -&nbsp; إنا نبيع أصواتنا .. وحتى حبالها .. فانتم أحسن الناطقين !!

    ويأتي صوت سَكَنَ السوق من زمن طويل حتى صار مالكه :

    إننا نشتري ما تبيعون ..فما الثمن الذي تريدون ؟!!

    يلتفت الشاعر إلى الحاكم فيراه يقلب كفيه حسرة على ما أنفق في ماضي عمره ، واستسلاما لواقع سعى إليه ..

    فيرصّع بائع الحروف صيغة العقد .. ويوقعها المداح بصوته :

    نبيع بقطعة خبز غير مالح ..

    -&nbsp; بعلبة سردين ..

    -&nbsp; بلمسة واحدة نتحسس بها دفء وجه أشقر ..

    بل .. سحقا للخبز والسردين والوجه الأشقر ..يكفي رضاكم عنا وحمايتكم لنا من أخ يقعد لنا ذات اليمين وذات الشمال وكلبه شاهر حرصه .. يتربص بنا ..

    فمن يشتري .. من يأخذ ؟ !! إنها فرصتكم للتسوق ...

    ويرتفع الصوت المالك للسوق :

    إنّا موافقون .. ولكم منا الأمن والحماية من كل أخ زاحمكم في رحم أمكم ..


    .........

    وتتمّ الصفقة ..

    فتطير العمائم .. وتتعرى الأجساد استعدادا للثوب الجديد ..

    وتسافر السمراء إلى موائد القمار ..

    ويُحرم الرضيع من لبن أمه ... ويرضع من كثير من الأمهات ليتفرق نسبه ويقل أعداؤه..

    وتتحرك الأرض تحت الأقدام استعدادا للرحيل الأكبر ..

    وهنا .. يتحرك القدس وقوافل الشهداء ويرفضون أن يسلموا مفاتيح المدينة ..

    فيبدأ الصراع من جديد ..

    وتبدأ عروض البيع من جديد ..


    .........

    عبد الله ..

    أيها الغائب عن السوق .. الحاضر في ملح وجعي ...

    نقلت لك &ndash; باختصار - ما يحدث كل يوم داخل سوق عكاظ ....

    فهل هي النهاية ؟

    أم بداية النهاية ؟!!


    زكية علال


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/02/10]

    إجمالي القــراءات: [140] حـتى تــاريخ [2017/12/15]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: سوق عكاظ
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]