دليل المدونين المصريين: المقـــالات - الجنسي قبل النووي يا حكومة
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  أمنية طلعت 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     سبتمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    الجنسي قبل النووي يا حكومة
    الدكتورة سحر الموجي

    إن يوما كهذا من شأنه أن يسقط حكومات ويفيق شعوبا كاملة علي عمق الهاوية التي وقعت فيها. لكن أياما كهذا وأسوأ أصبحت تمر علينا فنبتسم لها في تبلد ونتركها تمضي. هي أيام أفقدتنا النخوة التي تجعلنا نصون نساءنا، والوعي الذي يؤهلنا لإدراك أسباب المأساة الأخلاقية التي نعيشها.
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?76

    الجنسي قبل النووي يا حكومة

    &nbsp;بقلم &nbsp;د. سحر الموجي
    أفقدتني مصر الدهشة في الآونة الأخيرة. فمن محرقة الفنانين في بني سويف إلي عبارات وقطارات الموت إلي المياه الملوثة بـ&laquo;لا مؤاخذة&raquo;، بين هذا وذاك فقدت الدهشة. لكن أيام عيد الفطر المبارك أعادت إلي بعضا منها، لكنها للأسف دهشة حزينة. قرأت في جريدة &laquo;الوعي المصري&raquo; الإلكترونية، عما حدث في وسط البلد أول أيام عيد الفطر المبارك. قرأت الوصف المفصل لحالات الانتهاك الجنسي الفاحش للفتيات أمام سينما مترو بشارع طلعت حرب، بعد أن قامت أعداد كبيرة من الشباب بتحطيم شباك التذاكر. ولقد شهد حالة &laquo;السعار الجنسي&raquo; (حسب وصف الجريدة) مجموعة من الصحفيين، ومن بينهم وائل عباس الذي سجلت كاميرته ما تيسر، رغم مطاردة الشباب لهم من أجل سرقة الكاميرا، ورفض الأمن التصوير لسبب غير معلوم.
    وهذا الكلام جزء من شهادة شاهد عيان: &laquo;وجدنا أعداداً غفيرة من الشباب تصفر وتركض باتجاه شارع عدلي. تحركنا معهم لنري ماذا يحدث.. فوجئنا بفتاة في أوائل العشرينات، تعثرت علي الأرض والتف حولها عدد كبير من الشباب يقومون بتحسس أجزاء من جسدها ونزع ثيابها عنها.
    لم أفهم ولم أستوعب بمعني أدق ما يحدث. قامت الفتاة مسرعة مرة أخري وحاولت الركض في أي اتجاه الي أن رأت مطعماً.. دلفت الي الداخل وحوّط الشباب المطعم ولم ينصرفوا، إلا بعد أن صاح آخر (فيه واحدة تانية قدام ميامي).
    ركض الجميع باتجاه شارع طلعت حرب مرة أخري ووجدت هناك فتاة محاصرة تماما داخل دائرة محاطة بمئات من الشباب، يحاولون أن يتحسسوا جسدها وينزعوا عنها ملابسها. أنقذ الفتاة هذه المرة سائق تاكسي قام بإركابها، لكن الشباب لم يدعوا التاكسي يمر، وشكلوا حوله دائرة، وأصروا أن تهبط الفتاة من العربة الي أن تدخل أحد عساكر الأمن رافعا (القايش)، محاولاً ضرب كل من يجده أمامه.
    لم ينفض الجمع بسهولة، إلا بعد ظهور فتاتين ترتديان عباءات خليجية. أحاطوا بهما تماما وقام عدد كبير منهم باحتضان الفتاتين وإخلاعهما الأحجبة.. وكان هناك أطفال في الحادية عشرة والعاشرة من العمر يقومون بالدخول من تحت العباءات.
    فتاة أخري، تدخّل بعض أصحاب المحال، وقاموا برش المياه علي الشباب وجذب الفتيات إلي داخل المحال.
    بعدها بقليل ظهرت فتاة أخري، كانت ترتدي أيضا حجاباً وعباءة. قام أيضا الشباب بمحاصرتها ونجحوا هذه المرة في إخلاعها العباءة، لكن استطاع أمن إحدي العمارات في أن يجذبها إلي الداخل، ويغلق باب العمارة ويمنع الشباب من الوصول&raquo;.
    ورغم تقديري لانهماك الحكومة في الركض وراء قطار النووي، الذي عدانا وقزح، ومعرفتي أنه لا وقت لديها للتافهين من أمثالي، فأنا أهديها جزءاً من وصف هذا اليوم. كما أنني مصرة علي التطفل عليها بكبشة أسئلة غبية: هل النووي أهم من الجنسي؟ وهل كنتم من الأساس قد منحتم هؤلاء الشباب &laquo;وطناً&raquo; حقيقياً فيه التعليم والرعاية الصحية ولقمة عيش كريمة ومشروع بيت وامرأة وطفل، أم أن انتهاكاتكم لحقوقهم الإنسانية هي السبب في إطلاق شياطين هذه العدوانية الخارجة علي كل الأطر الأخلاقية؟ هل بإمكانكم استشارة علماء النفس، فيما قد ينتج عن توليفة الكبت الجنسي والجهل وافتقاد الحياة الإنسانية ؟ وأين ذهب أمنك يا حكومة في هذا اليوم، وهو الذي يسد عين الشمس وقت المظاهرات؟ وما رأي رجال الدين (من يعمل منهم في مواقع حكومية ومن هو مستقل) فيما يحدث، أم أن تحريم التماثيل ومنع الكتب وفتاوي تفضيل اليد اليمني عن اليسري في الأكل وتحريم العري في سرير الزوجية وتحليل زواج الـ&laquo;فريندز&raquo; قد شغلت بالكم إلي الحد، الذي لم يجعلكم تتبينوا حال أمتكم الإسلامية يوم انتهاء الشهر المبارك؟ وبأي عين تنتفضون عند إساءات الغرب للإسلام، وهذا هو حال شبابكم ولم نسمع من أحدكم حساً ولا خبرا ؟
    إن يوما كهذا من شأنه أن يسقط حكومات ويفيق شعوبا كاملة علي عمق الهاوية التي وقعت فيها. لكن أياما كهذا وأسوأ أصبحت تمر علينا فنبتسم لها في تبلد ونتركها تمضي. هي أيام أفقدتنا النخوة التي تجعلنا نصون نساءنا، والوعي الذي يؤهلنا لإدراك أسباب المأساة الأخلاقية التي نعيشها.


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2006/10/30]

    إجمالي القــراءات: [121] حـتى تــاريخ [2017/09/20]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: الجنسي قبل النووي يا حكومة
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]