دليل المدونين المصريين: المقـــالات - هذي بلاد ... لم تعد كبلادي
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     ديسمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: دراسات وتحقيقات
    هذي بلاد ... لم تعد كبلادي
    فاروق جويدة
      راسل الكاتب

    قـَدْ كـَانَ يضْحَـكُ وَالعِصَابَةُ حَوْلـَـهُ * وَعَلى امْتِدَادِ النَّهْر يبْكِي الــوَادِي - وَصَرَخْتُ.. وَالـْكَلِمَاتُ تهْرَبُ مِنْ فمِي: * هَذِي بـِلادٌ.. لمْ تـَعُــدْ كـَبـِلادِي
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?739
    هذي بلاد ... لم تعد كبلادي


    كم عشتُ أسألُ: أين وجهُ بلادي
    أين النخـيلُ وأين دفءُ الوادي

    لا شيء يبدو في السَّماءِ أمامَنَا
    غيرُ الظـلام ِوصـورةِ الجلاد

    هو لا يغيبُ عن العيـون ِكأنه
    قدرٌٌ.. كيـوم ِ البعثِ والميلادِ

    قـَدْ عِشْتُ أصْرُخُ بَينَكُمْ وأنَادي
    أبْنِي قـُصُورًا مِنْ تِلال ِ رَمَادِ

    أهْفـُو لأرْض ٍلا تـُسَاومُ فَرْحَتِي
    لا تـَسْتِبيحُ كَرَامَتِي.. وَعِنَـادِي

    أشْتـَاقُ أطـْفـَالاًً كَحَبَّاتِ النـَّدَي
    يتـَرَاقصُونَ مَـعَ الصَّبَاح ِالنـَّادِي

    أهْفـُو لأيـَّام ٍتـَـوَارَى سِحْرُهَا
    صَخَبِ الجـِيادِ.. وَفرْحَةِ الأعْيادِ

    اشْتـَقـْتُ يوْمًا أنْ تـَعـُودَ بـِلادِي
    غابَتْ وَغِبْنـَا.. وَانـْتهَتْ ببعَادِي

    فِي كـُلِّ نَجْم ٍ ضَلَّ حُلْـمٌ ضَائـِع ٌ
    وَسَحَابَةٌٌ لـَبسـَتْ ثيـَابَ حِـدَادِ

    وَعَلَى الـْمَدَى أسْـرَابُ طـَير ٍرَاحِل ٍ
    نـَسِي الغِنَاءَ فصَارَ سِـْربَ جَـرَادِ

    هَذِي بِلادٌ تـَاجَرَتْ فـِي عِرْضِهـَا
    وَتـَفـَـرَّقـَتْ شِيعًا بـِكـُلِّ مَزَادِ

    لَمْ يبْقَ مِنْ صَخَبِ الـِجيادِ سِوَى الأسَى
    تـَاريخُ هَذِي الأرْضِ بَعْضُ جِيـادِ

    فِي كـُلِّ رُكـْن ٍمِنْ رُبـُوع بـِلادِي
    تـَبْدُو أمَامِي صـُورَة ُالجــَلادِ

    لـَمَحُوهُ مِنْ زَمَن ٍ يضَاجـِعُ أرْضَهَا
    حَمَلـَتْ سِفـَاحًا فـَاسْتبَاحَ الـوَادِي

    لـَمْ يبْقَ غَيرُ صـُرَاخ ِ أمـْس ٍ رَاحِل ٍ
    وَمَقـَابـِر ٍ سَئِمَتْ مـِــنَ الأجْدَادِ

    وَعِصَابَةٍ سَرَقـَتْ نـَزيفَ عُيـُونِنـَا
    بـِالقـَهْر ِ والتـَّدْليـِس ِ.. والأحْقـَادِ

    مَا عَادَ فِيهَا ضَوْءُ نـَجْم ٍ شـَـاردٍ
    مَا عَادَ فِيها صَوْتُ طــَير ٍشـَادٍ

    تـَمْضِي بِنَا الأحْزَانُ سَاخِـرَةً بـِنَا
    وَتـَزُورُنـَا دَوْمًا بــِلا مِيعَـادِ

    شَيءُ تَكـَسَّرَ فِي عُيونـِي بَعْدَمَـا
    ضَاقَ الزَّمَانُ بـِثـَوْرَتِي وَعِنَادِي

    أحْبَبْتـُهَا حَتـَّى الثـُّمَالـَة َ بَينـَمَا
    بَاعَتْ صِبَاهَا الغـَضَّ للأوْغــَادِ

    لـَمْ يبْقَ فِيها غَيـرُ صُبْـح ٍكـَاذِبٍ
    وَصُرَاخ ِأرْض ٍفي لـَظى اسْتِعْبَادِ

    لا تـَسْألوُنـِي عَنْ دُمُـوع بـِلادِي
    عَنْ حُزْنِهَا فِي لحْظةِ اسْتِشْـهَادِي

    فِي كـُلِّ شِبْر ٍ مِنْ ثـَرَاهـَا صَرْخَة ٌ
    كـَانـَتْ تـُهَرْولُ خَلـْفـَنـَا وتـُنَادِي

    الأفـْقُ يصْغُرُ.. والسَّمَـــاءُ كَئِيبَة ٌ
    خـَلـْفَ الغُيوم ِأرَى جـِبَالَ سَـوَادِ

    تـَتـَلاطـَمُ الأمْوَاجُ فـَوْقَ رُؤُوسِنـَا
    والرَّيحُ تـُلـْقِي للصُّخُور ِعَتــَادِي

    نَامَتْ عَلـَي الأفـُق البَعِيـدِ مَلامحٌ
    وَتـَجَمَّدَتْ بَينَ الصَّقِيـِع أيـَــادِ

    وَرَفـَعْتُ كـَفـِّي قـَدْ يرَانـِي عَاِبـرٌ
    فرَأيتُ أمِّي فِي ثِيـَــابِ حـِـدَادِ

    أجْسَادُنـَا كـَانـَتْ تـُعَانـِقُ بَعْضَهـَا
    كـَوَدَاع ِ أحْبَـابٍ بــِلا مِيعــَادِ

    البَحْرُ لـَمْ يرْحَمْ بَـرَاءَة َعُمْرنـَـا
    تـَتـَزاحَمُ الأجْسَادُ.. فِي الأجْسَادِ

    حَتـَّى الشَّهَادَة ُرَاوَغـَتـْنِي لـَحْظـَةً
    وَاستيقـَظـَتْ فجْرًا أضَاءَ فـُؤَادي

    هَذا قـَمِيصِي فِيهِ وَجْــهُ بُنـَيتِي
    وَدُعَاءُ أمي ..&quot;كِيسُ&quot; مِلــْح ٍزَادِي

    رُدُّوا إلي أمِّي القـَمِيصَ فـَقـَدْ رَأتْ
    مَا لا أرَى منْ غـُرْبَتِي وَمُــرَادِي

    وَطـَنٌ بَخِيلٌ بَاعَنــي فـي غفلـةٍ
    حِينَ اشْترتـْهُ عِصَابَة ُالإفــْسَادِ

    شَاهَدْتُ مِنْ خَلـْفِ الحُدُودِ مَوَاكِبـًا
    للجُوع ِتصْرُخُ فِي حِمَي الأسْيادِ

    كـَانـَتْ حُشُودُ المَوْتِ تـَمْرَحُ حَوْلـَنَا
    وَالـْعُمْرُ يبْكِي.. وَالـْحَنِينُ ينَادِي

    مَا بَينَ عُمْـر ٍ فـَرَّ مِنـِّي هَاربـًا
    وَحِكايةٍ يزْهـُــو بـِهـَا أوْلادِي

    عَنْ عَاشِق ٍهَجَرَ البـِلادَ وأهْلـَهـَا
    وَمَضى وَرَاءَ المَالِ والأمْجـَادِ

    كـُلُّ الحِكـَايةِ أنَّهـَا ضَاقـَتْ بـِنـَا
    وَاسْتـَسْلـَمَتَ لِلـِّصِّ والقـَـوَّادِ!

    في لَحْظـَةٍ سَكـَنَ الوُجُودُ تـَناثـَرَتْ
    حَوْلِي مَرَايا المَــوْتِ والمِيـَـلادِ

    قـَدْ كـَانَ آخِرَ مَا لمَحْتُ علـَى الـْمَـدَى
    وَالنبْضُ يخْبُو.. صُورَة ُالجـَــلادِ

    قـَدْ كـَانَ يضْحَـكُ وَالعِصَابَةُ حَوْلـَـهُ
    وَعَلى امْتِدَادِ النَّهْر يبْكِي الــوَادِي

    وَصَرَخْتُ.. وَالـْكَلِمَاتُ تهْرَبُ مِنْ فمِي:
    هَذِي بـِلادٌ.. لمْ تـَعُــدْ كـَبـِلادِي


    فاروق جويدة


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/01/24]

    إجمالي القــراءات: [108] حـتى تــاريخ [2017/12/15]
    التقييم: [100%] المشاركين: [2]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: هذي بلاد ... لم تعد كبلادي
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 2
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]