دليل المدونين المصريين: المقـــالات - جيل ورا جيل
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  محمد شاويش   حسن توفيق   سعيد ابراهيم 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أكتوبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    جيل ورا جيل
    شوقي علي عقل
      راسل الكاتب

    في تظاهرة تضامن وتأييد لانتفاضة الشعب الفلسطيني، خرج شباب صغار من طلاب الجامعة رافعين شعار( جيل ورا جيل بنعاديك يا إسرائيل!) كان قد مر على معاهدة السلام المصرية الاسرائيلية ما يزيد عن ربع قرن، غاب فيها الحديث عن الحرب وحل الحديث عن السلام بين الشعوب وثماره
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?738
    جيل ورا جيل
    &nbsp;
    &nbsp;
    هل يمكن التنبؤ بسلوك الناس في مصر؟ في الليلة التي سبقت انتفاضة 18 و 19 يناير سنة 1970 والتي اسماها السادات انتفاضة الحرامية، قال لي صديق: لو دخل ديان نفسه القاهرة فلن يتحرك احد! كانت اللامبالاة تامة والصمت جاثم ثقيل. في صباح اليوم التالي انطلقت المظاهرات الرافضة لارتفاع الاسعار&nbsp; وسوء الأحوال المعيشية في كل ارض مصر، من الاسكندرية الى اسوان، في نفس الوقت وبنفس القوة. كانت الدهشة كبيرة والمفاجأة للجميع، المعارضة قبل الحكومة، ورغم اتهامات الحكومة لبعض قوى المعارضة ورغم ادعاء البعض بدورهم في الاحداث، إلا أن ذلك لم يكن صحيحا، كان الفعل عفويا، جماعيا، معبرا عن تقاليد مصرية قديمة بالارتباط بالجماعة والحركة من خلالها، والصبر حتى يفيض الكيل.


    في تظاهرة تضامن وتأييد لانتفاضة الشعب الفلسطيني، خرج شباب صغار من طلاب الجامعة رافعين شعار( جيل ورا جيل بنعاديك يا إسرائيل!) كان قد مر على معاهدة السلام المصرية الاسرائيلية ما يزيد عن ربع قرن، غاب فيها الحديث عن الحرب وحل الحديث عن السلام بين الشعوب وثماره الآتية، تم تعديل المناهج وحذف ما يشير إلى العداء أو الكراهية المترتبة على الحروب السابقة بيننا وبين إسرائيل. نما جيل وجيل ثان بعد الحرب، لم يشهدها ولم يدركه لهيبها، لم يشهد ولم يعرف بغارات اسرائيل على مصنع مدني في أبو زعبل أو مدرسة أطفال في بحر البقر. لم ير في أسرته وأسر جيرانه سيدات ترتدين الثوب الأسود بعد ان فقدن عزيزا في اعتداء من اعتداءات جيش الدفاع الاسرائيلي، لم يكن يستغرب حين يزور أحد من القيادات الاسرائيلية أرض مصر ويتم استقباله كمسئول رفيع المستوى في دولة لا عداء بيننا وبينها. هذا الجيل هو نفسه الذي خرج معلنا ادراكه لطبيعة الصهيونية وعنصريتها وكراهيتها للمحيط العربي الذي زرعت فيه، فبادلها عداوة بعداوة ورفضا برفض. كيف وصلت اليه؟ كيف خلص الى حقيقة وجوهر ولب المسألة، والجسور بينه وبين تاريخه القريب مقطوعة ومشوهة عن عمد بأتفاق الكامب أو غيره؟ وهو جيل يعيش في وطن لا يعرف عن السياسة إلا&nbsp; أنها فن التأييد والتصفيق ومهنة كل انتهازي وطريق الوصول إلى المناصب، أو هي طريق التعرض لبطش الحكومة إن نشدت الحق، فابتعد عنها مغنيا للشر وأصحابه، فقطعت العلاقة أيضا بينه وبين حاضره كما قطعت من قبل مع تاريخه الوطني. سألت صديقا عن السر وكيف وصلت المسألة اليهم فقال جادا: إنها الجينات


    يقصف جيش الدفاع الاسرائيلي أما وأطفالها فلا يبقي لهم أثر، تقتحم الدبابات المنازل وتقتل الجرحى في عربات الاسعاف، وتتالى انتصارات جيش الدفاع على الأطفال والنساء، ويشهد شعب مصر الصبور ما يحدث والصمت شامل عميق، وتشيح العيون عن العيون خجلا وعجزا، فإلى متى؟ ويعلن الأطفال والشباب في براءة وصدق: جيل ورا جيل بنعاديك ي إسرائيل! ونتساءل وبحق إن كانت هذه هي البداية أم النهاية؟


    شوقي عقل
    &nbsp; &nbsp;
    نشرت في جريدة العربي - معادة
    &nbsp;

    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/01/24]

    إجمالي القــراءات: [120] حـتى تــاريخ [2017/10/21]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: جيل ورا جيل
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]