دليل المدونين المصريين: المقـــالات - رقص الذئاب بسيف الصمصامة
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  Dr Ibrahim Samaha   princess   بنية آدم 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     ديسمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    رقص الذئاب بسيف الصمصامة
    دجلة الناصري
      راسل الكاتب

    رقص في البحرين مزهوا بسيف الصمصامة العربي"! وقلد بالانواط في السعودية"! واخرس في اسرائيل"! رحلة رقص للذئاب في بلاد العرب"!
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?737
    &nbsp;رقص الذئاب بسيف الصمصامة
    زيارة&nbsp; بوش عنوانها&quot;الودائع والهدايا&quot;!زيارة فرح&quot; غير شرعي حظي بموافقة الحكام فقط والعروس مخطوفة &quot;محتلة بالخوف &quot;فرح &quot; مات الضمير الحي فيه&quot; والنخوة &quot;وكتمت&nbsp;الالسن خوفا ورعبا&nbsp;
    زيارة توديع واستقبال وتغير الوان لصفحات امتزجت بالوان حمراء نقية للشعوب&nbsp;وعرض عضلات&nbsp;لنمر ورقي للكسب والربح&nbsp; زيارة تجار&nbsp;و استلام وتسليم&nbsp;&nbsp;زيارة تحمل بين سطورها الكثير&quot; فما هو سرها&quot;؟
    الرئيس
    ففي فلسطين كان المحامي الذي يذود بالروح عن امنها واستقرارها طالب الدول العربية بالتطبيع الكامل لانه الحل النهائي للصراع القائم والاعتراف بما تشتهي اسرائيل من حدود ترسمها هي والغاء قانون عودة اللاجئين &nbsp;&quot; لاعودة بتاتا&nbsp;، ،وانهاء المقاومة للشعب الفلسطيني لانها ارهارب&quot;فان بوش له مفاهيم خاصة في المقاومة لان الشعب الذي يرفض الاحتلال يطلق عليه صفة الارهاب&quot; رغم انها حق مشروع للشعوب &quot;وللشعوب في مفاهيم بوش المقلوبه شجون &quot;
    وفي نهاية زيارته كافئته بكلمه واحده فقط وزيرة خارجيته رايس &quot;
    &quot; اخرس &quot;
    لتدخله السافر&nbsp;في شئون السياسة الداخلية لااسرائيل ولكنه كان غير صاحي وليس في وعيه لانه كان سكران مسكين &quot; وماعلى السكران حرج... ـ

    محصلة الزيارة للشعب الفلسطيني &quot; لايزال عرس دمائهم مستمر يتحنون به كل ليلة&quot; فبدل ان يسميهم بالضحايا&quot; يلعنهم بوصمة الارهارب يائسون منه&nbsp; ومن سياسته ومن دمويته &quot; ينتقد دفاعهم المشروع للاحتلال&quot; بدل انتقاد الاحتلال الإسرائيلي الذي هو المسئول الاول للعنف &quot; .

    مظاهرات

    وفي دول العرب&quot;بلاد حنا للخيل والسيف &quot; الامر يختلف فالزيارة&nbsp;كانت تجارة عنوانها التنين الفارسي&nbsp;قادم &quot;
    زيارة &nbsp;للتلويح بشبح الحرب ولبث الخوف والرعب في قلوب حكامها فقط من التنين الفارسي &quot;الذي نواياه معروفة لاتحتاج الى ايضاح فانها كالشمس&quot; لاتستطيع اخفائها بمنخلاً منذ الاف السنين معروفة الاطماع في العراق و بلاد الخليج فلا تزال ايران الاسلامية تفكر باعادة امجاد امبراطورية &nbsp;فارس برداء الدين&nbsp;والدليل مطالبتها بتبعية دولة البحرين لها ولاتزال لغاية اليوم&nbsp;محتلة للجزر العربية الثلاثة لدولة الامارات العربية &quot; &quot; ،وهي الان تحتل العراق مناصفة مع امريكا ولا تخفي دورها القذر و مساعدتها المعروفة في دخول الجيش الامريكي الى العراق&quot;
    واسقاط دولته وحكومته الوطنية&quot;وبفضل عملائها ومليشياتهم المجرمه تصول وتجول فيه لانها لاتختلف مع سياسة امريكا فالهدف واحد للاثنان&quot; وهو كره القومية العربيه&quot; وتحطيم الدين الاسلامي والسيطرة على البلدان لسرقة خيراتها وتحطيم كرامة الشعوب العربية &quot;
    !!فسياسة الرعب من التنين الجديد &nbsp;التي تبثها امريكا في قلوب &nbsp;الحكام &quot;.. من الجارة الطامعة باعادة امجاد الامبراطورية الفارسية سيفا تشهره للابتزاز&quot;. ! الهدف النهائي منه هو تسويق البضائع الكاسده للشركات الكبرى من الاسلحةالامريكية الفاسدة&quot; ...&nbsp; فالغاية من عملية الشراء لكل هذه الخرده دعم بوش ماليا وليس اكثر &quot;&nbsp; فلقد افلس بوش بحروبه في افغانستان والعراق امريكا&nbsp; وللتعويض عما خسرته من مليارات خلال ثمان سنوات&nbsp; مليئة بدماء الابرياء من الشعوب &quot; تمت شراء هذه الاسلحة الكاسده بسخاء وكرم عربي&nbsp; !.
    تلك هي زيارة&nbsp;بوش المخصبة بالعار الى المنطقه الخطرة المهددة بنيران التنين الجديد وهذا وهما والله لو فطن له الحكام وهما لاغير !!
    اما في العراق المحتل &quot; فبعد ان حطت رايس فيه &quot;
    تعهدت الحكومة برئاسة المالكي باصدار قانون النفط والغاز&nbsp; &quot; فالزيارة شيلني واشيلك &quot;لانه سيعين الحزب الجمهوري على استعادة بعض الشعبية المفقوده&nbsp; في الانتخابات القادمه&nbsp; &quot;&quot; مصالح وبزنس للشركات العملاقة في امريكا &quot;ا وتطمين حكومة المالكي شخصيا لازالة قلقه في الاستمرار و البقاء على دفة الحكم &quot;&nbsp; بدعمها الغير محدود لحكومتة&nbsp; .!!
    والاستمرار باحتلال العراق&nbsp; رغم الخسائر الطائلة &nbsp;والمقاومة العنيده &nbsp;التي اطاحت بسمعتها في الوحل !! !!

    ملخص زيارة رايس&nbsp; لدى الشعب العراقي لم تغير ابدا من قناعته في حكم الرئيس بوش &quot; فهو

    الذي قدمه هدية الى ايران &quot; لتحقيق اطماعها من خلال اراضيه للبدء في تاسيس امبراطوريتها الكسروية بهمجية هولاكو ذبحوا الابرياء باسم الدين والدين منهم بري &quot; ولايزال الشعب العراقي يضحك من بوش عند سماعهم اياه يتحدث عن الحرية والديمقراطية في بلدهم وجيشه ومارينزه وميليشيات الايرانيين وجيش القدس الايراني واستخبارتها تعبث فساد في الارض والشعب العراقي ولازال النزف منذ خمس سنوات مستمر بوحشية ودموية &quot; .

    اما بالنسبة لشعوب العالم العربي وفي كل مكان يصرخون قائلين انه مجرم حرب متعطش للدماء كتعطشه للخمر &quot;
    انتقادات من فم ضحايا سياسات بوش في كل البلدان العربية من خلال صرخة شعوبها وما صرخة الشعب اللبناني ببعيدة عن الاسماع طالبة منه الكف عن التدخل في اضرام نار الطائفية بين ابنائه وتدخله في شؤون بلدهم&nbsp; بحجة الديمقراطية والحرية &quot; .
    لقد خرس اللسان الرسمي للعرب &quot; وطارت النخوة من الضمير &quot; بعد ان اهدوا بوش السيف العربي الاصيل سيف الصمصامة &quot; فرقص به رقصة الذئاب حول فريستها مزهوا بالنصر والغرور والاستعلاء
    ـوقبل ذلك اهدوا سيف ذو الفقار الى وزير دفاعه رامسفيلد &quot;لقد طارت السيوف العربية رمز الكرامة من اغمادها &quot;
    ووضعت بايادي احفاد نقفور &quot;
    لم يبقى شي ثمين اخر يقدموه &quot; فقاموا باهداه الانواط الذهبية &quot; لدوره الرائع في ابو غريب فشكرا ياطويل العمر &quot; لقد اهديت القاتل وسام ذهبي &quot; واشربته القهوة العربية ماشاء الله على الكرم والنخوة &quot; &quot;
    زيارة&nbsp; ذئاب على وليمة مليئة بالوعود الرنانة المخادعه من الضيف فلا وعود تنفذ ولامطالب تستجاب!! !!
    فالأيادي الملطخة بدماء الملايين في العراق وفلسطين ولبنان وأفغانستان والصومال لايمكن لها أن تصنع الحكومات الوطنية ولا تستطيع ضمان الاستقرار للحكومات ولالنشر الديمقراطية&nbsp; والحرية ولايمكن لها ان تنال الاحترام والاستمرار ،
    جورج

    في نهاية المطاف لهذه الرحلة الوداعيه، الملخص النهائي من زيارة العرس المخزي الاخير الذي رقص فيها بوش في البحرين وقلد بالانواط في السعودية واخرس في اسرائيل !!؟ هي كالتالي&quot;

    زيادة مبيعات السلاح الكاسد الفاسد!! فالفزاعه الايرانية الجديده&quot; التي تهدد امريكا بها العرب وحكامه&quot; &quot;
    قد ادت مفعولها فقد جمع&nbsp;الامبراطور &nbsp;في كيسه نتيجة الخوف هذا والعرض الجيد للبضائع الفاسده مائة وخمسون مليار دولار مكافاة للقاتل في احتلاله وقتله للابرياء بمثل هذه الاسلحة التي تنتجها الشركات ذاتها !!
    لاتزال امريكا لاتعرف الحل الذي يحفظ كرامتها &nbsp;للخروج من مستنقع العراق القاتل ولهذا سيكون الحال كما هو عليه تهديه للادارة القادمه&nbsp; خسائر تزداد بالجنود والعتاد نتيجة المقاومة الباسلة للشعب العراقي الرافض للاحتلال .
    حيازته بضعة سيوف عربية سلت من اغمادها خوفا ورعبا كهدايا !!
    وقلادة ذهبية ماسية للجهود الرائعة المبذولة في ابو غريب ماشاء الله على الكرم ياطويل العمر !! ..
    واخيرا دفع عملية الانبطاح للحكام !!حتى يقبلون باقامة السلام والمعاهدات مع اسرائيل وفق ماتحب وتختار هي وليس هم !!
    وفي النهاية!!&nbsp;.. النزف للشعوب مستمر والمقاومة&nbsp;عاصفة في مواجهة البغاة المحتلين الطغاة &quot;&quot;



    دجلة الناصري

    نشــرها [دجلة الناصري] بتــاريخ: [2008/01/24]

    إجمالي القــراءات: [121] حـتى تــاريخ [2017/12/11]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: رقص الذئاب بسيف الصمصامة
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]