دليل المدونين المصريين: المقـــالات - أمة عربية دماؤها من برك المستنقعات
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     ديسمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    أمة عربية دماؤها من برك المستنقعات
    الدكتور يحيى القزاز
      راسل الكاتب

    لم يعد هناك شيء يقال سوى التذكرة بما قاله الأقدمون والمحدثون: "السيف أصدق إنباء من الكتب" (الشاعر أبوتمام)، "ما أخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة" (جمال عبد الناصر)، " طريق واحد يمر من فوهة بندقية" (نزار قباني)، واراني منحازا لطريق واحد ولا سواه، طريق يمر من
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?730
    أمة عربية دماؤها من برك المستنقعات


    هل نحن أمة (عربية) أجسادها من خشب مسندة خُلقت دعائم وأسقف للكيان الصهيوني، ووقود نيران لتدفئة الغرب الشمالي من زمهرير الشتاء؟! وهل دماؤنا (العربية) من برك المستنقعات يجب إزالتها من شرايينها، وتجفيفها في عرض الطرقات؟!

    نحن خير أمة أُخرجت للناس، وأسوأ أمة تعيش حاليا بين الناس.. &quot;يا أمة ضحكت من جهلها الأمم&quot;، وتركت عنانها لحكام عبيد يعرفون الخنوع أكثر ما يعرفون عن الكرامة، ويعرفون عن التبعية أكثر ما يعرفون عن القيادة والمواجهة، ويجيدون كلمة &quot;نعم&quot; وتنفيذ أوامر السيد المغتصب، ولا يعرفون كلمة &quot;لا&quot;&nbsp; ورفض التبعية والانتصار لشعوبهم. ذلك هو حال حكام الأمة العربية: صمت أقرب إلى حالة الموت، وخنوع هو الذل بعينه والمسكنة بحذافيرها، ولا يخجلون وهم يرون أشلاء أهلنا الفلسطينيين تتطاير من القصف الهمجي الصهيوني، ودماءهم تخضب الأراضي الفلسطينية ترسم مستقبل دولة حرة مستقلة، دماء تروى أرضا عطشى للحرية، وتزهر قنابل خالصة للثأر.

    مجرم الحرب بوش بدأ بجولة في المنطقة العربية يوم 8/ 1/ 2008 استهلها بزيارة الكيان الصهيوني المغتصب فلسطين الحبيبة، يأمر العبيد (حكام العرب) بالتوحد معه في حلف ضد إيران وسوريا وحزب الله، ويعدهم بحل نهائي وإقامة دولة فلسطينية بجوار الكيان الصهيوني، يصدقه الكلاب خونة العرب،وقبل أن تنتهي الزيارة، تدك جحافل الصهيونية أرض غزة الفلسطينية.. تحصد أرواح خيرة أهلها من الشباب والشيوخ والأطفال والنساء، وصمت مطبق من المدعوين كلاب (حكام) العرب، فقدوا حتى القدرة على الهوهوة للفت نظر من قست قلوبهم وأعمى الله بصيرتهم بأن هناك مأساة وجريمة إنسانية ترتكب في حق شعب عربي أعزل إلا من الإيمان بالله وقضيته العادلة.

    ليس لدى ما أقوله ولا ما أضيفه، فالكتب دونت مأساة الشعب الفلسطيني&nbsp; لمن يجيد الأبجدية العربية، والإذاعة المسموعة والمرئية حكت وصورت المآسي للأميين من هذه الأمة.. ولاشيء يغلى في العروق وكأن نخوة الدم العربي تجمدت وصارت جليد، وليس من قرأ عن المجازر الفلسطينية على أيدي الصهيونية كمن شاهدها بأم عينيه على كل فضائيات العالم، مجازر تستنطق الأخرس وترقق قلب الحجر وتستصرخه: يا ضمير العالم أفق، ويا خونة العرب كفاكم صمت واستبداد ونهب واسترجلوا ولو مرة وامتلكوا القدرة على الإدانة الواضحة الصريحة غير الملتوية ضد المجازر الصهيونية.

    ليس لدي ما أقولهّ! جفت الأقلام وطويت الصحف، ونفر الدم في العروق يستنهض همم رجال يعرفون معنى البأس ولا يعرفون حسابات المساومة، يبحثون عن الشرف والكرامة قي طيات الوغى ومهالك الردى. في لحظات المقاومة تسقط المساومة ولا بديل عن اثنين إما النصر أو الشهادة. الفلسطينيون يتم اصطيادهم من البر والجو كالطيور البرية بسلاح العدو الصهيوني وكأن العالم يستمتع وهو يشاهد مباراة صيد للطيور البرية في البراري.


    من يقتل الفلسطينيين الآن هم جيرانهم العرب، ويساعد الصمت العربي على عدم تحرك المجتمع الدولي وإدانة المجزرة.. هل هذه أمة عربية كان كل إرثها ومورثها الحضاري قائم على فكرة الثأر والتغني بأخذه. رجاء لكل حاكم عنده ذرة من كرامة ولا أقول كرامة كاملة أو حتى منقوصة إنني أناشد من لديه ذرة كرامة أن يفتح المعابر بين الفلسطينيين وجيرانهم العرب، وأن يترك أبناء شعبه الذين يريدون التطوع والذهاب لفلسطين أو العراق لنجدة ونصرة إخوانهم المناضلين المقاتلين المقاومين الرافضين للاحتلال&nbsp; ولكل أنواع القهر والذل والاستبداد. والحقيقة غير القابلة للجدل أن تحرير الأمة العربية من الاحتلال الصهيوني والأمريكي يبدأ بتحريرها من حكامها الخونة المستبدين.


    لم يعد هناك شيء يقال سوى التذكرة بما قاله الأقدمون والمحدثون: &quot;السيف أصدق إنباء من الكتب&quot; (الشاعر أبوتمام)، &quot;ما أخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة&quot; (جمال عبد الناصر)، &quot; طريق واحد يمر من فوهة بندقية&quot; (نزار قباني)، واراني منحازا لطريق واحد ولا سواه، طريق يمر من فوهة بندقية، بعد أن سئمنا وأذلتنا معاهدات واتفاقيات ولقاءات &quot;كامب ديفيد&quot; و &quot;أوسلو&quot; و &quot;واي ريفر&quot; و &quot;شرم الشيخ&quot; و &quot;أنابوليس&quot; فهل يبحث كل منا عن بندقيته ويترك الكلام. أخشى أن يضيع العمر والفرصة، وبعد مضى الزمن نقول صدق الداعون إلى استخدام الحل بالقوة. لا عهد ولا وعد لآل صهيون وكلاب الأمريكان وأذيالهم العبيد الخكام العرب


    يحيى القزاز

    السبت&nbsp; 19/ 1/ 2008
    &nbsp;

    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/01/19]

    إجمالي القــراءات: [185] حـتى تــاريخ [2017/12/15]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: أمة عربية دماؤها من برك المستنقعات
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]