دليل المدونين المصريين: المقـــالات - الشاعر أحمد حجازي و " استحالة حوار"
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  محمد شاويش   حسن توفيق   سعيد ابراهيم 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أكتوبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    الشاعر أحمد حجازي و " استحالة حوار"
    الدكتور أحمد الخميسي
      راسل الكاتب

    ولهذا بدا حديث الشاعر الكبير أقرب إلي مونولوج طويل حار في قاعة بلا صدى رغم شكل مقاعدها المشغولة ، ومع ذلك فقد وصلت رسالة حجازي إلي المشاهدين بفضل حرارته وصدقه وهو ينقلها بحيث بدا أنه الشاب الوحيد في تلك القاعة الممتلئة برجال معاشات يرتدون سراويل وفانلات
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?729
    الشاعر أحمد حجازي و &quot; استحالة حوار&quot;
    &nbsp;
    حالة حوار
    &nbsp;



    خلقت قناة &quot; الجزيرة &quot; مع ظهورها نموذجا إعلاميا مختلفا ، يعتمد على وضع الحقائق والأنباء أولا بأول تحت عيني المشاهد حتى لو تم تفسيرها بعد ذلك من منظور محدد . وأشاعت برامج&quot; الجزيرة &quot; بطرحها القضايا لحوار من وجهات نظر مختلفة حيوية فكرية لم يعرفها من قبل المناخ الإعلامي . وتراجع ما أطلق عليه طويلا &quot; الدور الريادي &quot; للإعلام المصري في مجال التليفزيون ، بحيث أصبحت الغالبية العظمى تتابع الأخبار فقط عبر &quot; الجزيرة &quot; و&quot; العربية &quot; وغيرهما . وقد أدرك التليفزيون المصري أن سر نجاح تلك القنوات هو في الأساس الحرية المتاحة في تناول مختلف القضايا علاوة على المستوى المهني الرفيع الذي تتم به متابعة الأحداث . ولما كانت &quot; الحرية المتاحة &quot; عندنا قليلة ، ولا تسمح بإعلام حقيقي مؤثر ، فقد اكتفى التليفزيون بشكل الحرية في برامجه مع تغييب مضمونها ، كما يكتفى إنسان برقعة شطرنج مع إصدار تعليمات مشددة للبيادق ألا تتقدم بحركة &quot; كش ملك &quot; . الشكل موجود والوظيفة ممنوعة . هكذا كان الحال في برنامج &quot; حالة حوار &quot; الذي يقدمه عمرو عبد السميع حين استضاف مؤخرا شاعرنا الكبير أحمد حجازي لمحاورة مجموعة من الشباب التليفزيوني المنتخب على الفرازة ! قدم البرنامج ما يبدو أنه &quot; حوار &quot; لكنك حين تدقق النظر تكتشف &quot; استحالة حوار &quot; لا أكثر . الشاعر الكبير يطرق بحرارة مختلف قضايا الثقافة واللغة وأزمات مجتمعنا ويدعو الشباب للقراءة والشعر والتفكير ، وعلى الجانب الآخر شباب يطرح أسئلة مدروسة ومحفوظة ومعدة لاعلاقة لها بهموم الشباب من قريب أو بعيد . معروف بالطبع من الذي يتخير تلك العينة الشبابية التلفزيونية ليصدر لها تصريحات بدخول ما سبيرو ! عرض أحمد حجازي لفكرته التي قدمها من قبل في كتابه &quot; ثقافتنا ليست بخير &quot; قائلا إن الثقافة المصرية تمر بأزمة وأنها لم تعرف شاعرا كبيرا جديدا ولا كاتبا مسرحيا عظيما منذ ربع القرن ، وأن هويتنا الثقافية واللغوية في خطر، فبرز له شاب قدم نفسه باعتباره عضوا في الحزب الوطني ليسأله عما إن كان حجازي يعني بحديثه أن مصر تغرق ولابد من بروز من ينتشلها ؟! . وأجابه أحمد حجازي بقوله : هل تريد أن تحرجني ؟ نعم مصر تمر بأزمة . &quot; الحوار &quot; المفترض تحول في واقع الأمر إلي حديث من طرف واحد ، أما الشباب التليفزيوني فقد اكتفى بطرح قشور القضايا ، دون أن يتطرق أحد إلي مشكلة واحدة حقيقية مثل أسباب انتشار الزواج العرفي بين الشباب الذي بلغت حالاته أكثر من ربع المليون حالة ! لم يتطرق أحد من الشباب التليفزيوني إلي مشكلة البطالة بين الخريجين التي تدفع المئات للهجرة غير الشرعية والموت على شواطئ بلدان أخرى، ولا إلي مشكلة حرية العمل الطلابي في الجامعات ، واللائحة الطلابية سيئة الصيت ، أو الاعتقالات التي تطال الطلاب ، أو آفاق العمل والانتاج وتكوين أسرة المسدودة أمام الشباب . كلا ، فالأسئلة كلها منمقة ، ومهذبة ، وتنزلق على سطح القضايا دون أن تلمس جوهرها . ولهذا بدا حديث الشاعر الكبير أقرب إلي مونولوج طويل حار في قاعة بلا صدى رغم شكل مقاعدها المشغولة ، ومع ذلك فقد وصلت رسالة حجازي إلي المشاهدين بفضل حرارته وصدقه وهو ينقلها بحيث بدا أنه الشاب الوحيد في تلك القاعة الممتلئة برجال معاشات يرتدون سراويل وفانلات الشباب ! أما د . عمرو عبد السميع فقد قدم في المحصلة النهائية برنامج &quot; استحالة حوار &quot; ، ولا ألومه، لأنه ما من حوار بدون حرية ، وما من حوار بدون التطرق للقضايا الجوهرية ، ولا أظن أنه مسئول عن وضع تلك السياسة ، إنه فقط طرف مشارك في تجسيد تلك السياسة التي يستحيل في ظلها أن يقوم التلييفزيون بأي دور ، ناهيك عن الدور المسمى &quot; ريادي &quot; .

    د. أحمد الخميسي


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/01/19]

    إجمالي القــراءات: [140] حـتى تــاريخ [2017/10/21]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: الشاعر أحمد حجازي و &quot; استحالة حوار&quot;
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]