دليل المدونين المصريين: المقـــالات - الأميركي.. والكومبارس
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  محمد شاويش   حسن توفيق   سعيد ابراهيم 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أكتوبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    الأميركي.. والكومبارس
    ليلى الجبالي
      راسل الكاتب

    جاء السفاح الأمريكي ليأخذ موافقتهم وبصمتهم على الملف النووي الإيراني الذي يسعد لضربها. إيران الدولة المسلمة القوية التي تعرف كلمة (لا) وهي الكلمة التي لا يعرفها الحكام العرب.. وإذا كان هناك في أميركا من يطالبون بمحاكمة ''بوش'' بوصفه مجرم حرب، فالحكام العرب
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?721
    الأميركي.. والكومبارس
    &nbsp;
    الكومبارس
    &nbsp;


    كان الله في عون من يلتزمون بالكتابة أسبوعيا، بل والأكثر منهم من يكتبون أعمدة يومية، لاشك أن القلم يقع في حيرة لأنه لا يستطيع الصمت إيمانا منه بأن المعرفة مسؤولية كما فرض الصلاة، لكنها حيرة محببة أتخيل القلم فيها يركب مرجيحة الـديسكفري&nbsp; &#39;&#39;Disk Covery؟&#39;&#39;، يرتفع معها صارخا إلى قمة الدوران كما الأطفال، ثم إلى أسفل في سرعة جنونية، وكأننا نلعب مع الأحداث لعبة المرجيحة.

    وتأتي زيارة الرئيس &#39;&#39;بوش&#39;&#39; للمنطقة العربية وهو الرئيس المكروه بمسرحيته الهزيلة، حتى لو تعلم التقبيل (الثلاثي) تأتي زيارته لتؤكد (خيبة أمل) المسؤولين العرب، فأي ساذج منهم لا يدرك الهدف من هذه الزيارة التي استمتع فيها &#39;&#39;بوش&#39;&#39; بولائم &#39;&#39;أولمرت&#39;&#39; كما ولائم &#39;&#39;أبومازن أو يهوذا العرب&#39;&#39; من منهم ساذج غير مدرك أنه جاء وهو مجرم الحرب ليحصل على بصمات حلفائه لتحقيق أهداف العدو الصهيوني، من منهم ساذج لا يدرك أن الزائر الأميركي المكروه هو الذي قتل بعد احتلاله للعراق (600 ألف عراقي) و(40 ألف أميركي). قاتل مجرم استقبلته الشعوب جميعها بالكراهية ورفض زيارته المشؤومة.

    جاء بوش وتمتع بولائم &#39;&#39;أولمرت الصهيوني&#39;&#39; وولائم أبومازن أو محمود عباس، يهوذا العرب، تبادل الأنخاب حتى الثمالة على دماء الشعب الفلسطيني وتصفية القضية الفلسطينية لصالح دولة الصهاينة صديقة حكام هذا الزمن الأغبر.
    جاء السفاح الأمريكي ليأخذ موافقتهم وبصمتهم على الملف النووي الإيراني الذي يسعد لضربها. إيران الدولة المسلمة القوية التي تعرف كلمة (لا) وهي الكلمة التي لا يعرفها الحكام العرب.. وإذا كان هناك في أميركا من يطالبون بمحاكمة &#39;&#39;بوش&#39;&#39; بوصفه مجرم حرب، فالحكام العرب بكل المذلة وهم الأثرياء والأقوياء بنفطهم لا يعرفون سوى &#39;&#39;أوامرك سيدي&#39;&#39;.

    وحتى لا نصاب بمزيد من الاكتئاب دعونا ننتقل بالقلم إلى &#39;&#39;أم الدنيا&#39;&#39; التي كانت بحق &#39;&#39;أم الدنيا&#39;&#39; في عهد الزعيم جمال عبدالناصر، الذي كتب &#39;&#39;نزار قباني&#39;&#39; عن عصره:

    زمانك بستان.. وعصرك أخضر.. وذكراك عصفور.. من القلب ينقره

    حقا كان زمان أخضر اسمه &#39;&#39;الزمن الجميل&#39;&#39; فأين ذهب ذلك الجمال؟ رحل الزعيم الخالد فقيرا عفيفا وتأتي المصادفة أن زيارة &#39;&#39;السفاح بوش&#39;&#39; مع مناسبة ذكرى ميلاد الزعيم عبدالناصر التسعين. أي قبح لهذه الزيارة الأمريكية المشؤومة، مقابل جمال الذكرى. أمة عربية حين رحل زعيمها رحلت معه معنى العروبة، كان لها مشروع قومي فخضعت لمشروع صهيوني، كان أصدقاؤها زعماء تاريخيين أمثال &#39;&#39;تيتو ونهرو، وإنديرا غاندي، وشوان لاي&#39;&#39;، فأصبح لها أصدقاء من وزن &#39;&#39;السفاح شارون&#39;&#39; و&#39;&#39;أولمرت، وباراك، وكونداليزا رايس&#39;&#39;، وسبحان مغير الحال من حكومة إلى أخرى.

    ولأن المتغيرات في العالم العربي قد فجرت من الأحداث الكارثية غير المسبوقة، فاختلط الحابل بالنابل، فإذا بالمحروسة تعاني انشطارا حادا من التناقضات لم تقتصر على سياسة الحكومات استبدادا وأكاذيبا وفشلا في معظم المجالات.. بل صارت التناقضات بين أجنحتها المختلفة.. وصارت المقاومة الشعبية أمرا لا مناص منه.

    فالقضاة حماة العدل يخوضون معركة مصير استقلالهم وحصانتهم، ويهددون بوقفات احتجاجية إن لم تستجب الحكومة لمطالبهم.. ويواصل الشارع المصري حراكه المتصاعد بكل فئاته ضد سياسة حكومة الإفقار والتجويع، بداية من ارتفاع الأسعار المتصاعد من دون أي سقف.. إلى جرائم الاغتصاب المتصاعدة (40 ألف جريمة سنويا) .. إلى انهيار التعليم الذي وصل فيه التعليم الجامعي إلى فضيحة وقوف جامعة القاهرة العريقة عند رقم (104 مكرر) في طابور مراكز الجامعات.

    و تتبادل قيم الفساد الإعلامي والمتاجرة بالدين بسلاح الفتاوى المأجورة وإشعال الفتنة الطائفية التي تهدد بفوضى غير مسبوقة، يكون ضحيتها أمن مصر القومي، تبادلت مع قيم الأخلاق الانتمائية والإسلامية والضمير الوطني.

    وقد أتاحت ظروف المهنة لكاتبة هذه السطور أن تتعرف عن قرب على عشرات من عظماء هذا البلد ومدى ما قدموه لمصر والأمة العربية من تفان وإخلاص.. نشعر به اليوم مدى فداحة ما يعيشه شعب &#39;&#39;المحروسة&#39;&#39; والشعب الفلسطيني والعراقي بعد أن ضاعت &#39;&#39;أم الدنيا&#39;&#39; في أحراش المشروع الصهيوني لتصبح &#39;&#39;أم الكوارث غير المسبوقة&#39;&#39;، وحين يرحل العظماء من أبناء الأمة العربية يتركون وراءهم السيرة العطرة، المواقف الوطنية والقومية، ركائز في الوجدان وجذورا في الشوارع المصرية العربية لن تتغير هذه (الأمة من دونها) فالشارع في مصر وغزة ودمشق وبغداد هو البحر الهادر عندما يصيبه اليأس وظلمة ليل طويللابد له من نهار.


    ليلى الجبالي


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/01/15]

    إجمالي القــراءات: [452] حـتى تــاريخ [2017/10/21]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: الأميركي.. والكومبارس
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]