دليل المدونين المصريين: المقـــالات - العام الهجري الجديد
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  mohamed saad   noor 7amza 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أكتوبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    العام الهجري الجديد
    سيد قنديل
      راسل الكاتب

    هذا هو تاريخنا وسلوكنا وأعمالنا حين نعود إلى ربنا وديننا وتكون لنا القوة والسلطة، وهذا هو تاريخهم وجرائمهم حين تكون السلطة والقوة في أيديهم،
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?708
    العام الهجري الجديد

    الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد ألا لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، وأن محمدا عبده ورسوله، بلغ الرسالة، وأدى الأمانة، ونصح الأمة، وجاهد في الله حق جهاده، وتركنا على الـمحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك

    بالأمس الخميس دخل العام الهجري الجديد&nbsp; مع أول الـمحرم 1429 لنعيد إلى قلوبنا وعقولنا ذكرى هجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكة إلى الـمدينة، وللدكتور القرضاوي حفظه الله رأي واضح أنه لا حرج في الاحتفال بـهذه الـمناسبة الإسلامية العظيمة طالـما لم يكن في مراسم الاحتفال مـمارسة أية معصية نـهى الله ورسوله صلى الله عليه وسلم عنها، وهي فرصة لتذكُّر حادثة من أهم حوادث تاريـخنا الإسلامي إن لم تكن أهـمها على الإطلاق، ولأخذ دروس ومواعظ بالـمقارنة بين تاريخ إسلامنا وتاريخ غير الـمسلمين، ولعل أحد هذه الدروس هو الـمقارنة بين ما فعله رسول الله صلى الله عليه وسلم حين دخل الـمدينة فكان من أوائل إنجازاته عقد معاهدة سلام مع اليهود في الـمدينة، أمنهم فيها على دينهم وأموالهم وحياتـهم وأعراضهم في مقابل التعايش مع الـمسلمين في سلام وبلا خيانة، وهو درس وعاه وسار على هديه حكام الـمسلمين حين فتحت لهم أقطار الأرض في الشرق والغرب، فكان أن يعرض الـمسلمون على أهل الأقطار خيارات ثلاثة، إذا قبلوا الإسلام فلهم ما لنا وعليهم ما علينا، وإذا لم يقبلوا الإسلام فلهم الأمان على دينهم وأموالـهم وأعراضهم في مقابل جزية قد تكون أقل من الزكاة الـمفروضة على الـمسلمين، وإلا إذا أصروا على قتال الـمسلمين فالقتال حتى يقضي الله أمرا كان مفعولا، ليهلك من&nbsp; هلك عن بينة ويـحيى من حي عن بينة


    ويكفينا هنا أن نتذكر ربعي بن عامر رضي الله عنه وهو يقول لرستم قائد جيش الفرس &quot;إن الله ابتعثنا لنخرج من شاء من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد، ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام ومن ضيق الدنيا إلى سعة الدنيا والآخرة&quot;، ونتذكر ما فعله عمرو بن العاص رضي الله عنه حين فتح مصر والذين كان حكامهم الرومان الـمسيحيون يضطهدوهم ويطاردوهم ويقتلوهم لأن مسيحيوا مصر كانوا على مذهب يخالف مذهب الرومان، فأمن الـمسيحيين المصريين على دينهم وأعاد البابا المصري آمنا إلى كنيسته، ونتذكر حين فتح طارق بن زياد الأندلس فأمن أهلها من الـمسيحيين واليهود على أموالـهم وأعراضهم ودينهم طوال ثـمانية قرون حكم فيها الـمسلمون الأندلس، ونتذكر حين فتح صلاح الدين رحـمه الله القدس فأمن الـمسيحيين على دينهم وأموالهم وأعراضهم وحياتـهم، ونتذكر حين اضطهد الـمسيحيون اليهود في أوروبا لم يجدوا أمنا على دينهم وأموالـهم وأعراضهم وحياتـهم إلا في أرض الخلافة العثمانية الـمسلمة، ونتذكر حين فتح الـمسلمون الهند فأمن عباد البقر والبوذيين والهندوس على أموالـهم وأعراضهم وحياتـهم


    وفي الـمقابل نتذكر كيف أقام الـمسيحيون الكاثوليك محاكم التفتيش عندما حكموا الأندلس بعد الـمسلمين، فقتلوا وعذبوا وأحرقوا أحياء من خالف دينهم من اليهود والـمسلمين، أو حتى من خالف مذهبهم من الـمسيحيين، ونتذكر كيف ذبح الصليبيون مئات الآلاف من الـمسلمين الأبرياء حين دخلوا القدس حتى صارت خيلهم تطأ الدماء في شوارع القدس، ونتذكر كيف قام الهندوس عندما وصلوا إلى الحكم بإبادة وقتل الـمسلمين في الهند وباكستان وكشمير وما زالوا، ونتذكر كيف قام اليهود بإبادة وطرد العرب الـمسلمين والـمسيحيين من أرضهم وديارهم حين احتلوا فلسطين وما زالوا، ونتذكر كيف أباد الأمريكيون وحلفاؤهم بالقنابل والصواريخ الـمسلمين في العراق وأفغانستان وما زالوا، وكيف عذبوا وأذلوا وقتلوا الـمسلمين في معتقلات باجرام في أفغانستان وجوانتانامو في كوبا وأبو غريب في العراق وما زالوا، لا نسأل الله البلاء بل نسأله العفو والعافية في الدنيا والآخرة


    هذا هو تاريخنا وسلوكنا وأعمالنا حين نعود إلى ربنا وديننا وتكون لنا القوة والسلطة، وهذا هو تاريخهم وجرائمهم حين تكون السلطة والقوة في أيديهم، ولعلنا لا ننسى إنشاء الله صيام يوم عاشوراء في العاشر من محرم، يوم السبت 19 يناير، وقد صامه رسول الله صلى الله عليه وسلم حين دخل الـمدينة فعلم أن اليهود يصومونه، ولـما سألـهم قالوا إن هذا يوم نصر الله موسى على فرعون، فقال عليه الصلاة والسلام نحن أحق بـموسى منكم، وصامه


    سيد قنديل


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2008/01/10]

    إجمالي القــراءات: [179] حـتى تــاريخ [2017/10/22]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: العام الهجري الجديد
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]