دليل المدونين المصريين: المقـــالات - غرائب المعارك.. الفصل الثاني
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    غرائب المعارك.. الفصل الثاني
    ليلى الجبالي
      راسل الكاتب

    هكذا استطاع صاحبي أن يفجر كوامن رسالة القلم حر الرأي والتعبير (والقلم وما يسطرون) سورة القلم، فإذا به يهزم الإحباط الذي تجيش به معظم الصدور فكيف السكوت على بيع الوطن المنهوب لحساب عائلات الفساد والاحتقارات، وعصابات الجريمة المنظمة، ومافيا النصب في معظم
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?660
    غرائب المعارك.. الفصل الثاني


    لم يمضِ سوى أسبوع واحد بعد معركتي معه جدلاً وحواراً على أمل أن يهدأ نسبياً هرباً من خضم الحوادث الكارثية مصرياً وعربياً وعالمياً. لكن الكوارث تواصل انهمارها على الشعوب العربية فأغرقت كرامتها في مستنقع الفساد الساحق حتى النخاع.

    القلموبعد صمت قليل، هز يدي بادئاً الجدل بيننا بالهجوم، وكأني أصبت هيبته في مقتل.. اتهمني بالتناقض مع نفسي ارتكبت بها جريمة الدخول في دائرة التناقض بين بيانات الحكومة، الوزراء من أعضائها، وقرارات رئيس الدولة. هذه الظاهرة الأخيرة باتت ظاهرة تدل على الخلل السياسي العام. وتساءل صاحبي متهكماً.. أين التفاؤل الذي تنهي دائماً كل مقالاتك إيماناً بإرادة الشعوب مهما طال زمن القهر والفقر والجوع، إلى حد ما وصلنا إليه من اعتصامات ومظاهرات، وافتراش عشرات الألوف من موظفي ضرائب العقارات الأرض لأكثر من عشرة أيام إلى يومنا هذا، أمهات وأطفال وكل الرجال من دون أن يستمع لمطالبهم وزير أو مسؤول يأتي إليهم في الأرض العراء. أليس هذا عاراً واحتقاراً لآدمية الإنسان..؟ قلت: أعترف بأن جهازنا المناعي قد ضعف، وتراجعت قدراتنا على تحمل ما فاق أعلى سقف لاحتمال كوارث الحكومات. فهل عرفت هذه الأمة من قبل مثل هذه الكوارث؟.. هل امتزج الفساد بالتخلف بالجهل بالقمع الأمني بالجريمة المنهجية تمشياً مع الفجور الاستعماري العولمي القائم على الأكاذيب والسيطرة واحتلال الدول ونهب ثرواتها بزعامة الرئيس الأميركي بوش الذاهب بعد مدة قصيرة إلى الجحيم؟.. بوش راعي السلام، أي &laquo;السلام الصهيوني&raquo; ومهندس المؤتمرات الخادعة للرأي العام العالمي ومعه حلفاؤه الأوروبيون، ولن أنسى آخرها &laquo;أنابوليس&raquo; الفضيحة العربية لتصفية القضية الفلسطينية واستكمال التطبيع. والأدهى والأمر أن يطلب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس (أبومازن) من الرئيس الأميركي أن يضغط على إسرائيل لوقف مذابحها في غزة وإيقاف توسعها في بناء المستعمرات في قطاع غزة الفلسطيني.. يطلب من القاتل العالمي الضغط على الدولة التي أعلنت أنها &laquo;يهودية&raquo;، ولماذا لم يستطع هو نفسه الضغط على صديقه أولمرت في مؤتمر أنابوليس من أجل الاعتراف بالثوابت الفلسطينية المعترف بها دولياً، من عودة اللاجئين، والقدس، وقضية الأسرى؟


    هكذا يعتمد المحتلون والمعتدلون العرب والمسلمين، على قتلة الشعوب (شعوبهم) على رئيس القتل والإبادة العالمي &laquo;دبليو بوش&raquo; ويرضخون لاستراتيجية الصهاينة في تصفية القضية الفلسطينية واستكمال التطبيع مع كل الدول العربية.

    هكذا استطاع صاحبي أن يفجر كوامن رسالة القلم حر الرأي والتعبير (والقلم وما يسطرون) سورة القلم، فإذا به يهزم الإحباط الذي تجيش به معظم الصدور فكيف السكوت على بيع الوطن المنهوب لحساب عائلات الفساد والاحتقارات، وعصابات الجريمة المنظمة، ومافيا النصب في معظم المجالات. فهل يمكن أن تتوقف حزمة النور والنضال، من شموخ القضاة، والمهندسين وأساتذة الجامعات، والمعلمين، والطلاب، والعمال، وكل فئات الشعب؟ ولن أنسى المؤامرات ضد سجين الحرية الدكتور أيمن نور بهدف الوصول به إلى حافة الموت.
    أحسست به ينبض بالصدق، و&laquo;يطبط&raquo; على فكري بعد أن انتقلت من دائرة الإحباط، إلى حزمة مقاومة الفساد وجيوش النفاق المتحالفين مع عائلات الفساد مترامية الأطراف، واستبعاد الشرفاء بالتزوير الذي أصبح القانون الفاعل، وحماية لصوص الأموال العامة جهاراً نهاراً.. عندئذ شعرت بأن المعركة بيننا لابد أن تتوقف من دون خلاف، وامتدت يدينا متصافحة لإنهاء هذا الفصل الأخير من اللعبة الوهمية في ممارسة حرية الاختلاف والتعبير الحر، المفقودة على المستوى الواقع الدستوري والقانوني، وبينما قهر الشعوب ممتد من الخليج إلى المحيط، مازالت خريطة من النيل إلى الفرات معلقة على جدار الكنيست الإسرائيلي.

    ولأن مقاومة الاستبداد العالمي بقيادة الولايات المتحدة وتحدي الطغيان الدولي وأتباعه الخلفاء الأوروبيين والعرب.. نتذكر الأبيات المعبرة عن واقعنا: &laquo;يغيب زماننا والعيب فينا/ وما لزماننا عيب سوانا/ ولو نطق الزمان بنا هجانا&raquo;.


    ليلى الجبالي


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/12/11]

    إجمالي القــراءات: [164] حـتى تــاريخ [2017/11/18]
    التقييم: [100%] المشاركين: [1]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: غرائب المعارك.. الفصل الثاني
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 1
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]