دليل المدونين المصريين: المقـــالات - رجال من زماننا
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    رجال من زماننا
    ليلى الجبالي
      راسل الكاتب

      التعليق ولوحة الحوار (1)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?645
    رجال من زماننا


    مع ظاهرة توقف عدد كبير من الأصدقاء والمعارف عن شراء وقراءة الصحف، ومشاهدة الأخبار في التليفزيون.. بات تبادل الأصدقاء من الكتاب والصحفيين المناقشات عبر الهواتف مثيرًا في كثير من الأحيان للمتعة. وهذا ما يحدث لي عند تبادل الأفكار والمناقشات مع صديقي الأستاذ (بهاء طاهر). فالحديث معه يتميز بنفس صفاء ونقاء الفكر المشهود له كروائي رفيع القامة الأدبية والوطنية والإنسانية
    وتنقل هذه المكالمات حالة الإحباط التي يعبر عنها أديبنا الكبير ونحن نتحدث معا عن أحداث الساعة، مثل مؤتمر أنابوليس ـ علي سبيل المثال ـ ويسألني (طيب وبعدين؟).. لماذا لا نقبل مزيدا من التنازلات بدلا من ترك كل شيء علي ما هو عليه؟..

    ولأنه سؤال يائس يفرضه الإحباط الشامل علي ما وصلت إليه هذه الأمة من هوان.. أجدني أختلف مع سؤاله التهكمي لقناعتي بأن هذا المؤتمر، مثل كل المؤتمرات السابقة مع العدو الصهيوني فارغ المضمون إلا من تحقيق هدف إسرائيل بتصفية القضية الفلسطينية، وتحقيق تطبيع كل الدول العربية معها.. أما المزاعم الأمريكية بإقامة دولة فلسطينية بالشروط الإسرائيلية، فنراها تتعارض مع حصاد الشعب الفلسطيني بمزيد من الدماء وعشرات الألوف من الأسري، وكذلك المستعمرات اليهودية، وتفاقم الضياع العربي داخل خريطة الطريق بلا طريق، فالجدار العنصري العازل موجود، والتصالح مع العدو الصهيوني برئاسة (أبو مازن) موجود، وضاعت عبارة (ياسر عرفات) الشهيرة (سلام الشجعان).


    وبعيدا عن ذاتية الحديث، وهوايتي في البحث عن ثقوب ضوء في ستائر الظلمة القومية.. خاصة من عاش حقبة &quot;النهضة&quot;، ثم &quot;الانفتاح السداح مداح&quot;، ثم الفساد الأخطبوطي بالثراء المتوحش بالنفاق والجهالة وحكم الفرد.. لتخرج مصر من التاريخ والجغرافيا ومشروعية الحكم. وبعيدا عن هذا، يحدث تمازج بين الجدّ والدعابة في الأحاديث الهاتفية. فقد اكتشفنا ـ مثلا ـ أننا من محدودي الدخل، ولكن دون دعم نقدي أو عيني.. أي أننا من الفقراء الهابطين من الطبقة التي كانت وسطي.

    لماذا..؟

    لأن السيدة الفاضلة زوجة (بهاء طاهر) أبلغته منذ أيام بأن المصروف الشهري من الدخل المحدود قد نفد قبل انتهاء الشهر. أطلقت ضحكة ليست (بمبي بمبي) لأن ميزانيتي المحدودة بالمصادفة مثل (بهاء طاهر) نفدت قبل انتهاء الشهر أيضا.. أي أن الكاتب الروائي المتفرد والذي تمت ترجمة أعماله إلى العديد من لغات العالم لا يجد ما يكمل به احتياجاته الشهرية من الدواء والمأكل والمشرب!!.. وكاتبة هذه السطور منذ ما يزيد علي 53 عاما احتشدت سنوات عمرها بالخبرات والعلاقات والمقالات. ولديها من التجارب والخبرات عن الشعوب التي زارتها، ما تعتبره ثروة تفوق ثروات أصحاب أقلام النفاق والهبش والتهليب، أو احتكار الحديد وغيره في نظام الثبات علي مقاعد الاغتصاب!! هذا رغم أنني مع صديقي بهاء طاهر من فئة فقراء الـ (70 مليونا) ولسنا من الـ (5%) من أصحاب الكروش الحزبية والمالية والفسادية.

    ولأن كاتبة هذه السطور من أولئك الذين يستمتعون بالتحدي والغوص في تفهم سلوكيات البشر.. أراها إذا قال أحدهم (مفيش فايدة ولا أمل لهذا الشعب في مستقبل قادم)، إذا بها تستنفر التفاؤل والإيمان بالشعب. ولأن الوطنية هي حالة عشق يجسدها السلوك المتحضر الراقي.. لا أتردد في ذكر سلوكيات بعض الأصدقاء مثل د. محمد أبو الغار هذا العالم الطبيب، والأب الروحي لحركة &quot;9 مارس&quot; والعضو المؤسس لحركة &quot;كفاية&quot; والناشط مع كل الحركات الاحتجاجية.. ومع كل هذه المسئوليات أراه قدوة في سلوك المصري الراقي. اتصلت به ذات مرة وتركت له رسالة فإذا به يتصل بعد وقت قليل من السويد يبلغني أنه يحضر مؤتمرا علميا معتذرا عن عدم رده مباشرة بعد رسالتي، وسوف يتصل فور عودته من السويد (وقد فعل). وكذلك نري سلوك كل من له موقف واهتمام بالشأن الوطني. ومن بين هؤلاء الأيقونة النادرة التي تحمل شباب القلب والنضال والذي يعيش محنة المرض. أعني (د. عبدالوهاب المسيري).. ومن بين هؤلاء شاعرنا الكبير (فاروق جويدة) دمث الأخلاق والسلوكيات المعروف بشاعر الحب والقدس والعروبة، فضلا عن حكمة القلم المفعم بالصدق وشجاعة المواجهة.. وآخرون يتمتعون بهذا السلوك المتولد من الأخلاق التي نراها تعكس مواقفهم وآراءهم الوطنية حتى لو كان بيننا وبينهم خلاف في الرأي. أذكر الكاتب الساخر &quot;بلال فضل&quot; الذي يتناول قضايا الشعب بروح المثقف المنتمي بأسلوب ساخر لا يباريه فيه أحد.. كذلك الأستاذ عبدالله السناوي الذي يتمتع في مقالاته وحواراته التليفزيونية بمصداقية التحليل المتجرد من (حنجورية كثيرين من الذين يسيئون إلى فكر ومنهج الزعيم جمال عبدالناصر)..


    إذن كيف لا نتحدث عن أسامة أنور عكاشة عملاق الدراما التليفزيونية ومؤرخ الفترات التاريخية لحياة شعب مصر؟. كان القلق عليه أثناء مرضه وإجراء العملية الخطيرة يسكن قلوب كل أفراد الشعب. ومن بينهم كاتبة هذه السطور، إلى أن خرج من أزمته الصحية الخطيرة بسلامة الله، نتمناها لكل زملائنا وأصدقائنا الذين يمرون بمحنة أي مرض ندعو لهم بالشفاء الناجع بإذن الله، وعلي رأسهم زميلنا &quot;مجدي مهنا&quot;، و&quot;رجاء النقاش&quot;. لكن عملاق الدراما &quot;أسامة أنور عكاشة&quot; أخذنا من خلال دراما محنته الصحية إلى الأسطورة الدكتور (محمد غنيم) عاشق مصر الشعب، صاحب المركز العالمي لجراحات الكلي في المنصورة، وطاقمة من الأطباء وفريق التمريض. فإذا كانت مصر قد أنجبت هذه الأسطورة العلمية الإنسانية.. فهل نتوقف كل يوم عند جحافل الفساد التي هجمت كالجراد فأكلت الأخضر واليابس.
    وأخيرا نصل إلى الحدث الفريد الذي كشف مستور النظم الاستبدادية التي نهشت قلب
    محمد إبراهيم وروح الانتماء فدفعته إلى الهجرة والغرق والموت بعيدا عن الوطن. أتحدث عن قصة الحاكم الموزمبيقي (يواكيم تشيسانو) اسم يطل علينا من دولة موزمبيق الصغيرة المستعمرة البرتغالية السابقة الواقعة علي الساحل الجنوبي الشرقي من إفريقيا. حاكم رشيد من القارة السمراء يفوز بأكبر جائزة من نوعها علي مستوي العالم وهي جائزة (محمد إبراهيم) المعروف بـ (مو إبراهيم) وهو سوداني الجنسية. رجل أعمال سوداني يخصص خمسة ملايين دولار (ثلاثة أضعاف جائزة نوبل) للحاكم الرشيد بعد نيلسون مانديللا الذي كرمته كل دول العالم. وهكذا يصبح &quot;يواكيم شيسانو&quot; نموذجا فريدا ينشر السلام في بلاده لتنعم بالتقدم الاقتصادي علي مدي (91 عاما) حكم فيها البلاد، وترك السلطة طواعية بعد إرساء نظام حكم ديمقراطي لتداول السلطة.. إنها حقا حكمة القارة الإفريقية.


    ليلى الجبالي

    بجريدة العربي بتاريخ 2/ 12/ 2007

    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/12/03]

    إجمالي القــراءات: [131] حـتى تــاريخ [2017/11/18]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: رجال من زماننا
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]