دليل المدونين المصريين: المقـــالات - زفة الشيخ إمام!
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  mohamed saad   noor 7amza 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أكتوبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    زفة الشيخ إمام!
    سليم عزوز
      راسل الكاتب

    ي الحلقة الرابعة "تمطع" الشيخ سيد إمام وقال: كتب السلف لا تصلح لزماننا.. رأيت من لا يحسن الإجابة عن فقه الصلاة والطهارة، ويفتي بإهدار الدماء في الجملة. الشيخ كان بحاجة الي قرابة الثلاثين عاما ليفهم هذه البديهيات، التي كان علماء الأزهر يذكرونها لهم
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?629
    زفة الشيخ إمام!
    &nbsp;
    الشيخ إمام المقصود في العنوان، هو الشيخ سيد إمام، مفتي ما يسمي بتنظيم الجهاد في مصر، ومناسبة الكتابة عنه، هي مراجعاته التي تنشرها له صحيفتا &quot; المصري اليوم&quot; المصرية، و&quot; الشرق الأوسط&quot; السعودية، والتي انتقل فيها من التأصيل لسفك الدماء، الي التأصيل لحرمتها!.
    &nbsp;
    قبل ان نترك البر ونخوض في اللجج، أود الإشارة الي أنني تذكرت عند كتابة العنوان، واقعة ظريفة، رواها لي أحد الزملاء، جرت في فترة السبعينيات، وكان وقتها طالبا في جامعة القاهرة، ومنتميا لأحد التنظيمات اليسارية، النشطة في هذه المرحلة، وقبل تصفية اليسار المصري، بمخطط يطول شرحه!
    &nbsp;
    لقد قدم عميد الكلية التي ينتمي لها صاحبنا نفسه للطلاب علي انه لا يقل عنهم ثورية، وان كل ما يطلبه منهم، انهم قبل ان يقدموا علي نشاط، فان عليهم ان يحيطوه علما به، حتي يمكنه الدفاع عنهم في مواجهة أمن الجامعة. ولم يكذب الطلاب خبرا، وتقدموا له بطلب للموافقة علي حضور الشيخ إمام ندوة لهم، فوافق علي الفور، ومرد الموافقة ان العميد اعتقد ان الشيخ هو مقريء علي المقابر، ولعله اندهش، وهو يطالع الطلب، ان يبدأ الطلاب الشيوعيون لقاء لهم بآيات من الذكر الحكيم!.
    &nbsp;
    ولم ينتبه العميد الي الورطة التي أوقعه فيها الطلاب، وربما أوقعه فيها جهله، الا بعد ان سبق السيف العذل، وجاءت الطوبة في المعطوبة، وانعقدت الندوة، ليفاجأ سيادته باحتجاج أمني، لانه وافق علي حضور الشيخ إمام، دون ان يحيط الأجهزة المعنية بالأمر، وظل الرجل الي آخر يوم له في منصبه يتهم الطلاب بأنهم خانوا الاتفاق بتضليلهم لهم!.
    &nbsp;
    الشيخ إمام، هو الشيخ إمام عيسي، المغني لاشعار احمد فؤاد نجم، المعارضة للرئيس السادات والساخرة منه، في هذه المرحلة، والذي شكلا &quot; دويتوا&quot; جمعه الفقر، وفرقه المال!
    &nbsp;
    لا علاقة بين الشيخ امام عيسي، والشيخ سيد إمام، فهذا مغني، وهذا فقيه، والمشترك بينهما هو لقب &quot; الشيخ&quot;، واسم &quot; إمام&quot;. ولم يكن سردي للقصة السابقة الا من باب ان الشيء بالشيء يذكر!.
    &nbsp;
    الشيخ سيد إمام، فضلا عن كونه مفتي تنظيم الجهاد، فانه أستاذ أيمن الظواهري، الساعد الأيمن لاسامة بن لادن، والذي قرر ان يكون &quot; إرهابي انترناشيونال&quot;، ليصل للعالمية، في حين ان الأستاذ ارتضي بالمحلية، ليثبت الحكمة القائلة أن التلميذ يتفوق علي أستاذه أحيانا. وكله مقدر ومكتوب!.
    &nbsp;
    سيد إمام - الألقاب محفوظة - هو مفتي تنظيم الجهاد اذن، الذي أفتي لأعضائه بتكفير المجتمع وحكامه، واباح الخروج عليه، وكان يزين لأفراد التنظيم سوء الأعمال ليرونها جهادا في سبيل الله، وعملا مجيدا لنصرة دينه. لكن مؤخرا عز علي الرجل ان يلقي الله بكل هذه الجرائم التي اقترفها التنظيم بسبب فتاويه، فعاد يدرس الإسلام من جديد، ويقلب امهات الكتب، ويغوص في بطونها، ليكتشف قبل الرحيل انها بحر في أحشائه الدر كامن .
    &nbsp;
    لقد خرج علينا الشيخ إمام بما سمي بمراجعات تنظيم الجهاد، تم التمهيد لها قبل شهور، والاتفاق مع صحيفتين واحدة محلية والثانية &quot; انترناشيونال&quot; لنشرها، لتعم الفائدة في ارجاء المنطقة. وتحدث الخبراء حول هذه المراجعات الفتاكة، التي سينتج عنها حقن الدماء، ووقف الاقتتال الديني، ولم لا والشيخ امام، الذي هو أستاذ أيمن الظواهري، اعتكف وغاص في البحر ليأتي لنا بصدفاته!.
    &nbsp;
    لقد قرأت أربع حلقات من خمس - هي المنشورة حتي الآن - ويؤسفني القول ان الشيخ إمام علي الرغم من كل هذه الزفة لم يأت بالذئب من ذيله، ولم يكتشف فتحا فقهياً لم يسبقه اليه أحد من قبل، كما يصور الذين نصبوا لمراجعاته فرح العمدة.
    &nbsp;
    من البداية، كان العلماء يردون علي جماعات التطرف الديني بما توصل اليه الشيخ امام، ومن قبله القادة التاريخيون لما يسمي بالجماعة الإسلامية بمصر، وكان شباب الجماعتين يرفضون هذا الفقه - الذي اصبح اكتشافا الآن - ويقومون بالإساءة الي من يفندون آراءهم، فهم علماء السلطة وشيوخ السلطان!.
    &nbsp;
    جريدة &quot; اللواء الإسلامي&quot;، كثيرا ما اصطحبت نفرا من العلماء وزارت هؤلاء في السجون لمحاورتهم، وكذلك فعل التلفزيون المصري من خلال برنامجه &quot; ندوة للرأي&quot;، وافاض العلماء في الرد، واعرض القوم، وتمادوا في غيهم، فأحدثوا فتنة لم تصب الذين ظلموا منهم خاصة، وكانوا سببا في تضليل شباب كالورد قضوا علي مستقبلهم، وتسببوا في خراب بيوت، وتشتيت اسر، ثم يكون مطلوبا منا ان نشارك في الزفة، لمجرد أن الشيخ سيد إمام أنار الله بصيرته واكتشف انه كان مخطئا، ويريد ان يستمر في دور الفقيه، هنا، وهناك، فقيه العنف، وفقيه السماحة، مفتي القتل، ومفتي حرمة القتل.. باعتبار ان خياركم في الجاهلية خياركم في الإسلام!.
    &nbsp;
    في الحلقة الرابعة &quot;تمطع&quot; الشيخ سيد إمام وقال: كتب السلف لا تصلح لزماننا.. رأيت من لا يحسن الإجابة عن فقه الصلاة والطهارة، ويفتي بإهدار الدماء في الجملة.
    &nbsp;
    الشيخ كان بحاجة الي قرابة الثلاثين عاما ليفهم هذه البديهيات، التي كان علماء الأزهر يذكرونها لهم فيكادوا ينطوا في كروشهم&quot;، فهم علماء السلطة الذين أضلهم الله علي علم!.
    &nbsp;
    لا أظن أن الشيخ سيد إمام اتي بالذئب من ذيله، ولا اعتقد أن مراجعاته اكتشاف، ولا أتصور ان له وزناً سيجعل لأفكاره الجديدة مردوداً، والأفضل له، ولنا ،ولعامة المسلمين، وخاصتهم، ان يقضي ما تبقي من عمره مستغفرا لذنبه عما ارتكبه في حق المجتمع، وفي حق الإسلام، وفي حق الشباب الذي ضلله. فلعل الله يعذره بجهله.
    &nbsp;
    ثلاثون عاما قضاها فقيه تنظيم الجهاد ليفهم البديهيات.. ومع هذا يتم تقديمه في الزفة المنصوبة واسمه مسبوقا بلقب الشيخ، ومتبوعا بصفة الفقيه.. يا أمة ضحكت من جهلها الأمم.. المتحدة.
    &nbsp;
    سليم عزوز


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/11/24]

    إجمالي القــراءات: [145] حـتى تــاريخ [2017/10/22]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: زفة الشيخ إمام!
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]