دليل المدونين المصريين: المقـــالات - عمر الذكرى
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  احمد وفيق الشاذلي   احمد محمود   رضا حسن السيد 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أكتوبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: أدب وفن
    عمر الذكرى
    شوقي علي عقل
      راسل الكاتب

    لكنها حين سمعت الدق على الأنابيب ارتبكت وصمتت ثم قامت معلنة انها ستشتري شيئا، نزلت مسرعة وحين عادت كانت ساهمة، لم نخبرها ان احمد ترك المنطقة بعد ذهابها بقليل.
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?589
    عمر الذكرى
     
    حين اخبرتني طاهرة الشغالة ان احمد، بياع انابيب الغاز يريد مقابلتي استغربت، ما الذي يريده مني عامل الغاز؟ اخبرتني ووجهها متضرج بالحمرة:
    -   عايزك في موضوع كده!

    قالت لي اختي التي تصغرني بعامين مبتسمة عندما سألتها:
    -    جاي يخطب طاهرة.
    -    مني انا؟!

    كان عمري وقتها لايتجاوز العشرين، واقيم مع اختي في المدينة الكبيرة للدراسة، لم ادر ماذا افعل.
     
    في المساء جاء الخاطب، اعلن بأختصار بعد ان جلس:
    -  عاوز طاهرة، عندي مطرح وسرير ودولاب، وحادفع اربعين جنيه.
    -  طيب اسمك ايه؟
    -  احمد.
    -  طيب يا احمد، حاقول لأبوها.
     

    جاء الأب بعد اسبوع، واعاد احمد عرضه:
    -  عاوز طاهرة  وعندي مطرح ودولاب وحادفع اربعين جنيه!
    اعلن الأب:
    -    لا يمكن اقل من خمسين.
    -   معايا اربعين بس.
    -   اللي معهوش ما يلزموش!

    قام الخاطب والقى التحية وانصرف، كانت طاهرة تبكي في المطبخ، نهرها الأب قائلا:
    -  حاجوزك سيده .

    انصرف وعاد بعد اسبوع ومعه رجل في الأربعين من عمره يحمل كيسا به برتقال، قدمه لنا:
    -  عريس طاهرة.
    واخذ حسابها واخذاها ومضيا بها، بعد ان تركا كيس البرتقال.
     

    بعد سنة جاءتنا طاهرة تحمل رضيع، قصت علينا ان لها ضرة وانهما يعيشان في بيت واحد وان زوجها يسمح لهما بخناقة واحدة فقط كل اسبوع، روت لنا قصصا كثيرة عن علاقتها مع ضرتها وهي تضحك، لكنها حين سمعت الدق على الأنابيب ارتبكت وصمتت ثم قامت معلنة انها ستشتري شيئا، نزلت مسرعة وحين عادت كانت ساهمة، لم نخبرها ان احمد ترك المنطقة بعد ذهابها بقليل.


    من حين لأخر ولسنوات دراستنا كانت تأتي الينا وتنزل كلما سمعت الدق حتى بعد ان عرفت ان احمد لم يره احد منذ ذهابها،  كانت تعود في كل مرة ساهمة حزينة تلمع في عينيها الدموع، الدموع الموجعة ذاتها التي ذرفتها يوم رفض ابوها حبيبها لاجل العشرة جنيه، بعد كل تلك السنين.
     
    بعد نزولها في احد المرات سألت اختي متفلسفا:
    -    ايه عمر الذكريات؟
    فردت على بضيق :
    -    ليه ما دفعتش العشرة جنيه؟
    لم ادر بما اجيبها.
     
     
    شوقي عقل
     
     

    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/11/04]

    إجمالي القــراءات: [217] حـتى تــاريخ [2017/10/23]
    التقييم: [100%] المشاركين: [2]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: عمر الذكرى
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 2
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]