دليل المدونين المصريين: المقـــالات - الأعياد.. الواقع والمعنى
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  شفيق السعيد 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    الأعياد.. الواقع والمعنى
    ليلى الجبالي
      راسل الكاتب

    وإذا كانت المعركة تبدو معركة دفاع عن زملائنا رؤساء التحرير الذين كانوا أربعة فتزايدوا الى ستة رؤساء تحرير، لا أدري كم سيتصاعد عددهم حتى موعد نشر هذا المقال.. إلا أن الحقيقة لا تكمن في كارثة «حبس الصحافيين» بتهم غريبة على المنطق وكل القوانين، لكنها تكمن في
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?574
    الأعياد.. الواقع والمعنى

    &laquo;كل عام وأنتم بخير&raquo; العبارة التي يتبادلها الأقارب والأصدقاء والزملاء، أترك القلم يجوب آفاق الأيام ليذكرنا بمعنى التواصل.. فكم رائع أن نستقبل مكالمات التهنئة من القريب والبعيد.. ومن الإنسان إلى الإنسان فيما يؤكد أن التواصل ليس منفصلاً عن معاني المشاركة بالفكر والوجدان مقدمة عاطفية قبل أن يدفعني القلم إلى تناول أزمة الجماعة الصحافية في زمن عصر أعياد الفقراء وأطفالهم الأبرياء. كما لا أنسى تضامن أشقائنا الصحافيين البحرينيين في تأييدهم لموقف جماعتنا الصحافية دفاعاً عن حرية النشر والرأي والتعبير، وضد الميليشيات الصحافية الحكومية وأقلام التطبيع. إنه حقاً تضامن الأقلام الحرة المستقلة المتجسدة في صحيفة &laquo;الوقت&raquo;.


    وإذا كانت المعركة تبدو معركة دفاع عن زملائنا رؤساء التحرير الذين كانوا أربعة فتزايدوا الى ستة رؤساء تحرير، لا أدري كم سيتصاعد عددهم حتى موعد نشر هذا المقال.. إلا أن الحقيقة لا تكمن في كارثة &laquo;حبس الصحافيين&raquo; بتهم غريبة على المنطق وكل القوانين، لكنها تكمن في خطورتها على حرية الشعب كله، وتهز أركان العدل وتكرس بطش السلطة الاستبدادية بالصحافيين. ولأن القضية خطيرة لا تحتمل تناولها هذه السطور السريعة بمزيد من التغير من وجهة نظري، أكتفي بأن أذكر ضميرياً بما أفرزته هذه المعركة من إيجابية كشف عناصر الانشقاق داخل الجماعة الصحافية الحرة. أما المعارضون لقرار الاحتجاب فقد برروا وجهة نظرهم بأن تأجيل يوم واحد للحوار مع ممثلي الحزب الحاكم كان من المحتمل حل الأزمة الخطيرة، هذا رغم موافقتهم أنفسهم على قرار الاحتجاب. وهكذا انقسمت الجماعة الصحافية إلى تيارين؛ التيار المستقل، وتيار الحكوميين والتطبيعيين تحت عباءة المعارضة، وكأن كل الحوارات السابقة مع الحكومة بما فيها وعد الرئيس بإلغاء حبس الصحافيين قد تم تنفيذه.. إنها معركة طويلة وخطيرة، مثل معركة: نادي القضاة العريق من أجل استقلالهم وحصانتهم بعيداً عن دستورية فصل السلطات الثلاث.


    الملك فاروقلكن دعونا ننتقل إلى برامج مسلسلات الشهر الكريم التي تابعتها كل فئات المشاهدين على الشاشات الأرضية والفضائية. وبعيداً عن معظم البرامج التافهة، لاشك أن بعض المسلسلات تمتعنا بها من بهجة فكرية ووجدانية ونحن نشاهد مسلسل &laquo;الملك فاروق&raquo; الذي عكفت على دراسته مثقفة مصرية &laquo;الدكتور لميس الجابري&raquo; لتقدم الحقائق من تلك الفترة بمراجعة الدكتور &laquo;يونان لبيب رزق&raquo; أشهر وأصدق مؤرخ معاصر.
    قدم المسلسل حقائق تلك الفترة التي طمستها العقود اللاحقة بأقلام النفاق فشوهت فترة من تاريخ مصر، بإيجابيتها الديمقراطية والدستورية، وموقف الملك الرافض للاحتلال البريطاني. وهنا نتوقف عند معنى الثقافة الحقيقية التي لها هدف وطني عظيم تحققه مؤلفة مثقفة، ويخرجه مخرج ممتاز ويقوم بتمثيله فنانون كبار، قدموا للأجيال قطعة موثقة من تاريخ مصر الحديث. وإلى هنا أكرر دائماً أن التاريخ &laquo;أبوالحقيقة&raquo;، مهما تعدد الجدل بشأن حقائقه مهما طال زمن الأكاذيب.
    يحيى الفخراني وكيف يمكن أن نترك الحديث عن مسلسلات شهر رمضان الكريم من دون أن نرفع القبعة لهذا العبقري الفذ الفنان يحيى الفخراني. هل يمكن أن يتفوق فنان على أعلى سقف من تجسيد مضمون أي عمل بهذا المستوى الرفيع العبقري مثل يحيى الفخراني؟ وأي رمزية جسدتها &laquo;ماما نونا&raquo; (كريمة مختار) التي جردت &laquo;حمادة عزو&raquo; من الإرادة وجعلته تابعاً معتمداً عليها ليخسر كل شيء. إنها الرمزية الدرامية التي تطرح السؤال، وماذا أنت فاعل بعد موت &laquo;ماما نونا&raquo;؟ هل هناك طريق آخر غير الخروج من شرنقة التبعية واستلاب الإرادة؟.. لقد جسد الفنان العبقري هذه الشخصية بما يستحق عليها أكثر من جائزة &laquo;أوسكار&raquo;. إنها عبقرية أراها كما &laquo;الجينات&raquo; التي تولد مع الإنسان تكون كيانه الفكري والنفسي والوجداني طيلة حياته.


    وإذا كان الشعب المصري وأمثاله من الشعوب المقهورة بفقرائه قبل أثريائه الجدد قد جاء عليه عيد الفطر المبارك وهو واقع تحت وطأة الكوارث المتلاحقة مع وطأة لهيب الأسعار، وعجزه عن تحقيق الفرحة لأبنائه، إلا أن العادات المتأصلة والمتوارثة لا تمنع فقره وعذاباته من ممارسة هذه العادات. إنه شعب يتمسك بعاداته يحاول أن يطلق البهجة من مرارة حياته، معتمداً على إيمانه الراسخ بالله سبحانه وتعالى. منتظراً (بسلبية تؤخذ عليه) زعيماً أو قائداً أو جماعة تنقذه من عمق المظالم التي يعاني منها. إنها مظالم الكلمات نفسها المنافقة التي يرددها المنافقون على أنغام عزف كورس الاحتفالات المتكررة كل عام. وإذا هاجمنا الإحباط وصدمة الانشقاقات بين الجماعة الحرة الواحدة، علينا بالرجوع إلى التاريخ، فهل اختفى النهار إلى الأبد، تاركاً ليل الظلم العولمي والإقليمي والمحلي يغتصب شرف النهار؟

    ليلى الجبالي


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/10/24]

    إجمالي القــراءات: [189] حـتى تــاريخ [2017/11/19]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: الأعياد.. الواقع والمعنى
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]