دليل المدونين المصريين: المقـــالات - تشي جيفارا
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    تشي جيفارا
    نوارة نجم
      راسل الكاتب

    حقيقة إن هذا الأمر يحيرني: إذا كان الزرقاوي قتل المدنيين، فإن تشي قتل واختطف من المدنيين فلاحين بولفيين وسائقي شاحنات مساكين، بل إن جيفارا يؤكد في مذكراته أنه "عذب" هو وزملاءه بعض الفلاحين من "عملاء الرأسمالية" لردعهم عن خيانة المليشيات أو الإبلاغ عنه ...
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?558
    تشي جيفارا ؟


    جيفاراكالنار في الهشيم، انتشرت صور المناضل الزرقاويالأرجنتيني تشي جيفارا في كل العالم، من الناس من يعرفه ويعتبره رمزا للنقاء الثوري، وكثير منهم لا يعرف من هذا الوسيم المزدانة سياراتهم بصورته. أما من لا يعرفونه فلا بأس من التبرك بطلعته البهية. لكن رغبة شريرة تملكتني في اختبار مصداقية محبي جيفارا على علم منهم بتاريخه؛ وهو ما لا أزعم أنه حق لي. راق لي أن ألقي باسم الزرقاوي أمام أولئك المفتونين بجيفارا، فأجمع معظمهم على اتهام الأول بالإرهاب.


    حقيقة إن هذا الأمر يحيرني: إذا كان الزرقاوي قتل المدنيين، فإن تشي قتل واختطف من المدنيين فلاحين بولفيين وسائقي شاحنات مساكين، بل إن جيفارا يؤكد في مذكراته أنه &quot;عذب&quot; هو وزملاءه بعض الفلاحين من &quot;عملاء الرأسمالية&quot; لردعهم عن خيانة المليشيات أو الإبلاغ عنه وعن زملائه للسلطات البوليفية، وإذ أعتقد أنا باختلاف تقييم الأفعال في سياق الحرب عنه في سياق السلم، فاعتقادي ينسحب على الحالتين: جيفارا والزرقاوي. وإذا كان الزرقاوي تكفيريا، فقد كان جيفارا يتهم المختلفين معه بالرجعية، وكلمة &quot;رجعي&quot; تقع في قلب الشيوعي موقع كلمة &quot;كافر&quot; في قلب المسلم، وإذا كان الزرقاوي البائس ممن يتهمون بأنهم صناعة أمريكية ثم انقلبوا عليها &ndash; باعتباره تربية بن لادن التعيس - ، فإن جيفارا صناعة سوفيتية ولم ينقلب عليها، وإذا كان الزرقاوي تدخل في الشأن العراقي، فجيفارا تدخل في شئون كل دول أمريكا اللاتينية، وإذا كان الزرقاوي تسبب في كارثة الحرب الأهلية في العراق، فكذا فعل جيفارا في بوليفيا، ولولا الاتحاد السوفيتي لكان مصير كوبا بالأمس كمصير أفغانستان اليوم.


    لكن جيفار ثوري نقي؛ ضحى بمستقبله كطبيب ومكانته كوزير وأخيرا بحياته من أجل إيمانه بقضيته، ولا يختلف في ذلك عن أبي مصعب، وليس أدل على إخلاصيهما من أنهما قتلا في ميدان المعركة؛ يحملان سلاحيهما ويقبلان على الموت بشغف: قتلا بنفس الطريقة، وصورا ربما من نفس الزاوية أيضا، فالاثنين تم القبض عليهما أحياء مصابين غير أن جيفارا أسلم الروح بطلقة رصاص أما الزرقاوي فمات ضربا بالبونيا في بطنه بعد أن ألقوا عليه مائة طن من المتفجرات ولم يمت! فلماذا يصبح جيفارا بطلا عظيما ويمسي الزرقاوي البائس هو الكلب والجرذ وعدو الإنسانية؟


    إذا كان صاحب وجهة النظر هذه شيوعيا؛ فهو يحتاج إلى طبيب نفسي ليعالجه من الازدواجية التي بموجبها يمجد فعلا شيوعيا &quot;ثوريا&quot; ثم يدين ذات الفعل &quot;الإرهابي&quot; إذا بدر من شخص يختلف معه فكريا، وإن كان غربيا؛ فهو يعاني من عقدة التفوق التي تجعله يحترم جيفارا لأنه ابن الحضارة الغربية، ولو كان لاتينيا، والفكر الغربي، ولو كان ماركسيا، لكن الزرقاوي البائس، ينتمي إلى فئة الخدم من العرب والمسلمين &ndash; بل إن كارلوس أصبح جرذا هو الآخر لمجرد أنه &quot;لطخ&quot; نفسه بالتعامل الوثيق مع العرب &ndash; أما إن كان صاحب هذا التفكير عربيا؛ فهو يحتاج إلى مصحة نفسية كاملة ليبرأ من عقدة الدونية التي جعلته يضع نفسه وبني جلدته كافة في فئة العبيد، فما يفعله الأسياد ويعد بطولة، هو إجرام إذا صدر منا نحن: رقيق العصر، والعين لا تعلو عن الحاجب! وإن كان السبب هو وسامة جيفارا فليس للبائس العربي ذنب في أنه يشبهنا، فهو ابننا شئنا أم أبينا. إذا كنت ثوريا فما الذي يميز الحزب الشيوعي الكوبي عن تنظيم القاعدة؟ وإن كنت سلميا فعليك ازدراء الاثنين.
    &nbsp;
    &nbsp;
    أما أنا فلا أزدري صادقا وإن اختلفت مع الفكر السلفي والعقيدة الشيوعية على حد سواء، وأؤمن بالإصلاح السلمي في الجبهة الداخلية والمقاومة المسلحة ضد العدو المعتدي على الوطن وفقط، والتنسيق مع ذوي المصالح المشتركة دون الانغماس في شأن الداخلي للأطراف الأخرى أو السماح لهم بالتدخل في شأن بلادي، وزعيمي الروحي سياسيا هو حسن نصر الله وأبي روحي فكريا هو مالكوم إكس. أي أنني على النقيض مع كل من جيفارا والزرقاوي من حيث المنطلق والمنهج والغاية جملة وتفصيلا، ومع كل ذلك أحترمهما بلا حدود، تمثلا لقوله تعالى: &quot;ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا إعدلوا هو أقرب للتقوى&quot;، فالرجلان آمنا بفكرة، أيا كانت، وضحيا من أجلها، وبالفعل هم موتى الآن، وكانت أمامهما فرص أخرى للعيش بطريقة أسهل وأكثر أمنا. رغم احترامي لجيفارا، إلا أنني لا أحترم الكثيرين ممن يرفعون صورته وليس فيهم من صدقه قيراطا، فإما أن ينكسوا صوره أو يكفوا عن إدانة الزرقاوي ومن شابهه، على الأقل ليصبحوا على مستوى من يتتممون به.

    نوارة نجم

    جبهة التهييس الشعبية

    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/10/15]

    إجمالي القــراءات: [233] حـتى تــاريخ [2017/11/18]
    التقييم: [100%] المشاركين: [1]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: تشي جيفارا
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 1
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]