دليل المدونين المصريين: المقـــالات - الشرطة تحتجز النساء في صعيد مصر
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     نوفمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    الشرطة تحتجز النساء في صعيد مصر
    الدكتور يحيى القزاز
      راسل الكاتب

    رجال الصعيد حتى الطرف الآخر لا يرضى احتجاز نساء من اختلفوا معهم، وتلك شيم الرجولة، أما إذا كان الأمن قرر أن يفتح جبهة دموية بين الأهالي وذويهم في قرية البراهمة، وبين الأهالى والشرطة فذاك شأنهم،
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?540
    الشرطة تحتجز النساء في صعيد مصر


    ماهو دور الشرطة؟

    هل هو تعقب المتهم الهارب أم إحتجاز أقاربه من النساء ليعود ويسلم نفسه للشرطة؟

    بداهة دور الشرطة حماية المجتمع ومنع وقوع الجريمة، وإن وقعت يتم إلقاء القبض على المتهم أو الجانى، وعلى الشرطة البحث والتحري عن الجانى إن كان هاربا.. هذا ما يفهمه الجميع، لكن في مصرنا العزيزة تحدث أشياء أخرى فرجل الشرطة متعجرف لا يريد أن يتحرك ويؤدى واجبه، ويتعب نفسه في البحث عن المتهمين، وللاستسهال يقوم بإلقاء القبض على أقارب المتهمين وبالذات النساء لإجبار المتهم أو الجانى على تسليم نفسه والاعتراف بما هو مطلوب. ظاهرة معروفة مع المتهمين بالانتماء للجماعات الإسلامية السياسية، لكن أن أن يلقى القبض على نساء أقرباء متهم في &quot;خناقة&quot; أهلية بين مواطنين وبعضهم فتلك جريمة في حق الشرطة.. وإهانة للنساء ولرجال القرية أيضا.
    بداية لاندافع عن المتهمين ولا المجرمين سواء كانوا رجالا أو نساء، لكن إلقاء القبض على النساء الأبرياء كرهائن لحين عودة المتهم الهارب وتسليم نفسه للشرطة، أمر غير معقول ويدل على تقصير في عمل الشرطة.


    أصل الحكاية في قرية البراهمة الوادعة في أحضان صعيد مصر الجوانى بمركز قفط محافظة قنا، نشبت &quot;خناقة&quot; مشاجرة بين طرفين بسبب خلاف على قطعة أرض بين عبدالنعيم عثمان وبخيت الزعيري، وكعادة الصعايدة لا يترك المرأ ثأره ولو كان لأخيه، وبالمناسبة سكان هذه القرية ينتمون إلى جذور واحة وتربطهم علاقات نسب ودم وخلافه، يعنى أقارب. المهم واحد فيهم أحس إنه أُهين، فراح رد الإهانة، الآخر اعتبر إن الرد كان بأكثر مما يستحق فردها أخرى بأكثر تطور الأمر إلى مشاجرة يوم الثلاثاء 2/ 10/ 2007 في السابعة ونصف مساء بين عبد النعيم عثمان وبخيت الزعيري، حدثت إصابات، حضرت الشرطة وألقت القبض على خلف عبدالنعيم عثمان&nbsp; واشقاؤه مخلوف وناصر، ويريدون إلقاء القبض على الأخ الرابع السيد &quot;الخروف عبدالنعيم عثمان&quot;، ولأن &quot;الخروف&quot; غير موجود في البلده تم إلقاء القبض على أقاربهم من النساء، السيدات سهير عبدالنعيم عثمان، زينب جاد الرب ابراهيم، هدى محمد أحمد، صباح عباس محمود، نور عبدالعزيز فريد، شادية عبدالرحيم ، أمال فكري الصادق، هؤلاء السيدات محتجزات في قسم شرطة مركز قفط بمدينة قفط التابع لمحافظة قنا منذ مساء الثلاثاء 2/ 10/ 2007وحتى الآن
    ماذنب هؤلاء النسوة؟ وماهو دور الشرطة؟ إن كان دورها احتجاز النساء حتى يأتى الرجال فاخبرونا لنتعلم الصمت.


    نحن لاندافع عن متهمين ولا مجرمين، نحن نطالب بإعمال القانون، وإطلاق سراح السيدات المحتجزات بلا ذنب، لأن هذا يسبب حزازيات وحساسيات في النفوس بين الفريقين المتخاصمين يزداد عمقا في الكراهية وشدة في الخصومة، وقد يستخدمها البعض ذلة للبعض الآخر, طبائع رجال الصعيد وشهامتهم ترفض إذلال نساء المختلف معهم واحتجازهم كرهائن في أقسام الشرطة. ولمصلحة من يظل النسوة في الحجز، وهل ضبط النسوة يحملن السلاح في ميدان القتال؟ مازال هنك عقل يتحكم في الأمور حتى هذه اللحظة، احتجاز النساء والرجال وعدم عرضهم على النائب العام منذ يوم الثلاثاء مخالف للقانون، افرجوا عن النساء واصتعوا ماشئتم بالرجال، إذلال النساء هو إذلال للرجال وإذكاء لروح الفتنة واشعال النار بين المتخاصمين، وقد يمتد أثره إلى أكثر مما يتوقع بعض الحكماء، لوكانت النساء متهمات لماذا لايتم عرضهن على النائب العام، سياسة إذلال الرجال من خلال احتجاز نسائهم أمر غير مأمون العواقب، أبسط عواقبه أن يهب من احتجز نسائهن بالاعتداء على من يعتقدون أنهم كانوا السبب في هذا الاحتجاز، بالإضافة إلى ان الصعيد يعرف بعضه بعضا من ضباط وجنود،، وسبق وأن حذرت من تنامى ثقافة الثأر الشخصى بين الشرطة والمدنين.


    لاندافع عن متهمين ولا مجرمين نحن ندافع عن أبرياء .. سيدات لم يقترفن شيئا ونطالب بإطلاق سراحهن، وكفاهم ثلاث ليال، ومنعا للقيل والقال وما لايحمد عقباه، وقبل أن يتجاوز رجال الشرطة إرضاء لهذا أو ذاك، نطالب بإطلاق سراحهن.


    رجال الصعيد حتى الطرف الآخر لا يرضى احتجاز نساء من اختلفوا معهم، وتلك شيم الرجولة، أما إذا كان الأمن قرر أن يفتح جبهة دموية بين الأهالي وذويهم في قرية البراهمة، وبين الأهالى والشرطة فذاك شأنهم، أخشى ان تكون هناك شبهة مجاملة لطرف على حساب آخر.
    السيد مدير أمن قنا رفض كل المحاولات لإطلاق سراح المحتجزات، ويطالب بإحضار عشرة بنادق آلية من الطرفين المتخاصمين (المتشاجرين)، وإحضار المدعو &quot;الخروف عبدالنعيم عثمان&quot;، هل هذا دور الشرطة، وهل هذا هو دور مدير الأمن؟ وما الفرق بين دور البلطجى ودور الشرطة حامية الشعب.


    عاقبوا المتهمين اصتعوا ماشئتم بالقانون لكن إطلقوا سراح النساء يا أيها الرجال.. رجال الداخلية.. حرصا على الأمن العام وحتى لا تشعلوا قرية البراهمة نارا. احتجاز السيدات بدون ذنب عيب وعار، ولو تعرضت سيدة لأذى سيدفع ثمنها من أهانها وليكن ما يكون، وقد ينتهزها ضعاف النفوس ويعاير بها ذويهم يوما ما وتندلع المعارك والحرائق.


    في انتظار إطلاق سراحهن، ولن يطول صبرنا على احتجاز ذوينا من السيدات ، البراهمة قريتي مسقط رأسي وإقامتي، أقيم في غربتى بالقاهرة للعمل وقلبى معلق بالبراهمة، ولى مسكن بها وقبر في أحشاء بطنها، والمحتجزات عرضى، وهل بعد العرض شيئ.
    أين منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني؟


    يحيى القزاز

    4/ 10/ 2007


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/10/04]

    إجمالي القــراءات: [361] حـتى تــاريخ [2017/11/18]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: الشرطة تحتجز النساء في صعيد مصر
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]