دليل المدونين المصريين: المقـــالات - ابراهيم عيسى في ذمة مبارك
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  احمد وفيق الشاذلي   احمد محمود   رضا حسن السيد 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أكتوبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    ابراهيم عيسى في ذمة مبارك
    الدكتور يحيى القزاز
      راسل الكاتب

    الإجابة يجب أن تكون واضحة للجميع ومن الجميع، القضية هنا خرجت من كونها قضية شخصية أو فئوية، القضية قضية عامة.. قضية حرية وطن.. نحن بحاجة للتفكير الآن وسريعا، وسأترك الأمر لأهل الأمر أقصد جموع النخبة الحرة المعارضة
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?530
    ابراهيم عيسى في ذمة مبارك


    بين التأكيد والنفي..سواء كانت محاكة ابراهيم عيسى أمام قاضيه الطبيعى أو إحالته لمحكمة أمن الدولة طوارئ، وهى المحكمة التي لاراد لحكمها بعد تصديق فرعون مصر على الحكم، ويصبح غير قابل للاستئناف ولا النقض، لكن تبقى رقة قلب الفرعون ورحمته، والإنعام بقرار العفو من المذل المنعم. هناك رسالة واضحة من النظام هدفها إذلال كل ذي رأى حر، وابراهيم عيسى هو الحالة أو المثال الذي يجب القياس عليه مستقبلا لمن يتجرأ ويتمادى في الذات الآلهية (استغفر الله العظيم)، لكل من يغرد خارج السرب، بدأت مقصلة النظام الحقير&nbsp; بالمناضل د. عبدالحليم قنديل ومحاربته في رزقه، والأغبياء الجهلاء لا يعرفون أنها ليست مسألة ارتزاق بالنسبة للدكتور عبدالحليم قنديل، إنها رسالة وأداء واجب، دفع الثمن ومازال يدفع وعلى استعداد أن يدفع أكثر، وهو لا يحتاج لأكثر من القليل يسد به رمقه ومعدته لا يتعدى اتساعها معدة طفل، لا طموح له سوى وطن حر من غير مبارك وأسرته، وكانت محاربة قنديل وإزاحته أسهل لضعف خط الممانعة حسب رأيه، لكن ابراهيم عيسى واضح خطوط الممانعة قوية، والمؤسسة متمسكة به وعلى استعداد للتضحية من أجله، حتى وإن خسرت المؤسسة تواجدها وسُجن ابراهيم عيسى أي ذهب &quot;أبو يحيى&quot; في ذمة مبارك فإن المؤسسة خسرت لحظة واكتسبت احتراما ومصداقية وتاريخا قادما ناصعا، كل من يفرط يخسر مصداقيته في الشارع


    التنكيل بابراهيم عيسى هو تنكيل بكل صحفى، والسؤال ماذا يحدث لو تم حبس ابراهيم عيسى ..لو ذهب أبو يحيى في ذمة مبارك .. وهى واسعة كما تعلمون، وكل من يدخلها مفقود.. مفقود.. يا صحفي؟ الإجابة يجب أن تكون واضحة للجميع ومن الجميع، القضية هنا خرجت من كونها قضية شخصية أو فئوية، القضية قضية عامة.. قضية حرية وطن.. نحن بحاجة للتفكير الآن وسريعا، وسأترك الأمر لأهل الأمر أقصد جموع النخبة الحرة المعارضة، ولاشيئ أقل من التظاهر والاعتصام المفتوح في الشوارع. صدقونى ستلهب سياط النظام ظهورنا جميعا بما فينا القواعد والمتقاعدين، لتلهب السياط ظهورنا ونحن في الشارع في لحظة الدفاع عن النفس، بدلا من أن تلهبنا ونحن في المنازل نخشى المواجهة


    تلك لحظة الحسم والمواجهة، ومن صدعونا ويصدعوننا بالتاريخ النضالى عليهم أن يتواجدوا في ساحة المشهد، المناضل الحقيقي حياته لا تعرف المراحل، وجيفارا حالة عشق ثورية وأنموذجا في التضحية والبعد عن ترف الحكم والبحث عن ثورة إما مشاركا فيها أو صانعا لها، هكذا المناضل وهكذا الثوري والثائر.. هكذا جيفارا الذي نعشقه.. زنعلق صوره أمامنا وخلف ظهورنا، جيفارا مات وترك لنا عزيمته وسيرة حياته. لا شيئ بغير ثمن، ومن جاهز لدفع الثمن قادر على انتزاع حريته، لا تتوقعوا أن النظام سيتغير من داخله، وإن حدث سيكون للأسوأ، نريده تغيرا سلميا والنظام يريده تغييرا دمويا، وواضح أن وجهة النظام هى التى ستنتصر، فالتاريخ لم يعرف التغير السلمى للنظم الفاسدة، النظام يدفعنا في اتجاه التغيير الدموي


    اليوم ابراهيم عيسى في ذمة مبارك، وغدا أبناؤنا في ذمة جمال مبارك، ولا عزاء للقواعد والمتقاعدين. أرى نذر شؤم تلوح بسجن ابراهيم عيسى، وحبسه قاب قوسين أو أدنى، والقضية ليست شخص ابراهيم عيسى بل صفة ابراهيم عيسى، وهو خطب لو تقدرونه عظيم


    يحيى القزاز

    السبت 29/ 9/ 2007


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/09/29]

    إجمالي القــراءات: [236] حـتى تــاريخ [2017/10/23]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: ابراهيم عيسى في ذمة مبارك
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]