دليل المدونين المصريين: المقـــالات - الأراجوز.. وصندوق الدنيا.. وهذه الدنيا
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  محمد شاويش   حسن توفيق   سعيد ابراهيم 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أكتوبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    الأراجوز.. وصندوق الدنيا.. وهذه الدنيا
    ليلى الجبالي
      راسل الكاتب

    شعرت أن القلم في يدي قد تعب، سمعت أنات قلبه، فقد ضاق ذرعا بما يكتب من دون جدوى من إخماد الحريق فقد تحول عود الكبريت إلى أحدث آلات الحرب والإبادة، وأخذ القلم يدافع عن حريته في إبداء الرأي وكشف فساد النظم والحكومات والاستبداد وملفات الفساد من دون كلل أو خوف،
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?524
    الأراجوز.. وصندوق الدنيا.. وهذه الدنيا
    &nbsp;
    &nbsp;
    الأراجوز
    من يذكر &lsquo;&rsquo;صندوق الدنيا&rsquo;&rsquo; أيام الطفولة؟ كان الأطفال يجتمعون حوله لمشاهدة &lsquo;&rsquo;الأراجوز&rsquo;&rsquo; من العين الصغيرة في الصندوق، وكم أضحك &lsquo;&rsquo;الأراجوز&rsquo;&rsquo; الأطفال الصغار، وتمضي الأيام والأعوام ويكبر الصغار ويختفي صندوق الدنيا، ينتقل إلى الدنيا ذاتها، دنيا العرب بنظمها الحاكمة وصراعاتها بالدماء، مع نظم الاستبداد والاحتلال والأكاذيب وإشعال الحروب باسم السلام.

    ولا يتوقف القلم في متابعة الحوادث هنا وهناك، بل يسقط من أصحابه ضحايا وشهداء فداء لحرية الكلمة والرأي والتعبير، ومن الذاكرة أيضا يأتي صوت فنان الشعب العظيم (يوسف بك وهبي) قائلا في أحد مسرحياته عبارته المشهورة: (يا للهول) أو (شرف البنت مثل عود الكبريت)، ترى هل بقي شرف البنت بعيدا عن عود الكبريت!، أم أن عود الكبريت قد أحرق شرف أمة العجز والهوان؟

    القلم
    شعرت أن القلم في يدي قد تعب، سمعت أنات قلبه، فقد ضاق ذرعا بما يكتب من دون جدوى من إخماد الحريق فقد تحول عود الكبريت إلى أحدث آلات الحرب والإبادة، وأخذ القلم يدافع عن حريته في إبداء الرأي وكشف فساد النظم والحكومات والاستبداد وملفات الفساد من دون كلل أو خوف، وقد تمتعت صحافة المعارضة والمستقلة والخاصة بهامش معقول من الحرية في الفترة القصيرة الماضية إلى ما وصلت إليه أخيرا من حرب بين حزب الحكومة الحاكم وصحافة المعارضة والمستقلة والخاصة، وها هي علامة استفهام كبيرة تقف أمام محاكمة رؤساء التحرير الأربعة والحكم عليهم بالحبس والغرامة، بتهم غريبة لم تعرفها الصحافة من قبل، خالتهم تتراوح بين إهانة (الذات الرئاسية) و(نشر إشاعة عن مرض الرئيس) و(إهانة رموز الحزب الحاكم).. أي انتقال وصف الحكومة لهذا العصر بأنه (أزهى عصور الديمقراطية) إلى (أزهى عصور اغتيال الحرية). صحيح ان الشعب المصري معروف بأنه (ابن نكته) لكن واقعه الحياتي الصعب أطفأ النكتة المشهور بها ولم يترك منها سوى تهمة إهانة رموز الحزب الوطني الحاكم، ولأني لا أحتفظ في ذاكرتي الا بأسماء رموز الوطن والعروبة بل والرموز العالميين المحفورين في صفحات التاريخ، اكتشفت جهلي السياسي المطلق حيث انني لا احتفظ بأسماء يطلق عليها رموز من رموز الحزب الوطني الحاكم ولا أذكر من الرموز إلا رموز الوطنية والنضال والتضحية من أجل سيادة الوطن واستغلاله، أذكر أحمد عرابي باشا، ومصطفى كامل باشا، ومحمد فريد بك، وسعد زغلول باشا زعيم الأمة، ومصطفى النحاس باشا، وفؤاد باشا سراج الدين، كانوا رموزا في مراحل تاريخية انتقلت فيه الأمة إلى مرحلة السيادة والاستقلال، وكان لقب باشا لقبا رسميا له مكانته وقدره على خلاف باشوات هذا الزمان، اذ أصبح عسكري المرور (باشا) ورتبة الضابط (باشا) والموظف الغلبان (باشا) والراشي والمرتشي (باشا) والمجتمع كله فقيره مثل غنيه (باشا) لاشك أنها عقدة الحرمان من الاحترام بالإهانة والتعذيب واغتيال الكرامة.


    ولذا كانت رموز هذا العصر من لا يعرفهم أحد فماذا إذن يمكن أن نسمي (أم كلثوم، والشيخ سيد درويش، وعبدالوهاب، والدكتور مجدي يعقوب، ود. أحمد زويل، وعلماء مصر وفنانيها وسفرائها العظام ماذا يمكن أن نسمي المستشارة نهى الزيني، والمستشارين من شموخ القضاة البسطاوي وأحمد مكي وزكريا عبدالعزيز والمفنيري أو محمد حسنين هيكل وأحمد بهاء الدين والشيخ محمد عبده وطه حسين وغيرهم من الرموز خالدة الاسم والتأثير والتاريخ، وهم كثر كثر مليئة بهم &lsquo;&rsquo;أبو الحقيقة&rsquo;&rsquo; التاريخ؟


    قلم مكسوروها نحن في شهر رمضان المبارك العام 2007 وقد حمل لنا معه نسمات الايمان والخير قبل العادات والتقاليد ولكنه للأسف يشهد معنا أكبر خطر يهدد الكلمة الحرة والرأي والتعبير تمهيدا لما هو أسوأ من كل ما فات يشهد عاصفة هوجاء ضد أصحاب القلم الشريف هؤلاء الأربعة من رؤساء التحرير مقدمة لمن سيأتون بعدهم ان لم تتوحد صفوف أصحاب الأقلام، فالصحافة الحرة المعارضة هي الحصن المنيع مثل حصن القضاة ذي الشموخ والعدالة حين يستقل عن السلطة التنفيذية والتشريعية كما ينص الدستور حماية للعدل المنقوص. فمعذرة أيها الشهر المبارك الكريم أن نستقبلك هذا العام بهذه السلسلة من الانكسارات والنكسات، وإن كنا نؤكد إن القلم الحر لا ينكسر والكاتب الحر أبدا لا يموت.

    ليلى الجبالي


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/09/26]

    إجمالي القــراءات: [473] حـتى تــاريخ [2017/10/21]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: الأراجوز.. وصندوق الدنيا.. وهذه الدنيا
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]