دليل المدونين المصريين: المقـــالات - بيت العنكبوت
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  Dr Ibrahim Samaha   princess   بنية آدم 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     ديسمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    بيت العنكبوت
    صلاح بديوي
      راسل الكاتب

    اللواء محمد حسني مبارك بناء علي تقارير متوفرة له وعينه نائبا ً للرئيس ، ومن بين هذه التقارير ليس لكونه منوفي فحسب ، وإنما تقرير عن علاقة وثيقة تربط الرئيس مبارك بكلا من الأجهزة الأمريكية والصهيونية ، وهي العلاقة التي جعلت السادات يفضله علي آخرين
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?517
    بيت العنكبوت


    ذكري انتصارات رمضان أكتوبر من عام 1973م&nbsp; تهل علينا&nbsp; ، ومصر والأمة تتأهب لإحياء تلك الذكري المباركة&nbsp; ، واستخلاص العبر من ورائها ، وفي 6 أكتوبر من عام 1981م قتل الرئيس الراحل أنور السادات في وسط جيشه وأمام العالم كله في يوم نصره ونصر الأمة ، قتل الرجل ووقتها لم تحزن عليه مصر الحقيقية ومشي في جنازته قادة أمريكا والكيان الصهيوني بيجين وكارتر الخ ... ونذكر انه&nbsp; أقيمت للسادات جنازة عسكرية في ظل سكون وصمت تام عم القاهرة التي كانت تحبس أنفاسها تنتظر المستقبل الآتي، والذي لا نزال نعيش الآن في مصر بشاعته بشكل نتمني أن تكون نهايته قد حانت ، وعلي الرغم من مرور أكثر من ربع قرن علي حادثة المنصة التي&nbsp; قتل&nbsp; فيها السادات&nbsp; إلا أننا حتى الآن لا نعرف من القاتل الحقيقي للسادات .


    فلقد كان السادات كما يقولون يخطط لاسترداد سيناء - منقوصة السيادة وفقا ً للاتفاقات التي أبرمها مع الكيان الصهيوني والتي عرفت بكامب ديفيد - وبعد ذلك لا مانع عنده من إلغاء معاهدة كامب ديفيد لكن يبدو أن الصهاينة نجحوا في أن يزرعوا حول السادات جواسيس وعملاء&nbsp; كُثر ابلغوهم بما يضمر الرجل - والعبد لله هُنا كاتب تلك السطور ينقل عن تلامذة السادات لكن لا يصدقهم - فكان قرار الأعداء بالتخلص من السادات ، وبالفعل قتل الرجل في أطيب وأعز يوم وأحلي يوم وأعظم يوم في تاريخ مصر الحديث يوم السادس من أكتوبر والذي كان يعتبره يوم نصره&nbsp; -&nbsp; نصر بلادنا في 6 أكتوبر من عام 1973م -&nbsp; قتلته رصاصات الشهيد خالد الإسلامبولي ورفاقه كما أُعلن وقتها وشاهدناه علي الهواء مباشرة - واعدم مبارك فور توليه الحكم&nbsp; خالد ومن معه ، ولكن كان ثمة قاتلا حقيقيا وراء ما حدث ستكشفه الأيام وربما الشهور المقبلة .


    وكان السادات قبيل أن يلاقي حتفه بأعوام قليلة التقي اللواء محمد حسني مبارك بناء علي تقارير متوفرة له وعينه نائبا ً للرئيس ، ومن بين هذه التقارير ليس لكونه منوفي فحسب ، وإنما تقرير عن علاقة وثيقة تربط الرئيس مبارك بكلا من الأجهزة الأمريكية والصهيونية ، وهي العلاقة التي جعلت السادات يفضله علي آخرين ، وجعلت الصهاينة والأمريكيين يتحمسون لهذا الخيار ، والذي راهنوا عليه قبيل وبعد رحيل السادات ونجحوا في ربط مصر بحالة من الموالاة والتبعية للحلف الصهيوني الأمريكي بلغ عمرها حتى الآن ال27 عاما ً هي المدة التي ظل مبارك خلالها يحكم مصر ولا يزال يحكمها من الناحية القانونية .

    العنكبوت
    راهن الأمريكان والصهاينة علي موالاة مبارك لهم ، وفي ذات الوقت عرفوا ثمنه ، وظل الرجل وفيا ً لهم علي حساب الأمن القومي لمصر ، وعلي حساب علاقة مصر&nbsp; بأمتها العربية والإسلامية&nbsp; ، وعلي الرغم من ارتكاب الرئيس مبارك جرائم ضد الحريات وضد حقوق الإنسان في مصر أرتقت إلي التصفيات الجسدية والتعذيب والقتل خارج إطار القانون واستخدام قانون الطوارئ طوال تلك الفترات في التنكيل بالمصريين ووضع عشرات الآلاف منهم في غياهب السجون والمعتقلات ، في ظل عملية سياسية صورية وشكلية في مصر تتم في ظل حكم الطوارئ , و تستهدف مواصلة اغتصاب السلطة والثروة والعمل بالوكالة لصالح واشنطن وتل ابيب


    وخلال ال27 عاما الماضية تقدمت الإدارات الأمريكية المتتالية لمصر بأكثر من خمسين مليار دولار&nbsp; مساعدات في المجالات الاقتصادية والأمنية ، تلك المساعدات استخدمها نظام مبارك في تدريب كوادره الأمنية وتسليحها بالمعدات الحديثة لكي تحمي النظام من&nbsp; ثورة شعبية متوقعة في أي وقت ، وفي تصفية منجزات يوم 23يوليو&nbsp; ، وبالفعل راهن مبارك علي المنافقين في واشنطن وقاموا بحمايته ، لكن الآن بعد أن دمر مبارك كافة القطاعات الإنتاجية في مصر ، وبعد أن أضعف مؤسساتها السيادية إلي حد ملفت للنظر ومكن الأعداء من اختراق غالبيتها ، والأهم من ذلك بعد أن خرب مبارك ثقافة الأمة ويحاول كما حاول طوال أعوام حكمه النيل من عقيدة الأمة أيضا ً&nbsp; ، إلي جانب دور مبارك في تحويل معاهدة كامب ديفيد من معاهدة سلام قابلة للإلغاء الي اتفاقية إذعان واستسلام من خلال ترسيخ عمليات دخول الصهاينة إلي جنوب سيناء بهوياتهم وبيع الغاز&nbsp; والبترول المصري&nbsp; لهم بنصف الثمن والتخلي عن منطقة أم الرشراش - إيلات حاليا - بل والتخلي عن تعويضات مستحقة لمصر يفترض أنها في صلب كامب ديفيد , وترك سيناء منزوعة السلاح ، وأحدث جرائم مبارك توقيعه لاتفاقات الكويز ، كما لا ننسي ما لحق بالمجتمع الزراعي المصري من خراب جراء حرب بيلوجية وكيماوية شنت عليه تحت ستار التطبيع ... الخ


    وبعد كل ما أداه مبارك من خدمات لوجستية وغير لوجستية واستخبارية للأمريكان ليقوموا بغزو كل من العراق وأفغانستان وبعد الدور الذي لعبه الرجل في إيقاف الأنتفاضة وزرع الفتنة بين أهلنا في فلسطين ومحاصرة حكومتها الشرعية برئاسة أسماعيل هنية ، بعدكل ماسبق رأت أمريكا أن مبارك تقدم به العمر ولم يعد قادر علي الأصلاح في مصر أو تأدية أي دور خارجي أو داخلي لصالح الحلف الصهيوني الأمريكي وبالتالي يجب تغييره بسرعة لأن واشنطن مستعجلة علي هيمنتها المطلقة في منطقتنا وتحقيق طموحاتها ، تلك الهيمنة التي بات مبارك بحكم تقدمه في العمر ومرضه أداة معرقلة لها ، لا لكونه لا يريد الهيمنة ولكن لأنه غير قادر بحكم المرض والعمر علي العمل كخدام للسياسة الأمريكية ، وما نقوله قاله جورج بوش صراحة للوفود المنتمية لمصر والتي زارت واشنطن او التقاها بوش مؤخرا خلال جولاته الخارجية وقاله للدكتور سعد الدين ابراهيم .


    وفي ذات السياق أتذكر أن الدكتور يوسف والي حاول في عام 1982م ان يستأنسني ويحتويني كغيري من الإعلاميين الذين يتابعون نشاط وزارة الزراعة&nbsp; فدعاني إلي مكتبه وحاول أن يقنعني بالدور الذي يقوم به ضد امن مصر القومي فقال لي إن التطبيع سياسة دولة -الدولة في عرفه نهج مبارك الخياني والاستسلامي وهو نهج كامب ديفيد المفروض علي أبناء شعبنا&nbsp; - وأن الصهاينة يحترمونه ويقدرونه ويمنحونه سلالات زراعية وتقنيات لا يمنحونها لغيره نتيجة لهذا التقدير !! ، ولكن الأهم من ذلك&nbsp; أن يوسف والي قال لي أن الأمريكان يعاملوننا مثل الخيول والتي عندما تتقدم في العمر يضربونها بالرصاص


    و من الواضح أن الرئيس مبارك بات الآن يعاني من مشاكل علي كافة المستويات فالرجل خسر شعبه لما ارتكبه من جرائم بحقه طوال ربع قرن مضي ، ورآهن علي التوريث فخسر المؤسسة الحاكمة ، ووالي الأمريكان فتخلوا عنه كرئيس ، وان كانوا لم يتخلوا عن تحالفاتهم الإستراتيجية مع نظامه ، والآن المؤكد أن الرجل يعيش أيامه الأخيرة ، والمرض يفترسه ، وفقد المقدرة تماما علي الحكم ، وان مفاوضات تحتية تحدث ما بين أركان نظامه والأمريكان - كما يتسرب من الكواليس - تستهدف تنحيته او إبعاده عن الحكم


    ومما يؤسف له أنه علي الرغم من ان التاريخ يعلمنا ان نهاية المراهنين علي الحماية الأمريكية غالبا ما تكون علي أيدي شعوبهم وساعتها يتخلي الأمريكان عنهم وخير مثال علي ذلك ما حدث مع شاه إيران ، لكن أمثال مبارك لا يتعظون ويظلون يراهنون علي موالاة امريكا للنهاية ، حتي بعد أن تلفظهم أمريكا ، لكونهم تعودوا ان يعيشوا خدامين في كنفها و من منطلق أن مبارك رآهن علي موالاتها 27 عاما&nbsp; ، وهو يصر علي هذا الرهان للنهاية .


    بسم الله الرحمن الرحيم

    &quot;مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ العَنكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتاً وَإِنَّ أَوْهَنَ البُيُوتِ لَبَيْتُ العَنكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ &quot;
    41 العنكبوت

    صدق الله العظيم

    صلاح بديوي


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/09/22]

    إجمالي القــراءات: [208] حـتى تــاريخ [2017/12/11]
    التقييم: [100%] المشاركين: [1]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: بيت العنكبوت
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 100%
                                                               
    المشاركين: 1
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]