دليل المدونين المصريين: المقـــالات - مصحة رمضان
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     ديسمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    مصحة رمضان
    نوارة نجم
      راسل الكاتب

    نحن مثل البساط المتسخ والمعبأ بالأتربة، ورمضان هو الـ"منفضة" التي تضرب فوق البساط لتخرج الوسخ يوما بعد يوم حتى يعود البساط ناصع، وربما أثناء عملية "التنفيض" تخرج حشرات صغيرة أو كبيرة وأحيانا سامة، كانت ساكنة في البساط ولم نكن نعلم بوجودها.
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?506
    مصحة رمضان

    دخلنا مصحة رمضان، وقد أفرغنا من كل الشوائب التي تعكر أرواحنا، وربما نستند عليها أحيانا. في نهار رمضان تصفى أجسادنا من الغذاء، وفي الليل تصفى أرواحنا بالصلاة، وقد صفدت الشياطين ليصفو لنا المحيط، فلا أحد سوانا نحن والطبيب المعالج: رب العالمين.
    في رمضان تصفد الشياطين، هكذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، هذا يعني أن في رمضان تبدو الطبيعة البشرية نقية دون وساوس ولا نزغ. ربما تزعج هذه الفكرة الكثير من بني البشر، فحين نقترف حماقات ونأت الشر في غير أيام رمضان نقول: اللهم اخزيك يا شيطان. لكننا حين نقترف نفس الحماقات ونأت ذات الشر وربما أكبر منه في رمضان نفزع: هل أنا سيء إلى هذه الدرجة؟ هل هذا الشر هو طبيعة في اصل تكويني؟


    سمعت التفسيرات المربتة على وجنة الإنسان قائلة أن من يصفدون هم المردة الكبار أما الشياطين الصغار فمازالوا يرتعون حولنا وكأنهم يقولون لنا: لا تقلق أيها الإنسان أنت &quot;زي الفل&quot;. الحقيقة أنني راجعت حديث الرسول عن رمضان ووجدته، صلى الله عليه وسلم، يقول: &quot;وصفدت الشياطين&quot;، ولم يفصل أو يسهب في حديثه حول كبار الشياطين وصغارهم ورضعهم وخلافه. والحقيقة أنه لا بأس أبدا من أن تحمل الطبيعة البشرية كل الشر الذي نظن أن مصدره الوحيد هو الشيطان، وحقيقة ثالثة أننا لسنا &quot;زي الفل&quot;، ورمضان مصحة نعالج فيها أروحنا وليس ساحرا يغير طبائعنا بين عشية وضحاها.


    نحن مثل البساط المتسخ والمعبأ بالأتربة، ورمضان هو الـ&quot;منفضة&quot; التي تضرب فوق البساط لتخرج الوسخ يوما بعد يوم حتى يعود البساط ناصع، وربما أثناء عملية &quot;التنفيض&quot; تخرج حشرات صغيرة أو كبيرة وأحيانا سامة، كانت ساكنة في البساط ولم نكن نعلم بوجودها. لذلك فمن الطبيعي أن يصدر عن أرواحنا وأخلاقنا، مع بداية رمضان، أتربة الغضب والوساوس والحزن والذنوب وكل &quot;التشوهات&quot; والأمراض الإنسانية والحشرات النفسية السامة التي حين نعلم أننا مصدرها الوحيد ندفن رؤسنا في والوسائد كالأطفال: لا لا هذه هي الشياطين الصغيرة.
    نور&quot;في القلب وحشة لا يؤنسها إلا الله&quot;، والله يضعنا في &quot;مصحة رمضان&quot; كما يغسل بطوننا بالصيام، هو يغسل أرواحنا من شوائبها، وما نفزع منه من أخلاق نشعر كأنها أفسدت علينا يوم صيامنا وأذهبت بحسنات الصلاة والصيام والصدقة وقراءة القرءان، إن هي إلا أعراض طبيعية لعملية التنقية والصيام الروحي مثل أعراض العطش والجوع المصاحبة للصيام البدني.


    &quot;في القلب وحشة لا يؤنسها إلا الله&quot;، وهذه الأتربة التي تتصاعد من أروحنا ليس لها مذهب إلا أن تضعها بين يدي الطبيب المعالج: الله الخالق. كلنا مريض ليس له طبيب إلا الله، كلنا يملأ قلبه مرار لا يحليه إلا الله، كلنا متألم ليس له مخفف إلا الله، كلنا ملدوغ ليس له ترياق إلا الله، كلنا مجروح ليس له مضمد إلا الله، كدست دمامل الحياة صديدها في قلوبنا حتى أوشكت أرواحنا على الموت مسمومة، فحملنا رمضان في سيارة &quot;إسعافه&quot; وغرفة إنعاشه، فلا تجزع حين يخرج الطبيب المعالج من قلبك الصديد والقيح، وتشبث به مرة تلو المرة ليطهرها.
    وإياك ثم إياك أن تقول: لست مثل محمد صلى الله عليه وسلم في خلقه.


    فالنبي محمد المصطفى هو سقف الإنسانية

    ونحن في زمن الاقزام

    بل والزواحف

    نوارة نجم


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/09/16]

    إجمالي القــراءات: [221] حـتى تــاريخ [2017/12/16]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: مصحة رمضان
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]