دليل المدونين المصريين: المقـــالات - أصبح للفقراء.. سفراء
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  mohamed saad   noor 7amza 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     أكتوبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    أصبح للفقراء.. سفراء
    ليلى الجبالي
      راسل الكاتب

    عند هذا الاختيار انتعش الوجدان الوطني، لروعة هذا الاختيار بالإجماع وقد أعلن أحمد فؤاد نجم تعليقاً على هذا الاختيار بسخريته المعهودة قائلاً ‘’سوف أشكل حكومة عالمية من وزرائها السيد المسيح، وعلي بن أبي طالب وأبو ذر الغفاري.
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?494
    أصبح للفقراء.. سفراء

    لو توقف القلم عند مشاهد النكبات العربية، ربما جف الحبر منه رفضاً واستنكاراً وخجلاً من العار الذي خيم على سماء هذه الأمة. فلا فلسطين باتت فلسطين الوطن، ولا الصحافة ظلت صحافة الحقيقة. والانقسامات ترسم نكبة امة خرجت من التاريخ الى قرون الانحطاط دون تفصيل. هنا في مصر مثلاً تكالبت أقلام فريق من كتبة المباحث على ذبح حرية الصحافة للبقاء على مقاعدهم في خدمة الحكومة. وانطلقت إشاعة صحة الرئيس كالنار في الهشيم وقد غطت على كل القضايا الأخرى من قضايا الشعب الحياتية. ولن تتوقف الحكايات والإشاعات وذبح الأقلام وتزايد مواكب النفاق. فيما ينطبق عليها تلك الأبيات للشاعر ‘’فاروق جويدة’’ التي تعبر عن هذا الواقع المرتبك المرير:

    لاشيء يبدو الآن بين ربوعنا
    غير الشتات.. وفرقة الأبناء
    والدهر يرسم
    صورة العجز المهين لأمة
    خرجت من التاريخ
    واندفعت تهرول كالقطيع الى حمى الأعداء..

    الخ.


    وعندما التقط القلم خبراً يسعدنا، كما تسعدنا أخبار كثيرة أخرى من شرفاء الوطن والعروبة وناشطيه المدافعين عن حياة الشعوب، نجد القلم يهرول بعيداً عن الكوارث العربية ليرتاح في ساحة زمن قصيرة ويستدعي من الذكريات ما يتصل بذلك الخبر السعيد.


    وقد أتاحت لي فرصة تخصصي المهني كمسؤولة عن الشؤون الدبلوماسية التعامل مع سفراء الدول المختلفة على مدى سنوات.. أُتيح لي ان أعايش مواقف عدة في هذا السلك الرفيع المستوى، وحقق لي تراكماً من الخبرات والتجارب يمكن ان تملأ مئات الصفحات، وليست لهذه السطور المحدودة مجالاً لها الآن - ومن المواقف التي لا تنسى - على سبيل المثال - موقف عاتبني فيه سفير تركيا عتاباً شديداً، لأنني كتبت رأيي مؤيداً للجانب القبرصي ضد الغزو التركي وخصوصاً وأنني مسلمة.. كان هذا المنطق الذي لا علاقة له بالدين، بل بالتحليل السياسي الموضوعي، كان شديد الغرابة، وهو أحد المواقف الخلافية بيني وبين سفير تركيا. آنذاك سعادة السفير ‘’سميع جونطر’’.
    ومن الملاحظات المهمة في هذا المجال، ان السفراء أبناء وزارات الخارجية في أي بلد ما، هم الذين تدرجوا في مناصبهم من اول السلم الدبلوماسي وصولاً الى قمة البعثة الدبلوماسية كسفير فوق العادة. هؤلاء يمثلون المدرسة الدبلوماسية ذات التقاليد العريقة. وقد نذكر منهم في مصر ‘’محمود فوزي’’ احد ابزر رواد الدبلوماسية المصرية. ولأن التمثيل الدبلوماسي هو الواجهة العملية لسياسة الدولة الخارجية بكل متغيراتها من عهد الى عهد، نجد ان رؤساء البعثات الدبلوماسية منذ عهد الرئيس السادات ومن بعده الرئيس مبارك، ليسوا جميعهم بالضرورة من ابناء وزارة الخارجية. فقد بات عادياً ان يصدر رئيس دولة قراراً بتعيين شخصية ما سفيرا لبلاده في عاصمة من عواصم الدول الكبرى. قد يكون ضابطاً من قادة القوات المسلحة، أو طبيباً، أو اقتصادياً، أو قانونياً. كانوا بعيدين عن المهمات الدبلوماسية ولكنهم تقلدوا هذا المنصب الرفيع لأسباب مختلفة، ربما لإبعادهم عن البلاد لاختلافهم مع سياسة الدولة، أو لمنحهم موقعاً يحقق لهم امتيازات كثيرة، أو لإتاحة لهم فرصة العلاج في الخارج.


    ولاشك ان التفاوت في ثقافة وخبرات هؤلاء السفراء يلعب دوراً مهماً في حل المشكلات التي قد تكون قائمة بين الدولتين، أو تعقيدها. ومن المصادفة ان يمثل سفيرنا في السويد دوراً مهماً في إطفاء نار الفتنة بين المسلمين قبل اشتعالها كما حدث في الدنمارك. بعد ان اساء احد الرسامين السويديين الى الرسول صلى الله عليه وسلم. لكن سفيرنا المصري تحرك بسرعة ونجح في جعل رئيس الوزراء السويدي يجتمع بالسفراء العرب والمسلمين ويعلن أن حكومته تشجب وتدين هذا العمل المسيء للإسلام. ولكنه لا يعتذر عن خطأ لم يرتكبه، وفي الوقت ذاته يتمسك بحرية الرأي والتعبير. وكانت إحدى المصريات السويديات وهي عضو سابق في البرلمان السويدي من الحزب المسيحي قد اتصلت بالسفير المصري وأعلنت باسم حزبها إدانتها للعمل الجبان الذي قام به الرسام السويدي. وهكذا استطاع السفير المصري بوظيفته العالية ان يطفئ نيران الفتنة العنصرية قبل خروجها من تحت الرماد.


    وعلى الجانب الآخر، نرى بعض سفرائنا في الدول العربية لا يقدمون أي عون او رعاية لمواطنيهم في الدول التي يمثلون فيها بلادهم. وهنالك كثير من الحالات المؤسفة من سجن وتعذيب وتزوير اتهامات ضد مواطنيهم، حيث تنتهك كرامة المواطنين تحت سمع وبصر السفير الذي لا يمارس مسؤوليته في حماية كرامة المواطن التي هي كرامة وطنه.


    نجملذا عندما (اختارت منظمة النداء العالمي من اجل مكافحة الفقر) الشاعر ‘’احمد فؤاد نجم’’ شاعر العامية المصري، سفيراً للفقراء في العالم العربي، الى جانب الزعيم الإفريقي ‘’نلسون مانديلا’’ الذي أقامت له بريطانيا تمثالاً في قلب لندن. عند هذا الاختيار انتعش الوجدان الوطني، لروعة هذا الاختيار بالإجماع وقد أعلن أحمد فؤاد نجم تعليقاً على هذا الاختيار بسخريته المعهودة قائلاً ‘’سوف أشكل حكومة عالمية من وزرائها السيد المسيح، وعلي بن أبي طالب الذي قال ‘’لو كان الفقر رجلاً لقتلته’’، وأبو ذر الغفاري الذي قال ‘’ان جاع احد فلا أمان’’.
    وقال (ربيع وهبه) ممثل المجموعة العربية التي اختارت نجم ‘’إن اولى مهمات نجم كسفير للفقراء العرب تبدأ بالمشاركة في يوم التعبئة العالمي والوقوف ضد الفقر الذي تعمل شبكة المنظمات العربية غير الحكومية الـ (Ngo’s) على تنظيمه والإعداد له. وتتزامن هذه المبادرة مع اليوم العالمي لمحاربة الفقر الذي شارك فيه العام الماضي أكثر من (23 مليون شخص). وكانت أشعار نجم المغناة تلعب دوراً تحريضياً جماهيرياً لرفض الهزيمة العسكرية، كما لعبت دوراً مهماً في انتفاضة يناير/ كانون الثاني ,1977 أطلقت عليها الحركة الوطنية ‘’انتفاضة الخبز’’. ترى ماذا يمكن ان نطلق اليوم على الحركة الوطنية؟ وأين هو الخبز والماء والتعليم والصحة في العام 2007؟ وسكاكين النفاق شاهرة سمومها لدعم النظم الاستبدادية، ولتقويض وذبح حرية الصحافة إحدى صمامات الأمان ضد الفوضى المدمرة ولكن:

    أخيراً.. أصبح للفقراء.. سفراء.


    ليلى الجبالي


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/09/11]

    إجمالي القــراءات: [159] حـتى تــاريخ [2017/10/22]
    التقييم: [70%] المشاركين: [1]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: أصبح للفقراء.. سفراء
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 70%
                                                               
    المشاركين: 1
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]