دليل المدونين المصريين: المقـــالات - القتل الجماعي مع سبق الإصرار
دليل المدونين المصريين
MBD - ver: 6.0.0
بشأن قرار إعتبار حماس تنظيم إرهابي   بيان إعلامى بشأن أحداث ستاد الدفاع الجوي   «الأوقاف» تكشف عن «كنزها»: أصولنا المالية ركيزة اقتصادية   قرار جزب الإستقلال بالإنسحاب من التحالف من الإخوان   وداعا سعد هجرس ..   تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه   ديوان الشاعر الراحل أحمد عبد الحكم دياب   رحيل يوسف سامي اليوسف   في وداع القائد الأممي هوجو تشافيز   وداعاً د. رشدي سعيد  
أعياد ميلاد  Dr Ibrahim Samaha   princess   بنية آدم 

أجندة المنــاسبــات

 << السابق     ديسمبر 2017   التالي >>  
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31

أحدث الموضوعات في الموقع


أقسـام الموقــع

  الصفحة الرئيسة
  مـن نحــن
  الأرشيف والملفــات
  الكتـّـاب
  الموضوعات الإخبارية
  ألبـومات الصور
  حمـلات التوقيع وإستطلاعـات الرأي
  البث المباشر

دليل المدونات ومنظمات المجتمع

المدونون (167)
جماعات الإصلاح­ (35)
الأحـزاب (14)
الصـحف والمجلات (19)
أماكن عامة (12)
منظمات مدنية (9)
مجموعات حوار (7)

وظـائف زوار الموقع

  مدونــات الأعضاء
  تغـريدات الأعضـاء
  سـاحة الزوار - مدونة عامة
  أضف نموذج البحث إلى موقعك
  كروت مناسبات
  إتصــل بنا
  أسـئلة وأجوبة
  أخبر صديق
  الروابط الخارجيـة

روابط خارجية

  •   أرشيف دليل المدونين المصريين
  •   اللجنة الشعبية للإصلاح
  •   الكلمة الأخـيرة
  •   الثـورة الشعبية
  •   تغريـدات مصــرية
  •   دار برمجيــات هلال
  • علم العروض
  •   خواطر بحار

  • بحـث في دليل المدونين المصريين
    إبحــث

    الإشـتراك في النشـرة اليـومية
    الإشـتراك في النشـرة الأسبوعية

    تسجيل دخول عضو
    كود العضو:
    كلمة السر:
      دخول
      نسيت كلمة السر؟
      تسجيل عضو جديد

    Ezzat Helal | Create Your Badge


    Locations of visitors to this page
      قائمة أحدث المقالات
      إبحــث
      السياسة والرأي
      أدب وفن
      دراسات وتحقيقات
    التصنيف: السياسة والرأي
    القتل الجماعي مع سبق الإصرار
    الدكتور أحمد عبد العزيز دراج
      راسل الكاتب

    لقد تمكنت جماعة تجار المبيدات الحصول على قرارين من وزير الزراعة بأرقام 630 و 864 لسنة 2007 ، والقراران السابقان يسمحان بإعادة استيراد واستخدام 130 مبيدا زراعيا خطرا كان وزير الزراعة السابق المهندس أحمد اللييثي قد أوقف استيرادها
      التعليق ولوحة الحوار (0)
      طباعة المقالة
      إرسل المقالة بالبريد الإلكتروني
    عنوان هذه الصفحة هو ما يلي. يمكنك نسخة ولصقه على رسائلك الإلكترونية أو صفحات الويب
    http://www.misrians.com/articles?485
    القتل الجماعي مع سبق الإصرار
    &nbsp;
    &nbsp;يعد قتل النفس البشرية أو إزهاق روح واحدة - حتى لو كانت للكافر المسالم - من أكبر الكبائر عند الخالق جل وعلا، ومع ذلك مازلنا نرى العصابات تعيث في مصر فسادا بممارسة عمليات القتل الجماعي لآلاف الأطفال والنساء والشيوخ من الشعب المصري، وترتكب جرائمها في ظل حصانة سياسية كاملة ومباركة الصمت القاتل من الضحايا والمنكوبين، وما زال قتلة الأمس يمارسون هواية القتل جملة وقطاعي وبنوعيه السريع والبطيء دون رادع من ضمير أو صرخة من مظلوم .


    بالأمس القريب كشفت صحيفة الدستور المصرية في 27 أغسطس عن أسماء مجموعة الثمانية من تجار المبيدات المسرطنة الذين استطاعوا مرة أخرى الحصول بمساعدة وزير الزراعة الحالي أمين أباظة اختراق تشكيل اللجنة الاستشارية للمبيدات بوزارة الزراعة بعد حل اللجنة السابقة بقرار من وزير الزراعة رقم 7 لسنة 2006 ليعاود فريق المبيدات القاتلة مسلسل استيراد المبيدات المحرمة دوليا &quot; .


    لقد تمكنت جماعة تجار المبيدات الحصول على قرارين من وزير الزراعة بأرقام 630 و 864 لسنة 2007 ، والقراران السابقان يسمحان بإعادة استيراد واستخدام 130 مبيدا زراعيا خطرا كان وزير الزراعة السابق المهندس أحمد اللييثي قد أوقف استيرادها بسبب سميتها وخطورتها الشديدة على صحة المواطنين وفقا للبحوث والتقارير العلمية المؤيدة للحظر، ويتضح من أسماء مجموعة الثمانية قوة نفوذها لقربها من دوائر الحكم وصنع القرار ومنهم على سبيل الحصر : الشريفان !! شريف الجبلي وشريف المغربي شقيقا وزيري الصحة والإسكان إلى جانب ستة آخرين من وكلاء شركات تجارة المبيدات العالمية .


    ومن الملاحظ أيضا أن الحملة السابقة التي شنها رجال صحيفة الشعب الشرفاء وفي طليعتهم المفكر الإسلامي المرحوم عادل حسين ضد نائب رئيس الوزراء الأسبق كانت &ndash; في الواقع - ضد ذراع واحدة من أذرع إخطبوط القتل الظاهرة للعيان أما جسده وأذنابه وأطرافه فمازالت متخفية وحرة طليقة لأن استهداف صحة المواطن المصري لم تتوقف، بل عادت مرة أخري أقوى مما كانت رغم إقصاء وزير السرطنة الأول ، ومن ثم فإن عملية القتل البطيء التي يتوفر فيها عنصرا: سبق الإصرار، والترصد لن تتوقف قبل الإجهاز على البقية الباقية من صحة وثروة الشعب المصري ومستقبله، ومجموعة الثمانية من تجار المبيدات المسرطنة لن تكون سوى واجهة الجشع الاقتصادي المادي، أما البعد التدميري لإعادة الاستيراد والاستخدام على صحة المصريين فله حسابات أخرى ولوبيات نأمل الكشف عنهم ومحاكمتهم قريبا بإذن الله، لذلك أرى أنه لابد من مواجهة القتل المنهجي البطيء بالمبيدات المسرطنة من خلال تكثيف العمل على ثلاثة محاور تبدأ بتشكيل مجموعات من المتطوعين في كل محافظات مصر تحت مسمى تجمع &quot; مصريون ضد المبيدات المسرطنة &quot; ولكل مجموعة منها وظائفها المحددة على النحو الآتي :


    1- لجنة إعلامية عامة لفضح ممارسات وزير الزراعة ومجموعة الثمانية في الصحافة والإعلام ( وهي موجودة بالفعل ).
    2- تشكيل مجموعات توعية في القرى المصرية ومن شبابها على علم بأسماء ومخاطر تلك المبيدات ومقاومة بيعها واستخدامها.
    3- تشكيل لجنة من رجال القانون لرفع قضايا ضد كل من يساعد على استيراد أو بيع واستخدام تلك المبيدات التي تقتل المصريين قتلا بطيئا وتأكل الأخضر واليابس من أموالهم .


    وتتشكل اللجنة الإعلامية من جموع الصحفيين الشرفاء أمثال صحفيي جريدة الشعب- أصحاب قصب السبق في الكشف عن جريمة القتل المنظم- وغيرهم في الصحف الحزبية والمستقلة على أن يكون دورهم متابعة فضح المسرطنين سواء أكانوا في الهرم السياسي أو من تجار مبيدات الموت أو سماسرتها أو أبواقهم في وسائل الإعلام.


    أما مجموعات التوعية فتتشكل في القرى والمدن ومن شبابها الواعي بمخاطر تلك المبيدات والمتخصصين الشرفاء الذين يستطيعون ببساطة ذكر وتوزيع قائمة بأسماء وأنواع تلك المبيدات وتوضيح خطورتها على صحة الفلاحين وصغار التجار وأثارها المدمرة على صحة أبنائهم ومواشيهم وأرضهم وطعامهم .


    هذا على أن تقوم اللجنة الثالثة من رجال القانون والمحامين بملاحقة المسئولين في وزارة الزراعة وفي مقدمتهم لجنة استيراد المبيدات المسرطنة وأعضائها ومستشاريها قضائيا، وملاحقة كل من يتاجر في تلك المبيدات الضارة بالصحة والبيئة أو من يستخدمها من الفلاحين بعد توعيته وتوجيه حصيلة قضايا التعويضات التي يتحصل عليها &quot; تجمع مصريون ضد السرطنة &quot; ومجموعة رجال القانون إلى معالجة المصابين بالأمراض السرطانية من الأطفال أولا ثم الكبار .


    هذه مجرد فكرة وخطوة للعمل الجاد على حماية أنفسنا وأبنائنا من القتلة والسفاحين وتجار الدم فمن يقول ويشمر ساعده للعمل من أجل مصر ؟ من يبادر ويتصدي للقتلة بالتوعية والقانون ؟ من يضع يده في أيدي المظلومين والمقهورين وضحايا القتل البطيء والسريع ؟ تعالوا نبدأ .

    د. أحمد دراج


    نشــرها [عزت هلال] بتــاريخ: [2007/09/05]

    إجمالي القــراءات: [260] حـتى تــاريخ [2017/12/11]
    التقييم: [0%] المشاركين: [0]

    الآراء والأفكار والإبداعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها وهو المسئول الوحيد عنها وليس بالضرورة أن تتوافق مع موقف إدارة الموقع. من حق أعضاء الموقع التعليق عليها ونقدها ولكي ترفع من الموقع يجب أن يقل تقييم عدد من القراء لا يقل عن 250 قارئ عن 25%.

    شـارك في تقييـم: القتل الجماعي مع سبق الإصرار
    rate downضعيف 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ممتـازrate up
    صوت

    النتيجة : 0%
                                                               
    المشاركين: 0
    ©2006 - 2017 [دليل المدونين المصريين] إنطلقت في: يونيو 20، 2006 MBD - الإصـدار: 6.0.0 [برمجـيات هـلال]